Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Loading in …3
×
1 of 34

Innovation and creativity 04 institiuions and innovation ‫‬

3

Share

Download to read offline

الابتكار
حاضنات الأعمال

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Innovation and creativity 04 institiuions and innovation ‫‬

  1. 1. ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬ Innovation and Creativity ‫الفصل‬04:‫واالبتكار‬ ‫املؤسسات‬ ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬
  2. 2. 2‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫اجع‬‫ر‬‫امل‬ ،‫غزة‬ ،‫اإلسراء‬ ‫جامعة‬ ،‫واإلبداع‬‫االبتكار‬ ،‫ي‬‫املصر‬ ‫كمال‬2017. ‫عامر‬ ‫آل‬ ‫حنان‬.2009.‫للمشكالت‬ ‫اإلبداعي‬ ‫الحل‬ ‫نظرية‬.‫عمان‬:‫ديبونو‬،‫والتوزيع‬‫للنشر‬2009. ‫مارك‬‫ن‬‫دودجسو‬‫جان‬ ‫ديفيد‬‫و‬.2014.‫االبتكار،مقدمة‬‫ا‬ ًّ‫جد‬ ‫قصيرة‬.[‫ن‬‫املترجمو‬]‫سيد‬ ‫عاطف‬ ‫زينب‬.‫القاهرة‬:،‫والثقافة‬ ‫للتعليم‬ ‫ي‬‫هنداو‬ ‫مؤسسة‬2014. ‫الحكومي‬‫لالبتكار‬ ‫راشد‬ ‫بن‬ ‫محمد‬‫مركز‬.2015.‫الحكومي‬‫االبتكار‬‫إطار‬.https://www.mbrcgi.gov.ae/enable-ar.aspx.[‫متصل‬]2409،2015.  Imber,Amantha.2016.HelpEmployees InnovateByGivingThemtheRightChallenge. NewYork:HarvardBusiness Review,2016.  Keeley,Larry,etal. 2013.TenTypes ofInnovation:TheDiscipline ofBuildingBreakthroughs.NY :Wiley, 2013.  Klimova,Nataliya,Kozyrev,Olegand Babkin,Edouard.2016. InnovationinClusters:UnderstandingUniversities,SpecialEconomic Zones,andModeling. New York:Springer,2016.  Pisano, GaryP.2015.You Needan InnovationStrategy.HarvardBusiness Review.2015.  Plattner,Hasso, Meinel,Christophand Leifer,Larry,[ed.]. 2014.Design ThinkingResearch:BuildingInnovationEco-Systems.NewYork: Springer,2014.  Robbins,StephenP.and Coulter,MaryK. 2012.Management.Upper SaddleRiver,NJ :PearsonPress, 2012.  Stone,Alexandra,etal. 2008.MeasuringInnovationand Intangibles:ABusiness Perspective.Washington: SCIENCE& TECHNOLOGYPOLICY INSTITUTE, 2008.  Vijay , Govindarajan andTrimble,Chris . 2010.TheOtherSideofInnovation:SolvingtheExecutionChallenge. Boston: HarvardBusiness Publishing Press, 2010.
  3. 3. 3‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫املخرجات‬‫مية‬ ّ ‫التعل‬‫للفصل‬ ‫بانتهاء‬‫على‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫قاد‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫ع‬ ّ ‫توق‬ُ‫ي‬ ،‫الفصل‬: .1‫االبتكار‬ ‫مؤسسات‬ ‫ر‬‫دو‬ ‫شرح‬. .2‫االبتكار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الفعلية‬ ‫سات‬‫ر‬‫املما‬‫أشهر‬ ‫استكشاف‬. .3‫االبتكار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫املؤسسية‬ ‫املفاهيم‬ ‫أحدث‬ ‫على‬ ‫التعرف‬. .4‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫ر‬‫دو‬ ‫تحديد‬. .5‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫مفهوم‬ ‫شرح‬. .6‫االبتكار‬ ‫في‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫ر‬‫دو‬ ‫تحديد‬. .7‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫املوجودة‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫ر‬‫دو‬ ‫استكشاف‬.
  4. 4. 4‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫مة‬ ِّ ّ‫مقد‬‫الفصل‬ ‫إلى‬ ‫قنا‬ّ‫تطر‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫كيفية‬ ‫أي‬ ‫املنظمات‬ ‫في‬‫تهيئ‬‫البيئة‬ ‫ة‬ ‫لالبتكار‬ ‫الداخلية‬. ‫االبتكار‬ ‫لكن‬،‫مواتية‬ ‫جية‬‫ر‬‫خا‬ ‫بيئة‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫أيض‬ ‫يحتاج‬‫و‬‫نجا‬‫ح‬‫عملية‬ ‫مؤسسات‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬‫االبتكار‬(Institutions)‫بمفهومها‬‫الواسع‬. ‫إلى‬ ‫ق‬‫سنتطر‬‫عملية‬‫تعزيز‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫سات‬‫ر‬‫املما‬ ‫أهم‬‫اال‬‫بتكار‬. ‫ز‬ ّ ‫سنرك‬‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫على‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬‫ها‬‫ر‬‫باعتبا‬‫األ‬ ‫من‬‫شكال‬ ‫املهمة‬«‫الفعالة‬».
  5. 5. 5‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫املؤسسات‬‫واالبتكار‬ ‫من‬‫تحتضن‬ ‫مؤسسات‬ ‫وجود‬ ‫املهم‬‫أو‬‫األقل‬ ‫على‬‫االبتكار‬ ‫تشجع‬. ‫املؤسسات‬(‫الواسع‬ ‫بمفهومها‬):‫هي‬‫واالج‬ ‫والعلمية‬ ‫القانونية‬ ‫البنية‬‫تماعية‬ ‫االبتكار‬ ‫تشجع‬ ‫التي‬ ‫واالقتصادية‬. ‫وكلمة‬‫باإلضاف‬ ‫الرسمية‬‫وغير‬ ‫الرسمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫هنا‬ ‫تعني‬ ‫مؤسسة‬‫إلى‬ ‫ة‬ ‫ن‬ّ‫معي‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬ ‫املوجودة‬ ‫السلوك‬ ‫وأنماط‬ ‫العادات‬(‫املحاكم‬ ،‫الشرطة‬، ،‫التقاليد‬ ،‫اج‬‫و‬‫الز‬ ،‫ن‬‫الفنو‬ ،‫املدني‬ ‫املجتمع‬.)... ‫بمثابة‬ ‫هي‬ ‫املؤسسات‬"‫في‬ ‫اللعبة‬ ‫قواعد‬‫املجتمع‬»!
  6. 6. 6‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫عالقة‬‫املوضوع‬‫ة‬‫ر‬‫باإلدا‬‫والعلوم‬‫ى‬‫األخر‬... ‫عن‬ ‫هنا‬ ‫نتحدث‬«‫أنظمة‬‫ابتكار‬‫وطنية‬»(National innovation systems) ‫وأنم‬ ‫وأعراف‬ ‫وقوانين‬ ‫سمية‬‫ر‬‫وغير‬ ‫سمية‬‫ر‬ ‫مؤسسات‬ ‫تتضمن‬‫اط‬ ‫املجتمع‬ ‫في‬ ‫الفاعلين‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ ‫من‬. ‫تتطلب‬ ‫املوضوع‬ ‫هذا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫تخصصات‬ ‫من‬ ‫ف‬‫ر‬‫ومعا‬ ‫خبرات‬ ‫ة‬ ّ‫عد‬:‫ال‬ ،‫التنظيمي‬ ‫االجتماعي‬ ‫علم‬ ،‫االبتكار‬ ‫اقتصاديات‬‫تعلم‬ ،‫األعمال‬ ‫أنظمة‬ ،‫التنظيمي‬‫الحوكمة‬‫اقتصاد‬ ،‫االقتصادية‬‫يات‬ ،‫املؤسسات‬...
  7. 7. 7‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أهمية‬‫التعرف‬‫على‬‫مؤسسات‬‫االبتكار‬ ‫املؤسسات‬‫تمكين‬ ‫في‬ ‫األساس‬ ‫هي‬"‫االبتكار‬‫دوائر‬‫الحميدة‬»(Virtuouscircles of innovation) ‫م‬‫االبتكار‬ ‫في‬ ‫مة‬‫ز‬‫أ‬ ‫من‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫عن‬ ‫دهرت‬‫ز‬‫ا‬ ‫التي‬ ‫ل‬‫الدو‬‫تميز‬ ‫التي‬ ‫وهي‬‫أنها‬ ‫ع‬ ‫مماثلة‬ ‫ف‬‫و‬‫بظر‬‫تمر‬ ‫كانت‬. ‫في‬ ‫مهما‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬ ‫تلعب‬ ‫املؤسسات‬‫االبتكار‬ ‫أنظمة‬ ‫تشكيل‬‫تساعد‬ ‫استها‬‫ر‬‫ود‬ ،‫أينا‬‫ر‬ ‫كما‬‫فهم‬ ‫على‬ ‫نا‬ ‫لال‬ ‫الوطنية‬ ‫األنماط‬ ‫تختلف‬ ‫ملاذا‬‫و‬ ،‫غيرها‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫ابتكا‬‫أكثر‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫ن‬‫كو‬ ‫سبب‬‫بتكار‬. ‫ومنها‬‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬ ‫بخلق‬ ‫تقوم‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫يجعل‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫أيضا‬ ‫نعرف‬‫ية‬‫ر‬‫جذ‬‫ولكنها‬‫تف‬‫شل‬‫في‬ ‫تسويقها‬‫بنجاح‬‫ات‬‫ر‬‫بابتكا‬ ‫يقوم‬‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫أن‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،‫تراكمية‬‫ذل‬ ‫ومع‬ ‫يجية‬‫ر‬‫تد‬‫يحقق‬ ‫ك‬ ‫أكبر‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫ر‬‫تجا‬ ‫ا‬ ً‫نجاح‬. ‫الكثير‬ ‫وهناك‬‫منها‬‫نذكر‬‫واالزدهار‬‫باالبتكار‬ ‫وعالقتها‬ ‫املؤسسات‬ ‫مفهوم‬ ‫إلى‬ ‫التطرق‬ ‫حاولت‬ ‫التي‬ ‫والكتابات‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫من‬(Acemoglu,et al., 2012). ‫ه‬ ‫فاملؤسسات‬‫ي‬ ‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫هيكلية‬‫وبني‬‫ة‬ ‫وكيف‬ ‫املجتمع‬‫ية‬ ‫صناعة‬ ‫نحو‬‫الحوافز‬ ‫األكث‬ ‫األنشطة‬‫ر‬ ‫إنتاجية‬.
  8. 8. 8‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫ات‬‫ر‬‫مباد‬‫سات‬‫ر‬‫ومما‬‫مهمة‬‫في‬‫مجال‬‫االبتكار‬ ‫من‬‫تحقيق‬ ‫أجل‬‫االبتكار‬ ‫من‬‫قدر‬ ‫أعلى‬‫أن‬ ‫نالحظ‬ ،‫املجتمع‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬ ‫واملجتمعات‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫من‬‫الكثير‬(‫فقط‬ ‫الحكومة‬ ‫ليس‬)‫من‬ ‫العديد‬ ‫خت‬ ّ‫س‬‫ر‬ ‫وتحف‬ ‫وتشجيع‬ ‫بدعم‬ ‫الخاصة‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وأنشأت‬ ‫سات‬‫ر‬‫املما‬‫يز‬ ‫االبتكار‬. ‫و‬‫هناك‬‫الكثير‬‫وه‬ ‫ل‬‫و‬ ّ‫الد‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫على‬‫االبتكار‬ ‫سات‬‫ر‬‫ومما‬ ‫مؤسسات‬ ‫من‬‫إما‬ ‫ي‬ ‫مجمعات‬‫أو‬ ،‫لالبتكار‬ ‫داعمة‬ ‫مؤسسات‬‫أو‬ ،‫وأنظمة‬ ‫قوانين‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫وتشجيع‬ ‫دعم‬ ‫في‬ ‫متخصصة‬ ‫ذكية‬ ‫ى‬‫وقر‬ ‫تكنولوجية‬‫ات‬‫ر‬‫االبتكا‬... ‫وفيما‬‫بعض‬ ‫يلي‬‫األمثلة‬:
  9. 9. 9‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أمثلة‬‫على‬‫مؤسسات‬‫االبتكار‬(1/2) ‫وت‬ ‫لتنمية‬ ‫البولندية‬ ‫الوكالة‬ ‫مثل‬‫لالبتكار‬ ‫حكومية‬ ‫وطنية‬ ‫مؤسسات‬‫طوير‬ ‫الشركات‬(Polish Agency for Enterprise Development.) ‫وال‬ ‫العلمية‬ ‫لألعمال‬ ‫الوطنية‬ ‫املؤسسة‬ ‫مثل‬ ‫مستقلة‬ ‫وطنية‬ ‫مؤسسات‬‫ن‬‫فنو‬ (NESTA: )‫ت‬ ‫دعم‬ ‫مهمتها‬‫لالبتكار‬ ‫مستقلة‬ ‫خيرية‬ ‫مؤسسة‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫عبا‬ ‫وهي‬‫حويل‬ ‫أن‬ ‫مع‬ ،‫واقع‬ ‫إلى‬ ‫الناس‬ ‫حيات‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬‫األفكار‬‫شطة‬ ‫والبر‬ ‫املتعمقة‬ ‫البحوث‬ ‫إلى‬ ‫مبكرة‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬‫االستثمار‬ ‫بين‬ ‫تتراوح‬‫العملية‬ ‫امج‬. ‫ات‬‫ر‬‫مباد‬‫بية‬‫ر‬‫األو‬‫االبتكار‬ ‫شبكة‬ ‫مثل‬ ‫عاملية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذات‬ ‫وبية‬‫ر‬‫أو‬(EBN)‫وهي‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫شبكة‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫عبا‬160‫معتمدة‬ ‫األعمال‬ ‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬‫مركز‬(BIC.)
  10. 10. 10‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أمثلة‬‫على‬‫مؤسسات‬‫االبتكار‬(2/2) ‫مراكز‬‫حكومةي‬‫متخصصة‬‫مثل‬‫االبتكار‬ ‫في‬‫مركز‬‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫الحكومي‬‫لالبتكار‬. ‫مصر‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫القرية‬ ‫مثل‬ ‫الذكية‬ ‫ى‬‫القر‬. ‫مثل‬ ‫الشركات‬ ‫بها‬ ‫تقوم‬ ‫مؤسسات‬: "‫ا‬ ‫ق‬‫صندو‬‫بتكار‬:"‫مراحلها‬ ‫في‬ ‫الفلسطينية‬ ‫الشركات‬ ‫في‬‫يستثمر‬ ‫ق‬‫صندو‬‫وهو‬‫األولى‬. ‫حاضنات‬‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬‫على‬ ‫كثب‬ ‫عن‬ ‫التعرف‬ ‫ل‬‫وسنحاو‬ ‫فلسط‬ ‫في‬‫واألشهر‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫انتشا‬‫األكثر‬ ‫سة‬‫ر‬‫املما‬ ‫كونها‬ ‫الحاضنات‬‫ين‬.
  11. 11. 11‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫هياكل‬‫كثيرة‬‫ى‬‫أخر‬‫متخصصة‬‫في‬‫االبتكار‬ ‫هناك‬‫الدا‬ ‫املؤسسات‬‫تعزيز‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫تطويرها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫واملؤسسات‬ ‫الهياكل‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫عمة‬ ‫لالبتكار‬‫مثل‬: .1‫فكرة‬‫القرية‬‫أو‬ ‫الذكية‬ ‫املدينة‬(Smart Village)‫مصر‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫القرية‬ ‫مثل‬ ‫األخيرة‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫انتشرت‬. .2‫عات‬ ّ‫املجم‬ ‫وهناك‬/‫الحدائق‬‫التكنولوجية‬(Technology Parks)‫الجامعات‬ ‫بين‬ ‫الشراكات‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫وهي‬ ‫الصناعية‬ ‫واألنشطة‬:‫ـ‬‫ا‬‫بأملاني‬ ‫خ‬‫ر‬‫يو‬‫ز‬ ‫في‬ ،‫املغرب‬ ‫في‬ ،‫الهند‬ ،‫دبي‬ ‫في‬ ً ‫مثال‬... .3‫وهناك‬‫ظاهرة‬ ‫ا‬ً‫أيض‬"‫التكنولوجية‬ ‫العناقيد‬("Clusters)‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬ ،‫التكنولوجية‬ ‫واألقطاب‬ ‫االبتكار‬ ‫في‬ ‫ها‬‫ر‬‫ودو‬ ‫ات‬‫ر‬‫واملباد‬ ‫اآلليات‬ ‫هذه‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬. .4‫االبتكار‬ ‫في‬ ‫املتخصصة‬ ‫الشركات‬ ً ‫أيضا‬ ‫هناك‬.‫ال‬ ‫عن‬ ‫وإنما‬ ‫ية‬‫ر‬‫االبتكا‬ ‫الشركات‬ ‫عن‬ ‫هنا‬ ‫نتحدث‬ ‫ال‬‫شركات‬ ‫األفكار‬ ‫خلق‬‫و‬‫باالبتكار‬ ‫مباشرة‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫ا‬ ً‫أساس‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫املتخصصة‬. •‫أمثلة‬‫شركة‬ ‫ذلك‬ ‫على‬(IDEO)‫شركة‬ ،"‫أوداسيتي‬( "UDACITY)‫وشركة‬ ،(BOX)‫في‬ ‫املتخصصة‬ ‫الربحية‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫االبتكار‬.
  12. 12. 12‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫النموذج‬‫الياباني‬ ‫ن‬‫التعاو‬‫لقصة‬ ‫سمة‬ ‫كان‬ ،‫وداخلها‬ ،‫املبتكرة‬ ‫اليابانية‬ ‫الشركات‬ ‫بين‬‫في‬ ‫نجاحها‬ ‫ي‬ ‫املاض‬ ‫ن‬‫القر‬ ‫من‬ ‫الثمانينيات‬ ‫فترة‬. .1‫ن‬‫التعاو‬،‫نفسها‬ ‫الصناعية‬ ‫املجموعات‬ ‫في‬ ‫دين‬‫ر‬‫واملو‬ ‫املستهلكين‬ ‫بين‬ ‫الشامل‬‫ا‬‫طلق‬ُ‫ي‬ ‫لذي‬ ‫عليه‬‫كيريتسو‬(Keiretsu)، .2‫شجعت‬‫املتنافسة‬ ‫الشركات‬ ‫بين‬ ‫ن‬‫التعاو‬ ‫ا‬ً‫أيض‬ ‫اليابانية‬ ‫الحكومة‬. ‫كيريتسو‬:‫مؤسسات‬‫فيها‬ ‫تندمج‬ ‫ضخمة‬‫و‬ ‫ف‬‫ر‬‫ومصا‬ ‫ى‬‫كبر‬ ‫شركات‬‫م‬‫ى‬‫كبر‬ ‫ية‬‫ر‬‫تجا‬ ‫حالت‬(‫مثال‬ ‫ي‬ ‫ميتسوبيش‬.) .3‫ن‬‫التعاو‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫في‬‫االبتكار‬ ‫وسياسات‬‫االبتكار‬ ‫الستراتيجيات‬«‫التعاوني‬»‫واأل‬‫املشتركة‬ ‫بحاث‬.
  13. 13. 13‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫حاضنات‬‫األعمال‬‫والتكنولوجيا‬ ‫ال‬‫األعمال‬ ‫حاضنات‬‫ذكر‬ ‫ن‬‫دو‬‫االبتكار‬ ‫بيئة‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫يمكن‬ ‫والتكنولوجيا‬(Business and Technology Incubators)‫والتي‬ ‫ساهمت‬«‫كبير‬ ‫بشكل‬»‫االبتكار‬ ‫مفهوم‬‫تعزيز‬ ‫في‬. ‫وتظهر‬‫في‬ ‫ا‬ً‫خصوص‬ ‫الحاضنات‬ ‫هذه‬ ‫أهمية‬‫النامية‬ ‫ل‬‫الدو‬‫تت‬ ‫التي‬‫ميز‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫بضعف‬‫توليد‬ ‫على‬ ‫ته‬‫ر‬‫قد‬ ‫وعدم‬‫بنية‬‫من‬ ‫ية‬‫ر‬‫ابتكا‬‫اسبة‬. ‫ولكن‬‫بكثي‬‫أكثر‬ ‫بالحاضنات‬ ‫تهتم‬ ‫املتقدمة‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫أن‬ ‫املالحظ‬‫ل‬‫الدو‬ ‫من‬‫ر‬ ‫النامية‬!!! ‫النامية‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أكثر‬ ‫بالحاضنات‬ ‫تهتم‬ ‫المتقدمة‬ ‫الدول‬!!!
  14. 14. 14‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫تعريف‬‫بالحاضنات‬ ‫ن‬‫دو‬‫ي‬‫ر‬‫واإلدا‬ ‫الفنية‬ ‫التفاصيل‬ ‫في‬ ‫الخوض‬‫ة‬ ‫أو‬ ‫الحاضنات‬ ‫وصف‬ ‫يمكن‬ ،‫الحاضنات‬ ‫لعمل‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬‫بأنها‬: "‫امج‬‫ر‬‫ب‬"‫لدعم‬ ‫وضعت‬‫األفكار‬‫الريادية‬ ‫الشر‬ ‫نجاح‬ ‫فرص‬ ‫يادة‬‫ز‬‫و‬‫وتطوير‬ ‫واإلبداعية‬‫كات‬ ‫الناشئة‬.
  15. 15. 15‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫كيف‬‫تقوم‬‫الحاضنات‬‫ها‬‫ر‬‫بدو‬‫؟‬ ‫من‬‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تشمل‬ ‫داعمة‬ ‫احتضان‬ ‫بيئة‬‫توفير‬ ‫خالل‬ ‫اإل‬‫والتأطير‬ ‫يب‬‫ر‬‫التد‬‫توفير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وكذلك‬ ،‫واللوجستية‬ ‫والقانونية‬‫ي‬‫دار‬ ‫بين‬ ‫ة‬ّ‫الهو‬ ‫بردم‬ ‫الكفيل‬ ‫والفني‬‫ال‬ ‫والواقع‬ ‫ع‬‫و‬‫للمشر‬ ‫األصلية‬ ‫الفكرة‬‫ق‬‫للسو‬ ‫عملي‬. ‫على‬‫تركز‬ ‫فهي‬ ،‫الحاضنات‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬‫تطوير‬‫فرص‬ ‫ودع‬ ‫الناشئة‬ ‫يع‬‫ر‬‫للمشا‬ ‫والعاملية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫األسواق‬ ‫إلى‬ ‫والولوج‬ ‫األعمال‬‫م‬ ‫التقنية‬ ‫املواهب‬. ‫وسوف‬ ،‫واستراتيجياتها‬ ‫أنواعها‬ ‫باختالف‬ ‫الحاضنات‬ ‫عمل‬ ‫آلية‬ ‫وتختلف‬‫ق‬‫نتطر‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬.
  16. 16. 16‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أهمية‬‫وأهداف‬‫الحاضنات‬ ‫تلعب‬‫في‬ ‫حيويا‬ ‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬‫وتنميتها‬ ‫اإلبداعية‬‫األفكار‬ ‫اكتشاف‬. ‫ولعل‬،‫احتضانها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬‫األفكار‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫ية‬‫ر‬‫االبتكا‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫التكنو‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬‫والتي‬ ‫لوجية‬ ‫و‬‫تحفيز‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫هذه‬ ‫أن‬‫غير‬ ‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫مرتفعة‬ ‫مضافة‬ ‫قيمة‬ ‫د‬ ّ ‫تول‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫عاية‬‫ر‬ ‫حياتها‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬. ‫من‬‫ق‬ ‫بخلق‬ ‫يسمح‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مثل‬ ‫املجاالت‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫ف‬‫و‬‫املعر‬‫يمة‬ ‫عد‬ ‫بسبب‬‫املخاطر‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تواجه‬ ‫الناشئة‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫هذه‬ ‫ولكن‬ ‫ا‬ ًّ‫جد‬ ‫عالية‬ ‫مضافة‬‫وضوح‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫فإنها‬ ‫لذلك‬ ،‫املنتج‬ ‫تسويق‬ ‫ضمان‬ ‫وعدم‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫االقتصادي‬ ‫النموذج‬‫خاص‬ ‫عم‬ ‫األولى‬ ‫عملها‬ ‫مراحل‬ ‫في‬. ‫ويمكن‬‫مهما‬ ‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫الحاضنات‬ ‫تلعب‬ ‫أن‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫نحو‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫لتوجيه‬ ‫كأداة‬‫ت‬ ‫التي‬‫نسجم‬ ‫والتكنولوجية‬ ‫االقتصادية‬ ‫املجتمع‬ ‫أهداف‬ ‫تحقق‬ ‫التي‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫مع‬.
  17. 17. 17‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أهداف‬‫الحاضنات‬ .1‫تسهيل‬‫التمويل‬‫مصادر‬ ‫إلى‬ ‫الحاضنات‬ ‫من‬ ‫املستفيدة‬ ‫الريادية‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫ل‬‫وصو‬‫املختلفة‬. .2‫تسهيل‬‫هذه‬ ‫ملكية‬ ‫في‬ ‫املشاركة‬ ‫نفسها‬ ‫للحاضنات‬ ‫ويمكن‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫االستثمار‬‫املش‬‫يع‬‫ر‬‫ا‬. .3‫املحلية‬ ‫والصناعة‬ ‫ق‬‫والسو‬ ‫األكاديمية‬ ‫املؤسسات‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫توثيق‬‫واإلقليمية‬. .4‫توفير‬‫املجتمع‬ ‫تخدم‬ ‫ملنتجات‬ ‫وتحويلها‬ ‫اإلبداعية‬ ‫الطاقات‬‫لتفجير‬ ‫املناسبة‬ ‫البيئة‬. .5‫الخاصة‬ ‫أعمالهم‬ ‫تشكيل‬ ‫على‬ ‫بمساعدتهم‬ ‫ين‬‫ر‬‫واملباد‬ ‫الشباب‬ ‫أمام‬ ‫املتاحة‬ ‫الفرص‬ ‫تحسين‬. .6‫اقتصادية‬‫تطوير‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباد‬ ‫إلى‬ ‫ل‬‫للوصو‬ ‫التطويرية‬ ‫املؤسسات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫وتنمية‬ ‫بناء‬‫مشتركة‬. .7‫والدولية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫األسواق‬ ‫على‬‫تركز‬ ‫الجديدة‬ ‫يع‬‫ر‬‫للمشا‬ ‫وتسويق‬ ‫دعاية‬ ‫استراتيجيات‬ ‫خلق‬. .8‫تعزيز‬‫و‬ ‫املوجودة‬ ‫املركزية‬ ‫د‬‫ر‬‫واملوا‬ ‫واإلمكانيات‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مخرجات‬ ‫بين‬ ‫ن‬‫والتعاو‬ ‫التكامل‬‫العناقيد‬ ‫ية‬‫ر‬‫االبتكا‬((Innovation Clusters.
  18. 18. 18‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫الخدمات‬‫التي‬‫تقدمها‬‫الحاضنات‬ .1‫ية‬‫ر‬‫واإلدا‬ ‫االقتصادية‬ ‫ة‬‫ر‬‫االستشا‬:‫أصحا‬ ‫مساعدة‬ ‫وكذلك‬ ، ‫األعمال‬ ‫وخطط‬ ‫االقتصادي‬ ‫النموذج‬ ‫ة‬‫ر‬‫بلو‬ ‫على‬ ‫املساعدة‬‫ب‬ ‫سليم‬ ‫بشكل‬ ‫تها‬‫ر‬‫وإدا‬ ‫هم‬‫ر‬‫أفكا‬ ‫عرض‬ ‫على‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬. .2‫ة‬‫ر‬‫االستشا‬‫واملحاسبية‬ ‫القانونية‬:‫واملحاسبية‬ ‫القانونية‬ ‫ر‬‫األمو‬ ‫ضبط‬ ‫على‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫مساعدة‬. .3‫ية‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬ ‫اللوجستية‬ ‫الخدمات‬:‫شابه‬ ‫وما‬ ‫واإلنترنت‬ ‫االتصاالت‬ ‫وأجهزة‬ ‫املكاتب‬ ‫مثل‬. .4‫والعالقات‬ ‫التشبيك‬:،‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫من‬ ‫وشركاء‬ ‫حكومية‬ ‫مؤسسات‬ ‫من‬ ‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫الجهات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫التشبيك‬ ‫التمويل‬ ‫ومؤسسات‬. .5‫التسويقية‬ ‫املساعدة‬:‫الص‬ ‫وبناء‬ ‫الجودة‬ ‫ضبط‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والعاملية‬ ‫املحلية‬ ‫األسواق‬ ‫اختراق‬ ‫من‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫تمكين‬‫ية‬‫ر‬‫التجا‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬ (ImagingandBranding)‫لذلك‬ ‫ية‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬. .6‫والعلمية‬ ‫والتكنولوجية‬ ‫الفنية‬ ‫واملساعدة‬ ‫شاد‬‫ر‬‫اإل‬:‫عمل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫تخصصية‬ ‫وتكنولوجية‬ ‫فنية‬ ‫مساعدة‬ ‫تقديم‬‫الشركات‬ ‫ومرشدين‬ ‫خبراء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املحتضنة‬. ‫ل‬‫الحصو‬ ‫في‬ ‫املساعدة‬ ،‫املهنة‬ ‫أخالقيات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫في‬ ‫املساعدة‬ ‫مثل‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫التفصيلية‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬‫على‬ ،‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫ق‬‫حقو‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫في‬ ‫املساعدة‬ ،‫التمويل‬....‫أعاله‬ ‫ذكرها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الفئات‬ ‫ضمن‬ ‫تندرج‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬.
  19. 19. 19‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫الصفة‬‫القانونية‬‫للحاضنات‬ ‫ال‬‫للحاضنات‬ ‫د‬ ّ‫موح‬ ‫قانوني‬ ‫شكل‬ ‫يوجد‬. ‫وفي‬‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫عبا‬ ‫هي‬ ‫الحاضنات‬ ‫فإن‬ ‫األغلب‬"‫برامج‬"‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬‫مختلفة‬ ‫قانونية‬ ‫أشكال‬ ‫لها‬‫فمنها‬‫يعمل‬ ‫ما‬ ‫خاص‬ ‫كشركة‬ ‫يعمل‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ،‫للحكومة‬ ‫يتبع‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ،‫جامعة‬ ‫في‬ ‫وحدة‬‫أو‬ ،‫بحية‬‫ر‬‫غير‬ ‫جمعية‬ ‫مسمى‬ ‫تحت‬‫أو‬ ‫ة‬ ،‫لشركة‬ ‫تابعة‬ ‫وحدة‬...‫وهكذا‬. .1‫بيكتي‬(PICTI)‫كيانا‬ ‫تمتلك‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬ ‫هي‬"‫مستقال‬"‫بحية‬‫ر‬‫غير‬ ‫كجمعية‬ ‫تعمل‬ ‫حيث‬ ‫قانونيا‬ .2‫امل‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫حاضنة‬ ‫وكذلك‬ ،‫للجامعة‬ ‫تابعة‬ ‫وحدة‬ ‫فهي‬ ‫اإلسالمية‬ ‫للجامعة‬ ‫التابعة‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنة‬‫علومات‬ ‫الكلية‬ ‫أقرتها‬ ‫تنموية‬ ‫لبرامج‬ ‫تنفيذي‬ ‫اع‬‫ر‬‫ذ‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫عبا‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫فهي‬ ‫مستقل‬ ‫كيان‬ ‫أي‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫الجامعية‬ ‫بالكلية‬. .3‫حاضنة‬‫األعمال‬“‫أيه‬‫يو‬‫الب‬‫فينتشر‬ ‫ي‬ ‫س‬”(AUCVenture Lab)‫يادة‬‫ر‬ ‫برنامج‬ ‫أطلقها‬ ‫والتي‬ ،‫بالقاهرة‬ ‫األمريكية‬ ‫بالجامعة‬ ‫شركة‬ ‫برعاية‬ ‫بالجامعة‬ ‫األعمال‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫بكلية‬‫واالبتكار‬ ‫األعمال‬“‫سوديك‬”‫و‬”‫البنك‬‫الدولي‬ ‫األفريقي‬ ‫العربي‬. .4‫واالتصاالت‬ ‫املواصالت‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ز‬‫لو‬ ‫التابع‬ ‫الرقمية‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬‫مركز‬ ‫نجد‬‫قطر‬ ‫في‬. .5‫حاضنة‬“‫إينسباير‬‫يو‬”(InspireU)‫السعودية‬ ‫االتصاالت‬ ‫شركة‬ ‫أطلقتها‬ ‫التي‬(STC)
  20. 20. 20‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫تمويل‬‫الحاضنات‬ ‫بحسب‬‫املتوفرة‬ ‫العاملية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بعض‬‫فإن‬: .1‫ثلث‬‫وتساهم‬ ،‫تنموية‬ ‫مؤسسات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ل‬‫ممو‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫برامج‬ ‫تقريبا‬ ‫النسبة‬ ‫بنفس‬ ‫األكاديمية‬ ‫املؤسسات‬. .2‫وأما‬‫ب‬‫ر‬‫يقا‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ ‫ل‬‫فتمو‬ ‫الحكومية‬ ‫املؤسسات‬20%‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫هذه‬ ‫من‬. .3‫ا‬ ّ‫وأم‬‫بسيط‬‫غير‬ ‫ا‬ً‫جزء‬ ‫ا‬ً‫أيض‬ ‫ل‬‫تمو‬ ‫فهي‬ ‫الربح‬ ‫إلى‬ ‫الهادفة‬ ‫الحاضنات‬‫من‬ ‫مؤخرا‬ ‫يتقلص‬ ‫بدأ‬ ‫االحتضان‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫االحتضان‬ ‫برامج‬... ‫الحكومي‬ ‫التمويل‬ ‫لصالح‬. ...‫نماذج‬ ‫عدة‬ ‫وهناك‬‫و‬‫لتمويلها‬ ‫ق‬‫طر‬:
  21. 21. 21‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫نماذج‬‫تمويل‬(Revenue Models)‫حاضنات‬‫األعمال‬ ‫يمكن‬‫وهي‬ ‫الحاضنات‬ ‫لتمويل‬ ‫نماذج‬ ‫ثالثة‬ ‫بوجود‬ ‫ل‬‫القو‬: .1‫نفسها‬ ‫املحتضنة‬ ‫الشركات‬ ‫مساهمة‬. .2‫جة‬ِّ ّ‫املتخر‬ ‫الشركات‬ ‫في‬ ‫األسهم‬ ‫من‬ ‫الدخل‬. .3‫جي‬‫ر‬‫الخا‬‫أو‬ ‫الحكومي‬ ‫الدعم‬. ‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫مزيج‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫املوجودة‬ ‫الحاضنات‬ ‫ومعظم‬. ‫التالي‬ ‫ل‬‫والجدو‬‫خصائص‬ ‫يلخص‬‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كل‬:
  22. 22. 22‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ #‫النموذج‬‫الطريقة‬‫مالحظات‬ 1‫مساهمة‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫والشركات‬ ‫املحتضنة‬‫نفسها‬. ‫تدفع‬‫الشركات‬‫املحتضنة‬‫مقابل‬‫استئجار‬‫املكاتب‬‫وامل‬‫باني‬ ‫واملعدات‬‫التابعة‬‫للحاضنة‬‫و‬‫الخدمات‬‫التي‬‫تقدمها‬.‫وت‬‫تجلى‬ ‫أهمية‬‫الحاضنة‬‫في‬‫أنها‬‫توفر‬‫للشركات‬(‫يع‬‫ر‬‫املشا‬)‫ب‬‫يئة‬ ‫أعمال‬‫متكاملة‬‫بأسعار‬‫مقبولة‬‫وذلك‬‫بفضل‬‫مبدأ‬‫التع‬‫اونية‬ ‫وتقاسم‬‫التكاليف‬(Mutualization). ‫من‬‫أهم‬‫مزايا‬‫هذا‬‫النموذج‬‫استدامة‬‫عمل‬،‫الحاضنات‬ ‫ولكن‬‫تطبيق‬‫هذا‬‫النموذج‬‫ليس‬‫منطقيا‬‫في‬‫و‬‫ظر‬‫فنا‬ ‫الحالية‬‫حيث‬‫ال‬‫يستطيع‬‫أصحاب‬‫األفكار‬‫الصغ‬‫يرة‬ ‫دفع‬‫أي‬‫مساهمة‬‫مالية‬‫مقابل‬‫عملية‬‫االحتضان‬. 2‫دعم‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫مقابل‬‫الحصو‬‫ل‬ ‫على‬‫جزء‬‫من‬‫إيراداتها‬. ‫تدعم‬‫الحاضنة‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫الناشئة‬‫وفي‬‫حال‬‫نجاحها‬‫تقوم‬ ‫الشركات‬‫املتخرجة‬‫بضخ‬‫جزء‬‫من‬‫إيراداتها‬‫لصالح‬‫الحا‬‫ضنة‬ ‫إما‬‫على‬‫شكل‬،‫أسهم‬‫أو‬‫جزء‬‫من‬،‫املبيعات‬‫أو‬‫غير‬‫ذلك‬‫بنا‬‫ء‬ ‫على‬‫اتفاقيات‬‫مختلفة‬(Equity positions or royalty agreements). ‫هذا‬‫النموذج‬‫ممتاز‬‫ولكنه‬‫يحتاج‬‫إلى‬‫فترة‬‫طويلة‬‫ي‬‫تم‬ ‫خاللها‬‫تخريج‬‫العديد‬‫من‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫الناجحة‬‫والت‬‫ي‬ ‫يمكن‬‫االستفادة‬‫منها‬‫في‬‫تمويل‬‫يع‬‫ر‬‫مشا‬‫جديدة‬ ‫لضمان‬‫االستدامة‬. 3‫دعم‬‫حكومي‬‫أو‬‫جي‬‫ر‬‫خا‬.‫هنا‬‫تقوم‬‫الحاضنات‬‫برعاية‬‫بعض‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫الجديدة‬‫بتم‬‫ويل‬ ‫من‬‫مؤسسات‬‫تنموية‬‫ضمن‬‫خطة‬‫تنمية‬‫معينة‬‫ويمكن‬‫أن‬ ‫ن‬‫تكو‬‫هذه‬‫املؤسسات‬،‫محلية‬،‫وطنية‬‫إقليمية‬‫أو‬‫دولية‬. ‫هذا‬‫النموذج‬‫ي‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬‫جدا‬‫في‬‫املراحل‬‫األولى‬‫وخصوص‬‫ا‬ ‫في‬‫ل‬‫دو‬‫العالم‬‫الثالث‬.‫وعلى‬‫العموم‬‫هذا‬‫هو‬‫النظا‬‫م‬ ‫السائد‬‫حاليا‬‫في‬‫فلسطين‬‫حيث‬‫تعتمد‬‫الحاضن‬‫ات‬ ‫بشكل‬‫كامل‬‫على‬‫املساعدات‬‫الدولية‬.
  23. 23. 23‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أنواع‬‫الحاضنات‬ ‫كما‬‫تص‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ ‫ألن‬ ،‫الحاضنات‬ ‫ألنواع‬ ‫د‬ ّ‫موح‬ ‫سمي‬‫ر‬ ‫تصنيف‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ، ً ‫سابقا‬ ‫أينا‬‫ر‬‫نيفات‬ ‫الت‬ ‫طريقة‬ ،‫التخصص‬‫أو‬‫التركيز‬ ،‫القانوني‬ ‫الشكل‬ ‫مثل‬ ‫مختلفة‬‫معايير‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬‫مويل‬(‫نموذج‬ ‫األعمال‬)‫التبعية‬ ،(‫عامة‬‫أو‬ ‫خاصة‬)‫الهدف‬ ،(،‫عام‬ ،‫االبتكار‬ ،‫التوظيف‬)...‫أو‬ ‫التغطية‬ ، ‫النطاق‬(،‫دولي‬ ،‫وطني‬ ،‫محلي‬)...‫مة‬ ّ‫قد‬ ُ ‫امل‬ ‫الخدمات‬ ‫طبيعة‬ ،(‫االحتض‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ،‫احتضان‬،‫ان‬ ،‫تسريع‬)...‫املادي‬ ‫التواجد‬ ‫طبيعة‬ ،(‫مادي‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫حقيقي‬ ،‫ي‬ ‫اض‬‫ر‬‫افت‬)،... ‫حاض‬ ‫من‬ ‫فئات‬ ‫خمسة‬ ‫هناك‬ ‫األعمال‬ ‫لحاضنات‬ ‫األمريكية‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫بحسب‬ ، ً ‫مثال‬‫نات‬ ‫هي‬ ‫األعمال‬:‫ات‬‫ر‬‫مباد‬ ،‫الربحية‬‫غير‬ ‫والتنمية‬‫التطوير‬ ‫شركات‬ ،‫األكاديمية‬ ‫املؤسسات‬‫التنمية‬ ‫ر‬ ِّ‫املخاط‬ ‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫شركات‬ ،‫الربحية‬ ‫الخاصة‬‫والتطوير‬(Venture capital)‫الخامس‬ ‫النوع‬‫و‬ ، ‫مما‬ ‫مزيج‬‫هو‬‫سبق‬. ‫ومن‬‫ال‬ ‫نصنف‬ ‫أن‬ ‫يمكنا‬ ،‫بالحاضنات‬ ‫املتعلقة‬ ‫املختلفة‬ ‫األدبيات‬ ‫على‬ ‫اطالعنا‬ ‫خالل‬‫حاضنات‬ ‫كالتالي‬ ‫ئيسية‬‫ر‬ ‫فئات‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫في‬:
  24. 24. 24‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬‫فئات‬‫ئيسية‬‫ر‬‫للحاضنات‬... ‫الفئة‬ 1-‫حاضنات‬‫التنمية‬‫االقتصادية‬. 2-‫الحاضنات‬‫العلمية‬‫واألكاديمية‬. 3-‫حاضنات‬‫الشركات‬‫ى‬‫الكبر‬(Corporation). 4-‫الحاضنات‬‫التابعة‬‫ملستثمرين‬‫من‬‫القطاع‬‫الخاص‬.
  25. 25. 25‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬‫سريعة‬‫لهذه‬‫األنواع‬‫ا‬ ً ‫وفق‬‫ألهدافها‬: ‫االقتصادي‬ ‫التنمية‬ ‫حاضنات‬‫ة‬‫العلمية‬ ‫الحاضنات‬ ‫واألكاديمية‬ ‫ى‬‫الكبر‬ ‫الشركات‬ ‫حاضنات‬ (Corporation) ‫ملستثم‬ ‫التابعة‬ ‫الحاضنات‬‫رين‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫من‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫عمل‬ ‫فرص‬ ‫خلق‬ ‫أو‬ ‫قطاعات‬ ‫وتنشيط‬ ‫دعم‬ ‫بعينها‬ ‫صناعات‬ ‫ى‬‫الصغر‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬‫تطوير‬ (SMEs)‫والتجمعات‬ (Clusters) ‫ة‬‫ر‬‫املباد‬ ‫ح‬‫و‬‫ر‬‫تطوير‬ ‫املدن‬ ‫املسئولية‬ ‫تفعيل‬‫ية‬ ‫واالجتماعية‬ ‫للدخل‬ ‫جديدة‬‫مصادر‬ ‫إيجاد‬ ‫مع‬ ‫تقنيات‬ ‫وتسويق‬ ‫بيع‬‫ينة‬ ‫يا‬‫ر‬‫تجا‬ ‫املؤسسة‬ ‫ة‬‫ر‬‫صو‬ ‫تحسين‬ (Branding/Image) ‫املدنية‬ ‫املسئولية‬‫تعزيز‬ ‫املوظفين‬ ‫لدى‬ ‫واالجتماعية‬ ‫مواهبهم‬‫وتحفيز‬ ‫ما‬‫آخر‬ ‫على‬ ‫اطالع‬ ‫على‬ ‫البقاء‬ ‫تقن‬ ‫من‬ ‫العلم‬ ‫إليه‬ ‫توصلت‬‫يات‬ ‫ومفاهيم‬ ‫أعمال‬ ‫ونماذج‬ (Economic andTechnical Foresight) ‫باح‬‫ر‬‫أ‬ ‫تحقيق‬ ‫املخاطر‬ ‫تشتيت‬ ‫باح‬‫ر‬‫أ‬ ‫تحقيق‬
  26. 26. 26‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أهم‬‫املشاكل‬‫والتحديات‬‫التي‬‫تواجه‬‫الحاضنات‬‫حسب‬‫نوع‬‫ها‬ (‫قراءة‬‫فقط‬) ‫االقتصادي‬ ‫التنمية‬ ‫حاضنات‬‫ة‬ ‫املحلية‬ ‫واألكاديمي‬ ‫العلمية‬ ‫الحاضنات‬‫ة‬‫ى‬‫الكبر‬ ‫الشركات‬ ‫حاضنات‬ (Corporation) ‫ملستثم‬ ‫التابعة‬ ‫الحاضنات‬‫رين‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫من‬ ‫نقص‬ ‫بسبب‬ ‫االستدامة‬ ‫مشكلة‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫في‬‫االستقرار‬ ‫املقدمة‬ ‫والخدمات‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫جودة‬ ‫األهداف‬ ‫تناسق‬ ‫وعدم‬ ‫الحوكمة‬ ‫العامة‬ ‫خصو‬ ‫البيروقراطية‬ ‫املشاكل‬‫صا‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫التفاوض‬ ‫خالل‬ ‫األطراف‬ ،‫القانوني‬ ‫الوضع‬‫الحوكمة‬، ‫التبعية‬ ‫وعدم‬ ‫االستقالل‬ ‫نة‬‫و‬‫املر‬‫العملياتية‬ ‫جي‬‫ر‬‫الخا‬ ‫والتمويل‬ ‫الدخل‬‫مصادر‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫الخب‬ ‫وضعف‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫جودة‬ ‫األعمال‬ ‫مجال‬ ‫للحاضنة‬ ‫اتيجي‬‫ر‬‫االست‬ ‫الوضع‬ ‫للشركة‬ ‫بالنسبة‬ ‫ت‬‫ر‬‫وقد‬ ‫الحاضنة‬ ‫استقاللية‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫ها‬ ‫الداخلية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫تجنيد‬ ‫على‬ ‫الحاضنة‬ ‫ية‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫استم‬ ‫أصحاب‬ ‫بين‬ ‫املصالح‬ ‫في‬ ‫اع‬‫ز‬‫الن‬ ‫وبين‬ ‫الناشئة‬ ‫الشركات‬ ‫اء‬‫ر‬‫ومد‬ ‫ى‬‫الكبر‬ ‫الشركة‬(Corporation) ‫جيدة‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬ ‫إيجاد‬ ‫للحاضنة‬ ‫الدفع‬ ‫يتم‬ ‫كيف‬ (‫الخدمات‬ ‫دي‬‫و‬‫بمز‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫العاديين‬) ‫الحاض‬ ‫مساهمة‬ ‫تقييم‬ ‫صعوبة‬‫نة‬ ‫للمستثمرين‬ ‫بالنسبة‬ ‫الحاضنة‬ ‫مهمة‬ ‫ية‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫استم‬
  27. 27. 27‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫نماذج‬‫حاضنات‬‫األعمال‬ ‫كما‬‫مفهوم‬‫أو‬ ‫فكرة‬ ‫وتجسيد‬ ‫لعرض‬ ‫وسيلة‬‫هو‬ ‫النموذج‬ ‫فإن‬ ،‫السابق‬ ‫في‬ ‫أينا‬‫ر‬‫نظام‬‫أو‬ ‫معه‬ ‫والتعامل‬ ‫وتحليله‬ ‫فهمه‬ ‫يسهل‬ ‫مبسط‬ ‫بشكل‬. ‫وفي‬‫هناك‬ ‫بالحاضنات‬ ‫املتعلقة‬ ‫األدبيات‬‫النماذج‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫شر‬ ‫حاولت‬ ‫التي‬‫ح‬ ‫وطبي‬ ‫التمويل‬ ‫ق‬‫وطر‬ ،‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫طبيعة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الحاضنات‬ ‫مفهوم‬‫عة‬ ‫مخرجاتها‬ ‫وحجم‬ ،‫عملها‬ ‫وفعالية‬ ‫ى‬‫جدو‬ ‫وكذلك‬ ،‫املستفيدين‬. ‫بعض‬‫ت‬ ‫للحاضنات‬ ‫ا‬ ً ‫مختلف‬ ‫ا‬ ً‫نموذج‬ ‫عشرين‬ ‫حوالي‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫يشيرون‬ ‫الخبراء‬‫نشرها‬ ‫م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫يين‬‫ر‬‫واالستشا‬ ‫سين‬ِّ‫ر‬‫واملما‬ ‫األكاديميين‬ ‫ل‬ِّ‫ب‬ِّ‫ق‬ ‫من‬1985‫الجهود‬ ‫بذل‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫ر‬‫للتصو‬ ‫األولى‬‫املفاهيمي‬‫للحاضنات‬(Conceptualization.)
  28. 28. 28‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫هذه‬‫النماذج‬‫حاولت‬‫ر‬ّ‫تصو‬‫موضوع‬‫الحاضنات‬‫من‬‫عدة‬‫نواحي‬ ‫مثل‬: .1‫االحتضان‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫إلنشاء‬ ‫كآلية‬(Venture creation.) .2‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫وتخصيص‬ ‫يع‬‫ز‬‫لتو‬ ‫كآلية‬ ‫االحتضان‬(Resource allocation.) .3‫لعبة‬‫أو‬ ‫كآلية‬ ‫االحتضان‬(Socio-politicalgame)‫اجتماعية‬/‫سياسية‬ ‫يادية‬‫ر‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫األطراف‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫للتفاعل‬. .4‫في‬ ‫العمل‬ ‫لوكيات‬ ُ‫لس‬ ‫كمخرجات‬ ‫االحتضان‬"‫شبكة‬("Networkbehavior.) .5‫وتدعيمها‬ ‫ضعيفة‬ ‫شركات‬‫الختيار‬ ‫كعملية‬ ‫االحتضان‬. .6...
  29. 29. 29‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫مراحل‬‫عملية‬‫االحتضان‬ ،‫ية‬‫ر‬‫وإدا‬ ‫علمية‬‫ملعايير‬ ‫وتخضع‬ ‫معقدة‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫االحتضان‬ ‫عملية‬‫عا‬ ‫ن‬‫وتتكو‬‫من‬ ‫دة‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫عدة‬. ‫ويختلف‬‫وسياسات‬ ‫وتمويلها‬ ‫الحاضنة‬ ‫طبيعة‬ ‫بحسب‬ ‫وطولها‬ ‫احل‬‫ر‬‫امل‬ ‫هذه‬ ‫عدد‬‫ها‬... ‫وبشكل‬‫إلى‬ ‫االحتضان‬ ‫عملية‬ ‫تقسيم‬ ‫يمكننا‬ ‫عام‬‫مراحل‬ ‫ثالثة‬:‫االحت‬ ‫قبل‬ ‫ما‬‫ضان‬ (Pre-Incubation)‫التقليدية‬ ‫االحتضان‬ ‫عملية‬ ،(Incubation)‫التسريع‬ ‫وعملية‬ ، (Acceleration.) .1‫وهناك‬‫التخرج‬ ‫مرحلة‬ ‫يضيف‬ ‫من‬(Graduation.) .2‫عن‬ ‫يتحدث‬ ‫والبعض‬‫التوسع‬ ‫مرحلة‬(Expansion)‫ق‬‫السو‬ ‫إلى‬ ‫الولوج‬ ‫بمعنى‬.‫الحاضنة‬ ‫تقوم‬ ‫وقد‬ً ‫مثال‬ ‫التسريع‬ ‫مثل‬ ‫منها‬ ‫واحدة‬ ‫بمرحلة‬ ‫تختص‬ ‫وقد‬ ،‫العملية‬ ‫مراحل‬ ‫كافة‬ ‫بتنفيذ‬.
  30. 30. 30‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ •‫الفكرة‬ ‫صياغة‬ •‫األعمال‬ ‫نموذج‬ ‫تحديد‬ •‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫على‬ ‫يب‬‫ر‬‫تد‬ ‫والعرض‬ ‫التقديم‬ 1-‫االحتضان‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ •‫متنوعة‬ ‫خدمات‬ (‫وفنية‬ ‫لوجستية‬ ‫وعلمية‬) •‫شاد‬‫ر‬‫إ‬((Mentoring 2-‫االحتضان‬ •‫التشبيك‬ •‫ل‬‫لدخو‬ ‫التهيئة‬ ‫ق‬‫السو‬ •... 3-‫التسريع‬
  31. 31. 31‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫واقع‬‫الحاضنات‬‫في‬‫فلسطين‬ ‫مع‬‫فكرة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫ى‬‫األخر‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫في‬ ‫طويلة‬ ‫فترة‬ ‫منذ‬‫منتشر‬ ‫الحاضنات‬ ‫مفهوم‬ ‫أن‬ ‫الحاضنات‬‫في‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫نوع‬ ‫حديثة‬‫تعتبر‬‫من‬ ‫حاضنة‬ ‫ل‬‫أو‬ ‫إنشاء‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫فلسطين‬‫هذا‬ ‫عام‬ ‫النوع‬2004.‫تكنول‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬ ‫التكنولوجي‬ ‫القطاع‬ ‫على‬‫التركيز‬ ‫كان‬ ‫وقد‬‫وجيا‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬. ‫الحاضنات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ا‬ًّ‫حالي‬ ‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫ويوجد‬‫وتنظ‬ ‫قانونية‬ ‫أشكال‬ ‫ذات‬‫يمية‬ ‫مختلفة‬‫غزة‬ ‫وقطاع‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬. ‫هناك‬‫نذكر‬ ‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫بالحاضنات‬ ‫تتعلق‬ ‫مختلفة‬ ‫مواضيع‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫أجريت‬ ‫أكاديمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫عدة‬‫من‬‫ها‬: •‫برهوم‬ ‫بسمة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬(2014)،"‫قط‬ ‫األعمال‬ ‫لرياديي‬ ‫البطالة‬ ‫مشكله‬ ‫حل‬ ‫في‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫ر‬‫دو‬‫اع‬ ‫حالة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫غزة‬:‫بغزة‬ ‫اإلسالمية‬ ‫الجامعة‬ ‫أعمال‬ ‫حاضنة‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬(‫ن‬‫و‬‫مبادر‬-‫ك‬‫ر‬‫سبا‬)، •‫اسة‬‫ر‬‫ود‬‫القواسمة‬ ‫ن‬‫ميسو‬(2010)،"‫الضفة‬ ‫في‬ ‫الصغيرة‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫دعم‬ ‫في‬ ‫ها‬‫ر‬‫ودو‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫واقع‬ ‫الغربية‬"‫وغيرها‬ ،.
  32. 32. 32‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫الحاضنة‬‫الفلسطينية‬‫لتكنولوجيا‬‫املعلومات‬‫واالتص‬‫االت‬– "‫بيكتي‬"(PICTI) ‫إنشاء‬ ّ‫تم‬"‫بيكتي‬"‫نحو‬ ً ‫ا‬‫ر‬‫مؤخ‬ ‫لت‬ّ‫تحو‬ ‫ها‬ّ‫ولكن‬ ،‫للتكنولوجيا‬ ‫حاضنة‬ ‫ها‬‫ر‬‫باعتبا‬‫الشركات‬ ‫تسريع‬ ‫إنشاء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫التكنولوجية‬ ‫يع‬‫ر‬‫واملشا‬ ‫الصغيرة‬"‫لتكنولوج‬ ‫الجديد‬‫االبتكار‬‫مركز‬‫يا‬ ‫واألعمال‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬"‫عام‬2012.‫تربط‬"‫بيكتي‬"‫مع‬ ‫قوية‬ ‫عالقات‬"‫الشركات‬ ‫تجمع‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫في‬ ‫العاملة‬ ‫الفلسطينية‬( "PITA). .1‫ات‬‫ر‬‫دو‬‫يب‬‫ر‬‫للتد‬ ‫متعددة‬‫والتقييم‬. .2‫دعم‬‫م‬‫وقانوني‬ ‫الي‬، .3‫يب‬‫ر‬‫تد‬‫شبكة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫م‬ ّ‫متقد‬"‫بيكتي‬"‫املوجهين‬ ‫من‬/‫املرشدين‬. .4‫برنامج‬‫التسريع‬"‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباد‬"‫مستثمرين‬ ‫إلى‬ ‫ل‬‫للوصو‬ ً ‫سعيا‬. ‫مميزة‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬:"‫شو‬‫بدك‬"‫ف‬ ‫في‬ ‫والخدمات‬ ‫السلع‬ ‫اء‬‫ر‬‫وش‬ ‫لبيع‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫بوابة‬ ‫وهي‬ ،،‫لسطين‬ ‫و‬‫فلسطين‬ ‫في‬‫عشر‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫املرتبة‬ ‫في‬ ‫موقعها‬ ‫تصنيف‬ ّ‫تم‬‫بحسب‬ ،"‫أليكسا‬"Alexa.
  33. 33. 33‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫قائمة‬‫الحاضنات‬(‫لالطالع‬‫ة‬‫ر‬‫والزيا‬) .1‫األعمال‬ ‫حاضنة‬‫والتكنولوجيا‬(BTI)‫الجامعة‬‫اإلسالمية‬-‫غزة‬ .2‫حاضنة‬‫يوكاس‬‫التكنولوجية‬(UCAS) .3"‫ن‬‫و‬‫مبادر‬"Mobaderoon .4"‫سكاي‬ ‫غزة‬‫جيكس‬"Gaza Sky Geeks .5‫مؤسسة‬"‫قيادات‬-‫د‬‫ر‬‫و‬‫ر‬‫فاستفو‬"Leaders/ FastForward(‫الغربية‬ ‫الضفة‬) .6"‫ر‬‫نو‬‫و‬‫عربر‬"Arabreneur(‫الغربية‬ ‫الضفة‬) .7"‫األعمال‬ ‫سيدات‬ ‫منتدى‬-‫األعمال‬‫تطوير‬‫مركز‬"BWF(‫الغربية‬ ‫الضفة‬) .8‫لألعمال‬ ‫لحم‬ ‫بيت‬ ‫حاضنة‬(BBI)
  34. 34. 34‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫خالصة‬‫وتوصيات‬‫فيما‬‫يتعلق‬‫بموضوع‬‫الحاضنات‬(‫قراء‬‫ة‬ ‫فقط‬) ‫ومع‬‫ف‬ ‫العاملة‬ ‫يع‬‫ر‬‫املشا‬ ‫بدعم‬ ‫املانحة‬ ‫املؤسسات‬ ‫اهتمام‬ ‫دياد‬‫ز‬‫وا‬ ،‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قطاع‬ ‫وتطور‬ ‫دياد‬‫ز‬‫ا‬،‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫الحاضنات‬ ‫عدد‬ ‫داد‬‫ز‬‫ا‬(‫التكنولوجية‬ ‫ا‬ً‫خصوص‬)‫ملحوظ‬ ‫بشكل‬ ‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫العاملة‬.‫ات‬‫ر‬‫است‬ ‫وجود‬ ‫ن‬‫دو‬ ‫االحتضان‬ ‫برامج‬‫لتكاثر‬ ‫ا‬‫ر‬‫ونظ‬‫واضحة‬ ‫يجية‬ ‫وجد‬ ‫التي‬ ‫لألهداف‬ ‫تحقيقها‬ ‫بعدم‬‫ينذر‬ ‫ما‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫بين‬ ‫ا‬ ً ‫أحيان‬ ‫ب‬‫ر‬‫والتضا‬ ‫بل‬ ‫التنافس‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫هناك‬ ‫أصبح‬ ،‫عملها‬ ‫تنظم‬ ‫خطة‬‫أو‬‫أجلها‬ ‫من‬ ‫ت‬. ‫أهدافها‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫ومساعدتها‬ ‫الحاضنات‬ ‫ر‬‫دو‬‫تعزيز‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫والتوصيات‬ ‫املالحظات‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ ‫لذلك‬: .1‫فلسطين‬ ‫في‬ ‫الحاضنات‬ ‫نشاط‬ ‫وكفاءة‬ ‫فعالية‬ ‫لقياس‬ ‫مؤشرات‬ ‫وضع‬ ‫ضرورة‬. .2‫حقيقية‬ ‫قيمة‬ ‫خلق‬ ‫على‬ ‫الشركات‬ ‫تساعد‬ ‫أي‬ ‫حقيقية‬ ‫االحتضان‬ ‫عملية‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫يجب‬. .3‫املجاالت‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫املرشدين‬ ‫شبكة‬ ‫في‬ ‫واضح‬‫عجز‬ ‫هناك‬(‫ا‬ً‫ونوع‬ ‫ا‬ ًّ‫كم‬.) .4‫املجتمع‬ ‫بأهداف‬ ‫وليس‬ ‫املمولين‬ ‫بأهداف‬ ً ‫عادة‬ ‫مرتبطة‬ ‫الحاضنات‬ ‫ألن‬ ‫مضمونة‬‫غير‬ ‫االحتضان‬ ‫عملية‬ ‫استدامة‬. .5‫أنفسهم‬ ‫الحاضنات‬ ‫على‬ ‫القائمين‬ ‫تأهيل‬ ‫يجب‬. .6‫احتضا‬ ‫فرصة‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫على‬ ‫املشروع‬ ‫نفس‬ ‫ل‬‫حصو‬ ‫عدم‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬ ‫ى‬ ‫الفوض‬ ‫عدم‬ ‫لضمان‬ ‫الحاضنات‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫من‬ ِّ‫عال‬‫قدر‬ ‫هناك‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫ي‬‫الضرور‬ ‫من‬‫ب‬ ‫ن‬‫مبرر‬ ‫ن‬‫دو‬. ‫والتكنولوجيا‬ ‫األعمال‬ ‫حاضنات‬ ‫موضوع‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫متكاملة‬ ‫وطنية‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬‫ر‬ ّ ‫توف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫ذلك‬ ‫كل‬.

×