Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Upcoming SlideShare
What to Upload to SlideShare
What to Upload to SlideShare
Loading in …3
×
1 of 51

Human development 01 theories of development

0

Share

Download to read offline

Academic course. Human development.
1 credit hour.

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Human development 01 theories of development

  1. 1. ‫البشرية‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ Introductionto Human Development ‫الثاني‬ ‫الجزء‬:‫التنمية‬ ‫نظريات‬ ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫محمد‬‫كمال‬ ‫واملالية‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫العلوم‬ ‫كلية‬ ‫الصيفي‬‫الفصل‬2017/2018
  2. 2. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫ل‬‫األو‬ ‫الجزء‬ ‫على‬ ‫ومناقشات‬ ‫أسئلة‬ ‫اشرح‬‫ب‬ ‫املقصود‬‫باختصار‬‫التنمية‬‫مفهوم‬. ‫عملية‬‫بأنها‬‫ببساطة‬ ‫البشرية‬ ‫التنمية‬‫تعريف‬‫يمكن‬«‫توس‬‫يع‬ ‫ات‬‫ر‬‫الخيا‬».‫ناقش‬‫باختصار‬‫الفكرة‬ ‫هذه‬. ‫بالنسب‬ ‫الفقيرة‬ ‫ل‬‫الدو‬‫نظرة‬ ‫عن‬ ‫الغنية‬ ‫ل‬‫الدو‬‫نظرة‬‫تختلف‬‫ة‬ ‫التنمية‬‫ملوضوع‬.‫ناقش‬‫باختصار‬‫الفكرة‬ ‫هذه‬. 2
  3. 3. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عالمة‬ ‫ضع‬()‫أو‬()‫التالية‬ ‫ات‬‫ر‬‫العبا‬ ‫أمام‬: ()‫الحديث‬‫العصر‬ ‫في‬‫للتنمية‬ ‫السائد‬‫املفهوم‬‫هو‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬‫مفهوم‬ ‫أصبح‬. ()‫العنصر‬‫هو‬‫اإلنسان‬ ‫بأن‬‫ل‬‫القو‬‫يمكن‬‫األهم‬‫التنمية‬‫عملية‬ ‫في‬. ()‫ظهرت‬‫الثالث‬ ‫العالم‬ ‫بلدان‬ ‫في‬‫والتحديث‬‫التنمية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫بعد‬‫في‬ ‫بدأت‬‫التي‬ ‫ر‬‫التحر‬‫حركات‬‫الهند‬. ()‫واالجتماعي‬‫االقتصادي‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫ومؤقت‬‫ملحوظ‬ ‫تحسن‬ ‫التنمية‬‫بعملية‬ ‫قصد‬ُ‫ي‬. ()‫العلمية‬ ‫التخصصات‬ ‫مختلف‬ ‫قبل‬ ‫من‬‫إجماع‬ ‫وعليه‬‫ا‬ ً‫تمام‬ ‫واضح‬‫التنمية‬‫مفهوم‬. ()‫التنمية‬‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫النامية‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫علماء‬ ‫مع‬‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫ن‬‫الغربيو‬‫العلماء‬ ‫يتفق‬. ()‫واإلنتاجية‬‫االقتصادية‬ ‫الجوانب‬ ‫على‬ ‫الحديثة‬ ‫التنمية‬‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫ز‬ ّ ‫ترك‬. ()‫النقاشات‬‫تأثرت‬‫والبحوث‬‫والتحليالت‬ ‫اسات‬‫ر‬‫والد‬‫بالصراعات‬ ‫التنمية‬ ‫ل‬‫حو‬‫النظرية‬‫واآليديولوجية‬. 3
  4. 4. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عالمة‬ ‫ضع‬()‫أو‬()‫التالية‬ ‫ات‬‫ر‬‫العبا‬ ‫أمام‬: ()،‫الحديث‬‫التنمية‬ ‫مفهوم‬ ‫بحسب‬‫هو‬‫الدخل‬‫نمو‬‫فإن‬‫التنمية‬ ‫غاية‬. ()‫ذاته‬‫بحد‬‫غاية‬ ‫وليس‬‫للتنمية‬ ‫وسيلة‬‫هو‬‫الدخل‬‫نمو‬ ‫فإن‬ ،‫الحديث‬‫التنمية‬ ‫مفهوم‬ ‫بحسب‬. ()‫نقلة‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫تحدث‬‫الحقيقية‬‫التنمية‬،‫واحدة‬‫سريع‬ ‫بشكل‬‫ها‬‫ر‬‫ثما‬ ‫جنى‬ ‫ويتم‬. ()‫تربية‬ ‫بأن‬ ‫ل‬‫القو‬‫يمكن‬‫للشعوب‬ ‫الصحيح‬‫االستثمار‬ ‫طريق‬ ‫هي‬‫تنميته‬‫و‬ ‫اإلنسان‬. ()‫املعرفة‬‫هي‬‫حقائق‬‫والتجربة‬ ‫االكتشاف‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫تكتسب‬ ‫ات‬‫ر‬‫ومها‬ ‫ومعلومات‬/‫ا‬‫ر‬‫واإلد‬ ‫الخبرة‬‫ك‬ ‫والتطبيقي‬ ‫ي‬‫النظر‬‫والفهم‬‫والتعلم‬‫لألشياء‬. ()‫وجهات‬ ‫تلعب‬‫واملواقف‬‫النظر‬‫التنمية‬‫عملية‬ ‫في‬‫ا‬ ً‫مهم‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬. ()‫تلعب‬‫يم‬ِ‫الق‬(Value)‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬‫في‬‫ا‬ ً‫مهم‬‫عملية‬ ‫نجاح‬‫التنمية‬. 4
  5. 5. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬‫عائالت‬/‫من‬ ‫أجيال‬‫التنمية‬ ‫نظريات‬: 5 5-‫املستدامة‬‫التنمية‬ ‫نظريات‬. 6-‫التنمية‬‫بعد‬ ‫ما‬ ‫نظريات‬(Postdevelopement) •‫ف‬‫في‬ ‫وتشكك‬ ‫التنمية‬ ‫مفهوم‬ ‫تنتقد‬‫كرة‬ ‫التقدم‬(progress.) •‫النمو‬ ‫تراجع‬ ‫نظريات‬‫تشمل‬(Degrowth) ‫مف‬‫غير‬ ‫االقتصادي‬‫النمو‬‫تعتبر‬ ‫التي‬‫يد‬ ‫لإلنسان‬. 7-‫البديلة‬ ‫ملة‬‫و‬‫الع‬ ‫نظريات‬ِ(Altermondialisme.) 1-‫اللحاق‬ ‫نظريات‬‫بالركب‬(catch-up)‫أو‬ ‫التنمية‬‫خالل‬ ‫من‬‫النمو‬. •‫املتقدم‬ ‫الغربي‬‫بالنموذج‬ ‫اللحاق‬ ‫وتعني‬:‫ست‬‫و‬‫ر‬‫و‬، ‫وماركسية‬‫أسمالية‬‫ر‬‫ا‬ً‫ر‬‫أفكا‬‫وتشمل‬ ،‫لويس‬... 2-‫األسفل‬ ‫من‬‫التنمية‬ ‫نظريات‬(‫نظريات‬ ‫الفقر‬: )‫للتخ‬ ‫نتيجة‬ ‫فقط‬‫ليس‬‫الفقر‬‫لف‬. 3-‫الهيكلي‬ ‫التكيف‬ ‫نظريات‬/‫التكيف‬‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫التجا‬‫خالل‬(‫نيوكالسيكية‬.) 4-‫البشرية‬ ‫التنمية‬ ‫نظريات‬(‫تيا‬‫ر‬‫أما‬‫س‬‫ين‬.)
  6. 6. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫بالتنمية‬ ‫الخاصة‬ ‫املعرفة‬ ‫من‬ ‫فرعان‬: ‫فئتين‬ ‫في‬ ‫نضعها‬‫أن‬ ‫يمكن‬‫السابقة‬ ‫النظريات‬( ً ‫حلوال‬‫وتقترح‬‫تفسر‬‫الناحيتين‬ ‫تعالج‬ ‫النظريات‬‫بعض‬‫أن‬ ‫مع‬: ) ‫وأسبابه‬ ‫التخلف‬ ‫حدوث‬‫كيفية‬ ‫تفسير‬ ‫ل‬‫تحاو‬ ‫نظريات‬: ‫املفرغة‬ ‫الحلقة‬ ‫نظرية‬ ‫املستقر‬ ‫شبه‬ ‫ن‬‫التواز‬ ‫نظرية‬ ‫التبعية‬ ‫نظرية‬ ‫الدولي‬‫العمل‬‫تقسيم‬‫نظرية‬ ‫يخية‬‫ر‬‫التا‬‫القيمة‬ ‫فائض‬ ‫نظرية‬ ‫التخلف‬ ‫ومواجهة‬ ‫التنمية‬ ‫إحداث‬‫كيفية‬ ‫في‬ ‫تبحث‬ ‫نظريات‬: ‫الثقافي‬ ‫ي‬ ‫النفس‬‫املنهج‬ ‫القوية‬‫الدفعة‬ ‫نظرية‬ 6
  7. 7. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫والتنمية‬ ‫التخلف‬ ‫مفهوم‬‫تفسير‬ ‫مفهوم‬«‫التخلف‬»(Underdevelopment)‫للكثير‬ ‫بحث‬ ‫مدار‬ ‫كان‬‫م‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫من‬ ‫الفكرية‬ ‫س‬‫ر‬‫املدا‬ ‫من‬‫ن‬ ‫ن‬‫القر‬‫العشرين‬: ‫هل‬‫والدين‬ ‫واللغة‬‫بالجنس‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫التخلف‬‫؟‬ ‫هل‬‫؟‬ ‫فقط‬ ‫وإنتاجية‬ ‫فنية‬ ‫قضية‬ ‫هو‬ ‫؟‬ ‫بالبيئة‬ ‫مرتبط‬ ‫التخلف‬ ‫هل‬ ‫هل‬‫ا‬ً‫شعوب‬ ‫هناك‬‫أم‬ ‫التخلف‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫يمكن‬‫؟‬ ‫متخلفة‬ ‫تبقى‬‫أن‬ ‫مصيرها‬ ... ‫مالحظة‬:‫ومعالجته‬ ‫تفسيره‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫التخلف‬ ‫ملفهوم‬‫ودقيق‬ ‫علمي‬ ‫وصف‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬(‫موض‬ ‫ليس‬‫هنا‬ ‫وعنا‬.) 7
  8. 8. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫مختلفة‬‫وأسباب‬ ‫عوامل‬... ‫ال‬‫مثل‬ ‫ر‬‫أمو‬ ‫بعدة‬‫مرتبط‬ ‫التخلف‬‫أن‬‫شك‬: ‫جهل‬‫يمتلكها‬ ‫التي‬ ‫واملعنوية‬ ‫املادية‬ ‫ات‬‫ر‬‫القد‬‫املجتمع‬. ‫والتخطيط‬ ‫التنظيم‬ ‫انعدام‬ ‫أو‬ ‫وضعف‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫سوء‬. ‫خلل‬‫في‬‫األولويات‬‫تحديد‬... ... ‫تحديد‬‫الصعب‬ ‫من‬‫ولكن‬‫والعوامل‬ ‫األسباب‬‫ومصدر‬ ‫نوع‬‫والتنمي‬‫النمو‬ ‫عملية‬‫على‬ ‫ا‬‫ر‬‫تأثي‬‫األكثر‬‫ة‬... ‫البعض‬ ‫تقدم‬ ‫سبب‬ ‫فهم‬ ‫الصعب‬ ‫ومن‬‫وفشل‬‫ف‬‫و‬‫الظر‬‫تشابه‬ ‫بسبب‬ ‫اآلخرين‬... ‫جية‬‫ر‬‫وخا‬‫داخلية‬‫ى‬‫أخر‬‫عوامل‬‫فهناك‬... 8
  9. 9. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫التنمية‬ ‫لنظريات‬ ‫منطقية‬ ‫ومقدمات‬ ‫تمهيد‬ ‫نتيجة‬‫هو‬ ‫ل‬‫الدو‬‫بعض‬‫تقدم‬‫بأن‬ ‫ل‬‫يقو‬ ‫العلماء‬‫بعض‬‫ط‬ ‫ر‬‫تطو‬‫ويل‬ ‫والتبادل‬‫اإلنتاج‬‫أساليب‬‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫الثو‬‫من‬ ‫وسلسلة‬…. ‫وكل‬‫ر‬‫التطو‬‫مراحل‬ ‫من‬ ‫مرحلة‬‫يقابلها‬‫ي‬ ‫سياس‬ ‫رقي‬‫مناسب‬... ‫تغييرات‬ ‫إدخال‬ ‫يجب‬ ،‫لذلك‬‫اإلنتاج‬ ‫أدوات‬‫على‬‫مستمرة‬‫ية‬‫ر‬‫ثو‬، ‫االجتماعية‬ ‫العالقات‬ ‫أي‬،‫اإلنتاج‬‫عالقات‬ ‫على‬‫وبالتالي‬‫بأس‬‫رها‬... 9
  10. 10. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫للتخلف‬ ‫جية‬‫ر‬‫خا‬ ‫أسباب‬ ‫وهناك‬... ‫ولكن‬‫ونظامها‬‫ل‬‫الدو‬‫هذه‬‫سيطرة‬،‫أسمالي‬‫ر‬‫ال‬‫وعملية‬‫ر‬‫التطو‬ ‫عل‬‫تتم‬ ‫أصبحت‬‫أسمالية‬‫ر‬‫ال‬‫ل‬‫الدو‬‫في‬ ‫واالقتصادي‬‫االجتماعي‬‫حساب‬ ‫ى‬ ‫التي‬‫ى‬‫األخر‬‫واملجتمعات‬‫ل‬‫الدو‬‫ل‬َّ‫تحو‬‫س‬ ِّ‫ظل‬ ‫وفي‬ ،‫معظمها‬‫ياسة‬ ‫املصنع‬-‫املدفع‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫مستعم‬‫إلى‬/،‫ات‬‫ر‬‫مستعم‬ ‫أشباه‬ ‫أو‬(‫تا‬‫ل‬‫دو‬‫بعة‬.) ‫بالجنوب‬ ‫الشمال‬ ‫عالقة‬... 10
  11. 11. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫سيكولوجية‬‫وعوامل‬... ‫ى‬‫املستو‬‫على‬،‫اإلنساني‬‫كنمط‬‫التخلف‬ ‫إلى‬ ‫النظر‬‫يمكن‬‫ممي‬ ‫وجود‬‫ز‬‫مرتبط‬ ‫و‬ ‫بعقلية‬‫الفرد‬‫سيكولوجية‬... ‫واالنسان‬«‫املتخلف‬»،‫ينشأ‬ ‫أن‬‫مند‬‫ا‬ً‫تبع‬،‫معينة‬‫اجتماعية‬ ‫لبنية‬‫قوة‬ ‫يصبح‬ ‫فاعلة‬‫ومؤثرة‬‫فيها‬: ‫من‬ ‫جزء‬ ‫فهو‬‫البنية‬ ‫هذه‬‫ها‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫استق‬ ‫ويدعم‬!!! ‫يقاوم‬‫ببنية‬‫تباطها‬‫ر‬‫ال‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫تغييرها‬‫محددة‬ ‫سيكولوجية‬!!! 11 ‫نالحظ‬ ‫هنا‬ ‫السبب‬ ‫جدلية‬ ‫والنتيجة‬!!!
  12. 12. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫املقصود‬ ‫ما‬‫؟‬ ‫بالنظرية‬ ‫النظرية‬(Theory: )‫واملفاهيم‬ ‫الحقائق‬ ‫من‬‫مترابطة‬ ‫مجموعة‬ ‫هي‬ ‫است‬‫ر‬‫د‬‫املراد‬‫للظواهر‬‫مة‬ ّ ‫منظ‬‫ية‬‫ؤ‬‫ر‬ ‫تعطي‬‫واألساليب‬‫والتعريفات‬‫وفهمها‬ ‫ها‬. ‫بتحديد‬ ‫تقوم‬ ‫وهي‬‫بهدف‬ ‫املتغيرات‬ ‫بين‬ ‫للعالقات‬‫وا‬‫الظواهر‬‫تفسير‬‫لتنبؤ‬‫بما‬‫ر‬‫و‬‫بها‬ ‫بها‬ ‫التحكم‬‫أو‬ ‫تعديلها‬. ‫كلما‬ ‫النظرية‬ ‫أهمية‬ ‫وتزداد‬‫بالوضوح‬ ‫وتميزت‬ ‫للتطبيق‬ ‫قابلة‬‫كانت‬‫والبس‬‫اطة‬. ‫شهرتها‬ ‫وتزداد‬‫كلما‬‫على‬‫ة‬‫ر‬‫وقاد‬ ‫شاملة‬ ‫كانت‬‫و‬ ‫وفهمها‬ ‫متعددة‬ ‫ظواهر‬ ‫استيعاب‬‫تفسيرها‬. 12
  13. 13. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫النظريات‬ ‫أهمية‬ ‫في‬‫ا‬ً‫كثير‬ ‫تفيد‬ ‫النظرية‬‫عملية‬‫اسة‬‫ر‬‫والد‬ ‫البحث‬: 1-‫توجه‬‫مجاالت‬ ‫نحو‬ ‫البحث‬‫عشوائي‬ ‫بشكل‬ ‫البحث‬ ‫من‬ ً ‫بدال‬ ‫مثمرة‬. 2-‫نتائج‬ ‫تعطي‬‫داللة‬ ‫البحث‬‫الفهم‬‫على‬ ‫تساعد‬ ‫حيث‬ ‫ى‬‫ومغز‬‫املعطيات‬ ‫بين‬ ‫والربط‬‫و‬‫النتائج‬. 3-‫أشمل‬ ‫بطريقة‬ ‫النتائج‬ ‫لتفسير‬ ‫املناسب‬ ‫اإلطار‬ ‫توفر‬‫وأكثر‬‫وضوحا‬(‫العال‬ ‫اتجاه‬ ً ‫مثال‬ ‫قة‬.) 4-‫اكتشاف‬ ‫في‬ ‫تساعد‬‫الذي‬ ‫املنطق‬‫والتجري‬ ‫للتأكد‬ ‫الفرصة‬ ‫وتتيح‬ ‫الظواهر‬ ‫يحكم‬‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫ب‬. ‫النظرية‬ ‫تبقى‬ ،‫ا‬ً‫طبع‬‫في‬ ‫نسبية‬‫والتعديل‬ ‫للنقد‬‫وقابلة‬ ‫تفسيرها‬,‫وخص‬‫مجال‬ ‫في‬‫ا‬ً‫وص‬ ‫االجتماعية‬ ‫العلوم‬... 13
  14. 14. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عة‬ّ‫ومتنو‬ ‫عديدة‬ ‫نظريات‬ ‫توجد‬ ‫واالستهالك‬ ،‫اإلنتاج‬‫نظريات‬ ‫من‬‫ا‬ ً‫مزيج‬ ‫تشمل‬‫التنمية‬‫نظريات‬‫ة‬‫ر‬‫والتجا‬ ، ،‫الحكم‬ ‫وأنظمة‬ ،‫ملة‬‫و‬‫والع‬،‫االقتصادي‬‫ن‬‫والتواز‬،‫الدولية‬... ‫ي‬‫ر‬‫التا‬ ‫الترتيب‬‫وعن‬ ،‫السابقة‬‫التصنيفات‬ ‫عن‬‫النظر‬ ِ ّ‫وبغض‬،‫للنظريات‬ ‫خي‬ ‫حج‬ ‫ضخامة‬ ‫عن‬‫فكرة‬ ‫إلعطاء‬‫النظريات‬ ‫هذ‬ ‫أهم‬ ‫على‬‫التعرف‬‫ل‬‫سنحاو‬‫م‬ ‫عها‬ّ‫وتنو‬‫التنمية‬‫عملية‬‫فهم‬ ‫محاوالت‬. 14
  15. 15. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 1-‫نظرية‬‫الحلقة‬‫املفرغة‬ ‫نظرية‬ ‫تعتمد‬‫الحلقة‬‫املفرغة‬‫على‬‫مفهوم‬«‫السببية‬‫ي‬‫الدائر‬»(Circular Causation.) ‫بأن‬ ‫ل‬‫تقو‬ ‫وهي‬‫املجتمعات‬«‫املتخلفة‬»‫ف‬ ‫التقدم‬ ‫مع‬ ‫التخلف‬ ‫إنتاج‬ ‫تعيد‬‫الزمن‬ ‫ي‬ ‫تلمس‬ ‫ال‬ ‫حيث‬‫ا‬ً‫أثر‬‫ملا‬‫من‬ ‫به‬‫تقوم‬‫خطوات‬(‫ما‬‫ات‬‫ز‬‫انجا‬ ‫انه‬ ‫تعتقد‬‫تنموية‬)،‫تعود‬ ‫بل‬ ،‫الصفر‬ ‫نقطة‬ ‫إلى‬ ‫مرة‬‫كل‬ ‫في‬...‫ر‬‫تدو‬‫دائرة‬ ‫في‬‫مفرغة‬. ‫ل‬‫حاو‬ ‫وقد‬‫نظرية‬ ‫مثل‬ ‫علماء‬‫لبنشتين‬‫و‬‫نيركسه‬(Nurkse)‫هذه‬ ‫ومعالجة‬ ‫فهم‬ ‫الظاهرة‬. 15
  16. 16. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫الفقر‬ ‫فخ‬ «‫الفقر‬ ‫فخ‬»(Povertytrap)‫من‬ ‫حالة‬ ‫إلى‬‫يشير‬ ‫مفهوم‬‫هو‬ «‫ئ‬ّ‫السي‬ ‫ن‬‫التواز‬»(‫للعائلة‬‫أو‬ ‫املجتمع‬ ،‫األمة‬)،‫ي‬‫ينطو‬‫على‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إلى‬ ‫والتخلف‬‫الفقر‬ ‫فيها‬ ‫ي‬ّ‫يؤد‬ ‫مفرغة‬ ‫دائرة‬‫الفقر‬ ‫آخر‬ ‫إلى‬ ‫جيل‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ،‫والتخلف‬... 16
  17. 17. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫أنماط‬‫حركة‬‫املجتمعات‬‫بالتقدم‬ ‫وعالقتها‬‫والتخل‬‫ف‬(‫مرجع‬) ‫املجت‬ ‫حركة‬ ‫أنماط‬ ‫على‬ ‫التعرف‬‫من‬ ‫بد‬‫ال‬ ‫املفرغة‬ ‫الحلقة‬ ‫نظرية‬ ‫جوهر‬ ‫نفهم‬‫ولكي‬‫معات‬. ‫هناك‬‫يخ‬‫ر‬‫التا‬ ‫في‬ ‫املجتمعات‬ ‫لحركة‬ ‫أنماط‬ ‫ثالثة‬‫والتخلف‬ ‫بالتقدم‬ ‫وعالقتها‬: 1)‫الدائرية‬ ‫الحركة‬(‫املفرغة‬):‫تقد‬ ‫أي‬ ‫تحدث‬ ‫وال‬ ‫نفسها‬ ‫إنتاج‬ ‫تعيد‬ ‫التي‬ ‫الحركة‬ ‫وهي‬‫م‬. 2)‫الخطية‬ ‫الحركة‬:‫غي‬ ‫عمليا‬ ‫لكنها‬ ‫نظريا‬ ‫موجودة‬ ‫الحركة‬ ‫وهذه‬،‫مستقيم‬ ‫بخط‬ ‫السير‬‫موجودة‬ ‫ر‬ ‫مستحيلة‬ ‫وشبه‬. 3)‫الحركة‬‫اإلهليجية‬‫أو‬‫البيضوية‬(Elliptical):‫من‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫فيها‬ ‫الحركة‬ ‫هذه‬ ‫اجع‬‫ر‬‫الت‬. 17
  18. 18. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ً ‫مثال‬:‫باختصار‬ ‫املفرغة‬ ‫الدائرة‬ ‫فكرة‬... ‫ضعف‬‫الدخل‬‫إلى‬‫ي‬ّ‫يؤد‬: ‫إلى‬‫ي‬ّ‫يؤد‬‫االدخار‬ ‫ضعف‬: ‫إ‬‫ي‬ّ‫يؤد‬‫االستثمار‬ ‫ضعف‬‫لى‬: ‫إلى‬ ‫ي‬ّ‫يؤد‬‫اإلنتاج‬ ‫ضعف‬: ‫ضعف‬‫الدخل‬... 18 ‫انخفاض‬ ‫الدخل‬ ‫انخفاض‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫التغذية‬ ‫انخفاض‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫الصحة‬ ‫انخفاض‬ ‫ى‬‫مستو‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫التنمية‬ ‫على‬‫ينطبق‬ ‫يء‬ ‫الش‬ ‫نفس‬(‫ال‬‫انظر‬‫رسم‬) ‫دائرة‬ ‫مفرغة‬
  19. 19. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫أسباب‬‫الحلقة‬ ‫حدوث‬‫املفرغة‬ 1-‫معالجة‬‫املشكلة‬ ‫نتائج‬‫معالجة‬ ‫وليس‬‫لهذه‬‫األساسية‬ ‫ر‬‫الجذو‬‫املشكلة‬(‫املرض‬ ‫على‬ ‫ض‬َ‫ر‬َ‫الع‬.) 2-‫املوضوعي‬‫ن‬‫والتواز‬ ‫افي‬‫ر‬‫الجغ‬‫ن‬‫التواز‬‫وعدم‬‫التركيز‬:‫مع‬ ‫على‬ ‫التنمية‬ ‫مكتسبات‬ ‫يع‬‫ز‬‫تو‬ ‫يجب‬‫ظم‬‫املناطق‬. 3-‫عدم‬‫االنتباه‬‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫الستدامة‬:‫هناك‬‫ر‬‫املوا‬ ‫باستهالك‬ ‫جيل‬ ‫يقوم‬ ‫جائر‬ ‫بشكل‬ ‫ها‬‫ر‬‫هد‬ ‫يتم‬ ‫د‬‫ر‬‫موا‬‫د‬‫ن‬‫دو‬‫كاملة‬ ‫إعادة‬ ‫ن‬‫دو‬‫افها‬‫ز‬‫باستن‬ ‫يستمر‬ ‫بل‬ ‫ها‬‫ر‬‫يطو‬ ‫أو‬ ‫ينتجها‬ ‫أن‬‫إنتاجها‬. 3-‫نظرية‬‫املستقر‬ ‫شبه‬‫ن‬‫التواز‬:‫ل‬‫تقو‬‫االعتما‬ ‫إلى‬ ‫تميل‬ ‫املتخلفة‬ ‫املجتمعات‬ ‫أن‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬‫من‬ ‫حالة‬ ‫على‬ ‫د‬ ‫والركود‬‫االستقرار‬ ‫شبه‬‫الكف‬‫غير‬ ‫املتبادل‬ ‫االعتماد‬ ‫على‬ ‫القائمة‬ ‫نات‬‫ز‬‫التوا‬ ‫من‬ ‫نمط‬ ‫يخلقه‬ ‫الذي‬‫ؤ‬‫الفعال‬ ‫وغير‬. ‫وهذا‬‫السياسية‬ ‫أو‬ ‫االقتصادية‬‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫على‬ ‫املسيطرة‬ ‫النخب‬ ‫وبين‬ ‫للمجتمع‬ ‫العريضة‬ ‫القواعد‬ ‫بين‬ ‫يتم‬. 19
  20. 20. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫نظرية‬ ‫تبعات‬‫ن‬‫التواز‬‫املستقر‬ ‫شبه‬(‫الف‬ ‫على‬‫التركيز‬‫الرئيسية‬ ‫كرة‬) 1)‫في‬ ‫السلطة‬‫ز‬ ّ ‫ترك‬‫معينة‬ ‫فئة‬ ‫يد‬:‫ف‬ ‫يد‬ ‫في‬‫مركزة‬ ‫التنمية‬ ‫ومكتسبات‬‫الثروة‬ ‫أن‬ ‫أي‬‫معينة‬ ‫ئة‬ ‫تحتكرها‬. 2)‫قصرية‬‫تبدو‬‫والتي‬‫العالقة‬ ‫هذه‬‫اضية‬‫ر‬ ‫األولى‬ ‫للوهلة‬ ‫من‬ ‫املجتمعات‬ ‫أن‬‫يبدو‬ ‫لكن‬‫ب‬‫ها‬: ‫تلك‬،‫العالقة‬ ‫هذه‬‫تغيير‬ ‫على‬ ‫تها‬‫ر‬‫قد‬ ‫وعدم‬ ‫عجزها‬ ‫نتيجة‬‫الواقع‬ ‫هذا‬ ‫مع‬‫تكيفت‬ ‫املجتمعات‬‫تبدو‬ ‫لذا‬ ‫ر‬‫األمو‬ ‫الخارج‬ ‫من‬‫مستقرة‬. ‫السلطة‬‫الثقافة‬ ‫هذه‬‫خلفت‬ ‫وهوامشها‬‫األسوأ‬ ‫ن‬‫سيكو‬ ‫البديل‬ ‫بان‬ ‫املجتمع‬ ‫وأوهمت‬.[12] 3)‫على‬ ‫بناء‬ ‫املجتمعات‬‫إن‬‫تبدو‬‫ذلك‬‫الخارج‬ ‫من‬‫التغيير‬ ‫ترفض‬‫وتخشاه‬. 4)‫الواقع‬‫ترفض‬‫التي‬ ‫املجتمعات‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫التستر‬‫ثقافة‬ ‫تسود‬‫با‬‫االعتراف‬ ‫وترفض‬،‫ألخطاء‬‫وتخفي‬ ‫الحقائق‬‫أن‬ ‫وتعتقد‬‫الحقيقة‬ ‫هي‬ ‫هذه‬. 20 ‫هذه‬‫و‬‫منظر‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫التقد‬ ‫بأن‬ ‫النظرية‬‫م‬ ‫جنوب‬ ‫في‬‫والتبعية‬ ‫من‬‫إال‬ ‫يتم‬‫ال‬‫العالم‬ ‫من‬ ‫االنفكاك‬‫خالل‬ ‫وبناء‬‫العالقة‬ ‫هذه‬ ‫فانه‬ ‫جديدة‬‫عالقات‬ ‫العدل‬ ‫على‬ ‫واملوضوعية‬.
  21. 21. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 2-‫التبعية‬ ‫نظرية‬(Dependency Theory): ‫التخلف‬‫أسباب‬ ‫ع‬ ِ‫رج‬ ُ ‫ت‬‫النظرية‬ ‫هذه‬‫أل‬‫سباب‬‫جية‬‫ر‬‫خا‬‫داخلية‬‫وليست‬. ‫وجنوبه‬ ‫العالم‬ ‫شمال‬ ‫بين‬ ‫العادلة‬‫غير‬ ‫العالقات‬ ‫أي‬. ‫ب‬‫وذلك‬ ،‫التابعة‬ ‫للبلدان‬ ‫االقتصادي‬‫ر‬‫التطو‬‫نظرية‬ ‫لفشل‬‫نتيجة‬ ‫التبعية‬‫مفهوم‬‫ظهر‬‫اآلثار‬ ‫سبب‬ ‫و‬ ‫املوقف‬‫هذا‬ ‫ويظهر‬‫الجديد‬‫العالمي‬ ‫االقتصادي‬‫بالنظام‬‫العالقات‬ ‫عن‬‫املتولدة‬‫املعوقة‬‫لدى‬ ‫اضحا‬ ‫و‬‫الالتينية‬‫أمريكا‬ ‫في‬‫العشرين‬ ‫ن‬‫القر‬‫من‬‫والستينات‬ ‫الخمسينات‬‫فترة‬ ‫في‬ ‫الباحثين‬‫إلى‬ ‫انتقلت‬‫ثم‬ ‫من‬ ‫وأفريقيا‬ ‫آسيا‬. ‫التخلف‬ ‫سبب‬‫أن‬‫النظرية‬‫هذه‬‫ل‬‫تقو‬‫واله‬‫االستعمار‬ ‫هو‬ ‫الجنوب‬ ‫في‬ ‫التنمية‬ ‫ل‬‫حصو‬‫وعدم‬‫يمنة‬ ‫الرأسمالي‬‫العالم‬‫ملركز‬‫تذهب‬ ‫املستعمرات‬‫ات‬‫و‬‫وثر‬‫خيرات‬‫أن‬ ‫حيث‬ ‫العاملية‬‫الرأسمالية‬‫و‬،‫أن‬‫يجب‬ ‫الرأسمالية‬‫ل‬‫للدو‬‫تابعة‬‫العالم‬‫جنوب‬ ‫ل‬‫دو‬ ‫تبقى‬(‫سياسيا‬,‫واقتصاديا‬, ً ‫وثقافيا‬.) 21 ‫كتابات‬ ‫انظر‬‫تيوتونيو‬‫دوسانتوس‬(Theotonio Dos Santos, 1970)‫موضوع‬ ‫حول‬(‫التطور‬ ‫ومشروع‬ ‫التطور‬ ‫نموذج‬ ‫أزمة‬.)
  22. 22. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 3-‫نظرية‬‫العمل‬ ‫تقسيم‬‫الدولي‬(IDL) ‫ل‬‫تقو‬‫العالم‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫الدولية‬ ‫العالقات‬ ‫أن‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬«‫املعاصر‬»‫هي‬‫ظامل‬ ‫عالقات‬‫في‬ ‫ة‬ ‫الثقافية‬ ‫الجوانب‬‫واالقتصادية‬‫واالجتماعية‬. ‫الشمال‬ ‫ل‬‫دو‬:‫العمالة‬ ‫في‬ ‫تتخصص‬‫للقيمة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ومصد‬ ‫منتجة‬ ‫ل‬‫دو‬ ‫وهي‬‫اقية‬‫ر‬‫ال‬. ‫ل‬‫دو‬‫الجنوب‬:‫للمواد‬ ‫منتجة‬ ‫وهي‬ ،‫الرخيصة‬ ‫العمالة‬ ‫في‬ ‫تتخصص‬‫الخام‬‫إنت‬ ‫وغير‬ ‫مستهلكة‬ ‫وهي‬‫اجية‬. ‫وظيفي‬ ‫تقسيم‬‫وهو‬ ‫عادل‬‫غير‬ ‫تقسيم‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫العالقات‬ ‫هذه‬‫الش‬ ‫ل‬‫دو‬ ‫سيطرة‬ ‫يكفل‬‫التي‬ ‫مال‬ ‫عنه‬ ‫وتدافع‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ ‫ببقاء‬ ‫ترغب‬. ‫مالحظة‬:‫جديدة‬ ‫نظرية‬ ‫هناك‬(new internationaldivision of labor)‫في‬ ‫تبحث‬ ‫الدولي‬ ‫العمل‬ ‫لتقسيم‬ ‫السبعينات‬ ‫بفترة‬ ً‫بدء‬ ‫النامية‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫إلى‬ ‫املتقدمة‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫من‬ ‫التصنيع‬ ‫انتقال‬ ‫كيفية‬. 22
  23. 23. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 3-‫يخية‬‫ر‬‫التا‬ ‫القيمة‬ ‫فائض‬ ‫نظرية‬(1/2) ‫النظرية‬ ‫هذه‬‫مأخوذ‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬‫تعتمد‬‫املفهوم‬ ‫من‬‫وهو‬ ‫ي‬ ‫املاركس‬«‫القيمة‬ ‫الفائضة‬»(surplus value)‫أ‬‫ل‬‫يقو‬ ‫والذي‬‫أسمالية‬‫ر‬‫ال‬‫الهيمنة‬ ‫يفسر‬ ‫الذي‬‫ن‬ ‫يمر‬ ‫املستهلك‬ ‫إلى‬ ‫طريقة‬ ‫في‬‫املنتج‬ ‫أو‬ ‫السلعة‬‫بسلسلة‬‫الع‬ ‫من‬‫التي‬‫مليات‬ ‫تجعل‬‫يدفع‬ ‫املستهلك‬‫أضعاف‬‫الحقيقي‬ ‫السلعة‬ ‫ثمن‬‫ه‬‫وبالتالي‬‫حلقة‬‫ناك‬ ‫من‬«‫السرقات‬»‫بهذه‬‫ها‬‫ر‬‫و‬‫مر‬ ‫خالل‬‫من‬ ‫القيمة‬‫فائض‬ ‫إلى‬‫تؤدي‬‫احل‬‫ر‬‫امل‬‫مثل‬: ‫ق‬‫حقو‬ ،‫العالوات‬ ،‫الرسوم‬ ،‫ائب‬‫ر‬‫الض‬ ،‫الفوائد‬ ،‫ة‬‫ز‬‫واملحجو‬ ‫عة‬‫ز‬‫املو‬ ‫باح‬‫ر‬‫األ‬ ‫ـ‬‫ر‬‫التأجي‬ ،‫اخيص‬‫ر‬‫الت‬ ،‫الفكرية‬ ‫امللكية‬... 23 ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫إسهامات‬ ‫لهم‬ ‫مصريون‬ ‫مفكرون‬ ‫وهم‬ ،‫عوده‬ ‫الملك‬ ‫وعبد‬ ‫أمين‬ ‫جالل‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫رواد‬ ‫أهم‬ ‫من‬.
  24. 24. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 3-‫يخية‬‫ر‬‫التا‬ ‫القيمة‬ ‫فائض‬ ‫نظرية‬(2/2) ‫أما‬‫و‬‫ر‬ ِّ‫منظ‬‫مفهوم‬‫فائض‬‫يخي‬‫ر‬‫التا‬‫القيمة‬‫فقد‬‫هنالك‬ ‫أن‬ ‫قالوا‬‫ح‬ ‫من‬ ‫بسلسلة‬‫آخر‬‫قيمة‬ ‫فائض‬‫الهيمنة‬ ‫لقات‬ ‫التبعية‬ ً ‫ا‬‫ر‬‫وأخي‬ ‫واإلبادة‬‫والتدمير‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫ونهب‬ ‫والسيطرة‬‫ج‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫الغرب‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫أسهمت‬‫العالم‬ ‫نوب‬ ‫ق‬ ‫خمسة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫الظاملة‬ ‫العالقات‬ ‫بفعل‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫والقوة‬‫الثروات‬ ‫من‬ ‫هائل‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬ ‫نتيجة‬‫ن‬‫و‬‫ر‬. ‫ذلك‬ ‫تم‬‫أهمها‬ ‫ر‬‫أمو‬ ‫عدة‬ ‫خالل‬ ‫من‬: 1)‫لصناعة‬‫وذلك‬ ‫ن‬‫و‬‫قر‬ ‫خمسة‬‫مدى‬ ‫على‬‫العالم‬ ‫شمال‬ ‫ل‬‫دو‬ ‫في‬ ‫وتكديسها‬‫الخام‬ ‫واملواد‬ ‫الثروات‬ ‫نهب‬‫مستقبل‬‫هم‬. 2)‫شنها‬‫التي‬ ‫اعات‬‫ر‬‫والص‬ ‫ب‬‫و‬‫الحر‬ ‫من‬ ‫طويلة‬ ‫سلسلة‬ ‫وهي‬ ‫واإلبادة‬ ‫التدمير‬ ‫سلسلة‬‫وعل‬ ‫الجنوب‬ ‫على‬‫الشمال‬‫ى‬‫أسها‬‫ر‬ ‫ن‬‫القر‬ ‫بين‬‫ما‬ ‫ية‬‫ر‬‫االستعما‬ ‫ب‬‫و‬‫الحر‬(18-19.) 3)‫اإلبادة‬:‫ال‬ ‫بنى‬ ‫الذي‬ ‫األبيض‬ ‫الرجل‬‫ملصلحة‬ ‫وذلك‬ ‫الحمر‬ ‫الهنود‬ ‫مثل‬ ‫أمريكا‬ ‫في‬‫كاملة‬ ‫مجتمعات‬ ‫إبادة‬ ‫أي‬‫ة‬‫ر‬‫حضا‬ ‫حدثت‬‫التي‬ ‫ي‬‫القصر‬ ‫التهجير‬ ‫وعمليات‬،‫الغربية‬‫قة‬‫ر‬‫لألفا‬. 24
  25. 25. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫ي‬ ‫النفس‬ ‫املنهج‬‫الثقافي‬(PsychologicalandCulturalApproachetoDevelopment) ‫من‬ ‫ا‬ً‫عدد‬ ‫املنهج‬ ‫هذا‬ ‫يتضمن‬‫النظريات‬‫التفسيرية‬‫للتنمية‬. ‫وهو‬‫من‬ ‫الستينيات‬ ‫في‬ ‫العلماء‬ ‫ها‬‫ر‬‫طو‬ ‫التي‬ ‫والنظرية‬ ‫الفكرية‬ ‫النظريات‬ ‫لبعض‬ ‫تطوير‬‫ن‬‫القر‬‫ي‬ ‫املاض‬. ‫أن‬ ‫املنهج‬ ‫هذا‬ ‫ل‬‫يقو‬: ‫التنمية‬‫اقتص‬ ‫لعوامل‬ ‫وليس‬‫واملجتمعات‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫لدى‬‫وثقافية‬ ‫نفسية‬ ‫عوامل‬ ‫بعدة‬ ‫ترتبط‬‫ادية‬‫مباشرة‬. ‫العوامل‬ ‫وأن‬‫وليست‬ ‫نتيجة‬ ‫هي‬ ‫االقتصادية‬،‫ا‬ً‫سبب‬‫النفسية‬‫بالعوامل‬ ‫ترتبط‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬‫وا‬‫لثقافية‬. 25 ‫توفرت‬ ‫إذا‬ ‫املفاهيم‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫هناك‬(‫االستعدادية‬ ‫البنية‬)‫تحوال‬‫إحداث‬‫يمكن‬‫ت‬ ‫ثقافة‬ ‫لبناء‬‫واملجتمعات‬ ‫األفراد‬ ‫ومعتقدات‬ ‫اتجاهات‬ ‫في‬ ‫نوعية‬‫للتن‬ ‫صديقة‬‫مية‬‫وخلق‬ ‫للتنمية‬‫قابلة‬ ‫تنموية‬ ‫شخصية‬.
  26. 26. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫الثقاف‬ ‫ي‬ ‫النفس‬ ‫املنهج‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫املفاهيم‬ ‫أهم‬‫ي‬: 1-‫ادة‬‫ر‬‫اإل‬:‫للتغ‬ ‫واستعدادها‬ ،‫سياسية‬‫ونظم‬ ‫وجماعات‬ ‫اد‬‫ر‬‫كأف‬ ‫املجتمعات‬ ‫لدى‬ ‫غبة‬‫ر‬ ‫وجود‬‫يير‬ ‫الواقع‬‫األمر‬‫ز‬‫وتجاو‬ ‫والتقدم‬. 2)‫بالنفس‬ ‫الثقة‬:‫ب‬ ‫ألسوة‬ ‫تنمية‬ ‫تبني‬ ‫بأن‬ ،‫وإمكانياتها‬ ‫اتها‬‫ر‬‫بقد‬ ‫املجتمعات‬‫ثقة‬‫ى‬‫األخر‬ ‫املجتمعات‬. 3)‫اإلنجاز‬ ‫ثقافة‬:‫باإل‬ ‫وتربطه‬ ‫الزمن‬ ‫بقيمة‬‫تعنى‬ ،‫اإلنجاز‬ ‫على‬‫محفزة‬ ‫ثقافة‬ ‫صناعة‬‫ات‬‫ز‬‫نجا‬. 4)‫النجاح‬ ‫ثقافة‬:‫تحق‬ ‫في‬ ‫ويساعد‬ ‫السابقة‬ ‫باملفاهيم‬ ‫يرتبط‬ ‫النجاح‬ ‫بقيمة‬ ‫الوعي‬‫نجاحات‬ ‫يق‬ ‫آخر‬ ‫نجاح‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫النجاح‬ ‫الن‬ ‫تنتهي‬ ‫ال‬ ‫ى‬‫أخر‬. 26 ‫بناء‬ ‫في‬‫يساعد‬ ‫ذلك‬‫كل‬«‫تنموية‬ ‫شخصية‬»‫للتنمية‬‫قابلة‬.
  27. 27. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫أهم‬‫الشخصية‬ ‫ات‬‫ز‬‫ممي‬‫التنموية‬(‫مرجع‬) –‫ر‬‫توف‬‫ادة‬‫ر‬‫اإل‬(‫الرغبة‬‫في‬‫التغيير‬.) –‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫وجود‬‫وحاجة‬ ‫ر‬‫شعو‬ ‫لديهم‬ ‫ومجتمعات‬‫لإلنجاز‬. –‫واعتماد‬ ‫استقاللية‬‫على‬‫الذات‬. –‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ ‫م‬َ‫ي‬ِّ‫ق‬‫و‬ ‫نظام‬. –‫شخصية‬‫ية‬‫ر‬‫ابتكا‬‫ل‬‫الحلو‬‫ابتكار‬ ‫على‬‫ة‬‫ر‬‫القد‬ ‫ولديها‬ ‫التميز‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬‫البدائل‬ ‫وبناء‬ ‫يوهات‬‫ر‬‫والسينا‬. 27 ‫ات‬‫ر‬‫باملها‬ ‫املتعلق‬ ‫القسم‬ ‫في‬ ‫املفاهيم‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫على‬ ‫ف‬‫التعر‬ ‫ل‬‫سنحاو‬...
  28. 28. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 4-‫نظرية‬‫التحديث‬‫الغربية‬(1/2) ‫أنه‬ ‫على‬ ‫تنص‬‫الت‬ ‫التنمية‬ ‫عمليات‬ ‫اتباع‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫التنمية‬ ‫تحقيق‬‫يمكن‬‫تم‬ ‫ي‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫استخدامها‬‫مة‬ ِ ّ‫املتقد‬‫حاليا‬. ‫علماء‬‫مثل‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬‫جانسكي‬‫ر‬‫وأو‬‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫وجود‬ ‫افترضوا‬‫للتنمية‬‫ق‬‫تطب‬‫كل‬ ‫على‬‫بل‬‫خطي‬ ‫بشكل‬ ‫د‬. ‫من‬‫تعتبر‬‫أشهر‬‫وأكثرها‬ ‫النظريات‬‫ا‬‫ر‬‫انتشا‬‫التي‬ ‫النظريات‬‫وأكثر‬‫ل‬‫دو‬‫حاولت‬ ‫تطبيقها‬ ‫العالم‬ ‫جنوب‬‫مجال‬ ‫في‬‫التنمية‬. 28
  29. 29. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 4-‫نظرية‬‫التحديث‬‫الغربية‬(2/2) ‫ت‬ َّ ‫تبن‬‫معظم‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬‫املجت‬ ‫مؤسسات‬‫مع‬ ‫الدولي‬‫وب‬ ‫الدولي‬ ‫البنك‬ ‫مثل‬ ‫طويلة‬ ‫لفترة‬‫عض‬ ‫ى‬‫األخر‬‫املتحدة‬ ‫األمم‬‫منظمات‬. ‫في‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬‫عن‬‫تدافع‬ ‫دولية‬ ‫دعاية‬‫ظهرت‬ ‫العشر‬‫ن‬‫القر‬ ‫من‬‫والستينيات‬‫الخمسينيات‬‫ين‬ ‫كبير‬ ‫وبشكل‬. 29 «‫الجنوب‬‫شعوب‬ ‫تتقدم‬ ‫لكي‬، ‫الغ‬‫النموذج‬ ‫تتبع‬‫أن‬ ‫عليها‬‫ربي‬ ‫التحديث‬ ‫في‬‫باملر‬‫تمر‬ ‫وأن‬‫احل‬ ‫التق‬ ‫في‬‫الغرب‬ ‫بها‬‫مر‬ ‫التي‬‫دم‬: «‫التجربة‬ ‫نسخ‬»‫ف‬‫الغربية‬‫ي‬ ‫الص‬‫في‬‫الرأسمالي‬‫ر‬‫التطو‬‫ناعة‬ ‫التقدم‬ ‫إلى‬‫وصوال‬ ‫ة‬‫ر‬‫والتجا‬ ‫االجتماعي‬‫والثقافي‬»(‫الن‬ ‫حسب‬‫ظرية‬.)
  30. 30. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫نظرية‬ ‫ومؤشرات‬ ‫دات‬ ّ‫محد‬‫الغربية‬ ‫التحديث‬ ‫محددات‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫التحديث‬ ‫نظرية‬‫على‬ ‫تركز‬ ‫أنها‬‫التغيير‬‫واالجتماعي‬ ‫والثقافي‬ ‫االقتصادي‬‫وتر‬‫التعليم‬ ‫على‬ ‫كز‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫وضر‬‫وتركز‬ ،‫ه‬‫ر‬‫انتشا‬‫وانتشار‬ ‫الصناعي‬ ‫النمط‬ ‫إلى‬ ‫اعي‬‫ر‬‫الز‬ ‫النمط‬ ‫من‬ ‫واالنتقال‬ ‫الحضرية‬ ‫على‬‫وسائل‬‫اإلعالم‬. ‫أهم‬ ‫أما‬‫التحديث‬ ‫ات‬‫ر‬‫مؤش‬‫فهي‬: 1)‫العقالني‬‫التفكير‬ ‫سيادة‬:‫اإلقالع‬‫بالتف‬‫أكثر‬ ‫واالهتمام‬‫والخرافية‬ ‫الغيبية‬‫التفكير‬ ‫أنماط‬ ‫عن‬‫العقالني‬‫كير‬‫القائم‬ ‫على‬‫املنطق‬. 2)‫انتشار‬‫العلمي‬‫التفكير‬ ‫من‬ ‫أنماط‬‫يخية‬‫ر‬‫تا‬ ‫نخبة‬ ‫ر‬‫وظهو‬‫العلمي‬‫التفكير‬ ‫تقود‬‫املجتمع‬ ‫في‬‫به‬. 3)‫التكنولوجيا‬‫انتشار‬‫والتقنيات‬:‫بإنتاجها‬ ‫بل‬ ‫باستخدامها‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬. 4)‫اإلنسان‬ ‫ق‬‫حقو‬ ‫وقيم‬ ‫ثقافة‬‫انتشار‬‫ها‬‫ر‬‫واعتبا‬‫التقدم‬ ‫موضوع‬ ‫في‬ ‫أساسية‬‫والتحديث‬(‫تحقيق‬‫العدل‬‫و‬‫املساواة‬.) 30
  31. 31. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫وجهت‬ ‫التي‬ ‫االنتقادات‬‫لنظرية‬‫التحديث‬ ‫االنتقادات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫هناك‬‫وجهت‬ ‫التي‬‫من‬ ‫للنظرية‬‫نفس‬ ‫الغرب‬ ‫ي‬‫مفكر‬‫أو‬ ‫ه‬ ‫العالم‬ ‫جنوب‬ ‫ي‬‫مفكر‬ ‫من‬: 1)‫تراعي‬‫ال‬‫ات‬ّ‫الخصوصي‬‫الثقافية‬‫النامية‬ ‫للمجتمعات‬(‫ال‬‫تصلح‬‫ال‬‫ل‬‫لدو‬‫جنوب‬.) 2)‫الناحية‬ ‫من‬‫إيجابية‬،‫النظرية‬‫ولكن‬‫على‬‫ض‬‫ر‬‫أ‬‫من‬‫الكثير‬‫فيها‬‫الواقع‬ّ‫الر‬،‫يبة‬‫و‬‫هناك‬ ‫ألن‬‫فيها‬ ‫شك‬‫الفرصة‬ ‫تتيح‬‫ال‬ ‫الشمال‬‫ل‬‫دو‬‫ل‬‫لدو‬‫الجنوب‬‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫لنسخ‬. 3)‫هذه‬‫جاءت‬ ‫النظرية‬‫الدولي‬ ‫العمل‬ ‫تقسيم‬‫استمرار‬‫لتبرير‬‫التقليدي‬(‫كل‬‫عليها‬ ‫دولة‬ ‫مرحلتها‬‫انتهاء‬‫تنتظر‬ ‫أن‬.)!!! 31
  32. 32. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫النمو‬ ‫نظريات‬‫االقتصادي‬ ‫ال‬ ‫مفهوم‬‫تناولت‬ ‫التي‬‫النظريات‬‫إلى‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬‫في‬ ‫ق‬‫نتطر‬‫أو‬‫تنمية‬ ‫النمو‬‫على‬‫ا‬ ً‫أساس‬‫ركز‬‫اقتصادي‬ ‫ر‬‫منظو‬‫من‬‫فهمه‬ ‫في‬ ‫ساهمت‬ ‫ذلك‬‫وغير‬ ‫والدخل‬. 32
  33. 33. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 1-‫الكالسيكية‬ ‫النظرية‬(1/2) ‫مثل‬ ‫االقتصاديين‬‫كبار‬ ‫وتضم‬ ‫االقتصادية‬ ‫النظريات‬ ‫أقدم‬‫من‬ ‫تعتبر‬‫سم‬ ‫آدم‬‫يث‬‫ودايفيد‬ ‫ا‬ ‫تدخل‬ ‫وعدم‬ ‫الفردية‬ ‫الحرية‬ ‫على‬ ‫ركزت‬‫سابقة‬‫أفكار‬ ‫نتيجة‬ ‫جاءت‬ ‫وهي‬ ‫دو‬‫ر‬‫يكا‬‫ر‬‫لدولة‬. ‫هي‬ ‫النظرية‬ ‫لتلك‬ ‫الرئيسية‬‫العناصر‬: 1.‫الحرية‬‫االقتصادية‬:‫فردية‬ ‫حرية‬‫و‬‫أسواق‬‫حرة‬‫وسيادة‬‫املنافسة‬‫بدو‬ ،‫الكاملة‬‫ن‬‫أي‬ ‫في‬ ‫حكومي‬ ‫تدخل‬‫االقتصاد‬. 2.‫الرأسمالي‬ ‫التكوين‬:‫هو‬‫التقدم‬ ‫مفتاح‬‫االقتصادي‬‫ولذلك‬ ، ّ ‫منظ‬ ‫جميع‬ ‫د‬ ّ ‫أك‬‫ريها‬‫علي‬ ‫من‬ ‫كاف‬‫قدر‬ ‫تحقيق‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬‫املدخرات‬. 33
  34. 34. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 1-‫الكالسيكية‬ ‫النظرية‬(2/2) 3.‫علي‬‫الحافز‬‫هو‬ ‫الربح‬‫االستثمار‬:‫الحافز‬‫فهو‬‫الرأسمال‬ ‫يدفع‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ ‫الرئيس‬‫يين‬‫التخاذ‬ ‫االستثمار‬‫قرار‬‫أسمالي‬‫ر‬‫ال‬ ‫التكوين‬ ‫معدل‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫باح‬‫ر‬‫اال‬ ‫معدل‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫وكلما‬‫واالستثم‬‫ار‬. 4.‫للتراجع‬ ‫باح‬‫ر‬‫اال‬ ‫ميل‬:‫لل‬ ‫يميل‬ ‫وإنما‬ ‫مستمرة‬ ‫ة‬‫ر‬‫بصو‬ ‫يتزايد‬‫ال‬ ‫باح‬‫ر‬‫األ‬ ‫معدل‬‫نظرا‬‫تراجع‬ ‫الرأسمالي‬ ‫التراكم‬ ‫علي‬ ‫الرأسماليين‬ ‫بين‬‫املنافسة‬ ‫حدة‬ ‫لتزايد‬. 5.‫حالة‬‫ن‬‫السكو‬:‫عملية‬ ‫توقف‬ ‫إلى‬‫سيؤدي‬ ‫باح‬‫ر‬‫األ‬‫تراجع‬‫التراكم‬‫و‬ ،‫الرأسمالي‬‫يستقر‬ ‫حتي‬‫ر‬‫األجو‬ ‫معدل‬ ‫وينخفض‬ ‫ن‬‫السكو‬.‫آلدم‬‫فقا‬‫و‬‫و‬‫فإن‬ ‫سميث‬‫النمو‬ ‫يوقف‬ ‫الذي‬ ‫الطبيعية‬‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫ة‬‫ر‬‫ند‬‫هو‬ ‫االقتصادي‬‫االقتصاد‬ ‫تقود‬ ‫التي‬‫إلى‬‫من‬ ‫حالة‬‫السك‬‫ن‬‫و‬. 34
  35. 35. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬:‫نظرية‬‫سميث‬ ‫دم‬ ‫آ‬(Adam Smith) ‫كتابه‬ ‫في‬«‫ة‬‫و‬‫ثر‬‫األمم‬»(TheWealth of Nations, 1776)‫االقتصادي‬‫النمو‬ ‫مشكلة‬ ‫عن‬ ‫سميث‬ ‫تحدث‬ ،. ‫وإن‬‫أن‬‫إال‬،‫املتكامل‬ ‫بشكلها‬ ‫النظرية‬ ‫يقدم‬ ‫لم‬ ‫كان‬‫به‬ ‫الالحقين‬‫وثة‬‫ر‬‫املو‬‫النظرية‬ ‫شكلوا‬ ‫قد‬‫ع‬‫نه‬: ‫الطبيعي‬‫ن‬‫القانو‬‫ر‬‫األمو‬ ‫في‬‫تطبيقه‬ ‫وإمكانية‬‫االقتصادية‬-‫اليد‬‫الخفية‬(Invisible Hand.) ‫العمل‬ ‫تقسيم‬‫باإلنتاجية‬ ‫عالقتها‬ ‫حيث‬ ‫من‬‫االقتصادي‬‫النمو‬ ‫نظرية‬ ‫في‬‫البداية‬ ‫نقطة‬‫وهو‬. ‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬‫العمل‬‫تقسيم‬ ‫يسبق‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬،‫االقتصادية‬‫للتنمية‬‫يا‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬ ‫اعتبره‬‫الذي‬‫وعالقته‬، ‫االستثمار‬‫وبالتالي‬‫االدخار‬‫ة‬‫ر‬‫بالقد‬. ‫االستثمار‬ ‫بواقع‬ ‫ذلك‬ ‫وعالقة‬‫االستثمار‬ ‫على‬ ‫أسماليين‬‫ر‬‫ال‬ ‫دوافع‬. 35
  36. 36. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 2-‫نظرية‬‫كينز‬(‫الجدد‬ ‫ن‬‫الكالسيكيو‬)–‫فقط‬ ‫قراءة‬ ‫لم‬‫نظرية‬‫تتعرض‬‫كينز‬‫ي‬‫وير‬‫فقط‬ ‫املتقدمة‬ ‫ل‬‫بالدو‬‫اهتمت‬ ‫ولكنها‬ ‫النامية‬‫ل‬‫الدو‬ ‫مشاكل‬ ‫لتحليل‬‫كينز‬‫د‬ ‫يعتبر‬ ‫الكلي‬ ‫الدخل‬‫أن‬‫التشغيل‬‫ي‬‫مستو‬‫في‬ ‫الة‬ ‫األدوات‬ ‫و‬‫الكلي‬ ‫الدخل‬‫حجم‬‫اد‬‫ز‬‫التشغيل‬‫حجم‬‫اد‬‫ز‬‫فكلما‬ ‫دولة‬‫أي‬ ‫في‬‫الكينزية‬‫النامية‬‫واالقتصاديات‬‫هي‬: 1.‫الطلب‬‫الفعال‬:‫البطالة‬‫الطلب‬‫نقص‬‫بسبب‬ ‫تحدث‬‫يقترح‬ ‫ولعالجها‬‫الفعال‬‫كينز‬‫االستهال‬‫على‬‫سواء‬‫اإلنفاق‬‫في‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫حدوث‬‫االستثمار‬ ‫أو‬‫ك‬. 2.‫لرأس‬‫الحدية‬‫الكفاية‬‫املال‬:‫الكفاية‬‫ب‬ ‫عكسية‬ ‫عالقة‬ ‫وتوجد‬‫االستثمار‬ ‫ملعدل‬ ‫الرئيسية‬‫املحددات‬ ‫أحد‬ ‫تمثل‬‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ل‬ ‫الحدية‬‫االستثمار‬ ‫ين‬ ‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ل‬ ‫الحدية‬ ‫والكفاية‬. 3.‫سعر‬‫الفائدة‬:‫يمثل‬‫النموذج‬ ‫في‬ ‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ل‬ ‫الحدية‬ ‫الكفاية‬ ‫بجانب‬ ‫لالستثمار‬‫املحدد‬ ‫الثاني‬‫العنصر‬ ‫الفائدة‬‫سعر‬‫ي‬‫الكينز‬.‫و‬‫الفائدة‬‫سعر‬‫يتحدد‬ ‫النقود‬ ‫وعرض‬ ‫السيولة‬‫بتفضيل‬ ‫ه‬‫ر‬‫بدو‬. 4.‫املضاعف‬:‫فاملضاعف‬‫ي‬‫الكينز‬‫يلي‬‫كما‬‫ض‬‫و‬‫فر‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫على‬‫يقوم‬:‫أ‬-‫ادية‬‫ر‬‫إ‬‫ال‬ ‫بطالة‬ ‫وجود‬.‫ب‬-‫صناعي‬‫اقتصاد‬.‫ج‬-‫الط‬ ‫في‬‫فائض‬ ‫وجود‬‫اإلنتاجية‬‫اقة‬ ‫االستهالكية‬ ‫للسلع‬.‫د‬-‫اإلنتاج‬‫في‬ ‫للزيادة‬ ‫مة‬‫ز‬‫الال‬‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬‫سلع‬‫وتوفير‬ ‫مناسبة‬ ‫نة‬‫و‬‫مر‬ ‫جة‬‫ر‬‫بد‬‫العرض‬‫يتسم‬. 5.‫السياسات‬‫االقتصادية‬:‫السياسات‬ ‫عمل‬ ‫متطلبات‬‫مع‬‫النامية‬ ‫ل‬‫بالدو‬‫السائدة‬ ‫ف‬‫و‬‫الظر‬‫فيها‬‫تتوافق‬‫ال‬‫ى‬‫أخر‬‫مجاالت‬‫هناك‬‫الكي‬‫نزية‬. 36
  37. 37. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 3-‫القوية‬ ‫الدفعة‬ ‫نظرية‬(1/2) ‫من‬‫كل‬‫أفكار‬ ‫على‬‫كزت‬‫ر‬‫و‬‫النظرية‬‫هذه‬ ‫انطلقت‬‫د‬‫و‬‫هار‬-‫دومار‬(*‫نموذ‬‫ج‬ ‫االقتصادي‬‫النمو‬)‫ونيركسه‬‫املفرغة‬ ‫للحلقة‬ ‫تحليله‬ ‫في‬‫للف‬‫قر‬. ‫تتمثل‬‫إلى‬ ‫حاجة‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫النظرية‬‫فكرة‬‫قوية‬ ‫دفعة‬(Big Push)‫أو‬ ‫ف‬ ّ ‫ومكث‬‫كبير‬‫برنامج‬‫شكل‬ ‫في‬‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫من‬‫مجموعة‬‫بغرض‬‫ا‬‫ب‬ ّ ‫لتغل‬ ‫الذاتي‬‫النمو‬‫مسار‬ ‫على‬‫االقتصاد‬‫ضع‬‫و‬‫و‬‫التنمية‬‫عقبات‬ ‫على‬. 37 *‫فقط‬‫قراءة‬:‫د‬‫و‬‫هار‬ ‫نموذج‬-‫دومار‬(Harrod-Domar)‫اإلجمالي‬ ‫املحلي‬‫الناتج‬‫نمو‬‫معدل‬‫فيها‬ ‫يعتمد‬‫وظائفية‬ ‫اقتصادية‬‫عالقة‬‫هو‬(g)‫صافي‬‫على‬‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫االدخار‬‫القومي‬.
  38. 38. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 3-‫نظرية‬‫القوية‬ ‫الدفعة‬(2/2) ‫مزاياها‬ ‫من‬:‫من‬‫الكثير‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫تها‬‫ر‬‫قد‬‫ات‬‫ر‬‫الوفو‬‫واال‬ ‫الفنية‬ ‫جية‬‫ر‬‫الخا‬‫قتصادية‬ (Externalities)‫ا‬ ‫تحقيق‬ ‫من‬ ‫عنها‬ ‫يتأتى‬ ‫ما‬ ‫وبسبب‬،‫متتابعة‬‫أو‬‫آنية‬ ‫ة‬‫ر‬‫بصو‬‫لتكامل‬ ‫وبي‬‫واإلنتاج‬ ‫االستهالك‬ ‫بين‬ ‫ن‬‫وتواز‬ ،‫ق‬‫السو‬ ‫نطاق‬ ‫وتوسيع‬ ‫اإلنتاج‬ ‫في‬‫الطبقات‬ ‫ن‬ ‫االجتماعية‬(‫مستويات‬‫فع‬‫ر‬ ‫من‬ ‫قادم‬ ‫دخل‬‫على‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫ل‬‫حصو‬ ‫ضمان‬ ‫بسبب‬ ‫التشغيل‬.) ‫عيوبها‬ ‫من‬:‫ك‬‫واجتماعية‬ ‫نفسية‬ ‫وتضحيات‬ ‫ضخمة‬ ‫مالية‬ ‫د‬‫ر‬‫موا‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬‫بيرة‬ ‫السابقة‬ ‫عوائدها‬ ‫من‬ ‫تجني‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫دو‬‫أجيال‬ ‫تتحملها‬ ‫قد‬ ‫وطويلة‬‫شيئا‬. 38 ‫ن‬‫املتواز‬‫غير‬ ‫بالنمو‬‫أو‬‫ن‬‫املتواز‬ ‫بالنمو‬ ‫القوية‬ ‫الدفعة‬ ‫ن‬‫تكو‬‫أن‬ ‫يمكن‬.
  39. 39. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫ن‬‫املتواز‬‫النمو‬ ‫نظرية‬(‫نشتين‬‫ز‬‫و‬‫ر‬‫انجر‬‫ر‬‫و‬‫ثر‬‫ر‬‫وأ‬‫لوي‬‫س‬) ‫النمو‬‫مختلف‬ ‫بين‬‫ن‬‫التواز‬ ‫يتطلب‬‫ن‬‫املتواز‬‫الصناعات‬(‫اس‬ ‫سلع‬،‫تهالكية‬ ‫مثال‬‫وصناعية‬‫اعية‬‫ر‬‫ز‬ ‫مختلفة‬‫قطاعات‬،‫أسمالية‬‫ر‬ ‫سلع‬.) ‫سلبياتها‬:‫ألن‬ ‫التطبيق‬ ‫صعوبة‬‫النامية‬‫ل‬‫الدو‬‫امل‬ ‫إلى‬‫تفتقر‬‫مة‬‫ز‬‫الال‬ ‫د‬‫ر‬‫وا‬ ‫املفرغة‬ ‫الحلقة‬‫لكسر‬‫ق‬‫السو‬‫صغر‬ ‫ظل‬ ‫في‬‫ا‬ً‫وخصوص‬. ‫ل‬‫الدو‬ ‫تضطر‬‫لذلك‬(‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫حسب‬)‫ما‬‫دات‬‫ر‬‫الوا‬ ‫إلحالل‬‫ل‬‫الدو‬ ‫يحرم‬ ‫للحاق‬ ‫كافية‬ ‫بسرعة‬‫ر‬‫التطو‬ ‫من‬ ‫النامية‬‫املتقدمة‬‫ل‬‫بالدو‬. 39
  40. 40. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫نظرية‬‫غير‬‫النمو‬‫ن‬‫املتواز‬ ‫ن‬‫يفضلو‬ ‫النظرية‬‫هذه‬‫أنصار‬‫تأي‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫بشكل‬‫ة‬‫ر‬‫مختا‬‫صناعات‬‫أو‬‫قطاعات‬ ‫في‬‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬‫يدهم‬ ‫امنة‬‫ز‬‫املت‬‫ات‬‫ر‬‫لالستثما‬. ‫تخصص‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬‫قطاعات‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫امن‬‫ز‬‫بالت‬‫يعها‬‫ز‬‫تو‬ ‫من‬‫بدال‬‫معينة‬‫لقطاعات‬‫االقتصاد‬. ‫وفقا‬‫لهيرشمان‬‫فإن‬‫ات‬‫ر‬‫وفو‬ ‫من‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫عات‬‫و‬‫مشر‬‫حققته‬ ‫ما‬ ‫على‬‫يعتمد‬ ‫جديدة‬ ‫عات‬‫و‬‫مشر‬ ‫إقامة‬‫جي‬‫ر‬‫خا‬،‫ة‬ ‫إال‬‫ى‬‫أخر‬ ‫عات‬‫و‬‫مشر‬ ‫عليها‬ ‫وتقوم‬ ‫منها‬ ‫تستفيد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫جديدة‬‫جية‬‫ر‬‫خا‬‫ات‬‫ر‬‫وفو‬‫ها‬‫ر‬‫بدو‬ ‫تخلق‬ ‫أنها‬‫تالية‬. ‫السياسات‬ ‫تستهدف‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫اإلنمائية‬‫يلي‬ ‫ما‬: 1‫من‬ ‫املزيد‬ ‫تخلق‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫تشجيع‬ ‫ـ‬‫ات‬‫ر‬‫الوفو‬‫جية‬‫ر‬‫الخا‬. 2‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫عات‬‫و‬‫املشر‬ ‫من‬‫الحد‬ ‫ـ‬‫ات‬‫ر‬‫الوفو‬‫منها‬ ‫تخلق‬ ‫مما‬‫أكثر‬ ‫جية‬‫ر‬‫الخا‬. 40
  41. 41. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ 4-‫نظرية‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬‫النمو‬ ‫ملراحل‬(Rostow’sstages ofgrowth) ‫األمريكي‬ ‫االقتصادي‬ ‫نظرية‬ ‫تعتبر‬“‫والت‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬”(1960)،‫نظريات‬‫ز‬‫أبر‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫العاملية‬ ‫الحرب‬ ‫بعد‬ ‫ظهرت‬ ‫التي‬ ،‫االقتصادي‬ ‫النمو‬. ‫النظرية‬ ‫هذه‬‫بيئة‬ ‫في‬ ‫أطلقت‬“‫دة‬‫ر‬‫البا‬ ‫الحرب‬”‫على‬ ‫الرد‬ ،‫ما‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫ادت‬‫ر‬‫وأ‬“‫النظرية‬ ‫الشيوعية‬”‫فيها‬‫اإلنتاج‬ ‫وعالقات‬ ،‫املجتمعات‬ ‫ر‬‫تطو‬ ‫ل‬‫حو‬. ‫بحسب‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬‫خ‬ ‫من‬‫وصفه‬ ‫يمكن‬ ‫التنمية‬ ‫إلى‬ ‫التخلف‬ ‫من‬‫االنتقال‬ ‫فإن‬ ،‫سلسلة‬ ‫الل‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬(‫احل‬‫ر‬‫امل‬)‫البلدان‬ ‫بها‬ ‫تمر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬(Todaro, 2011;111). ‫قسم‬“‫ستو‬‫و‬‫ر‬”‫إلى‬ ‫النمو‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬‫خمس‬‫ر‬‫تطو‬ ‫بحسب‬‫املجتمعات‬: 41
  42. 42. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عند‬‫النمو‬ ‫مراحل‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬(1/2) 1-‫املجتمع‬‫التقليدي‬(the traditional society): ‫املجتمعات‬ ‫عالم‬‫يمثل‬‫الحديثة‬ ‫منة‬‫ز‬‫األ‬ ‫في‬ ‫الحالية‬ ‫املجتمعات‬‫بعض‬ ‫وحتى‬ ‫البدائية‬. ‫عالم‬‫اإلمكانيات‬ ‫يمتلك‬‫ال‬‫أو‬ ،‫والتكنولوجيا‬ ‫العلم‬ ‫يوفرها‬ ‫التي‬ ‫الهائلة‬‫استعمالها‬ ‫يحسن‬‫ال‬‫في‬ ‫منظم‬ ‫منهجي‬ ‫بشكل‬‫اإلنتاج‬ ‫سبيل‬. 2-‫االنطالق‬‫ملرحلة‬ ‫االستعداد‬(the preconditions for take-off into self-sustaining growth: ) ‫يطرح‬‫ويتطلب‬،‫معقدة‬ ‫مشكالت‬ ‫االنطالق‬ ‫مرحلة‬ ‫إلى‬‫التقليدي‬ ‫املجتمع‬‫من‬ ‫االنتقال‬‫ا‬ ً ‫ط‬‫و‬‫شر‬ ‫توفر‬‫معينة‬. ‫فمن‬‫أن‬‫يجب‬ ‫خالصة‬ ‫اقتصادية‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬‫اإلنتاج‬‫في‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫إلى‬‫االستثمار‬ ‫معدل‬ ‫يؤدي‬‫ق‬‫تفو‬‫السكان‬ ‫عدد‬ ‫بوضوح‬. ‫إال‬‫هذا‬ ‫أن‬‫يكفي‬‫ال‬،‫تأسيس‬ ‫فيجب‬‫اقتصادية‬ ‫تحتية‬ ‫بنية‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫إال‬‫يتم‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ ،‫سياسية‬ ‫سلطة‬‫ذلك‬‫في‬ ‫اغبة‬‫ر‬. ‫ات‬‫ر‬‫فالتغيي‬‫تحدث‬،‫التقليدي‬ ‫املجتمع‬ ‫مرحلة‬ ‫من‬ ‫ج‬‫و‬‫بالخر‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫والنفسية‬ ‫االجتماعية‬(‫ل‬‫يقو‬ ‫كما‬“‫ستو‬‫و‬‫ر‬”)”‫ت‬‫تأثير‬‫حت‬‫قومي‬ ‫مد‬ ‫واضح‬‫ذلك‬ ‫على‬ ‫واألمثلة‬،‫واضحة‬:‫امليجي‬،‫اليابان‬ ‫في‬‫ز‬‫واليونكر‬‫أملانيا‬ ‫في‬”. 42
  43. 43. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عند‬‫النمو‬ ‫مراحل‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬(2/2) 3-‫االنطالق‬ ‫مرحلة‬(the take-off:) ‫مجموعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباد‬‫الناس‬ ‫من‬‫ين‬‫ر‬‫القاد‬‫الس‬ ‫للنمو‬‫قابلة‬ ‫إنتاجية‬ ‫قطاعات‬ ‫نحو‬‫الدخل‬ ‫من‬ ‫األعظم‬ ‫القسم‬ ‫توجيه‬ ‫على‬‫مثل‬ ‫ريع‬ ‫وأملانيا‬‫واليابان‬‫سيا‬‫و‬‫ر‬ ‫في‬‫السالح‬،‫السويد‬ ‫في‬ ‫الخشب‬ ‫صناعة‬،‫بريطانيا‬ ‫في‬‫القطن‬ ‫صناعة‬. 4-‫نحو‬‫التوجه‬ ‫مرحلة‬‫النضج‬( *the drive to maturity): ‫يعتبر‬“‫ستو‬‫و‬‫ر‬”‫التي‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫لبلوغ‬ ‫النمو‬ ‫جو‬ ‫في‬ ‫عاشت‬‫قد‬‫ن‬‫تكو‬‫أجيال‬ ‫ثالثة‬ ‫ر‬‫و‬‫مر‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬‫أنه‬‫ف‬ ‫يزداد‬‫االقتصاد‬‫يها‬ ‫دات‬‫ر‬‫الوا‬ ‫وتقل‬،‫ات‬‫ر‬‫الصاد‬ ‫وتزداد‬، ً ‫تعقيدا‬‫التكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫ى‬‫القصو‬ ‫االستفادة‬‫فيها‬ ‫ويتم‬،. 5-‫مرحلة‬‫االستهالك‬‫الواسع‬ ‫الجماعي‬(the age of high mass consumption): ‫وفيها‬‫ا‬‫ة‬‫ر‬‫القد‬ ‫فع‬‫ر‬‫و‬،‫للجميع‬‫واألمان‬‫لألمن‬ ‫ى‬ ‫األقص‬‫الحد‬ ‫وتوفير‬ ‫والقوة‬‫العظمة‬ ‫نحو‬ ‫املعنية‬ ‫الدولة‬ ‫تسعى‬‫ائية‬‫ر‬‫لش‬ ‫ف‬ ‫الرئيسية‬ ‫القطاعات‬ ،‫الخدمات‬ ‫قطاع‬‫مع‬ ‫ن‬‫وتكو‬ ،‫االستهالكية‬ ‫السلع‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫وتتوافر‬،‫للسكان‬‫اإلنتاج‬ ‫ي‬. 43
  44. 44. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫النضج‬‫نحو‬ ‫التوجه‬ ‫مرحلة‬*‫عن‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬(‫فقط‬ ‫قراءة‬) *‫حدد‬ ‫وقد‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬‫يلي‬ ‫فيما‬‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫أهم‬: –‫ة‬‫ر‬‫حضا‬ ‫أكثر‬ ‫شكل‬ ‫إلى‬ ‫ذاته‬ ‫الريف‬ ‫ل‬‫وتحو‬ ،‫الحضر‬ ‫إلى‬ ‫الريف‬ ‫من‬ ‫السكاني‬ ‫ل‬‫التحو‬. –‫املرتفعة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫ي‬‫ذو‬ ‫والعمال‬ ‫الفنيين‬ ‫نسبة‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫ا‬. –‫التنف‬ ‫بين‬‫ر‬‫املد‬ ‫فئة‬ ‫إلى‬ ‫أسماليين‬‫ر‬‫وال‬ ‫عات‬‫و‬‫املشر‬ ‫أصحاب‬ ‫أيدي‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ ‫انتقال‬‫يذيين‬. ... ‫عام‬‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫بريطانيا‬ ‫بلغت‬ ‫قد‬1840‫عام‬ ‫املتحدة‬ ‫والواليات‬ ،1900‫وفرنسا‬ ‫وأملانيا‬، ‫عام‬1910‫عام‬ ‫واليابان‬ ،1940‫عام‬ ‫وكندا‬‫وسيا‬‫ر‬‫و‬،1950. 44
  45. 45. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫التغيير‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫شهيرة‬‫ى‬‫أخر‬ ‫نظريات‬/‫ل‬ّ‫التحو‬‫الهيكلي‬ ‫ثر‬‫ر‬‫آ‬ ‫نظرية‬‫لويس‬(Lewis-Fei-Ranis model: )‫من‬‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫النظريات‬ ‫أهم‬‫ركزت‬ ،‫التنمية‬‫لال‬ ‫الهيكلي‬‫التغيير‬ ‫على‬‫قتصاد‬ ‫البدائي‬ ‫األولي‬‫حد‬ ‫يعيش‬ ‫الذي‬‫الكفاف‬(‫من‬ ‫ل‬‫التحو‬‫من‬‫والخدمات‬‫الصناعة‬ ‫إلى‬ ‫اعة‬‫ر‬‫الز‬ ‫على‬ ‫الحاد‬‫االعتماد‬.) ‫نظرية‬‫هوليس‬‫ي‬‫تشينير‬:‫ل‬‫دو‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫في‬‫التنمية‬‫نماذج‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫في‬‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫فة‬‫و‬‫املعر‬ ‫النظريات‬ ‫من‬ ‫وهي‬‫الثالث‬ ‫العالم‬ ‫الثانية‬ ‫العاملية‬ ‫الحرب‬ ‫بعد‬. ‫والفرضية‬‫متش‬ ‫فيها‬‫للتغيير‬ ‫األساسية‬ ‫املالمح‬‫ن‬‫تكو‬،‫للنمو‬‫مميزة‬ ‫عملية‬ ‫التنمية‬ ‫أن‬ ‫هي‬ ‫النموذج‬ ‫عليها‬ ‫يقوم‬ ‫التي‬،‫ل‬‫الدو‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ابهة‬ ‫ل‬‫ويحاو‬‫ب‬ ،‫التنمية‬ ‫ونموذج‬ ‫بخطوات‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫ل‬‫الدو‬‫بين‬ ‫تنشأ‬ ‫أن‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫االختالفات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫النموذج‬‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ‫ف‬‫و‬‫الظر‬ ‫مجموعة‬. ‫وهناك‬‫التنمية‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫املؤثرة‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬‫وهي‬:‫السياسة‬‫ال‬ ‫أهداف‬ ،‫الطبيعية‬ ‫املصادر‬ ،‫الدولة‬ ‫حجم‬ ،‫الحكومية‬،‫دولة‬ ‫الدولية‬ ‫ة‬‫ر‬‫التجا‬ ،‫جي‬‫ر‬‫الخا‬ ‫املال‬ ‫أس‬‫ر‬ ،‫التكنولوجيا‬. 45
  46. 46. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫نظرة‬*‫كتاب‬‫على‬«‫االقت‬ ‫التنمية‬ ‫نظريات‬ ‫عن‬ ‫األقنعة‬ ‫كشف‬‫صادية‬» (1/2) ،‫أمين‬ ‫جالل‬ ‫كتاب‬‫على‬‫باالطالع‬ ‫الطلبة‬ ‫ي‬ ‫نوص‬«‫كشف‬‫التنمية‬ ‫نظريات‬ ‫عن‬ ‫األقنعة‬‫االقتصادية‬»‫مكتبة‬، ،‫القاهرة‬ ،‫ق‬‫و‬‫الشر‬2007. "‫التنمية‬ ‫اقتصاديات‬"‫تغ‬ ‫وفجأة‬ ،‫الثانية‬ ‫العاملية‬ ‫الحرب‬ ‫بعد‬ ‫ظهرت‬ ‫الثالث‬ ‫بالعالم‬ ‫تهتم‬‫التي‬‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫ير‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫وأصبح‬ ‫شائعا‬ ‫ا‬‫ر‬‫أم‬ ‫الالتينية‬ ‫وأميركا‬ ‫وآسيا‬ ‫أفريقيا‬ ‫في‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫وأصبحت‬‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مهام‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫التنمية‬ ‫إنجاز‬ ‫كاالتها‬‫و‬‫و‬‫املتخلفة‬... ‫ويفسر‬‫بأن‬ ‫ذلك‬ ‫املؤلف‬‫جديد‬ ‫نظام‬ ‫محله‬‫حل‬ ‫القديم‬‫االستعمار‬‫نظام‬‫ف‬ ‫النسبية‬ ‫األهمية‬ ‫أصبحت‬‫هي‬ ‫يه‬ ‫املتقدمة‬ ‫ل‬‫الدو‬ ‫أهداف‬ ‫من‬ ‫وأصبح‬ ‫جديدة‬‫أسواق‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫السلع‬ ‫فوائض‬ ‫لتصريف‬‫ف‬‫يادة‬‫ز‬ ‫تحقيق‬‫ي‬ ‫البلدان‬ ‫لهذه‬ ‫الدخل‬ ‫متوسط‬‫تناولها‬ ‫بشرط‬ ‫التنمية‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫قاد‬ ‫بأنها‬ ‫والتبشير‬ ‫بل‬‫جر‬‫من‬ ‫عة‬‫التغريب‬. 46 *‫موقع‬‫من‬‫مقتبس‬‫الجزيرة‬.‫نت‬
  47. 47. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫نظرة‬*‫كتاب‬‫على‬«‫االقت‬ ‫التنمية‬ ‫نظريات‬ ‫عن‬ ‫األقنعة‬ ‫كشف‬‫صادية‬» (2/2) ‫وإليكم‬‫االقتباسات‬ ‫أهم‬: "‫األن‬ ‫املصالح‬ ‫غلبة‬ ‫من‬‫ينبع‬ ‫االقتصادية‬‫واألفكار‬ ‫النظريات‬ ‫في‬ ‫التبدل‬‫ل‬‫للدو‬ ‫انية‬ ‫ملصال‬ ‫مفكريها‬‫تحيز‬ ‫عن‬‫ويعبر‬ ،‫الثالث‬ ‫العالم‬‫ل‬‫بدو‬‫عالقتها‬ ‫في‬ ‫الغربية‬‫هذه‬‫وثقافة‬ ‫ح‬ ‫أو‬ ‫محايد‬‫فكر‬ ‫عن‬‫حال‬ ‫بأي‬ ً ‫تعبيرا‬ ‫وليس‬،‫ل‬‫الدو‬‫علمي‬». «‫األجندة‬‫خ‬ ‫أجندة‬ ‫هي‬ ‫الثالث‬ ‫العالم‬‫ل‬‫دو‬ ‫لكل‬ ‫الدولية‬‫املؤسسات‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬‫ادعة‬ ‫و‬ ،‫الفقيرة‬‫ل‬‫الدو‬ ‫في‬ ‫الغنية‬ ‫والطبقات‬ ‫الغنية‬‫ل‬‫الدو‬ ‫مصالح‬ ‫عن‬‫تعبر‬‫ألنها‬‫اتخذت‬ ‫مهما‬ ‫خفيا‬ ‫أيديولوجيا‬ ‫وجها‬ ‫لها‬ ‫ألن‬ ‫كاذبة‬‫فإنها‬ ‫العلم‬ ‫وجه‬ ‫األجندة‬ ‫هذه‬ ً ‫ومراوغا‬». 47 *‫موقع‬‫من‬‫مقتبس‬‫الجزيرة‬.‫نت‬
  48. 48. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫النظريات‬ ‫جميع‬ ‫ليست‬ ‫هذه‬... ‫م‬‫التنمية‬ ‫عملية‬ ‫تناولت‬‫التي‬‫النظريات‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫مجموعة‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬‫ن‬ ‫متنوعة‬‫نظر‬ ‫وجهات‬... ‫م‬‫ى‬‫األخر‬‫النظريات‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫فهناك‬،‫حصرية‬ ‫ليست‬ ‫القائمة‬‫هذه‬‫ثل‬ ‫نظرية‬‫شومبيتر‬‫الخالق‬‫للتدمير‬(Creative Destruction)‫ونظرية‬ ، ‫التنمية‬‫ميكائيل‬‫كريمير‬‫ب‬ ‫فة‬‫و‬‫املعر‬(O-Ring)،... ‫السياسية‬‫التنمية‬‫ر‬‫دو‬‫س‬‫ر‬‫تد‬‫نظريات‬ ‫هناك‬*‫وهكذا‬ ،... 48 *‫البشرية‬‫بالتنمية‬ ‫وعالقتها‬‫السياسية‬‫التنمية‬‫نظريات‬
  49. 49. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫واملناقشات‬ ‫األسئلة‬ ‫على‬ ‫أمثلة‬ ‫ناقش‬‫املفرغة‬‫الدائرة‬ ‫نظرية‬. ‫؟‬ ‫منطقية‬‫أنها‬ ‫تعتقد‬ ‫هل‬ ‫؟‬ ‫كيف‬ ‫؟‬ ‫الدائرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ج‬‫و‬‫الخر‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫؟‬‫الغربية‬‫ل‬‫الدو‬ ‫على‬‫تنطبق‬ ‫التبعية‬‫نظرية‬ ‫أن‬ ‫تعتقد‬ ‫هل‬ ‫ناقش‬‫االنتقادات‬ ‫أهم‬‫لنظرية‬ ‫وجهت‬‫التي‬‫الغربية‬ ‫التحديث‬. ‫اذكر‬‫القوي‬ ‫الدفعة‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫ن‬‫املتواز‬‫النمو‬ ‫طريقة‬ ‫سلبيات‬ ‫أهم‬‫للتنمية‬ ‫ة‬. 49
  50. 50. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عالمة‬ ‫ضع‬()‫أو‬()‫التالية‬ ‫ات‬‫ر‬‫العبا‬ ‫أمام‬: ()‫تزداد‬‫والب‬ ‫بالوضوح‬ ‫وتميزت‬ ‫للتطبيق‬‫قابلة‬ ‫كانت‬ ‫كلما‬ ‫النظرية‬ ‫أهمية‬‫ساطة‬. ()‫كلما‬ ‫النظرية‬ ‫شهرة‬ ‫تزداد‬‫متعددة‬‫ظواهر‬ ‫استيعاب‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫وقاد‬‫شاملة‬ ‫كانت‬‫وفهمها‬ ‫وتفسيرها‬. ()‫البلدان‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫تنطبق‬ ‫التبعية‬ ‫نظرية‬ ‫بأن‬‫ل‬‫القو‬ ‫يمكن‬. ()‫تخطئ‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫ال‬ ‫فهي‬ ،‫ا‬ ً‫دائم‬‫صادقة‬ ‫النظريات‬. ()‫الت‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫النامية‬‫ل‬‫الدو‬ ‫علماء‬ ‫مع‬‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫ن‬‫الغربيو‬ ‫علماء‬ ‫يتفق‬‫نمية‬. ()‫تحديد‬ ‫السهل‬ ‫من‬‫عملية‬ ‫على‬ ‫تأثيرا‬‫األكثر‬ ‫والعوامل‬‫األسباب‬‫ومصدر‬ ‫نوع‬‫ا‬‫لتنمية‬. 50
  51. 51. ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬‫كمال‬-‫البشرية‬‫التنمية‬ ‫في‬ ‫مقدمة‬ ‫عالمة‬ ‫ضع‬()‫أو‬()‫التالية‬ ‫ات‬‫ر‬‫العبا‬ ‫أمام‬: ()‫اقتص‬ ‫بعوامل‬ ‫وليس‬‫واملجتمعات‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫لدى‬‫وثقافية‬ ‫نفسية‬ ‫عوامل‬ ‫بعدة‬ ‫ترتبط‬‫التنمية‬‫فقط‬‫ادية‬. ()‫اإلنسان‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫التي‬ ‫الحديثة‬‫التنمية‬ ‫نظريات‬ ‫من‬ ‫سميث‬ ‫آدم‬ ‫نظرية‬‫تعتبر‬. ()‫ة‬ّ‫مر‬ ‫كل‬ ‫في‬‫واحد‬‫اقتصادي‬‫قطاع‬ ‫على‬‫التركيز‬‫ة‬‫ر‬‫و‬‫بضر‬ ‫ن‬‫املتواز‬‫النمو‬ ‫نظرية‬ ‫ل‬‫تقو‬. ()‫نظرية‬ ‫بحسب‬‫ستو‬‫و‬‫ر‬‫االن‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫االستعداد‬ ‫في‬‫ا‬ ً‫مهم‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬‫السياسية‬‫الطبقة‬ ‫تلعب‬،‫طالق‬. ()‫من‬‫الكثير‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬‫تها‬‫ر‬‫قد‬ ‫القوية‬‫الدفعة‬ ‫نظرية‬ ‫ايا‬‫ز‬‫م‬ ‫من‬‫ات‬‫ر‬‫الوفو‬‫و‬‫الفنية‬‫جية‬‫ر‬‫الخا‬‫االقتصادية‬. ()‫عوائد‬ ‫جني‬ ‫املجتمع‬‫ويستطيع‬‫املالية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫من‬‫القليل‬ ‫إلى‬‫القوية‬‫الدفعة‬ ‫نظرية‬ ‫تحتاج‬‫بسرعة‬ ‫ها‬. 51

×