Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
1 of 28

Exercices innovation and creativity 03

0

Share

Download to read offline

تمارين للمراجعة على الفصل الخاص بإدارة الابتكار
Innovation Management
Innovation Models

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Exercices innovation and creativity 03

  1. 1. ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬ ‫للمراجعة‬ ‫ين‬‫ر‬‫تما‬ ‫الفصل‬03:‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫د‬.‫كمال‬‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬
  2. 2. 2‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫املخرجات‬‫مية‬ ّ ‫التعل‬‫للفصل‬ ‫بانتهاء‬‫على‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫قاد‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫ع‬ ّ ‫توق‬ُ‫ي‬ ،‫الفصل‬: .1‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫مفهوم‬ ‫شرح‬. .2‫االبتكار‬ ‫عملية‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫أهم‬ ‫مناقشة‬. .3‫وأهميتها‬‫االبتكار‬ ‫اتيجيات‬‫ر‬‫باست‬ ‫املقصود‬ ‫شرح‬. .4‫املناسبة‬‫االبتكار‬ ‫استراتيجية‬ ‫استخدام‬. .5‫االبتكار‬‫تحفيز‬ ‫تقنيات‬‫و‬ ‫أساليب‬ ‫شرح‬. .6‫وأهميتها‬‫االبتكار‬ ‫نماذج‬ ‫أهم‬ ‫شرح‬. .7‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫تساعد‬ ‫التي‬ ‫األدوات‬ ‫وأهم‬ ،‫االبتكار‬ ‫خطوات‬ ‫مناقشة‬.
  3. 3. 3‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫تذكير‬: ‫مراحل‬ ‫االبتكار‬... 1-‫الفرص‬ ‫بحث‬ ‫والتحديات‬ 2-‫توليد‬/‫طرح‬ ‫الجديدة‬‫األفكار‬ 3-‫التطوير‬ ‫واالختبار‬ 4-‫وفعالية‬ ‫صحة‬ ‫إثبات‬ ‫الجديدة‬‫األفكار‬ 6-‫االبتك‬ ‫وتنمية‬‫تعزيز‬‫ار‬ ‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫ونشره‬ 5-‫والتنفي‬ ‫التقديم‬‫ذ‬ 7-‫األنظمة‬‫تغيير‬
  4. 4. 4‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬-‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫عملية‬‫هو‬‫االبتكار‬(Process)‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫حكمة‬ ُ‫وم‬ ‫سة‬‫و‬‫مدر‬ ‫خطط‬ ‫ضمن‬ ‫تأتي‬ ‫منظمة‬. )(‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫بالضر‬ ‫ل‬‫تتحو‬ ‫ال‬ ‫ولكنها‬ ‫كبيرة‬ ‫إبداعية‬ ‫ات‬‫ر‬‫قد‬ ‫املنظمة‬ ‫تمتلك‬ ‫قد‬. )(‫تحويل‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫تتمكن‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫اتها‬‫ر‬‫قد‬‫اإلبداعية‬‫مهمة‬ ‫د‬‫ر‬‫كموا‬‫و‬ ‫منتجات‬ ‫بمعنى‬ ،‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬ ‫إلى‬‫خدمات‬ ‫قيمة‬ ‫لها‬. )(‫مركز‬ ‫بحسب‬"‫تنر‬‫ر‬‫غا‬"‫الشهير‬،‫هي‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫فإن‬‫يهدف‬ ‫أعمال‬ ‫تخصص‬‫ثقاف‬‫أو‬ ‫عملية‬ ‫قيادة‬ ‫إلى‬‫ة‬ ‫داخل‬ ‫املستدامة‬‫االبتكار‬‫املنظمة‬. )(‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫االبتكار‬‫تشمل‬‫للعم‬ ‫املشترك‬ ‫والفهم‬ ‫ن‬‫التعاو‬ ‫واملهندسين‬ ‫للمديرين‬ ‫تتيح‬ ‫أدوات‬ ‫مجموعة‬‫ليات‬ ‫باالبتكار‬ ‫املتعلقة‬ ‫واألهداف‬. )(‫البيئة‬ ‫خلق‬ ‫يمكن‬‫لالبتكار‬ ‫عة‬ ّ‫املشج‬‫عوامل‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫داخلية‬‫فقط‬. )(‫دمج‬ ‫السهل‬ ‫من‬ ،‫االبتكار‬‫إطار‬ ‫في‬‫جال‬‫ر‬‫و‬ ‫وعلميين‬ ‫فنانين‬ ‫ات‬‫ر‬‫ومها‬ ‫كفاءات‬‫أعمال‬.
  5. 5. 5‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫إلى‬ ‫بالنسبة‬ ‫ا‬ً‫خصوص‬ ‫اء‬‫ر‬‫للمد‬ ‫بالنسبة‬ ‫صعبة‬ ‫مهمة‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫عتبر‬ ُ ‫ت‬‫اء‬‫ر‬‫املد‬‫صغار‬. )(‫ر‬‫لإلدا‬ ‫التقليدية‬ ‫املبادئ‬ ‫عن‬ ‫ملحوظ‬ ‫ج‬‫و‬‫خر‬ ‫بأنها‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫تعريف‬ ‫يمكن‬‫ة‬ ‫سات‬‫ر‬‫واملما‬ ‫والعمليات‬. )(‫تتغ‬ ‫بحيث‬ ‫العرفية‬ ‫التنظيمية‬ ‫األشكال‬ ‫عن‬ ‫ج‬‫و‬‫الخر‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫بإدا‬ ‫قصد‬ُ‫ي‬‫أداء‬ ‫طريقة‬‫ير‬ ‫ا‬ً‫كثير‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫عمل‬. )(‫االبتك‬ ‫عن‬ ‫ث‬ ّ‫يتحد‬ ‫الجميع‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫غم‬ّ‫بالر‬ ‫أنه‬ ‫حيث‬ ‫قة‬‫ر‬‫مفا‬ ‫وجود‬ ‫الخبراء‬ ‫الحظ‬‫ار‬ ‫يشجعو‬ ‫ال‬ ‫التنفيذيين‬ ‫اء‬‫ر‬‫املد‬‫كبار‬ ‫معظم‬ ‫بأن‬‫ظهر‬ ُ ‫ت‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫وأهميته‬‫ا‬ً‫كثير‬ ‫ن‬ ‫ي‬‫االبتكار‬ ‫السلوك‬. )(‫األولويات‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫على‬ ‫املنظمات‬ ‫في‬‫االبتكار‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫ما‬ ً ‫عادة‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بحسب‬.
  6. 6. 6‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫خصائص‬ ‫من‬‫املدير‬‫امتالك‬ ‫ي‬‫االبتكار‬‫ة‬ّ‫املرجو‬ ‫النتائج‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫واضحة‬ ‫ية‬‫ؤ‬‫ر‬. )(‫صعبة‬ ‫مهمة‬‫عتبر‬ ُ ‫ت‬‫االبتكار‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫اء‬‫ر‬‫املد‬‫لكبار‬ ‫بالنسبة‬ ‫ا‬ً‫خصوص‬. )(‫أن‬ ‫ي‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬ ‫من‬ ‫ليس‬‫املدير‬ ‫يتعامل‬‫ي‬‫االبتكار‬‫مع‬‫ونقص‬ ‫والتشويش‬ ‫النقد‬ ‫والجدل‬ ‫الحماس‬. )(‫ي‬‫القو‬‫التركيز‬‫على‬‫وال‬ ‫اء‬‫ر‬‫للمد‬ ‫السلوكية‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬‫عتبر‬ُ‫ي‬ ‫الزبائن‬‫قادة‬ ‫يين‬‫ر‬‫االبتكا‬. )(‫الجوه‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ز‬‫يتج‬ ‫ال‬ ‫ا‬ً‫جزء‬‫االبتكار‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫ما‬ ً ‫عادة‬ ،‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بحسب‬‫رية‬ ‫للقيادة‬ ‫االستراتيجي‬ ‫األعمال‬ ‫ل‬‫جدو‬ ‫ومن‬ ،‫للشركة‬.
  7. 7. 7‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫منح‬‫محدودة‬‫غير‬ ‫حريات‬‫ا‬ً‫تقريب‬‫يخلق‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫للموظفين‬‫حال‬‫من‬ ً ‫ة‬ ‫ى‬ ‫الفوض‬‫انخفاض‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬‫األداء‬. )(‫فرض‬ ‫يمكن‬‫املوظفين‬ ‫على‬ ‫اإلبداع‬‫من‬‫واألنشطة‬ ‫البرامج‬ ‫خالل‬ ،‫ة‬‫ر‬‫املقر‬‫ا‬ ً‫جد‬ ‫فعالة‬ ‫الطريقة‬ ‫وهذه‬. )(‫الكثير‬ ‫يصاحبها‬ ‫ما‬ ً ‫عادة‬ ‫التنظيمية‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬ ‫ات‬‫ر‬‫االبتكا‬‫التغيير‬ ‫من‬. )(‫التغي‬ ‫مقاومة‬ ‫قضية‬‫االبتكار‬ ‫قيادة‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫من‬‫ير‬.
  8. 8. 8‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫تحويل‬ ‫يمكن‬‫منظمة‬ ‫إلى‬ ‫املنظمة‬«‫ة‬‫ر‬‫قاد‬‫على‬‫التغيير‬»‫من‬ ‫ت‬ ‫خالل‬‫طبيق‬‫التحس‬ ‫ودعم‬ ،‫الثقة‬ ‫بناء‬ ،‫الحياة‬ ‫مدى‬ ‫م‬ ّ ‫التعل‬‫ينات‬ ‫اليومية‬. )(‫عملية‬ ‫في‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬ ‫األفراد‬ ‫املوظفين‬ ‫إعطاء‬‫التغيير‬‫يساع‬‫د‬‫في‬ ‫التغيير‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫عملية‬. )(‫ا‬ ً ‫أحيان‬ ‫ي‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬ ‫من‬‫اإلجبار‬‫أو‬‫التغيير‬ ‫فرض‬(Coercion.)
  9. 9. 9‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫إحداث‬ ‫في‬ ‫املساهمة‬ ‫يمكن‬‫التغيير‬‫إعادة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الثقافي‬‫عملي‬ ‫تصميم‬‫ات‬ ‫الجديدة‬ ‫القيم‬ ‫مع‬ ‫ى‬ ‫لتتماش‬ ‫االجتماعية‬ ‫التنشئة‬. )(‫الثقافي‬‫تغيير‬ ‫إحداث‬‫تغيير‬ ‫يتضمن‬ ‫قد‬‫قبو‬ ‫لتشجيع‬ ‫املكافأة‬ ‫نظام‬‫القيم‬ ‫ل‬ ‫الجديدة‬. )(‫ة‬‫ر‬‫إثا‬‫عتبر‬ ُ ‫ت‬‫ي‬ ّ‫التحد‬‫االبتك‬‫تحفيز‬ ‫ل‬ُ‫ب‬ ُ‫س‬ ‫ى‬‫أقو‬ ‫من‬ ‫املوظفين‬ ‫لدى‬‫ار‬. )(‫يمكن‬‫نسبة‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫بأن‬ ‫ل‬‫القو‬‫ي‬ ّ‫التحد‬‫ليست‬‫واالبتكار‬‫خطية‬. )(‫ل‬‫القو‬ ‫يمكن‬ ‫الحديثة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫بحسب‬‫ضغط‬ ‫بأن‬‫األقران‬(Peer pressure) ‫للتغيير‬ ‫الناس‬ ‫يدفع‬‫أكثر‬‫واالبتكار‬‫الحوافز‬ ‫من‬‫بكثير‬(Incentives)‫ى‬‫األخر‬.
  10. 10. 10‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫استرات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫كثير‬ ‫تختلف‬‫االبتكار‬ ‫استراتيجيات‬‫يجيات‬ ‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫وآثا‬‫االبتكار‬ ‫بخطوات‬‫التنبؤ‬ ‫لصعوبة‬ ‫ا‬ً‫نظر‬ ‫وذلك‬ ‫األعمال‬‫الوقت‬ ‫يستغرقه‬ ‫الذي‬. )(‫الصعب‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫الذي‬‫ا‬ ًّ‫جد‬‫والحفاظ‬‫االبتكار‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫القد‬ ‫بناء‬ ‫عليها‬‫الفشل‬ ‫ليس‬‫في‬‫التنفيذ‬‫وإنما‬‫عدم‬‫هو‬‫استراتيجية‬ ‫وجود‬‫لالبتكار‬. )(‫استراتيجية‬ ‫وجود‬ ‫ن‬‫بدو‬‫ابتكار‬‫ع‬ ‫ة‬‫ر‬‫قاد‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫لن‬ ‫املنظمة‬ ‫فإن‬ ،‫لى‬ ‫االبتكار‬ ‫نظام‬‫عناصر‬ ‫جميع‬‫واختيار‬ ‫املفاضلة‬ ‫ات‬‫ر‬‫قرا‬ ‫اتخاذ‬.
  11. 11. 11‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫االستراتيجية‬ ‫صاحبة‬ ‫املنظمات‬ ‫تميل‬‫االستباقية‬(Proactive)‫المتالك‬‫بحثي‬ ‫ه‬ ّ‫توج‬‫بحيث‬ ‫ي‬‫قو‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫ق‬‫السو‬ ‫ائدة‬‫ر‬ ‫ن‬‫تكو‬. )(‫الشركات‬‫التي‬‫تتبنى‬‫االستباقية‬ ‫االستراتيجية‬(Proactive)‫تصل‬‫مجموعة‬ ‫من‬ ‫املعرفة‬ ‫إلى‬ ‫املصادر‬ ‫من‬ ‫واسعة‬‫وتتحمل‬‫مخاطر‬‫منخفضة‬. )(‫تتبنى‬ ‫التي‬ ‫الشركات‬‫استراتيجية‬‫النشطة‬‫االبتكار‬(Active) ً ‫قليال‬ ‫تراهن‬‫وتتحمل‬‫مخاطر‬ ‫ا‬ ًّ‫جد‬ ‫منخفضة‬. )(‫قصد‬ُ‫ي‬‫و‬ ‫القائمة‬ ‫واألسواق‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫النشطة‬‫االبتكار‬ ‫باستراتيجية‬‫االستعداد‬ ‫والتكنولوجيات‬ ‫األسواق‬ ‫إثبات‬ ‫تم‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫بسرعة‬ ‫للرد‬. )(‫يمكن‬‫على‬ ‫كمثال‬ ‫البريطانية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫وشركة‬ ‫سوفت‬‫و‬‫مايكر‬ ‫شركتي‬‫اعتبار‬‫ا‬‫ستراتيجية‬ ‫االبتكار‬‫النشطة‬.
  12. 12. 12‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫االستباقية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تتبنى‬ ‫التي‬ ‫الشركات‬(Proactive)‫االبتكار‬ ‫ا‬ ً‫أساس‬ ‫تستخدم‬ ‫اكمي‬‫ر‬‫الت‬ ‫يجي‬‫ر‬‫التد‬. )(‫والت‬‫االنتظار‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫تعيش‬ ‫االستباقية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تتبنى‬ ‫التي‬ ‫الشركات‬‫رقب‬. )(‫استراتيجية‬ ‫تتبنى‬ ‫التي‬ ‫الشركات‬«‫الفعل‬ ّ‫د‬‫ر‬»‫االبتكار‬ ‫في‬‫االبت‬ ‫بنسخ‬ ‫تقوم‬‫وتستخدم‬‫كار‬ ‫ا‬ ً‫تمام‬ ‫اكمي‬‫ر‬‫الت‬ ‫يجي‬‫ر‬‫التد‬‫االبتكار‬. )(‫اال‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬ ‫ذات‬ ‫الشركات‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫السيا‬ ‫قطع‬ ‫يد‬‫ر‬‫تو‬ ‫شركات‬‫تعتبر‬‫بتكار‬ ‫السلبية‬(Passive.) )(‫يتضمن‬‫االبتكار‬ ‫نموذج‬‫مكونا‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫نمط‬‫أو‬ ‫طبيعة‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫اضات‬‫ر‬‫افت‬ ‫ا‬ ً ‫أحيان‬‫بين‬‫أو‬ ،‫ته‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫منظومة‬ ‫ومكونات‬ ‫املكونات‬ ‫هذه‬.
  13. 13. 13‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )( ً ‫وضامن‬ ‫التنافسية‬ ‫للميزة‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مصد‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫االبتكار‬ ‫نموذج‬‫لنمو‬ ‫ا‬ ‫مة‬ ّ ‫املنظ‬ ‫أعمال‬ ‫واستدامة‬. )(‫أف‬ ‫توقيت‬ ‫تحديد‬ ‫عملية‬ ‫تسهيل‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫االبتكار‬ ‫نموذج‬‫ضل‬ ‫إلى‬ ‫املنتج‬ ‫إلدخال‬‫ق‬‫السو‬(Time to market.) )(‫لتحل‬ ‫يهدف‬ ‫ما‬ ‫فمنها‬ ،‫أهدافها‬ ‫بحسب‬‫االبتكار‬ ‫نماذج‬ ‫أنواع‬ ‫تختلف‬‫يل‬ ‫اال‬ ‫عوامل‬ ‫ملعرفة‬ ‫ضع‬ُ‫و‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ،‫ه‬‫ر‬‫آثا‬ ‫لقياس‬ ‫يسعى‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ،‫االبتكار‬‫بتكار‬. )(‫نماذج‬‫االبتكار‬‫تعتمد‬‫بالضر‬ ‫وتستند‬ ‫املقصود‬‫االبتكار‬ ‫نوع‬ ‫على‬‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬ ‫ل‬‫والدو‬ ‫املنظمات‬ ‫تتبناها‬ ‫التي‬‫االبتكار‬ ‫استراتيجيات‬.
  14. 14. 14‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫بدايات‬‫فكرة‬‫كانت‬‫لالبتكار‬ ‫الخطي‬ ‫النموذج‬‫إطا‬ ‫إلى‬ ‫تستند‬‫ي‬‫نظر‬‫ر‬ ‫و‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫العلم‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫لفهم‬ ‫العشرينات‬ ‫في‬ ‫ضع‬ُ‫و‬‫االقتصاد‬. )(‫النموذج‬‫الرشيق‬(Agile)‫لالبتكار‬‫ل‬‫حاو‬‫أن‬ ‫كأنه‬‫االبتكار‬‫تصوير‬‫بوب‬ ‫بحي‬‫والنشر‬ ‫واإلنتاج‬‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫أنشطة‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫يجمع‬‫ث‬ ‫ر‬‫ابتكا‬ ‫إلى‬ ‫ي‬‫الجوهر‬ ‫البحث‬‫أو‬‫األفكار‬ ‫تدفقات‬ ‫تحويل‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬‫ات‬. )(‫نموذج‬«‫ق‬‫السو‬ ‫سحب‬»(Market pull)‫أن‬ ‫يفترض‬‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫يؤديان‬‫خلق‬ ‫إلى‬‫ق‬‫السو‬ ‫في‬ ‫الحاجات‬.
  15. 15. 15‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫املنهجية‬«‫الرشيقة‬»(Agile)‫بنظام‬ ‫للعمل‬ ‫تنظيم‬ ‫هي‬"‫القصيرة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الدو‬"‫ق‬‫لفر‬ ‫تسمح‬ ، ‫ر‬‫ومتكر‬ ‫للتكيف‬ ‫قابل‬ ،‫ن‬‫مر‬ ‫بشكل‬ ‫املنتج‬ ‫ة‬‫ر‬‫بإدا‬ ‫ين‬‫ر‬ّ‫املطو‬(Iterative.) )(‫املنهجية‬"‫الرشيقة‬"‫املن‬ ‫على‬ ‫سريعة‬ ‫فعل‬ ‫دود‬‫ر‬ ‫على‬ ‫ل‬‫بالحصو‬ ‫ين‬‫ر‬ِّ ّ‫للمطو‬ ‫تسمح‬‫وتقديم‬ ‫تج‬ ‫الزبائن‬ ‫توقعات‬ ‫تلبي‬ ‫ل‬‫حلو‬. )(‫تستند‬‫املفتوح‬‫االبتكار‬ ‫منظومة‬ ‫فكرة‬(Open Innovation)‫مبدأ‬ ‫على‬«‫مصادر‬ ‫مشاكل‬ ‫ل‬‫وحلو‬»‫املنظمة‬ ‫خارج‬ ‫من‬. )(‫االبتكار‬ ‫فكرة‬ ‫عت‬‫ر‬‫تسا‬‫املفتوح‬‫مع‬‫تزايد‬‫تكنول‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫التكنولوجية‬ ‫ات‬‫ر‬‫القد‬‫وجيا‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬. )(‫اإلنترنت‬ ‫ساهم‬‫الثاني‬ ‫الجيل‬ ‫من‬(WEB 2.0)‫االجتماعية‬ ‫اإلعالم‬ ‫سائل‬‫و‬‫و‬‫فلسفة‬‫تعزيز‬ ‫في‬ ‫املفتوح‬‫االبتكار‬.
  16. 16. 16‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫مزايا‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫نظام‬‫الخب‬ ‫من‬‫أكبر‬ ‫عدد‬ ‫إلى‬ ‫ل‬‫الوصو‬ ‫إمكانية‬ ‫املفتوح‬‫االبتكار‬‫اء‬‫ر‬. )(‫خال‬ ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫املفاهيم‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫بالتحقق‬ ‫املفتوح‬‫االبتكار‬ ‫نظام‬ ‫يسمح‬‫تفاعل‬ ‫ل‬ ‫ق‬‫السو‬. ‫الشر‬ ‫فرص‬‫وتعزيز‬‫االبتكار‬ ‫ات‬‫ر‬‫دو‬ ‫بتسريع‬ ‫يسمح‬ ‫املفتوح‬‫االبتكار‬ ‫نظام‬‫والعمل‬ ‫اكة‬ ‫الجماعي‬. )(‫تعي‬ ‫التقليدية‬‫االبتكار‬ ‫أنظمة‬‫ج‬ ‫أي‬ ،‫املعنية‬ ‫األطراف‬ ‫جميع‬ ‫مشاركة‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬‫ميع‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫القيمة‬ ‫سلسلة‬ ‫مكونات‬‫االبتكار‬. )(‫الحديثة‬‫االبتكار‬ ‫أنظمة‬ ‫بحسب‬‫إلى‬ ‫بحاجة‬ ‫نحن‬‫ات‬‫ر‬‫خب‬‫ب‬‫ر‬‫وتجا‬‫ولي‬ ‫اآلخرين‬‫إلى‬ ‫س‬ ‫وانتقاداتهم‬ ‫مشاعرهم‬.
  17. 17. 17‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫الحديثة‬‫االبتكار‬ ‫أنظمة‬‫يميز‬ ‫ما‬ ‫أهم‬‫وحيد‬ ‫تخصص‬ ‫وجود‬. )(‫الفردي‬‫االبتكار‬ ‫الحديثة‬‫االبتكار‬ ‫أنظمة‬‫يميز‬ ‫ما‬ ‫أهم‬. )(‫أنظمة‬ ‫في‬‫االبتكار‬‫ا‬ ً ‫مرن‬‫االبتكار‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫القديمة‬‫حسب‬‫طلب‬ ‫الزبائن‬. )(‫مرحلة‬ ‫كل‬،‫ات‬‫ر‬‫ومها‬ ،‫أدوات‬ ‫لها‬‫وأهداف‬،،‫مالية‬ ‫د‬‫ر‬‫وموا‬ ‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫مختلفة‬ ‫عة‬ ّ ‫متوق‬ ‫خرجات‬ ُ‫وم‬ ،‫محتملة‬‫ومخاطر‬.
  18. 18. 18‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫سهل‬ )(‫بمبدأ‬ ‫يقصد‬«‫بسرعة‬ ‫افشل‬»‫أن‬‫منك‬ ‫تأخذ‬ ‫الفاشلة‬‫األفكار‬ ‫تجعل‬ ‫ال‬ ً ‫وقت‬‫ا‬ً‫كثير‬ ‫ا‬. )(‫إ‬ ‫للرجوع‬‫املبتكر‬‫ضطر‬ُ‫ي‬ ‫فقد‬ ،‫مستقيمة‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫بالضر‬ ‫ليست‬ ‫النجاح‬ ‫طريق‬‫اء‬‫ر‬‫الو‬ ‫لى‬ ‫والتطوير‬ ‫الصياغة‬ ‫إلعادة‬ ‫ومرات‬ ‫مرات‬‫واالختبار‬. )(‫األفكار‬ ‫وفعالية‬ ‫صحة‬ ‫إثبات‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬‫تق‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫على‬‫التركيز‬ ‫يتم‬ ‫املرحلة‬‫مبدئي‬ ‫ييم‬ ‫است‬ ‫مدى‬ ‫وبحث‬ ‫واملتعاملين‬ ‫ق‬‫السو‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫للفكرة‬ ‫مبدئية‬ ‫ى‬‫وجدو‬‫عداهم‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الفكرة‬ ‫لتقبل‬. )(‫إلى‬ ‫األنظمة‬‫تغيير‬ ‫مرحلة‬ ‫تحتاج‬‫ات‬‫ر‬‫مها‬‫قيادية‬‫ر‬‫تد‬ ‫ويلزمها‬ ،‫ة‬ّ‫قوي‬ ‫ية‬‫ر‬‫وإدا‬‫قادة‬ ‫يب‬ ‫عمل‬ ‫ق‬‫وفر‬.
  19. 19. 19‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫مرحلة‬ ‫في‬«‫بحث‬‫الفرص‬‫والتحديات‬»‫التفا‬ ‫ي‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬ ‫من‬‫عل‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫وإشراكهم‬ ‫املتعاملين‬ ‫مع‬. )(‫تلعب‬‫اال‬ ‫استراتيجية‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬ ‫املنظمة‬ ‫استراتيجية‬‫بتكار‬‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬ ‫والتحديات‬ ‫الفرص‬ ‫وتشخيص‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫كبير‬. )(‫مرحلة‬ ‫تحتاج‬‫التقديم‬‫إلى‬ ‫والتنفيذ‬‫بخل‬ ‫تسمح‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬‫أفكار‬ ‫ق‬ ‫جديدة‬(Ideation)‫إبداعي‬‫تفكير‬ ‫إلى‬ ‫وتحتاج‬(Creative thinking)‫آخر‬ ‫يء‬ ‫ش‬ ‫أي‬ ‫من‬‫أكثر‬.
  20. 20. 20‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫مرحلة‬ ‫في‬«‫بحث‬‫الفرص‬‫والتحديات‬»‫من‬ ‫ليس‬‫التفاعل‬ ‫ي‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬‫مع‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫وإشراكهم‬ ‫املتعاملين‬. )(‫مرحلة‬ ‫تحتاج‬«‫والتحديات‬ ‫الفرص‬ ‫بحث‬»‫بخلق‬ ‫تسمح‬ ‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫إلى‬ ‫جديدة‬‫أفكار‬(Ideation)‫إبداعي‬‫تفكير‬ ‫إلى‬ ‫وتحتاج‬(Creative thinking) ‫آخر‬ ‫يء‬ ‫ش‬ ‫أي‬ ‫من‬‫أكثر‬. )(‫األفكار‬ ‫طرح‬‫أو‬ ‫توليد‬ ‫مرحلة‬‫الكثير‬ ‫تتطلب‬ ‫الجديدة‬‫االنفت‬ ‫من‬‫اح‬ ‫األفكار‬ ‫تالقح‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجماعي‬ ‫والعمل‬ ‫والثقافي‬ ‫ي‬‫الفكر‬.
  21. 21. 21‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫للمنظم‬ ‫الحقيقي‬ ‫ي‬ ّ‫التحد‬ ‫بداية‬‫عتبر‬ ُ ‫ت‬‫واالختبار‬‫التطوير‬ ‫مرحلة‬‫ة‬. )(‫األ‬ ‫النماذج‬ ‫إعداد‬‫واالختبار‬‫التطوير‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫واألدوات‬ ‫األنشطة‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫ولية‬ ‫السريعة‬(Rapidprototyping)‫بيتا‬‫اختبار‬ ،(Beta-testing.) )(‫مث‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫املنظمة‬ ‫تقوم‬ ‫والتنفيذ‬ ‫التقديم‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬‫تصميم‬ ‫ل‬ ‫والبرامج‬ ،‫السياسات‬ ‫تصميم‬ ،‫األعمال‬ ‫نموذج‬. )(‫البيئة‬ ‫تلعب‬‫الثقافية‬‫ت‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫كبير‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬ ‫والتنظيمية‬‫طرح‬‫أو‬ ‫وليد‬ ‫الجديدة‬‫األفكار‬.
  22. 22. 22‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫بعد‬‫إثبات‬ ‫املبتكرين‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ،‫واالختبار‬‫التطوير‬ ‫مرحلة‬ ‫تخطي‬‫صحة‬ ‫األفكار‬ ‫هذه‬ ‫وفعالية‬(Making the case)‫ى‬‫الجدو‬ ‫حيث‬ ‫من‬. )(‫إثبات‬ ‫مرحلة‬ ‫تتطلب‬‫وفعالية‬ ‫صحة‬‫ات‬‫ر‬‫مها‬‫األفكار‬‫بتطو‬ ‫عالقة‬ ‫لها‬‫ير‬ ‫األعمال‬ ‫وتقييم‬. )(‫في‬ ‫املهمة‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬‫وفعالية‬ ‫صحة‬ ‫إثبات‬ ‫مرحلة‬‫تطوير‬‫األفكار‬‫و‬‫تحديد‬ ‫اختبار‬ ،‫ق‬‫السو‬ ‫حجم‬‫ق‬‫السو‬. )(‫من‬‫األفكار‬ ‫وفعالية‬ ‫صحة‬ ‫إثبات‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬‫تقديم‬ ‫ي‬‫ر‬‫و‬‫الضر‬ُ‫م‬ ‫ة‬ ّ ‫أدل‬‫قنعة‬ ‫ات‬‫ر‬‫اختبا‬ ‫على‬ ‫مبينة‬‫قام‬‫ر‬‫وأ‬.
  23. 23. 23‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫صح‬‫أو‬‫خطأ‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ )(‫الفكرة‬‫اختبار‬ ‫مرحلة‬‫تشتهر‬(‫االبتكار‬ ‫في‬)ّ‫بسن‬‫تشريعات‬‫وتحق‬ ‫جديدة‬‫يق‬‫من‬ ‫مزيد‬ ‫النمو‬. ‫يلعب‬‫ا‬ ً‫مهم‬ ‫ا‬ ً‫ر‬‫دو‬ ‫التسويق‬‫مرحلة‬ ‫في‬«‫األنظمة‬‫تغيير‬»‫إلقناع‬‫وامل‬ ‫الزبائن‬‫بتبني‬ ‫تعاملين‬ ‫الجديدة‬ ‫ات‬‫ر‬‫االبتكا‬. )(‫ـ‬‫ب‬ ‫قصد‬ٌ‫ي‬«‫التخصصات‬ ‫تعدد‬»(Multidisciplinarity)‫دمج‬‫تخصصات‬ ‫جمع‬‫أو‬ ‫التقلي‬‫اإلطار‬ ‫خارج‬ ‫واملواضيع‬ ‫املشاكل‬ ‫وحل‬ ‫تعريف‬ ‫إلعادة‬ ‫متعددة‬ ‫أكاديمية‬‫دي‬ ‫أكثر‬ ‫لواقع‬ ‫جديد‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫ل‬‫حلو‬ ‫على‬ ‫ل‬‫للحصو‬‫ا‬ ً‫تعقيد‬. )(‫التخصصات‬ ‫تداخل‬(Intradisciplinarity)‫هو‬‫الحدود‬‫يعبر‬ ‫الذي‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫حقل‬ ‫س‬‫ر‬‫واملدا‬ ‫املذاهب‬‫أو‬ ‫األكاديمية‬ ‫التخصصات‬ ‫بين‬ ‫التقليدية‬.
  24. 24. 24‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫ناقش‬‫الصعوبة‬ ‫استك‬‫ر‬‫د‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫التالية‬ ‫ة‬‫ر‬‫العبا‬:‫صعب‬ ‫سامسونج‬‫ليست‬‫السريع‬ ‫ع‬ِّ‫ب‬ َّ ‫املت‬(fast follower)‫في‬ ‫الوحيد‬‫االلكترونيات‬ ‫صناعة‬ ‫االستهالكية‬... ‫يشير‬‫ر‬‫البروفسو‬‫بيركينشاو‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫اآلن‬ ‫تتحرك‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الشركات‬ ‫إلى‬‫ي‬ ‫اض‬‫ر‬ ‫سامسونج‬‫الهاتف‬ ‫مجال‬ ‫في‬‫سيما‬ ‫وال‬ ،‫ل‬‫املحمو‬‫ن‬‫الصينيو‬ ‫ن‬‫الالعبو‬‫مثل‬‫شاو‬‫مي‬ (Xiaomi)‫و‬‫ي‬‫هواو‬(Huawei)‫إي‬ ‫تي‬ ‫د‬‫ز‬‫و‬(ZTE)‫أخذ‬ ‫في‬ ‫سامسونج‬ ‫تقلد‬ ‫التي‬ ‫املنتجات‬‫ى‬‫أخر‬ ‫شركات‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫الحالية‬‫بتحسينها‬ ‫وتقوم‬‫إلن‬ ‫وصقلها‬‫يء‬ ‫ش‬ ‫تاج‬ ‫يمكنهم‬‫بهم‬ ‫خاص‬ ‫بأنه‬ ‫ل‬‫القو‬.«‫إنهم‬‫سامسون‬ ‫ولكن‬ ‫سامسونج‬ ‫لعبة‬ ‫ن‬‫يلعبو‬‫ج‬‫التي‬ ‫هي‬ ‫اخترعت‬‫ذلك‬." ‫املصدر‬:‫معهد‬‫ديلوات‬‫والريادة‬‫لالبتكار‬:  Source: https://www.london.edu/faculty-and-research/research-centres/diie#.WOUIB1Xyu00
  25. 25. 25‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫سؤال‬‫تحليلي‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫ط‬ ّ‫متوس‬ ‫الويب‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫الجيل‬(WEB 2.0)‫فيما‬ ‫يعني‬ ‫السماح‬ ‫يعني‬‫عن‬‫بالتعبير‬ ‫للمستخدمين‬ ‫وثقافتهم‬ ‫اهتماماتهم‬ ،‫أنفسهم‬.‫هذه‬ ‫ناقش‬ ‫بيئة‬ ‫ا‬ً‫وخصوص‬ ‫سته‬‫ر‬‫د‬ ‫ما‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫الفكرة‬ ‫االبتكار‬ ‫ونماذج‬‫االبتكار‬.
  26. 26. 26‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫مقالي‬‫ن‬ ّ ‫مقن‬–‫ى‬‫مستو‬‫الصعوبة‬:‫متوسط‬ .1‫مقاومة‬ ‫قضية‬‫االبتكار‬ ‫قيادة‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫من‬ ‫التغيير‬.‫ناقش‬‫الفكرة‬ ‫هذه‬‫ا‬ ً‫ح‬ ّ‫موض‬‫الت‬ ‫مقاومة‬ ‫أسباب‬‫غيير‬ ‫مواجهتها‬ ‫ق‬‫طر‬ ‫وأهم‬. .2‫التغيير‬ ‫جعل‬‫التغيير‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫ق‬‫طر‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫ا‬ً‫غري‬ ُ‫م‬.‫هات‬‫أمث‬‫من‬ ‫لة‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫عندك‬. .3‫ن‬‫قار‬‫جة‬‫ر‬‫د‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫بعة‬‫ر‬‫األ‬‫االبتكار‬ ‫استراتيجيات‬ ‫بين‬ ‫مع‬ ‫املخاطرة‬‫ذكر‬‫األمثلة‬ ‫بعض‬.
  27. 27. 27‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫أفكار‬‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬‫اسة‬‫ر‬‫للد‬‫والنقاش‬...‫ر‬ ّ ‫فك‬! ‫ى‬ ‫للمرض‬ ‫واملعدات‬ ‫الغرف‬‫تؤجر‬ ‫مستشفيات‬ ‫بنفسه‬‫يخبر‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫للزبو‬ ‫يتيح‬‫مخبز‬ ‫ه‬‫إضافات‬ ‫أي‬ ‫ن‬‫بدو‬ ‫ل‬‫محمو‬ ‫اتف‬ ‫ات‬‫ر‬‫سيا‬ ‫صيانة‬ ‫شة‬‫ر‬‫و‬:‫الذي‬‫هو‬ ‫ن‬‫الزبو‬‫يصلح‬‫بنفسه‬ ‫للعالج‬ ‫طبي‬ ‫مقهى‬ ‫العالجية‬ ‫األلعاب‬ ‫مجمع‬ ‫التجميل‬ ‫أغذية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫للد‬ ‫مطاعم‬ ‫والرقابة‬ ‫لإلشراف‬ ‫الحي‬ ‫سكان‬ ‫توظف‬ ‫كهرباء‬ ‫شركة‬ ...
  28. 28. 28‫د‬ ‫واإلبداع‬‫االبتكار‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫االنتباه‬ ‫لحسن‬ ‫ا‬ً‫شكر‬! ‫قة‬ ّ ‫موف‬ ‫ات‬‫ر‬‫ابتكا‬ ‫لكم‬ ‫ى‬ ّ ‫نتمن‬... ‫د‬.‫ي‬‫املصر‬ ‫محمد‬ ‫كمال‬ ‫غزة‬-2017

×