Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫من‬ ‫بدعم‬
‫الدولـي‬ ‫للتعـاون‬ ‫األسبانيـة‬ ‫الوكالـة‬
2009 ‫فبـرايـر‬
‫أطفال‬‫ل‬‫وا‬ ‫الن�ساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫الجزائر‬...
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
http/www.ecotechnics-int.com
‫طرف‬ ‫من‬ ‫أنجزت‬ ‫دراسة‬: ‫المتدخل‬ ‫ا...
3
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫الفــهـــرس‬
06......................................
4
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
36............. ‫؟‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫الحجاب‬ ‫ارت...
5
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
6
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫مــقــدمـــة‬
‫سنة‬18( ‫البالغين‬ ‫اتجاه‬ ‫الواحدة‬ ،‫استقصائتين‬ ...
7
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫المساواة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ،‫كان‬ 2005 ‫عا...
8
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
: ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫تلخيصه‬ ‫يمكن‬ 2008 ‫عام‬ ‫في‬ ‫االستبيانات‬ ‫لهذه‬ ...
9
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫بهذه‬ ‫التمتع‬ ‫حالة‬ ‫عن‬ ‫عامة‬ ‫لمحة‬ ‫إلعطاء‬ ...
10
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫والمراهقين‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ ‫واآلراء‬ ‫المواقف‬ ‫بي...
11
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
: ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫تبين‬ ‫الملخصة‬ ‫النتائج‬
‫حصة‬ ‫من‬...
12
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
: 02 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬
‫النساء‬ ‫عمل‬ ‫اتجاه‬ ‫والرجال‬ ‫الم...
13
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫طرف‬ ‫من‬ ‫عمل‬ ‫لممارسة‬ ‫شروطا‬ ‫دائما‬ ‫يضعون‬...
14
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫ذلك‬ ‫على‬ ‫شروطا‬ ‫يضعون‬ ‫منهم‬ 18٪ ‫و‬ ‫زوجاتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫...
15
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
»‫؟‬ )‫(الجمهورية‬ ‫رئيسة‬ ‫تكون‬ ‫ألن‬ ‫ :«و‬Q7C ...
16
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫الزواج‬ .2.1
‫أجنبي‬ ‫شخص‬ ‫مع‬ ‫جزائرية‬ ‫زواج‬ .1.2.1
‫من‬ 2 ‫ب...
17
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫بأجنبي‬ ‫جزائرية‬ ‫لزواج‬ ‫بالنسبة‬ ‫عنها‬ ‫المعب...
18
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
: 04 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬
‫التعليم‬ ‫مستوى‬ ‫حسب‬ ‫المختلط‬ ‫ال...
19
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
،‫البالغين‬ ‫من‬ 38٪ ‫مقابل‬ ،‫المراهقين‬ ‫نصف‬ ‫إ...
20
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫حول‬ ‫ :آراء‬02 ‫رقم‬ ‫الجدول‬
Q14/Q25
‫...
21
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
.‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫بإجراء‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫أنهم‬ ‫يصرح...
22
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
،‫زوجة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫الزواج‬ ‫يرفض‬ ‫أو‬ ‫يقبل‬ ‫هل‬: ‫الزوجية‬ ‫...
23
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫ممارسة‬ ‫إزاء‬ ‫عنها‬ ‫...
24
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
‫للتطليق‬ ‫المشروعة‬ ‫األسباب‬
2000 ‫عام‬ ‫في‬
‫يمنعها‬ ‫لما‬ ‫الت...
25
‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
‫بالتطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫أن...
26
‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬
: 05 ‫رقم‬ ‫الجدول‬
‫الزواج‬ ‫تعيد‬ ‫عندما‬ ‫المطلقة‬ ‫للمرأة‬ ‫اأ...
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
 les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008
You’ve finished this document.
Download and read it offline.
Upcoming SlideShare
Articulo 1
Next
Upcoming SlideShare
Articulo 1
Next
Download to read offline and view in fullscreen.

1

Share

les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008

Download to read offline

CIDDEF enquete sur les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008.pdf

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008

  1. 1. ‫من‬ ‫بدعم‬ ‫الدولـي‬ ‫للتعـاون‬ ‫األسبانيـة‬ ‫الوكالـة‬ 2009 ‫فبـرايـر‬ ‫أطفال‬‫ل‬‫وا‬ ‫الن�ساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫الجزائر‬ ‫في‬ 2008 ‫جوان‬ ‫في‬ ‫أنجزت‬ ‫�سنة‬ 17 ‫إلى‬� 14 ‫بين‬ ‫ما‬ ‫أعمارهم‬� ‫تتراوح‬ ‫الذين‬ ‫المراهقين‬ ‫اتجاه‬ ‫ا�ستق�صاء‬ q ‫أكثر‬�‫و‬ ‫�سنة‬ 18 ‫البالغين‬ ‫اتجاه‬ ‫ا�ستق�صاء‬ q
  2. 2. ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ http/www.ecotechnics-int.com ‫طرف‬ ‫من‬ ‫أنجزت‬ ‫دراسة‬: ‫المتدخل‬ ‫الفريق‬ ‫أحريز‬ ‫إغيل‬ ‫حايف‬ ‫ايمان‬ ‫الدراسة‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ § ‫حمادي‬ ‫الرزاق‬ ‫عبد‬ § ‫ربوح‬ ‫حاد‬ § ‫الجزائر‬ - ‫العاصمة‬ ‫الجزائر‬ ،‫الرسطمية‬ ‫حي‬ ،‫نوفمبر‬ ‫أول‬ ‫شارع‬ 021 93 74 07 ‫الفاكس‬   021 93 74 06 ‫الهاتف‬
  3. 3. 3 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫الفــهـــرس‬ 06......................................................................................................‫مقدمة‬ ‫المرأة‬‫حقوق‬‫مفهوم‬‫على‬‫اهقين‬‫ر‬‫والم‬‫البالغين‬‫من‬‫اء‬‫ر‬‫واآل‬‫المواقف‬‫بين‬‫1. مقارنة‬ 10........................................................................‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫القطاعين‬ ‫في‬ 10..................................................‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫ومشاركتها‬ ‫المرأة‬ ‫عمل‬ .1.1 10.......................................................................... ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ،‫أة‬‫ر‬‫للم‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫الحق‬ .1.1.1 10................................................................................................................ ‫أة‬‫ر‬‫للم‬ ‫العمل‬ ‫حق‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫اإلناث‬ ‫من‬ ‫األسرة‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫أحد‬ ‫على‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫ينطوي‬ ‫عندما‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫حق‬ .2.1.1 12......................................................................................................................‫نفسه‬ ‫الشخص‬ 14.............................................................................. ‫لالنتخابات‬ ‫الترشح‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫حق‬ .3.1.1 16...............................................................................................................‫الزواج‬ .2.1 16.................................................................................‫أجنبي‬ ‫شخص‬ ‫مع‬ ‫جزائرية‬ ‫زواج‬ .1.2.1 18......................................................................‫؟‬ ‫إلغاؤه‬ ‫أو‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫على‬ ‫اإلبقاء‬ .2.2.1 22............................‫الزوجين؟‬ ‫بين‬ ‫من‬ ،‫األطفال‬ ‫على‬ ‫بالوالية‬ ‫التمتع‬ ‫له‬ ‫يحق‬ ‫الذي‬ ‫من‬ .3.2.1 23........................................................................................................‫الطالق‬ .3.1 23..............................................................................................‫التطليق‬ ‫في‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫حق‬ .1.3.1 25........................................‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الحضانة‬ ‫و‬ ،‫الزواج‬ ‫تعيد‬ ‫التي‬ ‫المطلقة‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ .2.3.1 26......................................‫والنساء‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫متساوية‬ ‫بصفة‬ ‫اث‬‫ر‬‫المي‬ ‫تقاسم‬ ‫أو‬ ‫التركة‬ .4.1 ‫بعض‬‫يخص‬‫فيما‬‫اهقين‬‫ر‬‫الم‬‫للبالغين‬‫والممارسات‬‫اء‬‫ر‬‫واآل‬‫المواقف‬‫بين‬‫مقارنة‬.2 28....................................................‫العنف‬ ‫ظاهرة‬ ‫و‬ ‫الفردية‬ ‫الحريات‬ ‫مظاهر‬ 28....................................................................: ‫نوعها‬ ‫و‬ ‫العائلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫المحظو‬ .1.2 28................................................................................................: ‫العائلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫المحظو‬ .1.1.2 29................................................................................................: ‫الموانع‬ ‫هذه‬ ‫طبيعة‬ .2.1.2 31......................................................................................... ‫اللباس‬ »‫2.2. «اختيار‬ 31............................................‫للنساء‬ ‫الخارجي‬ ‫لللباس‬ ‫بالنسبة‬ ‫الجزائريين‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ .1.2.2 34.........................................................‫اهن‬‫ر‬‫ال‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫للجزائريات‬ ‫الخارجي‬ ‫اللباس‬ .2.2.2
  4. 4. 4 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ 36............. ‫؟‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫الحجاب‬ ‫ارتداء‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫عوامل‬ ‫أو‬ ‫عامل‬ ‫يوجد‬ ‫هل‬ .3.2.2 37.............................................................................................»‫«الحجاب‬ ‫ارتداء‬ ‫أسباب‬ .4.2.2 39.................................................................‫العائلي‬ ‫العنف‬ ‫إلى‬ ‫المحظور‬ ‫من‬ .3.2 39...................................................‫اهقين‬‫ر‬‫الم‬ ‫و‬ ‫البالغات‬ ‫لدى‬ ‫العنف‬ ‫هذا‬ ‫شيوع‬ ‫مدى‬ .1.3.2 40.................................................. ‫اهقين‬‫ر‬‫الم‬ ‫لدى‬ ‫و‬ ‫البالغات‬ ‫لدى‬ ‫العنف‬ ‫هذا‬ ‫أسباب‬ .2.3.2 ‫وتطور‬ )2008( ‫اهقين‬‫ر‬‫والم‬ ‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫المساواة‬ ‫بقيم‬ ‫اط‬‫ر‬‫االنخ‬ ‫. مستوى‬3 42........................................... 2008 ‫و‬ 2000 ‫عامي‬ ‫بين‬ ‫هذا‬ ‫اط‬‫ر‬‫االنخ‬ ‫مستوى‬ 42.........‫المساواة؟‬ ‫قيم‬ ‫لدى‬ ‫اط‬‫ر‬‫االنخ‬ ‫سلم‬ ‫في‬ ‫اهقين‬‫ر‬‫والم‬ ‫البالغين‬ ‫يتواجد‬ ‫أين‬ .1.3 42.......................................................................‫المواقف‬ ‫سلم‬ ‫المنهجية :إقامة‬ ‫مسألة‬ .1.1.3 45.........................................................‫المساواة‬ ‫قيم‬ ‫إلى‬ ‫االنضمام‬ ‫سالليم‬ ‫إنشاء‬ ‫نتائج‬ .2.1.3 ‫(لدى‬ ‫المساواة‬ ‫لقيم‬ ‫االنضمام‬ ‫مستوى‬ ‫انخفاض‬ ‫أو‬ ‫8002 :ارتفاع‬ ‫و‬ 2000 ‫3.2. بين‬ 47........................................................................................................‫؟‬ )‫البالغين‬ 49...........................................................‫االجتماعية‬ ‫ات‬‫ر‬‫المتغي‬ ‫تفسير‬ ‫سلطة‬ .3.3 ‫مواقفهم‬ ‫عن‬ ‫عبروا‬ ‫الذين‬ ‫اهقين‬‫ر‬‫الم‬ ‫لهؤالء‬ ‫الثقافي‬ ‫و‬ ‫العاطفي‬ ‫المحيط‬ .4 50.............................: ‫النساء‬ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫الحقوق‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ 51.........‫العائلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫و‬ ‫األوالد‬ ‫و‬ ‫األولياء‬ ‫بين‬ ‫االتصال‬ .1.4 52.............................................‫الترفيه‬ ‫وسائل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لألطفال‬ ‫الثقافي‬ ‫النمو‬ .2.4 56....................................‫المدرسة‬ ‫في‬ ‫البنين :االختالط‬ ‫و‬ ‫البنات‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ .3.4 58........................‫الشارع‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫المدرسة‬ ‫في‬ ‫الجسدي‬ ‫بالعنف‬ ‫اهق‬‫ر‬‫الم‬ ‫مواجهة‬ .4.4
  5. 5. 5 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬
  6. 6. 6 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫مــقــدمـــة‬ ‫سنة‬18( ‫البالغين‬ ‫اتجاه‬ ‫الواحدة‬ ،‫استقصائتين‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫أعدت‬ ‫دراسة‬ ‫من‬ ‫مستمد‬ ‫الموجز‬ ‫هذا‬ ‫العامة‬ ‫واألهداف‬ ،‫سنة‬ 17‫إلى‬ 14 ‫بين‬ ‫ما‬ ‫اعمارهم‬ ‫تتراوح‬ ‫الذين‬ ‫المراهقين‬ ‫اتجاه‬ ‫واألخرى‬ ،)‫وأكثر‬ : ‫التوالي‬ ‫على‬ ‫هي‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وحقوق‬ ‫المساواة‬ ‫قيم‬ ‫إلى‬ ‫الجزائري‬ ‫المجتمع‬ ‫من‬ ‫المقدم‬ ‫الدعم‬ ‫ومستوى‬ ‫المعرفة‬ ‫درجة‬ ‫- تقييم‬ ‫والنساء؛‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫وبالتحديد‬ ‫اإلنسان‬ ‫األسئلة‬ ‫نفس‬ ‫على‬ )‫(المراهقين‬ ‫الصاعد‬ ‫الجيل‬ ‫و‬ ‫البالغين‬ ‫وسلوكات‬ ‫مواقف‬ ،‫اآلراء‬ ‫- مقارنة‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫والنساء‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫المساواة‬ ‫موضوع‬ ‫حول‬ ‫للكبار‬ ‫المطروحة‬ ‫األساسية‬ ‫الجزائري؛‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫(الحق‬ ‫للمراهقين‬ ‫والثقافية‬ ‫العاطفية‬ ‫الحقوق‬ ‫بحالة‬ ‫المتعلقة‬ ‫الجوانب‬ ‫بعض‬ ‫- تقدير‬ ‫في‬ ‫والحق‬ ،‫الجسدية‬ ‫السالمة‬ ‫في‬ ‫األولياء،الحق‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مستوى‬ ،‫األسرية‬ ‫القرارات‬ ‫في‬ )...‫الترفيه‬ ‫ما‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫البالغين‬ ‫عند‬ )‫(الجنس‬ ‫المساواة‬ ‫لقيم‬ ‫االمتثال‬ ‫مستوى‬ ‫تتطور‬ ‫كيف‬ ‫لنرى‬ ،‫- وأخيرا‬ ‫قبل‬ ‫من‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫أجريت‬ ‫دراسة‬ ‫نتائج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،2008 ‫و‬ 2000 ‫عامي‬ ‫بين‬ ‫االمتثال‬ ‫درجة‬ ‫بـ :قياس‬ ‫المتعلق‬ ‫نفسه‬ ‫الموضوع‬ ‫هذا‬ ‫- على‬ 1 ‌95 ‫للمساواة‬ ‫المغاربية‬ ‫- المجموعة‬ ‫أسئلة‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ .‫الجزائر‬ ‫في‬ )‫فوق‬ ‫فما‬ ‫سنة‬ 18( ‫البالغين‬ ‫للسكان‬ ‫والنساء‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫لقيم‬ .‫المقارنة‬ ‫هذه‬ ‫بإجراء‬ ‫سمحت‬ )2008 ‫و‬ 2000( ‫الدراستين‬ ‫هاتين‬ ‫بين‬ ‫مشتركة‬ ‫قياسات‬ ‫و‬ ‫(جوان‬ ‫الدراستين‬ ‫هاتين‬ ‫خالل‬ ‫يسود‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫السياسي‬ ‫والسياق‬ ‫الثقافي‬ ‫االجتماعي‬ ‫المناخ‬ ‫أجري‬ ‫التي‬ ‫الفترة‬ ‫هي‬ ‫التسعينات،و‬ ‫أواخر‬ ‫في‬ ‫سائدا‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫الشيء‬ ‫بعض‬ ‫يختلف‬ )2008 ،‫بالفعل‬ .2000 ‫سنة‬ ‫- خالل‬ 95 ‫للمساواة‬ ‫المغاربية‬ ‫- المجموعة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫التحقيق‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫المعيشية‬ ‫الظروف‬ ‫تحسين‬ ‫مع‬ ،2005 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫األمنية‬ ‫األوضاع‬ ‫تحسنت‬ ،‫السياسية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ .‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫ارتفاع‬ ‫بفعل‬ ‫للمواطنين‬ ‫درجة‬ ‫حول‬ ‫مغاربية‬ ‫بلدان‬ 3 ‫في‬ ‫استقصائية‬ ‫دراسة‬ ،UNIFEM ‫من‬ ‫مالي‬ ‫بدعم‬ ،‫- شنت‬ 95 ‫للمساواة‬ ‫المغاربية‬ ‫ المجموعة‬.1 ‫الخاصة‬ ‫تلك‬ ‫إما‬ .1999 ‫عام‬ ‫المغرب‬ ‫في‬ ‫أجريت‬ ‫استقصائية‬ ‫دراسة‬ / ‫دراسة‬ .‫المغاربية‬ ‫المجتمعات‬ ‫في‬ ‫المساواة‬ ‫لقيم‬ ‫االمتثال‬ .)CME95 ‫لحساب‬ ‫العاصمة‬ ‫بالجزائر‬ ECOTECHNICS ‫الدراسات‬ ‫مكتب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫(أنجزت‬ 2000 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫تمت‬ ‫بالجزائر‬ ‫هذه‬ .2005 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫تونس‬ ‫في‬ ‫الدراسة‬ ‫نفس‬ ‫إجراء‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ،CME 95 ‫ل‬ ‫التونسيين‬ ‫األعضاء‬ ‫إرادة‬ ‫عن‬ ‫خارجة‬ ‫ألسباب‬ ،‫تونس‬ ‫في‬ .‫فوق‬ ‫وما‬ ‫سنة‬ 18 ‫من‬ ‫البالغين‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫تمثيلية‬ ‫عينات‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫بلد‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫أجريت‬ ‫االستقصائية‬ ‫الدراسات‬ .‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫التحقيق‬ ‫يجرى‬ ‫لم‬
  7. 7. 7 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫المساواة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ،‫كان‬ 2005 ‫عام‬ ‫في‬ ‫األسرة‬ ‫وقانون‬ ‫الجنسية‬ ‫قانون‬ ‫إصالح‬ ‫مهمة‬ .‫واألسرية‬ ‫الخاصة‬ ‫بالحياة‬ ‫المتعلقة‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫والنساء‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ،‫الزواج‬ ‫بمواضيع‬ ‫المتعلقة‬ ‫المواد‬ ‫وبعض‬ ،‫جنسيتها‬ ‫لطفلها‬ ‫تعطي‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫يمكن‬ ‫اآلن‬ .2 ‫المساواة‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫يحقق‬ ‫بشكل‬ ‫تعديلها‬ ‫تم‬ ،‫المرأة‬ ‫تطليق‬ ‫و‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫و‬ ‫ظهور‬ ‫إلى‬ ‫كذلك‬ ‫أدى‬ ،‫للدولة‬ ‫المعتبر‬ ‫المالي‬ ‫الثراء‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫التهدئة‬ ‫هاته‬ ،‫واجتماعيا‬ ‫ثقافيا‬ ‫أجزاء‬ ‫في‬ ‫أيضا‬ ‫ولكن‬ ،‫العاصمة‬ ‫في‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ،‫واالجتماعية‬ ‫الثقافية‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫انتعاش‬ ‫المجتمع‬ ‫على‬ ‫على‬ ‫طرأت‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ .‫واألدبي‬ ‫الفني‬ ‫اإلنتاج‬ ‫إنعاش‬ ‫مع‬ ،‫البالد‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫السياسية‬ ‫السلطة‬ ‫نشاط‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫نفسه‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫هدا‬ ‫نشاط‬ ‫إلى‬ ‫سببه‬ ‫يعود‬ ،‫المدني‬ ‫و‬ ‫ينشر‬ ‫الذي‬ ‫المحافظ‬ ‫الطيار‬ ‫لمواجهة‬ ‫االجتماعي‬ ‫و‬ ‫الثقافي‬ ‫المجالين‬ ‫في‬ ‫اإلجمالي‬ ‫مشروعها‬ ‫يزال‬ .‫محتشما‬ ،‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫قيمه‬ ‫يدعم‬ ‫في‬ ‫بارزة‬ ‫تغيرات‬ ‫لظهور‬ ‫جدا‬ ‫قصير‬ 2008 ‫و‬ 2000 ‫بين‬ ‫انقضى‬ ‫الذي‬ ‫الزمن‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫ومن‬ ‫للظروف‬ ‫حساسية‬ ‫أكثر‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫للتغيير‬ ‫واضحة‬ ‫عناصر‬ ‫بعض‬ ‫لكن‬ .‫االجتماعي‬ ‫السلوك‬ .‫تطورت‬ ،‫الزمن‬ ‫من‬ ‫والسياسية‬ ‫االقتصادية‬ ‫استقصائية‬ ‫دراسات‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫منهجيتنا‬ ‫ارتكزت‬ ،‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫بين‬ ‫أعمارهم‬ ‫تتراوح‬ ‫الذين‬ ‫المراهقين‬ ‫والسكان‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫سنة‬ 18 ‫البالغين‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫تمثيلية‬ ‫للعينات‬ .)‫الحصص‬ ‫(طريقة‬ ‫سنة‬ 17 ‫و‬ ‫سنة‬ 14 ‫معظم‬ ‫حيث‬ ،‫استبيانات‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫أجريت‬ ‫كمية‬ ‫استقصائية‬ ‫دراسات‬ ‫هي‬ ‫الدراسات‬ ‫هذه‬ .‫مفتوحة‬ ‫نصف‬ ‫بعضهم‬ .‫مغلقة‬ ‫أسئلة‬ ‫هي‬ ‫األسئلة‬ ‫الشخص‬ ‫بهوية‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫األسئلة‬ ‫حساب‬ ‫دون‬ ،‫أسئلة‬ 60 ‫للكبار‬ ‫الموجه‬ ‫االستبيان‬ ‫ويتضمن‬ ‫على‬ ‫(يحتوي‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫أخف‬ ‫فهو‬ ‫للمراهقين‬ ‫الموجهة‬ ‫االستبيان‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫أما‬ .‫وأسرته‬ ‫نفسه‬ ‫لألسر‬ ‫االنتماء‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫األسئلة‬ ‫عدد‬ ‫نفس‬ ‫يتضمن‬ ‫ال‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ،)‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫عدد‬ .‫للكبار‬ ‫الموجه‬ ‫االستبيان‬ ‫في‬ ‫الواردة‬ ‫األسئلة‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫المعيشية‬ ‫االستقصائي‬ ‫االستبيان‬ ‫أسئلة‬ ‫من‬ ‫مشتركة‬ ‫مجموعة‬ ‫يتقاسمان‬ ‫االستبيانات‬ ،CME95 ِِ‫ة‬‫بموافق‬ 2000 ‫عام‬ ‫تحقيق‬ ‫(األن‬ ‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ،‫النتائج‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫قياس‬ ‫أجل‬ ‫من‬ 2000 ‫لعام‬ .)‫فقط‬ ‫فوق‬ ‫وما‬ ‫سنة‬ 18 ‫الكبار‬ ‫يخص‬ ‫و‬ ،‫األسرة‬ ‫رب‬ ‫عبارة‬ ‫حذفت‬ ‫الزوجات،و‬ ‫تعدد‬ ‫شروط‬ ‫ملحوظ‬ ‫بشكل‬ ‫شددت‬ ‫التعديالت‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫موجزة‬ ‫جد‬ ‫بصفة‬ ‫ يالحظ‬.2 ‫مستمر‬ ‫خالف‬ ‫بسبب‬ ‫للمرأة‬ ‫التطليق‬ ‫بحق‬ ‫اعترفت‬ ،‫معينة/خاصة‬ ‫ظروف‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫حق‬ ‫المتزوجة‬ ‫للمرأة‬ ‫منحت‬ ‫قانون‬ ‫تعديالت‬ ‫دليل‬ ‫على‬ ‫اإلطالع‬ ‫يرجى‬ ،‫التفاصيل‬ ‫من‬ ‫لمزيد‬ .‫لطفلها‬ ‫جنسيتها‬ ‫تعطي‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫سمحت‬ ‫وأخيرا‬ ،‫الزوج‬ ‫مع‬ .2007 ‫عام‬ ‫في‬ CIDDEF ‫ونشره‬ ‫أعده‬ ‫الذي‬ ،‫األسرة‬
  8. 8. 8 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ : ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫تلخيصه‬ ‫يمكن‬ 2008 ‫عام‬ ‫في‬ ‫االستبيانات‬ ‫لهذه‬ ‫الموضوعي‬ ‫الهيكل‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫موجهة‬ ،‫والمرأة‬ ‫الرجل‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫قيم‬ ‫موضوع‬ ‫حول‬ ‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫مشتركة‬ ‫مجموعة‬ • ‫في‬ ‫إقحامها‬ ‫أعيد‬ ‫ذاتها‬ ‫حد‬ ‫في‬ ‫المشتركة‬ ‫المجموعة‬ ‫هذه‬ .‫استبيانهم‬ ‫تم‬ ‫الذين‬ ‫المراهقين‬ ‫و‬ ‫الكبار‬ .‫الموضوع‬ ‫نفس‬ ‫حول‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫االستقصائية‬ ‫الدراسة‬ ‫استبيان‬ ‫الثقافية‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫والحق‬ ،‫المشاركة‬ ‫(حق‬ ‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ‫بشأن‬ ‫االستبيان‬ ‫من‬ ‫محدد‬ ‫جزء‬ ‫وهناك‬ • ‫المدارس‬ ‫في‬ ‫العنف‬ ‫ومسألة‬ ،‫الترفيه‬ ‫في‬ ‫والحق‬ ،‫واألبناء‬ ‫اآلباء‬ ‫بين‬ ‫االتصاالت‬ ‫تشمل‬ ‫التي‬ ‫والعاطفية‬ ‫االستبيان‬ ‫في‬ ‫تقدما‬ ‫أكثر‬ ‫وهو‬ .)....‫المدارس‬ ‫في‬ ‫الجنس‬ ‫اختالط‬ ‫وقضية‬ ،‫العائلي‬ ‫الجو‬ ‫في‬ ‫و‬ .‫للبالغين‬ ‫الموجه‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ،‫المراهقين‬ ‫المخصص‬ ‫مسألة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫تدخل‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ،2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫تعالج‬ ‫لم‬ ‫قضايا‬ ‫يتناول‬ ‫الذي‬ ‫الجزء‬ ،‫وأخيرا‬ • .‫المكفول‬ ‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ‫و‬ »‫«الحجاب‬ ‫بارتداء‬ ‫المرتبطة‬ ‫القضايا‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ،‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ،‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫تناولتها‬ ‫التي‬ ‫المسائل‬ ‫كل‬ ‫نتائج‬ ‫جميع‬ ‫إلى‬ ‫يتوصل‬ ‫أن‬ ‫الملخص‬ ‫لهذا‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بالمواضيع‬ ‫المتعلقة‬ ‫النتائج‬ ‫بين‬ )‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫جزافية‬ ‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫(في‬ ‫اختيارات‬ ‫يتضمن‬ ‫الملخص‬ ‫هذا‬ .‫الظواهر‬ ‫لبعض‬ ‫المعمقة‬ ‫التحاليل‬ ‫جميع‬ ‫يدمج‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وال‬ ،‫أهمية‬ ‫األكثر‬ : ‫مختلفة‬ ‫تحليل‬ ‫لمنهجيات‬ ‫تخضع‬ ‫فترات‬ ‫ثالث‬ ‫تنظمه‬ ‫الموجز‬ ‫هذا‬ ،‫وهكذا‬ ‫مقارنة‬ .‫النساء‬ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫موضوع‬ ‫على‬ ‫تتركز‬ ‫مقارنة‬ ‫إجراء‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫األولى‬ ‫- الفترة‬ ،‫معالجتها‬ ‫وتمت‬ ‫هامة‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬ ‫الفرعية‬ ‫المواضيع‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫والمراهقين‬ ‫البالغين‬ ‫بين‬ ‫النتائج‬ ‫عن‬ ‫(أو‬ ‫حدى‬ ‫على‬ ‫مسألة‬ ‫بكل‬ ‫ستكون‬ ‫النتائج‬ ‫هذه‬ ‫تحليل‬ ‫منهجية‬ .2000 ‫عام‬ ‫في‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ .)‫الفرعي‬ ‫الموضوع‬ ‫نفس‬ ‫تتناول‬ ‫أسئلة‬ 3 ‫أو‬ 2 ‫من‬ ‫مؤشرات‬ ‫بناء‬ ‫طريق‬ ‫قدر‬ ‫تحقيق‬ ‫بهدف‬ ،‫شمولية‬ ‫أكثر‬ ‫تحليل‬ ‫منهجية‬ ‫إلى‬ ‫ستوجه‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫الثانية‬ ‫- الفترة‬ ‫المسائل‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫الجمع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫المساواة‬ ‫قيم‬ ‫على‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫المقدم‬ ‫الدعم‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫مصطلح‬ ‫عليه‬ ‫سنطلق‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ .‫المساواة‬ ‫بإشكالية‬ ‫المرتبطة‬ ‫الفرعية‬ ‫المواضيع‬ ‫بمختلف‬ ‫المتعلقة‬ .‫المواقف‬ ‫سالليم‬ ،‫السلم‬ ‫هذا‬ ‫قمة‬ ‫في‬ ‫يتواجدون‬ ‫الذين‬ ‫القيم :أولئك‬ ‫سلم‬ ‫على‬ ‫األفراد‬ ‫بترتيب‬ ‫تسمح‬ ‫السالليم‬ ‫هذه‬ ‫بين‬ ‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫للمساواة‬ ‫تقبال‬ ‫و‬ ‫استعدادا‬ ‫أكثر‬ ،‫أجوبتهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫يبدون‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫يتبين‬ ‫الذين‬ ‫وأخيرا،أولئك‬ ،‫المعاديين‬ ‫أي‬ ،‫السلم‬ ‫أسفل‬ ‫في‬ ‫يتواجدون‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫و‬ .‫الجنسين‬ .‫المساواة‬ ‫هذه‬ ‫لمبدأ‬ ‫بتقبلهم‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫وسيط‬ ‫مركز‬ ‫في‬ ‫يوجدون‬ ‫أنهم‬ ،‫أجوبتهم‬ ‫خالل‬
  9. 9. 9 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫بهذه‬ ‫التمتع‬ ‫حالة‬ ‫عن‬ ‫عامة‬ ‫لمحة‬ ‫إلعطاء‬ ‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ‫بعض‬ ‫موضوع‬ ‫فقط‬ ‫تعالج‬ ‫الثالثة‬ ‫- الفترة‬ .)‫البالغين‬ ‫(ردود‬ ‫استجوابهم‬ ‫تم‬ ‫الذين‬ ‫البالغين‬ ‫أوالد‬ ‫لدى‬ ‫أو‬ ،‫أنفسهم‬ ‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫سواء‬ ،‫الحقوق‬ ‫ما‬ ‫سرعان‬ ‫الحقوق‬ ‫بهذ‬ ‫التمتع‬ ‫مدى‬ ‫فإن‬ ،‫ذكرهما‬ ‫السالفتين‬ ‫الفترتين‬ ‫عن‬ ‫منفصال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫مسألة‬ ‫المراهقين‬ ‫موقف‬ ‫و‬ ،‫األخيرة‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫بين‬ ‫تنشأ‬ ‫التي‬ ‫العالقة‬ ‫العالقة‬ ‫يبرز‬ n.‫الجنسين‬
  10. 10. 10 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫والمراهقين‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ ‫واآلراء‬ ‫المواقف‬ ‫بين‬ ‫ مقارنة‬.1 .‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫القطاعين‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫حقوق‬ ‫للمرأة‬ ‫العمل‬ ‫حق‬ 3 2000 ‫في‬ .2008 ‫عام‬ ‫في‬ 38٪ ‫و‬ ،‫العاملة‬ ‫للمرأة‬ ‫معادي‬ ‫الرجال‬ ‫للرجال :ثلث‬ ‫بالنسبة‬ - .2008 ‫عام‬ ‫في‬ 25٪ ‫و‬ ،‫العاملة‬ ‫للمرأة‬ ‫معادي‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 18٪: ‫البالغات‬ ‫النساء‬ ‫بين‬ ‫من‬ - ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫ومشاركتها‬ ‫المرأة‬ ‫عمل‬ .1.1 ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ،‫للمرأة‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫الحق‬.1.1.1 ‫أصل‬ ‫من‬ ‫مراهقين‬ 3: ‫البالغين‬ ‫بقليل‬ ‫تفوق‬ ‫بنسبة‬ ‫العاملة‬ ‫المرأة‬ ‫يساندون‬ ‫المراهقون‬ ...10 ‫أو‬ ‫(موافقة‬ ‫موافقتهم‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫بموافقتهم‬ ‫يدلوا‬ ‫أن‬ ‫المستجوبين‬ ‫بمطالبة‬ ‫المسألة‬ ‫هذه‬ ‫معالجة‬ ‫تمت‬ .)‫منفصلة‬ ‫بصفة‬ ‫صياغتها‬ ‫(تمت‬ ‫التالية‬ ‫الثالثة‬ ‫االقتراحات‬ ‫على‬ )‫بشروط‬ ‫مشمول‬ ‫رفض‬ ‫حاجيات‬ ‫تسد‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫المنزل‬ ‫خارج‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫ : «يحق‬1 ‫االقتراح‬  ».‫عائلتها‬ ‫أفراد‬ ».‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫يحق‬ ،‫األحوال‬ ‫كل‬ ‫ : «في‬2 ‫االقتراح‬  ‫لتلبية‬ ‫المنزل‬ ‫خارج‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫للمرأة‬ ‫ألطفالها،يحق‬ ‫و‬ ‫لها‬ ‫المال‬ ‫على‬ ‫ : «للحصول‬3 ‫االقتراح‬  ».‫أوالدها‬ ‫واحتياجات‬ ‫احتياجاتها‬ ‫يجمع‬ ‫مؤشرا‬ ‫وضعنا‬ ‫لقد‬ ،‫المرأة‬ ‫عمل‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫والبالغين‬ ‫المراهقين‬ ‫مواقف‬ ‫استيعاب‬ ‫لحسن‬ ‫عن‬ ‫الردود‬ ‫جمعنا‬ ‫ثم‬ .‫اقتراح‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫المقدمة‬ ‫األجوبة‬ ‫إلى‬ ‫استنادا‬ ،‫الثالثة‬ ‫االقتراحات‬ ‫هذه‬ ‫بين‬ ‫(مهما‬ ‫المرأة‬ ‫لعمل‬ ‫معادية‬ ‫األفراد‬ ‫ردود‬ ،‫العكس‬ ‫على‬ ‫و‬ ،‫ثم‬ ،‫المرأة‬ ‫لعمل‬ ‫المساندة‬ ‫الثالثة‬ ‫القضايا‬ ‫الموافقة‬ ‫بين‬ ‫متفاوتة‬ ‫ردودهم‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫األفراد‬ ‫نجد‬ ،‫األخيرة‬ ‫المجموعة‬ ‫في‬ ‫و‬ .)‫القضية‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ .‫أخرى‬ ‫تارة‬ ‫الرفض‬ ‫و‬ ‫تارة‬ : ‫المراهقين‬ ‫أو‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫مجموعات‬ 03 ‫إذن‬ ‫يعطينا‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ .‫أكيدة‬ ‫بصفة‬ ،‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫تقبال‬ ‫األكثر‬ ‫األفراد‬ ‫نجد‬ ،‫األول‬ ‫القطب‬ ‫- في‬ .‫تماما‬ ‫معاديون‬ ‫هم‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫يتضمن‬ ،‫المعاكس‬ ‫- القطب‬ .‫كليا‬ ‫معاديون‬ ‫ال‬ ‫و‬ ،‫كليا‬ ‫موافقون‬ ‫ليسوا‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ‫- تم‬ ،‫إيبيرت‬ ‫فريدريك‬ ‫ومؤسسة‬ UNIFEM ،‫الجزائريين‬ ‫لدى‬ ‫المساواة‬ ‫لقيم‬ ‫االمتثال‬ ‫«درجة‬ - 95 ‫للمساواة‬ ‫المغاربية‬ ‫المجموعة‬ .3 .2002 ‫يناير‬ ‫في‬ ‫الجزائر‬
  11. 11. 11 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ : ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫تبين‬ ‫الملخصة‬ ‫النتائج‬ ‫حصة‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫ليست‬ ‫المرأة‬ ‫عمل‬ ‫يؤيدون‬ ‫الذين‬ ‫المراهقين‬ ‫حصة‬ ‫إن‬ ،‫توقع‬ ‫لكل‬ ‫خالفا‬ • 6 ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫التي‬ ‫(الفروقات‬ ‫المراهقين‬ ‫أو‬ ‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫سواء‬ ،‫أفراد‬ 10 ‫من‬ 3 ‫يقرب‬ ‫ما‬ ‫الكبار :هناك‬ ‫الذكور‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫تقبال‬ ‫أكثر‬ ‫دائما‬ ‫تكون‬ ‫التي‬ ‫هي‬ )‫(المراهقات‬ ‫والفتيات‬ ‫النساء‬ )‫معتبرة‬ ‫ليست‬ ‫نقاط‬ .‫منهم‬ ‫مراهقين‬ ‫أو‬ ‫بالغين‬ ‫صفتهم‬ ‫كانت‬ ‫مهما‬ ‫من‬ ‫ناتجة‬ ‫هي‬ ،‫البالغين‬ ‫مع‬ ‫بالمقارنة‬ ‫للمراهقين‬ »‫نخبة‬ ‫أقل‬ ‫هي‬ ‫«التي‬ ‫المواقف‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫لكن‬ • ‫مجموعة‬ ‫نسبة‬ ‫إلى‬ ‫بالنظر‬ ،‫الفتيات‬ ‫مواقف‬ ‫عن‬ ‫تحفظا‬ ‫أكثر‬ ‫مواقفا‬ ‫يتخذون‬ ‫الذين‬ ‫األوالد‬ ‫مواقف‬ 16٪ ‫أي‬ ،‫األوالد‬ ‫عند‬ ‫نجدها‬ ‫التي‬ ‫المواقف‬ ‫هي‬ ‫و‬ ،‫العاملة‬ ‫لمرأة‬ ‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫المعادية‬ ‫األشخاص‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫يدافعون‬ ‫األوالد‬ ‫المراهقين‬ ‫عدد‬ ‫نفس‬ ‫تقريبا‬ ‫نجد‬ ...‫األوالد‬ ‫من‬ 32٪ ‫مقابل‬ ‫الفتيات‬ ‫من‬ ‫مطابقة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫تكاد‬ ‫الذكور‬ ‫المراهقين‬ ‫مواقف‬ ‫إن‬ ،‫الواقع‬ ‫في‬ .‫الذكور‬ ‫البالغين‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ‫الموقف‬ .‫الكبار‬ ‫الرجال‬ ‫لمواقف‬ ‫تماما‬ ‫معاديا‬ ‫موقفا‬ ،‫سنا‬ ‫منهن‬ ‫أكبر‬ ‫اللواتي‬ ‫تلك‬ ‫عن‬ ‫أقل‬ ‫بصفة‬ ‫يبرزن‬ ‫فهن‬ ،‫المراهقات‬ ‫الفتيات‬ ‫أما‬ • ‫موقف‬ ‫من‬ ‫دعما‬ ‫أكثر‬ ‫موقفا‬ ‫يظهرن‬ ‫ال‬ ‫فإنهن‬ ،‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ .)25٪ ‫مقابل‬ 16٪( .‫النساء‬ ‫لعمل‬ ،‫الواقع‬ ‫في‬ .‫اإلناث‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫المجموعتين‬ ‫كلتا‬ ‫في‬ ‫الثلث‬ ‫هي‬ ‫النسبة‬ .‫سنا‬ ‫منهن‬ ‫األكبر‬ ‫النساء‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫مدى‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫يبين‬ ‫هذا‬ ‫القطبين،و‬ ‫بين‬ ‫متوسطة‬ ‫وضعية‬ ‫إلى‬ ‫تلجأ‬ ‫ما‬ ‫كثيرا‬ ‫المراهقات‬ ‫هاته‬ .‫القطبين‬ ‫أحد‬ ‫في‬ ‫الشباب‬ ‫هؤالء‬ ‫انتقال‬ ‫إلى‬ ،‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫القوى‬ ‫توازن‬ ‫أو‬ / ‫و‬ ،‫ما‬ ‫ظرف‬ ‫يؤدي‬ ‫األنثى‬ ‫ :الجنس‬01 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫النساء‬ ‫عمل‬ ‫اتجاه‬ ‫البالغات‬ ‫والنساء‬ ‫المراهقات‬ ‫مواقف‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻧﺪون‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺎ‬ ‫ﻧﻮﻋﺎ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻧﺪون‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬ (‫)ﺑﻨﺎت‬ ‫اﻟﻤﺮاﻫﻘﺎت‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻤﻌﺎدﻳﻮن‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬
  12. 12. 12 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ : 02 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫النساء‬ ‫عمل‬ ‫اتجاه‬ ‫والرجال‬ ‫المراهقين‬ ‫من‬ ‫الذكور‬ ‫مواقف‬ ‫الذكر‬ ‫الجنس‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻧﺪون‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺎ‬ ‫ﻧﻮﻋﺎ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻧﺪون‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻤﻌﺎدﻳﻮن‬ ‫اﻟﺄﺷﺨﺎص‬ (‫)ﺑﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﻤﺮاﻫﻘﻴﻦ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫األسرة‬ ‫أفراد‬ ‫أحد‬ ‫على‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫ينطوي‬ ‫عندما‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫حق‬ .2.1.1 ‫نفسه‬ ‫الشخص‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫اإلناث‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫حتى‬ ،‫عاملة‬ ‫بنتهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يتمنون‬ ‫األمهات‬ ‫نصف‬ ‫و‬ ،‫اآلباء‬ ‫ربع‬ ...‫عاملة‬ ‫زوجتهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ 10 ‫من‬ ‫عازبين‬ ‫رجال‬ 4 ...‫متزوجة‬ ‫نظرا‬ ،‫هنا‬ ‫نعالجه‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫رأينا‬ ،‫الكبار‬ ‫مع‬ ‫إال‬ ‫إليه‬ ‫التطرق‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫الموضوع‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ .‫ممكنة‬ ‫غير‬ ‫المراهقين‬ ‫مع‬ ‫المقارنة‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫حتى‬ ،‫عليه‬ ‫ينطوي‬ ‫الذي‬ ‫للمعنى‬ : ‫يلي‬ ‫ما‬ ،‫أسئلة‬ ‫عدة‬ ‫طرح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫طلبنا‬ ،‫هكذا‬ ‫و‬ ‫زواجهن؛‬ ‫بعد‬ ‫بناتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يريدون‬ ‫هل‬ ،‫بنات‬ ‫لديهم‬ ‫الدين‬ ‫للكبار‬ ‫بالنسبة‬ • ‫زواجهن؛‬ ‫بعد‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫يردن‬ ‫هل‬ ،‫العازبات‬ ‫للنساء‬ ‫بالنسبة‬ • .‫زوجاتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ،‫زواجهم‬ ‫بعد‬ ،‫يريدون‬ ‫هل‬ ،‫العازبين‬ ‫للذكور‬ ‫بالنسبة‬ • : ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫هي‬ ‫عليها‬ ‫المحصل‬ ‫النتائج‬ ‫؟‬ ‫زواجهن‬ ‫بعد‬ ،‫بناتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يريدون‬ ‫هل‬ ‫صرحوا‬ ،‫السؤال‬ ‫هذا‬ ‫عليهم‬ ‫طرح‬ ‫الذين‬ )‫(األمهات‬ ‫النساء‬ ‫ونصف‬ )‫(اآلباء‬ ‫الرجال‬ ‫ربع‬ § .‫نعم‬
  13. 13. 13 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫عمل‬ ‫لممارسة‬ ‫شروطا‬ ‫دائما‬ ‫يضعون‬ ،51٪ ‫أي‬ ،)‫(اآلباء‬ ‫للرجال‬ ‫المرجح‬ ‫الموقف‬ § ‫كذلك‬ ‫يتخذن‬ ،)‫(األمهات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 36٪ .»‫زوجها‬ ‫لها‬ ‫سمح‬ ‫الشروط :«إذا‬ ‫هذه‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫و‬ ،‫بناتهم‬ .‫الموقف‬ ‫هذا‬ ‫من‬ 19٪ ‫على‬ ‫وتحتوي‬ ‫نسبة‬ ‫أصغر‬ ‫تمثل‬ ،‫بناتهم‬ ‫لعمل‬ ‫مطلقة‬ ‫بصفة‬ ‫المعاديون‬ ‫األشخاص‬ § .)‫(األمهات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 9٪ ‫و‬ ،)‫(اآلباء‬ ‫الرجال‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫النساء‬ ‫عمل‬ ‫اتجاه‬ ‫موقفهم‬ ‫بين‬ ‫و‬ ،‫بناتهم‬ ‫عمل‬ ‫اتجاه‬ ‫موقفهم‬ ‫بين‬ ‫نقارن‬ ‫ عندما‬§ ‫لعمل‬ ‫موافقة‬ ‫أكثر‬ ‫األشخاص‬ ‫بين‬ ‫من‬ ،‫بالفعل‬ .‫الموقفين‬ ‫هاذين‬ ‫بين‬ ‫االنسجام‬ ‫من‬ ‫نوعا‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ...‫لذلك‬ ‫معاديون‬ ‫فقط‬ 2٪ ‫و‬ ،‫بناتهم‬ ‫لعمل‬ ‫كذلك‬ ‫مؤيدون‬ ‫منهم‬ 07٪ ‫أن‬ ‫نجد‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫النساء‬ ‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫ارتفاعا‬ ‫أكثر‬ ‫نجدها‬ ،‫زواجهن‬ ‫بعد‬ ‫بناتهم‬ ‫عمل‬ ‫يعارضون‬ ‫الذين‬ ‫األولياء‬ ‫نسبة‬ ‫إن‬ ‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫المعاديون‬ ‫األشخاص‬ ‫ربع‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫تجدر‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ .‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫معارضة‬ ‫األكثر‬ .)‫شرط‬ ‫أي‬ ‫إبداء‬ ‫(دون‬ ‫زواجهن‬ ‫بعد‬ ‫بناتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يرغبون‬ ،‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫؟‬ ‫زواجهن‬ ‫بعد‬ ‫العمل‬ ‫العازبات‬ ‫النساء‬ ‫تريد‬ ‫هل‬ .‫اثنين‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬ ،‫السؤال‬ ‫هذا‬ ‫يخص‬ ‫العازبين،فيما‬ ‫األشخاص‬ ‫آراء‬ ‫أن‬ ‫رأينا‬ ‫لما‬ ‫أندهشنا‬ ‫ لقد‬§ 17٪ .‫شروطا‬ ‫يضع‬ ‫أو‬ ‫يرفض‬ ‫يجيب‬ ‫اآلخر‬ ‫والنصف‬ ،»‫«نعم‬ ‫فيه‬ ‫لبس‬ ‫ال‬ ‫بشكل‬ ‫يجيب‬ ‫السكان‬ ‫نصف‬ ‫لكن‬ ‫العمل‬ ‫يرغبن‬ ‫أنهن‬ ‫يصرحن‬ ‫اللواتي‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫الردود‬ ‫من‬ 26٪ ‫الرفض؛‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫الردود‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫الباقية‬ 7٪ .‫الزوج‬ ‫دخل‬ ‫كفاية‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫فقط‬ ‫أو‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫أزواجهن‬ ‫موافقة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫فقط‬ ‫وجود‬ ‫بعدم‬ ‫أو‬ ،‫مباشرة‬ ‫االجتماعي‬ ‫الجو‬ ‫من‬ ‫مستمدة‬ ‫بأسباب‬ ‫تتمسك‬ ‫اللواتي‬ ‫العازبات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ .‫العمل‬ ‫في‬ ‫رغبة‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫رفض‬ ‫بهم‬ ‫تبرر‬ ‫رفضهن‬ ‫لتبرير‬ )‫كافي‬ ‫(تعليم‬ ‫تكوين‬ ‫بالنسبة‬ ‫المواقف‬ ‫ثباتة‬ ‫أيضا‬ ‫نالحظ‬ ،‫بناتهم‬ ‫بعمل‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫لألولياء‬ ‫بالنسبة‬ ‫عليه‬ ‫هو‬ ‫ كما‬§ ‫االنسجام‬ .‫النشاط‬ ‫مجال‬ ‫العازبة‬ ‫بها‬ ‫تقتحم‬ ‫التي‬ ‫لطريقة‬ ‫بالنسبة‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫النساء‬ ‫لعمل‬ .‫وضوحا‬ ‫أكثر‬ ‫يبدو‬ ‫ال‬ ‫منهن‬ 9٪( ‫زواجهن‬ ‫بعد‬ ‫العمل‬ ‫ترغب‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫موافقة‬ ‫األكثر‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 74٪ .‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫النساء‬ ‫لعمل‬ ‫المناهضات‬ ‫العازبات‬ ‫عند‬ ‫فقط‬ 9٪ ‫إال‬ ‫تمثل‬ ‫ال‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ .)‫ذلك‬ ‫في‬ ‫يرغبن‬ ‫؟‬ ‫زواجهم‬ ‫بعد‬ ‫نسائهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫العازبون‬ ‫الرجال‬ ‫يرغب‬ ‫هل‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫اندماج‬ ‫كفاية‬ ‫عدم‬ ‫حول‬ ‫بتوضيح‬ ‫كذلك‬ ‫يأتي‬ ‫المتزوجين‬ ‫غير‬ ‫الرجال‬ ‫ موقف‬§ ‫مواقف‬ ‫مع‬ ‫تماما‬ ‫تنطبق‬ ‫ال‬ ‫العمل‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫العازبات‬ ‫النساء‬ ‫توقعات‬ ‫فإن‬ ،‫بالفعل‬ .‫العمل‬ ‫سوق‬ ...‫خطيباتهم‬ ‫عمل‬ ‫يرفضون‬ ‫الدين‬ ‫المتزوجين‬ ‫غير‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 45٪ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫خطيبهن :هناك‬
  14. 14. 14 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫شروطا‬ ‫يضعون‬ ‫منهم‬ 18٪ ‫و‬ ‫زوجاتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يرغبون‬ ‫العازبون‬ ‫هؤالء‬ ‫من‬ 37٪ § .)‫الزوج‬ ‫دخل‬ ‫كفاية‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ،‫(الوالدة‬ ‫عامة،يودون‬ ‫بصفة‬ ‫المرأة‬ ‫لعمل‬ ‫المؤيدين‬ ‫العازبين‬ ‫من‬ 70٪ ،‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫انسجاما‬ ‫أكثر‬ ‫ بشكل‬§ ‫للرجال‬ ‫بالنسبة‬ ،‫تماما‬ ‫هذا‬ ‫عكس‬ ‫نالحظ‬ ‫و‬ .‫ذلك‬ ‫يرفضون‬ ‫منهم‬ ‫فقط‬ 1٪ ‫نسبة‬ ‫و‬ ،‫زوجاتهم‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ .‫المرأة‬ ‫لعمل‬ ‫المعاديين‬ ‫العازبين‬ ... ‫امرأة‬ ‫لصالح‬ ‫التصويت‬ 2000 ‫في‬ ‫استعداد‬ ‫على‬ ‫أنهم‬ ‫يصرحون‬ )‫النساء‬ ‫من‬ 81٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 60٪( ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 70٪ - ‫الرجال‬ ‫من‬ 38٪( ٪53‫إلى‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫انخفضت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .‫بلدية‬ ‫كرئيسة‬ ‫امرأة‬ ‫النتخاب‬ )‫النساء‬ ‫من‬ 67٪ ‫و‬ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 61٪( ‫كنائبة‬ ‫امرأة‬ ‫النتخاب‬ ‫مستعدون‬ ‫بأنهم‬ ‫يصرحون‬ ‫كانوا‬ ‫منهم‬ 70٪ - ‫من‬ 68٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 39٪( 53٪ ‫إلى‬ ‫الحصة‬ ‫هذه‬ ‫تحولت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .)‫النساء‬ ‫من‬ 80٪ )‫النساء‬ ‫رئيس‬ ‫منصب‬ ‫في‬ ‫امرأة‬ ‫النتخاب‬ ‫استعداد‬ ‫على‬ ‫بأنهم‬ ‫يصرحون‬ ‫كانوا‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 55٪ - 36٪ ‫إلى‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫تحولت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .)‫النساء‬ ‫من‬ 69٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 41٪( ‫الجمهورية‬ )‫النساء‬ ‫من‬ 48٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 24٪( ‫لالنتخابات‬ ‫الترشح‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫حق‬ .3.1.1 ‫لمناصب‬ ‫المرأة‬ ‫ترشح‬ ‫في‬ ،‫المناهضين‬ ‫األفراد‬ ‫عدد‬ ‫و‬ ،‫تماما‬ ‫المدعمين‬ ‫األفراد‬ ‫عدد‬ ‫في‬ ‫ثلث‬ ‫المراهقين :نسبة‬ ‫لدى‬ ‫أو‬ ‫البالغين‬ ‫عند‬ ‫سواء‬ ،‫متعادل‬ ،‫السياسية‬ ‫القرارات‬ ...‫الحالتين‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫كل‬ ‫لمشاركة‬‫األشخاص‬‫دعم‬‫مدى‬‫لقياس‬‫مؤشر‬‫بوضع‬،‫السابقة‬‫الطريقة‬‫نفس‬‫انتهجنا‬‫لقد‬ : ‫التالية‬ ‫الثالثة‬ ‫األسئلة‬ ‫على‬ ‫ردودهم‬ ‫حسب‬ ،‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ »‫بلدية؟‬ ‫رئيسة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫امرأة‬ ‫على‬ ‫للتصويت‬ ‫شخصيا‬ ‫مستعدون‬ ‫أنتم‬ ‫«هل‬: Q7A ‫سؤال‬ »‫نائبة؟‬ ‫تكون‬ ‫ألن‬ ‫«و‬: Q7B ‫سؤال‬ 
  15. 15. 15 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ »‫؟‬ )‫(الجمهورية‬ ‫رئيسة‬ ‫تكون‬ ‫ألن‬ ‫ :«و‬Q7C ‫سؤال‬  ‫على‬ ‫بنعم‬ ‫أجابوا‬ ‫قد‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫جميع‬ ‫تشمل‬ ‫األولى‬ ‫مجموعات :المجوعة‬ 3 ‫أسسنا‬ ‫لقد‬ .‫الثالثة‬ ‫األسئلة‬ ‫على‬ »‫«ال‬ ‫بـ‬ ‫أوجبتهم‬ ‫كانت‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫تشمل‬ ‫الثالثة‬ ‫المجموعة‬ .‫الثالثة‬ ‫األسئلة‬ ‫هدا‬ ‫لتولي‬ ‫امرأة‬ ‫انتخاب‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫تتألف‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫الوسيطة‬ ‫والمجموعة‬ .‫آخر‬ ‫منصبا‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ،‫المنصب‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ،‫والبالغين‬ ‫المراهقين‬ ‫السكان‬ ‫المواقف‬ ‫بين‬ ‫قويا‬ ‫تشابها‬ ‫ظهرت‬ ‫النتائج‬ ‫معالجة‬ § .‫الجنس‬ ‫نوع‬ ‫وحسب‬ ‫العام‬ ‫المستوى‬ ‫تقريبا‬ ‫بالتساوي‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫الشريحتين‬ ‫أراء‬ ‫تتوزع‬ ‫العام‬ ‫الصعيد‬ ‫على‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬ § ‫هم‬ ‫الذين‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ ‫النسبة‬ ‫نفس‬ ‫هناك‬ ،‫أخرى‬ ‫وبعبارة‬ .‫الثلث‬ ‫يقارب‬ ‫مواقف :ما‬ ‫ثالثة‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫مهما‬ ،‫كليا‬ ‫ذلك‬ ‫يعارضون‬ ‫والذين‬ ،‫الذكر‬ ‫السالفة‬ ‫الثالثة‬ ‫للمناصب‬ ‫امرأة‬ ‫انتخاب‬ ‫استعداد‬ ‫على‬ .‫البالغين‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ‫المراهقين‬ ‫عند‬ ‫سواء‬ ‫وذلك‬ .‫وسيط‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫هم‬ ‫الذين‬ ‫الجزائريون‬ ‫و‬ ،‫المنصب‬ .‫مقاومة‬ ‫أكثر‬ ‫زالوا‬ ‫ما‬ ‫الرجال‬ .‫الجميع‬ ‫مواقف‬ ‫األعلى‬ ‫إلى‬ ‫يجلبن‬ ‫اللواتي‬ ‫هن‬ ‫والفتيات‬ ‫النساء‬ § ‫المناصب‬ ‫هذه‬ ‫لشغل‬ ‫المرأة‬ ‫النتخاب‬ ‫موافقة‬ ‫األكثر‬ ‫القطب‬ ‫يحتلن‬ ‫المراهقات‬ ‫الفتيات‬ ‫من‬ 48٪ ،‫وهكذا‬ .23٪ ‫مقابل‬ 46٪: ‫الكبار‬ ‫عند‬ ‫نالحظه‬ ‫الشيء‬ ‫الذكور.نفس‬ ‫من‬ ‫أمثالهن‬ ‫من‬ 21٪ ‫مقابل‬ ،‫ذكرها‬ ‫السالفة‬ ‫بمشاركة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫والبالغين‬ ‫المراهقين‬ ‫مواقف‬ ‫بين‬ ‫:مقارنة‬ 01 ‫رقم‬ ‫الجدول‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫مؤشر‬ ‫المراهقين‬‫البالغين‬ ‫بنين‬‫بنات‬‫المجموع‬‫الرجال‬‫النساء‬‫المجموع‬ ‫النتخاب‬ ‫تماما‬ ‫المدعمون‬ ‫األشخاص‬ ‫المناصب :رئيسة‬ ‫على‬ ‫امرأة‬ ‫ورئيسة‬ ‫البرلمان‬ ‫في‬ ‫نائبة‬ ،‫البلدية‬ .‫الجمهورية‬ 21٪48٪34٪23٪46٪34٪ ‫النتخاب‬ ‫المؤيدون‬ ‫األشخاص‬ ‫واحد‬ ‫منصب‬ ‫في‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ،‫امرأة‬ )‫المناصب‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ‫(و‬ 26٪30٪28٪25٪28٪26٪ ‫النتخاب‬ ‫األشخاص المعارضون‬ .‫المنصب‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫امرأة‬ 53٪23٪38٪53٪26٪39٪ ‫المجموع‬100٪100٪100٪100٪100٪100٪
  16. 16. 16 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫الزواج‬ .2.1 ‫أجنبي‬ ‫شخص‬ ‫مع‬ ‫جزائرية‬ ‫زواج‬ .1.2.1 ‫من‬ 2 ‫بينما‬ .‫مسلما‬ ‫الزوج‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بشرط‬ ،‫الزواج‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ ‫والمراهقين‬ ‫البالغين‬ ‫نصف‬ .‫شرط‬ ‫أي‬ ‫بدون‬ ‫الزواج‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ ‫الكبار‬ ‫من‬ 10 ‫أصل‬ ‫من‬ 1 ‫و‬ ‫المراهقين‬ ‫من‬ 10 ‫أصل‬ ‫والمراهقين‬ ‫البالغين‬ ‫نصف‬ . ‫قليلة‬ ‫بموافقة‬ ‫إال‬ ‫يحضى‬ ‫ال‬ ‫تحفظ‬ ‫أي‬ ‫بدون‬ ‫أجنبي‬ ‫مع‬ ‫جزائرية‬ ‫زواج‬ ،‫معارضة‬ ‫لقي‬ ‫الذي‬ ‫المبدأ‬ ،‫الواقع‬ ‫في‬ .‫دينية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذات‬ ‫بشروط‬ ‫اقترن‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ‫الزواج‬ ‫بهذا‬ ‫يرضون‬ ‫ال‬ ‫أشخاص‬ ‫بين‬ ‫المبرم‬ ‫الزواج‬ ‫بل‬ ،‫الجنسية‬ ‫المختلفين‬ ‫األشخاص‬ ‫بين‬ ‫المبرم‬ ‫الزواج‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫ال‬ ‫لبساطة‬ ‫نظرا‬ ،‫حقيقية‬ ‫عقبة‬ ‫ليس‬ ‫يشكل‬ ‫ال‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الدين‬ ‫اعتناق‬ .‫مختلفين‬ ‫دينين‬ ‫إلى‬ ‫ينتميان‬ .‫مراقبته‬ ‫أشكال‬ ‫و‬ ‫االعتناق‬ ‫فعل‬ ‫نسبية‬ ‫المختلط‬ ‫للزواج‬ ‫اتفاقهم‬ ‫عن‬ ‫تحفظ‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ‫يعبرون‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ 13٪ ،‫المراهقين‬ ‫من‬ 19٪ § .‫أجنبي‬ ‫و‬ ‫جزائرية‬ ‫امرأة‬ ‫بين‬ ‫ولكن‬ )10 ‫من‬ 5 ‫(نصف‬ ‫منها‬ ‫النصف‬ ‫وافق‬ ،‫أيضا‬ )‫والكبار‬ ‫(الشباب‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫الشريحتين‬ ‫ في‬§ ،‫المراهقين‬ ‫أن‬ ‫صحيح‬ .‫كليا‬ ‫معادي‬ )‫(الثلث‬ ‫الباقي‬ .‫عربيا‬ ‫أو‬ / ‫و‬ ‫مسلما‬ ‫الزوج‬ ‫يكون‬ ‫بشروط :أن‬ .‫البالغين‬ ‫من‬ ‫معارضة‬ ‫أقل‬ ‫هم‬ ،‫البنات‬ ‫موقف‬ ‫بفضل‬ : ‫للجنس‬ ‫بالنسبة‬ ‫انتشارا‬ ‫أكثر‬ ‫الرفض‬ ‫في‬ ‫المتمثل‬ ‫الموقف‬ ،)‫والبالغين‬ ‫(المراهقين‬ ،‫اإلناث‬ ‫أو‬ ‫الذكور‬ ‫عند‬ ‫سواء‬ § ‫الرجال/المراهقين‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫يظم‬ )‫بشروط‬ ‫(موافقة‬ ‫الوسيط‬ ‫الموقف‬ .‫تحفظ‬ ‫دون‬ ‫القبول‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ .‫والنساء/المراهقات‬ ‫عند‬ .‫الذكور‬ ‫من‬ ‫نظرائهن‬ ‫من‬ ‫انفتاحا‬ ‫أكثر‬ ‫يزالون‬ ‫ال‬ ‫المؤنث‬ ‫الجنس‬ ‫من‬ ‫األشخاص‬ ‫كل‬ ‫ولكن‬ § ‫صفوف‬ ‫في‬ ‫وضوحا‬ ‫أكثر‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫الذكور‬ ‫عامة‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫هو‬ ‫الرفض‬ ،‫والبالغات‬ ‫المراهقات‬ .‫المراهقين‬ ‫و‬ ‫البالغين‬ ‫فإن‬ ،‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫انتشارا‬ ‫اقل‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫القطعية‬ ‫المعارضة‬ ‫باستثناء‬ ‫و‬ ،‫ وهكذا‬§ .‫الموقف‬ ‫نفس‬ ‫يتخذون‬ ‫الجنس‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫المراهقين‬
  17. 17. 17 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫بأجنبي‬ ‫جزائرية‬ ‫لزواج‬ ‫بالنسبة‬ ‫عنها‬ ‫المعبر‬ ‫:المواقف‬ 03 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫البالغين‬ ‫السكان‬ ‫المراهقين‬ ‫السكان‬ ‫اﻟﻜﻞ‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫و/أو‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن‬ ‫أن‬ ‫ﺑﺸﺮط‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻏﻴﺮ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ 34% 53% 13% 30% 57% 13% 39% 49% 12% ‫اﻟﺒﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎت‬ ‫اﻟﻜﻞ‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫و/أو‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن‬ ‫أن‬ ‫ﺑﺸﺮط‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻏﻴﺮ‬ 29% 52% 19% 24% 57% 18% 33% 47% 20% ‫نسبيا‬ ‫تتوقف‬ ‫ال‬ ،‫المختلط‬ ‫الزواج‬ ‫إزاء‬ ‫والبالغين‬ ‫المراهقين‬ ‫الجزائريين‬ ‫مواقف‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ § ‫أن‬ ‫بحيث‬ ،‫للجهة‬ ‫بالنسبة‬ ‫يختلف‬ ‫فاألمر‬ ،)‫والريفية‬ ‫الحضرية‬ ‫المناطق‬ ‫(بين‬ ‫المحيط‬ ‫على‬ ‫المواقف‬ ‫فإن‬ ،‫بالفعل‬ .‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫و‬ ،‫اإلقامة‬ ‫محيط‬ ‫عن‬ ‫قليال‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫األخيرة‬ ‫هذه‬ ‫القبائل‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫تتركز‬ ،‫مشروطة‬ ‫الغير‬ ‫الموافقات‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫معارضة‬ ‫األشد‬ ‫شرط‬ ‫على‬ ‫المشدد‬ ‫الوسيط‬ ‫الموقف‬ ،‫المناطق‬ ‫بقية‬ ‫في‬ ‫بينما‬ .‫العاصمة‬ ‫والجزائر‬ ،‫الوسط‬ ‫شمال‬ ‫و‬ .‫سائدا‬ ‫األكثر‬ ‫هو‬ ،‫الدين‬ ‫اتخاذه‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫الموقف‬ ‫تحديد‬ ‫على‬ ‫قوي‬ ‫تأثير‬ ‫له‬ )‫الكبار‬ ‫(لدى‬ ‫التعليم‬ ‫مستوى‬ ‫ارتفاع‬ § ‫إلى‬ ‫حتما‬ ‫يؤدي‬ ‫ال‬ ‫ارتفاعا‬ ‫األكثر‬ ‫التعليم‬ ‫مستوى‬ ،‫افتراضه‬ ‫يمكن‬ ‫لما‬ ‫خالفا‬ ‫و‬ ‫لكن‬ .‫المسألة‬ ‫هذه‬ ‫إزاء‬ ‫المواقف‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اكبر‬ ‫ظهور‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫وإنما‬ ،‫المختلط‬ ‫للزواج‬ ‫مشروطة‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫موافقة‬ ‫أكثر‬ ‫مواقف‬ ‫أهمية‬ ‫األكثر‬ ‫قات‬ ‫الفرو‬ ،‫الواقع‬ ‫في‬ .‫بشروط‬ ‫مقترنة‬ ‫موافقات‬ ‫أي‬ ،)‫معادية‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫موافقة‬ ‫(ال‬ ‫الوسيطة‬ ‫والذين‬ ،)‫(األميين‬ ،‫تعليم‬ ‫أي‬ ‫يتلقون‬ ‫لم‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫على‬ ‫تسجيلها‬ ‫تم‬ .‫التعليم‬ ‫من‬ ‫أدنى‬ ‫حد‬ ‫لديهم‬ ‫لدى‬ ‫التعليم‬ ‫مستوى‬ ‫ازداد‬ ‫كلما‬ .‫أوليائهم‬ ‫تعليم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫أكثر‬ ‫يبرز‬ ‫التعليم‬ ‫§ تأثير‬ ‫الغير‬ ‫الموافقة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫المختلط‬ ‫للزواج‬ ‫مساندا‬ ‫موقفا‬ ‫المراهق‬ ‫هذا‬ ‫اتخذ‬ ‫كلما‬ ،‫المراهق‬ ‫أولياء‬ ‫لديه‬ ‫يكون‬ ‫لما‬ 29٪ ‫مقابل‬ ،‫متوسط‬ ‫و‬ ‫ابتدائي‬ ‫تعليم‬ ‫مستوى‬ ‫لألب‬ ‫يكون‬ ‫لما‬ 19٪( ‫بشروط‬ ‫مشمولة‬ .‫األم‬ ‫أو‬ ‫األب‬ ‫تعليم‬ ‫مستوى‬ ‫مع‬ ‫سواء‬ ‫ينطبق‬ ‫هذا‬ .)‫عالي‬ ‫مستوى‬
  18. 18. 18 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ : 04 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫التعليم‬ ‫مستوى‬ ‫حسب‬ ‫المختلط‬ ‫الزواج‬ ‫إزاء‬ ‫الكبار‬ ‫مواقف‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫و/أو‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن‬ ‫أن‬ ‫ﺑﺸﺮط‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻏﻴﺮ‬ ‫اﻟﺄﻣﻴﻴﻦ‬ ‫ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫و‬ ‫اﺑﺘﺪاﺋﻲ‬ ‫اﻟﻤﻬﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫و‬ ‫ﺛﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﻋﺎﻟﻲ‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫على‬ ‫موافقون‬ ‫كانوا‬ )‫النساء‬ ‫من‬ 62٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 41٪( ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 51٪ - 2000 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫سائدة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫اإلجمالية‬ ‫النسبة‬ ‫نفس‬ ‫تقريبا‬ ‫نجد‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .‫الزوجات‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫مسموح‬ ‫ذلك‬ ‫أن‬ ‫يوضحون‬ ‫المؤيدين‬ ‫من‬ 10٪ ‫أن‬ ‫إال‬ ،)‫النساء‬ ‫من‬ 55٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 40٪( .‫اإلسالمي‬ ‫الدين‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫الزواج‬ ‫على‬ ‫المستعدات‬ ‫العازبات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫النسبة‬ ‫نفس‬ ‫- نجد‬ .20٪ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫أي‬ ،)‫شروط‬ ‫بدون‬ ‫أو‬ ‫(بشروط‬ ‫سنة‬ ‫في‬ ‫قليال‬ ‫ارتفعت‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫في‬ ‫يرغبون‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫الرجال‬ ‫- نسبة‬ .)57٪ ‫مقابل‬ 63٪( 2000 ‫سنة‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫ما‬ ‫عن‬ ،2008 ‫؟‬ ‫إلغاؤه‬ ‫أو‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫على‬ ‫اإلبقاء‬ .2.2.1 ،‫الزوجات‬‫تعدد‬‫إللغاء‬‫الكبار‬‫من‬‫مساندين‬‫أكثر‬‫هم‬،‫فتيان‬‫أو‬‫كانوا‬‫فتيات‬‫المراهقون‬ ...10 ‫على‬ ‫كبار‬ 5 ‫وتقريبا‬ ،10 ‫على‬ ‫مراهقين‬ 6 ‫أي‬ ‫به‬ ‫مسموح‬ ‫أنه‬ ‫يضيفون‬ ‫والذي‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫الموافقين‬ ‫األشخاص‬ ‫عدد‬ ‫ باحتساب‬§ ‫لدى‬ 47٪ ‫و‬ ،‫المراهقين‬ ‫لدى‬ 57٪ ‫هي‬ ‫إللغائها‬ ‫الموافقين‬ ‫األشخاص‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ،‫الدين‬ ‫في‬ .‫البالغين‬
  19. 19. 19 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ،‫البالغين‬ ‫من‬ 38٪ ‫مقابل‬ ،‫المراهقين‬ ‫نصف‬ ‫إن‬ ،‫تحفظ‬ ‫بأي‬ ‫مشمولة‬ ‫وغير‬ ‫قطعية‬ ‫وبصفة‬ § .‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ ‫تنقسم‬ ‫الجزائريين‬ ‫مواقف‬ ‫فإن‬ ،‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫أقل‬ ‫بنسبة‬ ‫و‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫و‬ ،‫الواقع‬ ‫وفي‬ § ‫المستظهر‬ ‫األسباب‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫المعارضين‬ ‫و‬ ‫المؤيدين‬ ‫بين‬ ‫رأيين‬ ‫إلى‬ ‫إللغاء‬ ‫موافقتهم‬ ‫عن‬ ‫عبروا‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫مواقف‬ ‫على‬ ‫فسرنا‬ ‫إذا‬ ‫فقط‬ ‫يصح‬ ‫هذا‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ،‫بها‬ ‫كأنها‬ ،)‫بذلك‬ ‫يسمح‬ ‫الدين‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ،‫(«موافق‬ ‫التخوف‬ ‫أو‬ ‫التردد‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫لكن‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫عدد‬ ،‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫نجد‬ ،‫المخالفة‬ ‫الحالة‬ ‫في‬ ‫و‬ .‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫موافق‬ ‫موقف‬ .)61٪( ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫يعارضون‬ ‫الجزائرية‬ ‫من‬ 14٪ ‫و‬ ‫المراهقين‬ ‫من‬ 10٪ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫بوضوح‬ ‫استظهارها‬ ‫تم‬ ‫الدين‬ ‫من‬ ‫المستمدة‬ ‫ الحجة‬§ ‫بذلك‬ ‫يصرحوا‬ ‫لم‬ ‫الذين‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ولكن‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫معارضتهم‬ ‫لتبرير‬ ،‫البالغين‬ .‫السبب‬ ‫لنفس‬ ‫اإللغاء‬ ‫هذا‬ ‫يرفضون‬ ‫ال‬ ‫أنهم‬ ،‫بوضوح‬ .‫النساء‬ ‫لدى‬ ‫عليه‬ ‫هو‬ ‫عما‬ ‫الرجال‬ ‫لدى‬ ‫أكثر‬ )‫صريحة‬ ‫(بصفة‬ ‫بها‬ ‫التمسك‬ ‫تم‬ ‫الدينية‬ ‫الحجة‬ ‫هذه‬ ‫باألسباب‬ ،‫أقل‬ ‫بصفة‬ ‫يتمسكن‬ ‫المراهقات‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫فإن‬ ،‫معارضتهن‬ ‫تبرير‬ ‫يحاولن‬ ‫عندما‬ ،‫.بالفعل‬ ‫عندما‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫يوافق‬ ‫أنهن‬ ‫(أي‬ ‫اإلنجاب‬ ‫بضرورة‬ ‫مرتبطة‬ ‫بأسباب‬ ‫أكثر‬ ‫يستظهرن‬ ‫الدينية،بل‬ .)‫اإلنجاب‬ ‫على‬ ‫قادرا‬ ‫غير‬ ‫المتزوج‬ ‫الرجل‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ : ‫الجنس‬ ‫حسب‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫البالغين‬ ‫عن‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫موافقة‬ ‫أكثر‬ ‫هم‬ ‫المراهقون‬ ‫والفتيات‬ ‫الفتيان‬ § .‫الجنس‬ 10 ‫واضح :يفوق‬ ‫هنا‬ ‫الفرق‬ .‫الذكور‬ ‫عن‬ ‫موافقة‬ ‫أكثر‬ ‫دائما‬ ‫تكون‬ ‫اللواتي‬ ‫هن‬ ‫اإلناث‬ ‫ولكن‬ § .‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫أو‬ ‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫سواء‬ ‫نقاط‬
  20. 20. 20 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫حول‬ ‫ :آراء‬02 ‫رقم‬ ‫الجدول‬ Q14/Q25 ‫المراهقين‬‫البالغين‬ ‫بنين‬‫بنات‬‫المجموع‬‫رجال‬‫نساء‬‫المجموع‬ ‫موافق‬43%57%50%31%45%38% ‫الدين‬ ‫به‬ ‫يسمح‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ‫موافق‬6%9%8%9%10%9% ‫تماما‬ ‫موافق‬49%66%57%40%55%48% ‫موافق‬ ‫غير‬27%15%21%28%18%23% ‫الدين‬ ‫به‬ ‫يسمح‬ ‫ألن‬ ‫موافق‬ ‫غير‬14%6%10%19%9%14% ‫تريد‬ ‫ال‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫حلة‬ ‫في‬ ‫موافق‬ ‫غير‬ ‫الوالدة‬ ‫المرأة‬ 9%13%11%13%17%15% ‫تماما‬ ‫موافق‬ ‫عير‬51%34%43%60%45%52% ‫المجموع‬100%100%100%100%100%100% ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫القانون‬ ‫تعديل‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ .‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫مضمون‬ ‫حول‬ ‫اآلراء‬ ‫و‬ ‫المقارنة‬ .‫سنهم‬ ‫صغر‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬ ،‫التعديل‬ ‫بهذا‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ ‫علما‬ ‫أقل‬ ‫المراهقين‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ .‫أهمية‬ ‫تكتسي‬ ‫ال‬ ،‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫مضمون‬ ‫بشأن‬ ‫ورأيهم‬ ‫الكبار‬ ‫علم‬ ‫مستوى‬ ‫خاصة‬ ‫هو‬ ‫الحسبان‬ ‫في‬ ‫أخذه‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫الشيء‬ ‫لدى‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫مضمونه‬ ‫على‬ ‫يوافقون‬ ‫ال‬ ‫المراهقين‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫فقط‬ ‫(يمكن‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ .)‫البالغين‬ ،‫به‬ ‫العمل‬ ‫تقليص‬ ‫حول‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫دون‬ ‫من‬ ،2005 ‫عام‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫التعديل‬ .‫السابق‬ ‫في‬ ‫سائدة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫حدة‬ ‫أكثر‬ ‫شروط‬ ‫بوضع‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫وضحنا‬ ،‫التعديل‬ ‫بهذا‬ ‫دراية‬ ‫على‬ ‫كانوا‬ ‫إذا‬ ‫األشخاص‬ ‫مطالبة‬ ‫بعد‬ ،‫وهكذا‬ .‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫مضمون‬ ‫حول‬ ‫أرائهم‬ ‫إبداء‬ ‫منهم‬ ‫طلبنا‬ ‫ثم‬ ،‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫مضمون‬ ،‫بساطة‬ ‫بكل‬ ‫و‬
  21. 21. 21 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ .‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫بإجراء‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫أنهم‬ ‫يصرحون‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ 10 ‫على‬ 3 § ‫لدى‬ ‫النسبة‬ ‫نفس‬ ‫و‬ ،‫المراهقين‬ ‫من‬ ‫أرباع‬ ‫ثالثة‬ ،‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫بمضمون‬ ‫علما‬ ‫إحاطتهم‬ ‫بعد‬ § .‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫ممارسة‬ ‫من‬ ‫يحد‬ ‫الذي‬ ‫التعديل‬ ‫مضمون‬ ‫على‬ ‫توافق‬ ،‫البالغين‬ ‫واألوالد‬ ‫الرجال‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫بالرجال‬ ‫مقارنة‬ ‫موافقتهن‬ ‫عن‬ ‫بقوة‬ ‫يعبرن‬ ‫اللواتي‬ ‫هن‬ ‫ النساء/الفتيات‬§ .)10 ‫أصل‬ ‫من‬ 7 ‫(حوالي‬ .‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫موافقون‬ ‫الغالب‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫رغم‬ ‫زالوا‬ ‫ال‬ .)‫(السن‬ ‫الجيل‬ ‫اختالف‬ ‫عن‬ ،‫الجنس‬ ‫إلى‬ ‫االنتماء‬ ‫أكثر‬ ‫يمليها‬ ‫المواقف‬ ،‫أخرى‬ ‫ومرة‬ § ‫الزوجات؟‬ ‫تعدد‬ ‫في‬ ‫رأيه‬ ‫ما‬ ،‫مباشرة‬ ‫معنيا‬ ‫الشخص‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫المحتمل‬ ‫اإللغاء‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫األشخاص‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫عنها‬ ‫المعبر‬ ‫اآلراء‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫معرفة‬ ‫أردنا‬ ‫مباشرة‬ ‫كانوا‬ ‫لو‬ ،‫ممارستها‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫ممارساتهم‬ ‫مع‬ ‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫تتناسب‬ ،‫الزوجات‬ ‫لتعدد‬ .‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يعيشون‬ ‫أنهم‬ ‫أو‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫وضعوا‬ ‫شخصيا‬ ‫و‬ : ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫النتائج‬ ‫جاءت‬ ‫حول‬ ‫رأيها‬ ‫و‬ ،‫ثانية‬ ‫بامرأة‬ ‫زوجها‬ ‫يتزوج‬ ‫أن‬ ‫ترفض‬ ‫أو‬ ‫توافق‬ ‫هل‬: ‫المتزوجة‬ ‫ المرأة‬ .‫الزوجات‬ ‫لتعدد‬ ‫المحتمل‬ ‫اإللغاء‬ ‫منهن‬ 9٪ ‫أن‬ ‫غير‬ .‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫يعارض‬ ‫المتزوجات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫نصف‬ ‫أن‬ ‫أوال‬ ‫ نذكر‬§ ...‫ذلك‬ ‫يرفضن‬ ‫منهن‬ 91٪ ‫و‬ ،‫ثانية‬ ‫بامرأة‬ ‫أزواجهن‬ ‫يتزوج‬ ‫أن‬ ‫يوافقن‬ ‫فقط‬ ‫حول‬ ‫رأيها‬ ‫و‬ ،‫أخرى‬ ‫بامرأة‬ ‫متزوج‬ ‫برجل‬ ‫الزواج‬ ‫ترفض‬ ‫أو‬ ‫تقبل‬ ‫هل‬: ‫العازبة‬ ‫ المرأة‬ .‫الزوجات‬ ‫لتعدد‬ ‫المحتمل‬ ‫اإللغاء‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫بحيث‬ ،‫عليها‬ ‫المتحصل‬ ‫النتائج‬ ‫من‬ ‫أندهشنا‬ ‫ لقد‬§ ‫أهمها :عقم‬ ‫من‬ ‫نذكر‬ ،‫شروطا‬ ‫تضع‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫حتى‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫زواج‬ ‫إلبرام‬ ‫مستعد‬ ،‫العازبات‬ ‫غالبيته‬ ‫فإن‬ ،‫العازبات‬ ‫هاته‬ ‫ثالث‬ ‫بين‬ ‫من‬ .‫كافية‬ ‫مادية‬ ‫بإمكانيات‬ ‫الزوج‬ ‫تمتع‬ ‫األولى؛‬ ‫الزوجة‬ .‫اإللغاء‬ ‫لهذا‬ ‫موافقة‬ ‫منه‬ 20٪ ‫و‬ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إلغاء‬ ‫تعارض‬ )81٪( ،‫مهما‬ ‫اجتماعيا‬ ‫جانبا‬ ‫يمس‬ ‫لكونه‬ ‫و‬ ،‫القوي‬ ‫الديني‬ ‫لمحتواها‬ ‫نظرا‬ ،‫حقا‬ ‫معقدة‬ ‫المسألة‬ ‫ هذه‬§ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫في‬ ‫االنسجام‬ ‫انعدام‬ ‫من‬ ‫نوعا‬ ‫نجد‬ ‫أن‬ ‫المستغرب‬ ‫من‬ ‫ليس‬ .‫الزواج‬ ‫موضوع‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫أال‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫المساندات‬ ‫المتزوجات‬ ‫غير‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 40٪ ‫بين‬ ‫من‬ ‫نجد‬ ‫وهكذا‬ .‫الموضوع‬ ‫هذا‬ ‫بشأن‬ ‫لدى‬ ٪38 ‫إلى‬ ‫ترتفع‬ ‫الحصة‬ ‫هذه‬ .‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫للزواج‬ ‫مستعدات‬ ‫منهن‬ 14٪ ،‫الزوجات‬ .‫إلغاؤه‬ ‫يعارضن‬ ‫اللواتي‬
  22. 22. 22 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ،‫زوجة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫الزواج‬ ‫يرفض‬ ‫أو‬ ‫يقبل‬ ‫هل‬: ‫الزوجية‬ ‫حالتهم‬ ‫كانت‬ ‫مهما‬ ‫ الرجال‬ .‫الزوجات‬ ‫لتعدد‬ ‫المحتمل‬ ‫اإللغاء‬ ‫حول‬ ‫واآلراء‬ ،)‫رجل‬ ‫مليون‬ 2 ‫(حوالي‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫في‬ ‫يوافقون‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ ‫فقط‬ 17٪ § ...‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫الزواج‬ ‫في‬ ‫العازبات‬ ‫النساء‬ »‫أو«استعداد‬ »‫عن«الطلب‬ ‫يقل‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫فكرة‬ ‫أن‬ ‫يصرحون‬ ‫منهم‬ 6٪ ،‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إللغاء‬ ‫المساندين‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 35٪ ‫أصل‬ ‫ ومن‬§ .‫إلغاؤه‬ ‫يعارضون‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫من‬ 22٪ ‫نسبة‬ ‫مقابل‬ ،‫تحرجهم‬ ‫ال‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫الزوجين؟‬ ‫بين‬ ‫من‬ ،‫األطفال‬ ‫على‬ ‫بالوالية‬ ‫التمتع‬ ‫له‬ ‫يحق‬ ‫الذي‬ ‫من‬ .3.2.1 ‫لدى‬ 10/7: ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫مشتركة‬ ‫والية‬ ‫في‬ ‫يرغبون‬ ،‫البالغين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫المراهقون‬ .‫البالغين‬ ‫لدى‬ 10/6 ‫و‬ ،‫المراهقين‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫لوالية‬ ‫مساندين‬ ‫كانوا‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 75٪ - ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 66٪( ‫األم‬ ‫و‬ ‫األب‬ ‫بين‬ ‫مشتركة‬ ‫هذه‬ ‫تحولت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .)‫النساء‬ ‫من‬ 83٪ ‫من‬ 75٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 54٪( 65٪ ‫إلى‬ ‫الحصة‬ .)‫النساء‬ ‫البالغني‬ ‫من‬ 64٪ ،‫املراهقني‬ ‫من‬ 74٪ § ‫من‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫متارس‬ ‫أن‬ ‫يرغبون‬ ‫لدى‬ ‫سواء‬ ‫السائد‬ ‫الرأي‬ ‫إنه‬ . ‫واألم‬ ‫األب‬ ‫طرف‬ .‫البالغني‬ ‫أو‬ ‫املراهقني‬ ‫دائما‬ ‫يصرح‬ )35٪( ‫البالغني‬ ‫ثلث‬ ‫ لكن‬§ ‫مقابل‬ ،‫الوحيد‬ ‫الوالي‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫األب‬ ‫أن‬ .‫املراهقني‬ ‫من‬ 26٪ : ‫الجنس‬ ‫حسب‬ ‫استبعاد‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫استعدادا‬ ‫األكثر‬ ‫هن‬ ،‫الرجال‬ ‫من‬ ‫نظائرهن‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ،‫اإلناث‬ ‫إن‬ ،‫أخرى‬ ‫ مرة‬§ .‫الوالية‬ ‫هذه‬ ‫ممارسة‬ ‫من‬ ‫األم‬ ‫بقوة‬ ‫تربطهم‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫المودة‬ ‫بدافع‬ ‫(ربما‬ ‫الذكور‬ ‫المراهقين‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫تجدر‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫مقابل‬ 34٪( ‫الوالية‬ ‫تقاسم‬ ‫على‬ ‫االعتراض‬ ‫في‬ )‫البالغين‬ ‫(الرجال‬ ‫سنا‬ ‫منهم‬ ‫األكبر‬ ‫من‬ ‫عددا‬ ‫أقل‬ )‫باألم‬ .)...‫للرجال‬ ‫بالنسبة‬ 46٪ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫ما‬
  23. 23. 23 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫ممارسة‬ ‫إزاء‬ ‫عنها‬ ‫المعبر‬ ‫ :اآلراء‬03 ‫رقم‬ ‫الجدول‬ ‫سويا‬ ‫األم‬ ‫و‬ ‫األب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫فقط‬ ‫األب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫المراهقين‬‫البالغين‬ ‫بنين‬‫بنات‬‫المجموع‬‫رجال‬‫نساء‬‫المجموع‬ ‫األب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫األول :جيب‬ ‫الرأي‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الوحيد‬ ‫الولي‬ ‫هو‬ 34%17%26%46%25%35% ‫على‬ ‫الوالية‬ ‫الثاني :تمارس‬ ‫الرأي‬ ‫معا‬ ‫واألم‬ ‫األب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫األطفال‬ 66%83%74%54%75%64% ‫المجموع‬100%100%100%100%100%100% ‫الطالق‬ .3.1 ‫التطليق‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫حق‬ .1.3.1 ‫هاتين‬ ‫لدى‬ ‫ولكن‬ ،‫التطليق‬ ‫حق‬ ‫للمرأة‬ ‫منح‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫يتساهلون‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫المراهقون‬ .‫للطالق‬ ‫جدية‬ ‫أسبابا‬ ‫يعتبران‬ ‫ال‬ ،‫الدراسة‬ ‫مزاولة‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫فإن‬ ،‫السكان‬ ‫من‬ ‫الشريحتين‬ .‫ال‬ ‫أم‬ ‫التطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫هل‬ ‫طلبنا‬ ،‫محددة‬ ‫حاالت‬ 04 ‫في‬ : ‫هي‬ ‫الحاالت‬ ‫هذه‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫زوجته‬ ‫الزوج‬ ‫- يمنع‬ ‫دراساتها‬ ‫مزاولة‬ ‫من‬ ‫زوجته‬ ‫الزوج‬ ‫- يمنع‬ ،‫الخمور‬ ‫لشرب‬ ‫يتعاطى‬ ‫ال‬ ‫األخير‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫التدقيق‬ ‫(مع‬ ،‫بالعنف‬ ‫زوجته‬ ‫يعامل‬ ‫- الزوج‬ )‫العمل‬ ‫عن‬ ‫عاطال‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫يعتبران‬ ،‫الزوج‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫العنف‬ ‫ممارسة‬ ‫و‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬ ‫ممارسة‬ ‫كانت‬ ‫ وإذا‬§ ‫للمطالبة‬ ‫للزوجة‬ ‫تسمح‬ ‫جدية‬ ‫أسبابا‬ ‫كأنها‬ )‫البالغين‬ ‫من‬ 64٪ ‫و‬ ‫المراهقين‬ ‫من‬ 61٪( ‫النصف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ .‫العمل‬ ‫أو‬ ‫الدراسات‬ ‫بمزاولة‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ‫لما‬ ‫أكثر‬ ‫تتشدد‬ ‫المواقف‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫بالتطليق‬ ‫دراستها‬ ‫مواصلة‬ ‫من‬ ‫الزوجة‬ ‫منع‬ ‫أن‬ ‫يعتقدون‬ ‫البالغين‬ ‫من‬ 5٪ ‫و‬ ،‫المراهقين‬ ‫من‬ 11٪ ‫ فقط‬§ ‫اللطيف‬ ‫الجنس‬ ‫يتخذه‬ ‫الموقف‬ ‫بالتطليق :هذا‬ ‫المرأة‬ ‫لمطالبة‬ ‫وجيهة‬ ‫مقبولة‬ ‫أسبابا‬ ‫تشكل‬ ،‫والعمل‬ .‫الذكور‬ ‫من‬ ‫أكثر‬
  24. 24. 24 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ ‫للتطليق‬ ‫المشروعة‬ ‫األسباب‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫يمنعها‬ ‫لما‬ ‫التطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫يعتبرون‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 78٪ - ‫الحصة‬ ‫هذه‬ ‫ارتفعت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .)‫النساء‬ ‫من‬ 77٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 79٪( ،‫العمل‬ ‫من‬ ‫زوجها‬ ...)‫النساء‬ ‫من‬ 88٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 90٪( 89٪ ‫إلى‬ ‫يمنعها‬ ‫لما‬ ‫التطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫يعتبرون‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 63٪ - 80٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 84٪( 82٪ ‫إلى‬ ‫الحصة‬ ‫ارتفعت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ . ‫دراساتها‬ ‫مزاولة‬ ‫من‬ ‫زوجها‬ ...)‫النساء‬ ‫من‬ ‫يتزوج‬ ‫لما‬ ‫التطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫يعتبرون‬ ‫الجزائريين‬ ‫من‬ 29٪ - ‫من‬ 31٪ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫من‬ 38٪( 34٪ ‫إلى‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫ارتفعت‬ ،2008 ‫عام‬ ‫في‬ .‫ثانية‬ ‫بامرأة‬ ‫زوجها‬ ...)‫النساء‬ ‫المرأة‬ ‫تطالب‬ ‫أن‬ ‫الطبيعي‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫يرون‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫أي‬ ،‫الطليعة‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫يتواجدون‬ ‫ الذين‬§ !‫البالغين‬ ‫من‬ 4٪ ‫و‬ ،‫المراهقين‬ ‫من‬ 9٪: ‫أقلية‬ ‫هم‬ ،‫أعاله‬ ‫المذكورة‬ ‫األربع‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫بالتطليق‬ ‫هم‬ ،‫التطليق‬ ‫في‬ ‫حق‬ ‫أي‬ ‫للمرأة‬ ‫يمنحون‬ ‫ال‬ ،‫الحالة‬ ‫كانت‬ ‫مهما‬ ،‫الذين‬ ‫هؤالء‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫على‬ .)10٪( ‫المراهقين‬ ‫لدى‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫عما‬ )17٪( ‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫عددا‬ ‫أكثرا‬ )‫األربعة‬ ‫الحاالت‬ ‫(في‬ ‫التطليق‬ ‫في‬ ‫حق‬ ‫كل‬ ‫يرفضن‬ ‫اللواتي‬ ‫البالغات‬ ‫النساء‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ ‫ سنالحظ‬§ ‫عن‬ ‫بمرتين‬ ‫عددها‬ ‫يقل‬ ‫اللواتي‬ ‫المراهقات‬ ‫لدى‬ ‫بذلك‬ ‫ليس‬ ‫الحال‬ ‫و‬ .‫الرجال‬ ‫نسبة‬ ‫مع‬ ‫متساوية‬ .‫كهذا‬ ‫حاسما‬ ‫موقفا‬ ‫اتخاذ‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ،)15٪ ‫مقابل‬ 6٪( ،‫الذكور‬ ‫الشبان‬ ‫من‬ ‫نظرائهن‬ ‫بالتطليق‬ ‫المرأة‬ ‫لمطالبة‬ *‫معقولة‬ ‫أنها‬ ‫اعتبرت‬ ‫التي‬ ‫ :األسباب‬04 ‫رقم‬ ‫الجدول‬ ‫في‬ ‫التطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ .... ‫حالة‬ ‫المراهقين‬‫البالغين‬ ‫بنين‬‫بنات‬‫المجموع‬‫الرجال‬‫النساء‬‫المجموع‬ ‫المنزل‬ ‫خارج‬ ‫العمل‬ ‫لزوجته‬ ‫الزوج‬ ‫يمنع‬14٪21٪17٪10٪09٪09٪ ‫دراستها‬ ‫مزاولة‬ ‫من‬ ‫زوجته‬ ‫الزوج‬ ‫يمنع‬19٪30٪25٪14٪18٪16٪ ‫يتعاطى‬ ‫ال‬ ‫(الزوج‬ ‫ضربا‬ ‫زوجته‬ ‫على‬ ‫يعتدي‬ ‫الزوج‬ )‫العمل‬ ‫عن‬ ‫بعاطل‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ،‫الخمور‬ ‫لشرب‬ 68٪79٪74٪64٪67٪66٪ ‫ثانية‬ ‫امرأة‬ ‫مع‬ ‫آخرا‬ ‫زواجا‬ ‫ابرم‬ ‫الزوج‬68٪79٪74٪59٪67٪63٪
  25. 25. 25 ‫المـرأة‬ ‫و‬ ‫الطفـل‬ ‫لحـقـوق‬ ‫التـوثيـق‬ ‫و‬ ‫اإلعــالم‬ ‫مركـز‬ ‫بالتطليق‬ ‫المرأة‬ ‫تطلب‬ ‫أن‬ ‫المعقول‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫يعتبرون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫الجدول‬ ‫في‬ ‫الواردة‬ ‫*النسب‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ )‫المعنية‬ ‫النسبة‬ ‫و‬ 100 ‫بين‬ ‫الفارق‬ ‫(أي‬ ‫الباقي‬ ‫أما‬ .‫السطر‬ ‫في‬ ‫إليها‬ ‫المشار‬ ‫الحالة‬ ‫في‬ .‫معقول‬ ‫غير‬ ‫السبب‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫يرون‬ ‫بالتطليق‬ ‫المرأة‬ ‫لمطالبة‬ ‫معقولة‬ ‫أنها‬ ‫اعتبرت‬ ‫التي‬ ‫ :األسباب‬05 ‫رقم‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫اﻟﻤﺮاﻫﻘﻮن‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﻮن‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫اﻟﻤﻨﺰل‬ ‫ﺧﺎرج‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺰوﺟﺘﻪ‬ ‫اﻟﺰوج‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ‬‫دراﺳﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﺰاوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫زوﺟﺘﻪ‬ ‫اﻟﺰوج‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ‬ (‫اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﻦ‬ ‫ﻋﺎﻃﻞ‬ ‫وﻟﺎ‬ ،‫اﻟﺨﻤﻮر‬ ‫ﻟﺸﺮب‬ ‫ﻳﺘﻌﺎﻃﻰ‬ ‫ﻟﺎ‬ ‫)اﻟﺰوج‬ ‫زوﺟﺘﻪ‬ ‫ﻳﻀﺮب‬ ‫اﻟﺰوج‬‫ﺛﺎﻧﻴﺔ‬ ‫إﻣﺮأة‬ ‫ﻣﻊ‬ ‫آﺧﺮا‬ ‫زواﺟﺎ‬ ‫اﺑﺮم‬ ‫اﻟﺰوج‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الحضانة‬ ‫و‬ ،‫الزواج‬ ‫تعيد‬ ‫التي‬ ‫المطلقة‬ ‫المرأة‬ .2.3.1 ‫المرأة‬ ‫تحتفظ‬ ‫أن‬ ‫يساندون‬ ،‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫النسبة‬ ‫نفس‬ ‫تقريبا‬ ‫و‬ ‫المراهقين‬ ‫ثلثا‬ ...‫الذكور‬ ‫من‬ ‫لذلك‬ ‫إيجابية‬ ‫أكثر‬ ‫اإلناث‬ .‫زواجها‬ ‫إعادة‬ ‫بعد‬ ‫الحق‬ ‫بهذا‬ ‫المطلقة‬ ‫و‬ ‫البالغين‬ ‫بين‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫نفس‬ ‫لدينا‬ ،)‫معا‬ ‫(الجنسان‬ ،‫الشامل‬ ‫المستوى‬ ‫ وعلى‬§ ‫يجب‬ ‫أنه‬ ‫الباقين‬ ‫الثلثين‬ ‫يعتبر‬ ‫بينما‬ ،‫الحضانة‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫يعارض‬ ‫منهم‬ ‫المراهقين :ثلث‬ .‫ذلك‬ ‫خالف‬ ‫على‬ ‫ينص‬ ‫القانون‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫األطفال‬ ‫على‬ ‫الحضانة‬ ‫في‬ ‫للزواج‬ ‫المعيدة‬ ‫الطلقة‬ ‫المرأة‬ ‫حق‬ 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫الذين‬ )62٪( 2008 ‫عام‬ ‫في‬ ‫و‬ )64٪( 2000 ‫عام‬ ‫في‬ ‫الجزائريين‬ ‫عدد‬ ‫نفس‬ ‫تقريبا‬ ‫- هناك‬ ‫أطفالها‬ ‫على‬ ‫الحضانة‬ ‫في‬ ‫حقها‬ ‫تفقد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ،‫الزواج‬ ‫تعيد‬ ‫التي‬ ‫الطليقة‬ ‫المرأة‬ ‫أن‬ ‫يعتبرون‬ .)2008 ‫أو‬ 2000 ‫في‬ ‫سواء‬ ،‫النساء‬ ‫وثلثي‬ ‫الرجال‬ ‫(نصف‬ ‫البالغين‬ ‫الذكور‬ ‫عن‬ ،‫الشبان‬ ‫المراهقون‬ ‫فيها‬ ‫يختلف‬ ‫التي‬ ‫النادرة‬ ‫الحاالت‬ ‫إحدى‬ ‫من‬ ‫ إنها‬§ ،‫لها‬ ‫حبها‬ ‫و‬ ‫باألم‬ ‫االرتباط‬ ‫بأثر‬ ،‫ذلك‬ ‫تأويل‬ ‫يمكن‬ .‫الحضانة‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫فقدان‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ .‫أمه‬ ‫من‬ ‫الفتاة‬ ‫أو‬ ‫الشاب‬ ‫ينفصل‬ ‫أن‬ ‫المؤلم‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫الذي‬ ‫الشيء‬ ‫في‬ ‫حق‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫يصرحن‬ ‫النساء‬ ‫من‬ 75٪: ‫وضوحا‬ ‫أكثر‬ ‫يبدو‬ ‫الفارق‬ ،‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫بينما‬ § .‫الرجال‬ ‫من‬ 55 ‫مقابل‬ ،‫به‬ ‫يحتفظ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الحضانة‬
  26. 26. 26 ‫الجزائر‬ ‫في‬ ‫األطفال‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫معرفة‬ : 05 ‫رقم‬ ‫الجدول‬ ‫الزواج‬ ‫تعيد‬ ‫عندما‬ ‫المطلقة‬ ‫للمرأة‬ ‫األطفال‬ ‫حضانة‬ ‫حق‬ Q21/Q35 ‫المراهقين‬‫البالغين‬ ‫بنين‬‫بنات‬‫المجموع‬‫الرجال‬‫النساء‬‫المجموع‬ ‫األطفال‬ ‫حضانة‬ ‫حق‬ ‫تفقد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬33٪27٪30٪45٪25٪35٪ ‫األطفال‬ ‫حضانة‬ ‫حق‬ ‫تفقد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬67٪73٪70٪55٪75٪65٪ ‫المجموع‬100٪100٪100٪100٪100٪100٪ ‫والنساء‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫متساوية‬ ‫بصفة‬ ‫الميراث‬ ‫تقاسم‬ ‫أو‬ ‫التركة‬ .4.1 ‫بصفة‬ ‫الميراث‬ ‫تقاسم‬ ‫فكرة‬ ‫يساندون‬ ،10 ‫من‬ ‫بالغين‬ 5 ‫نحو‬ ‫و‬ 10 ‫من‬ ‫مراهقين‬ 6 ‫هن‬ ،‫المراهقات‬ ‫األخص‬ ‫على‬ ‫و‬ ،‫اإلناث‬ ‫ولكن‬ ،‫النساء‬ ‫و‬ ‫الرجاء‬ ‫بين‬ ‫متساوية‬ ...‫الفكرة‬ ‫لهذه‬ ‫مساندة‬ ‫أكثرة‬ ‫تكون‬ ‫اللواتي‬ ‫القاعدة‬ ،‫األخرى‬ ‫المسال‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ،‫األشخاص‬ ‫لدى‬ ‫تثير‬ ‫إنها‬ ،‫للغاية‬ ‫حساسة‬ ‫مسألة‬ ‫الميراث‬ § ‫و‬ ‫مدونة‬ ‫ألنها‬ ،‫يتجنبها‬ ‫أن‬ ‫ألحد‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫اإلرث.و‬ ‫اقتسام‬ ‫في‬ ‫مساواة‬ ‫كل‬ ‫تستبعد‬ ‫التي‬ ‫الدينية‬ ‫نندهش‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫يسعنا‬ ‫ال‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ .‫المفعول‬ ‫الساري‬ ‫و‬ ‫للميراث‬ ‫المنظم‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫حرفيا‬ ‫مطبقة‬ ‫النصف‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫أي‬ ،‫متساوية‬ ‫بصفة‬ ‫اإلرث‬ ‫تقاسم‬ ‫فكرة‬ ‫لقبول‬ ‫المستعدين‬ ‫األشخاص‬ ‫حصة‬ ‫أمام‬ ‫مواقف‬ ‫إلى‬ ‫أكثر‬ ‫سببها‬ ‫يعود‬ ،‫نسبيا‬ ‫المرتفعة‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ .‫المراهقين‬ ‫ثلثي‬ ‫حوالي‬ ‫و‬ ،‫البالغين‬ ‫لدى‬ ‫المحافظ‬ ‫لهدف‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫واضحة‬ ‫بصفة‬ ‫توضح‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ .‫الرجال‬ ‫مواقف‬ ‫عن‬ ،‫الفتيات‬ /‫النساء‬ ‫يعلو‬ ‫أن‬ ،)‫للنساء‬ ‫(بالنسبة‬ ‫المال‬ ‫ربح‬ ‫على‬ ‫السعي‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المادي‬ ‫األمن‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫المصالح‬ ‫على‬ ‫األخرى‬ ‫اآلراء‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫الدينية‬ ‫االعتبارات‬ ‫هذه‬ ‫تكتسيها‬ ‫التي‬ ‫التأثير‬ ‫رغم‬ ،‫الدينية‬ ‫االعتبارات‬ ‫على‬ .‫النساء‬ ‫و‬ ‫الرجال‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫بقيم‬ ‫المتعلقة‬ : ‫حقا‬ ‫معبرة‬ ‫التالية‬ ‫النتائج‬ ‫إن‬ ‫لدى‬ ،‫ظهور‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬ ‫للنساء/الفتيات،هي‬ ‫المواقف‬ ‫هاته‬ ،‫الشامل‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ § .‫الميراث‬ ‫تقاسم‬ ‫في‬ ‫التساوي‬ ‫فكرة‬ ‫يؤيدون‬ ،10 ‫من‬ ‫بالغين‬ 5 ‫و‬ 10 ‫من‬ ‫مراهقين‬ 6 ،‫معا‬ ‫الجنسين‬
  • faridferhati

    Jan. 21, 2018

CIDDEF enquete sur les droits de l enfant et de la femme en algerie 2008.pdf

Views

Total views

427

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

8

Actions

Downloads

7

Shares

0

Comments

0

Likes

1

×