Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Upcoming SlideShare
What to Upload to SlideShare
Next
Download to read offline and view in fullscreen.

2

Share

Download to read offline

الحق في الانتصاف وجبر الضرر لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان فراح نسيمة

Download to read offline

جبر الضرر

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

الحق في الانتصاف وجبر الضرر لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان فراح نسيمة

  1. 1. :................................................................................................... ................................................................................ :............................................................................................... :29/01/2015
  2. 2. ‫برحمته‬ ‫اهلل‬‫تغمدها‬ ‫والدتي‬ ‫روح‬ ‫إلى‬‫الواسعة‬‫فسيح‬ ‫وأسكنها‬ ‫جناته‬. ‫اهلل‬‫أطال‬‫الحياة‬‫في‬ ‫مرشدي‬ ‫والدي‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫عمره‬ ‫في‬‫حفظه‬. ‫وكانوا‬ ‫ساندوني‬ ‫الذين‬‫إخوتي‬‫إلى‬‫جميع‬‫في‬ ‫لي‬ ‫عون‬ ‫خير‬ ‫أموري‬:،‫رفيق‬ ،‫شفيق‬‫وزوجته‬ ‫نسيم‬. ‫الصغيرتين‬‫إلى‬:‫و‬ ‫تسنيم‬‫ثيزيري‬.
  3. 3. ‫ع‬ ‫اهلل‬‫أشكر‬‫من‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وأخيرا‬ ‫أوال‬‫ل‬ّ‫وج‬ ّ‫ز‬‫المذكرة‬‫هذه‬ ‫إلكمال‬ ‫توفيق‬ ‫من‬ ّ‫علي‬ ‫الجزيل‬‫بالشكر‬ ‫أتوجه‬‫ثم‬: ‫األستاذ‬‫إلى‬" :‫معزوز‬ ‫علي‬"‫هذه‬ ‫على‬ ‫اإلشراف‬‫قبوله‬ ‫على‬،‫المذكرة‬‫وصبره‬ ‫العمل‬‫في‬ ‫ه‬ّ‫جديت‬‫وعلى‬ ‫وتنقيحها‬ ‫تصويبها‬ ‫على‬ ‫معي‬. ‫األستاذ‬‫إلى‬"‫كورغلي‬ ‫مصطفى‬"‫لي‬ ‫مساعدته‬ ‫على‬‫الموضوع‬‫اختيار‬‫في‬ ‫القيمة‬‫وإرشاداته‬. ‫المذكرة‬‫هذه‬ ‫مناقشة‬ ‫لقبولهم‬ ‫المناقشة‬‫لجنة‬ ‫أعضاء‬‫الكرام‬‫األساتذة‬‫إلى‬. ‫المذكرة‬‫هذه‬ ‫إنجاز‬‫على‬ ‫بعيد‬ ‫أو‬‫قريب‬ ‫من‬ ‫ساعدني‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫إلى‬‫خاصة‬ ‫نعيمة‬ ،‫أسماء‬،‫راضية‬.
  4. 4. 1 ‫قائمة‬‫بأهم‬‫ات‬‫ر‬‫المختص‬ 1/‫بالعربية‬ -(‫س‬ ‫د‬:)‫سنة‬ ‫دون‬ -(‫ط‬ ‫د‬:)‫طبعة‬ ‫دون‬ -‫ص‬:‫صفحة‬ -(‫س‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫د‬ ‫ع‬):‫ال‬ ‫للحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬‫و‬ ‫مدنية‬‫السياسية‬ -(‫د‬ ‫ج‬ ‫م‬):‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحكمة‬ -(‫ح‬ ‫غ‬ ‫د‬ ‫م‬):‫الحكومية‬ ‫غير‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ 2/‫ب‬‫األجنبية‬ - A P W L D: Asia Pasific forum on Women, Law and Development. - D C A F: Democratic Control of Armed Forces. - FIDH: Fédération internationale des droits de l’homme. - H R: Humain Rights. - ICJ: international court of justice. - ICTJ: International center for transitional justice. - ICRC: International committee of the Red Cross. - IRRC: International Review of the Red Cross. - O H C H R: Office of the High Commissionner for Human Rights. - O S C E: Organisation pour la Sécurité et Coopération en Europe. - RICR: Revue Internationale de la Croix Rouge.
  5. 5. ‫مقدمــــ‬‫ــ‬‫ــة‬ 2 ‫مقدم‬‫ـ‬‫ــــ‬‫ة‬ ‫ظهر‬‫الدماء‬ ‫سفك‬ ‫في‬ ‫المغاالة‬‫و‬ ‫الوحشية‬ ‫أساليب‬ ‫أبشع‬ ‫معه‬ ‫وظهرت‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫اإلنسان‬ ‫اآل‬ ‫سبيل‬ ‫يعترض‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫يب‬‫ر‬‫التخ‬‫و‬‫اال‬ ‫اع‬‫ر‬‫الص‬ ‫استمر‬‫و‬ ،‫خر‬‫جتماعي‬‫الطبيعية‬ ‫ارد‬‫و‬‫الم‬ ‫على‬ ‫االعتدا‬ ‫حدة‬ ‫معه‬ ‫ازدادت‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫نحو‬ ‫السباق‬‫و‬‫تطور‬ ‫مع‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ،‫الحقوق‬ ‫على‬ ‫ءات‬‫العالقات‬ ‫اال‬‫و‬ ‫االنتهاكات‬ ‫بعض‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫مقياس‬ ‫الدولي‬ ‫للمجتمع‬ ‫أصبح‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫الدولية‬‫جتهاد‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫وضع‬ ‫على‬‫ات‬‫ز‬‫التجاو‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫المبادئ‬‫و‬(1) . ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫مسألة‬ ‫أصبحت‬‫القرن‬ ‫من‬ ‫األخير‬ ‫العقد‬ ‫منذ‬(02)‫اضي‬‫و‬‫الم‬ ‫أكثر‬ ‫من‬‫ع‬ ‫ة‬‫ر‬‫المثي‬‫للجدل‬‫من‬ ‫يعد‬ ‫ولم‬ ،‫الدولي‬‫و‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيدين‬ ‫على‬ ‫االهتمام‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫اف‬‫و‬ ‫قسطا‬ ‫نالت‬ ‫حيث‬ ،‫الضحية‬ ‫حق‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫دون‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫المقبول‬‫انعدام‬ ‫من‬ ‫انتقل‬ ‫مسار‬ ‫وهو‬ ‫تحديد‬ ‫إلى‬ ‫الدولة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫إليهم‬ ‫تعود‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الحقوق‬ ‫كافة‬ ‫وممارسة‬ ‫ار‬‫و‬‫األد‬ ‫ألبسط‬ ‫تام‬ ‫الدولة‬ ‫عن‬ ‫مستقلة‬ ‫بصفة‬ ‫ومشاركتهم‬ ‫الضحايا‬ ‫فئة‬،‫أساسا‬ ‫يركز‬ ‫كان‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫ألن‬‫على‬ ‫وليس‬ ‫الدولية‬ ‫اعات‬‫ز‬‫الن‬‫على‬‫الضحايا‬(2) . ‫فقد‬‫فرضت‬‫الفئة‬ ‫هذه‬‫على‬‫الدولي‬ ‫المجتمع‬‫عامة‬‫خاصة‬ ‫الدول‬‫و‬ ،‫إيالء‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬‫عناية‬ ‫اهتمام‬‫و‬‫ين‬‫ر‬‫كبي‬‫الجناة‬ ‫بمعاقبة‬ ‫للمطالبة‬ ‫تمكينهم‬ ‫في‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫حقوقهم‬ ‫نيل‬ ‫على‬ ‫الضحايا‬ ‫لمساعدة‬ ‫أو‬‫الالزمة‬ ‫التعويضات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬‫و‬‫لتلك‬ ‫تعرضهم‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫عدم‬ ‫وضمان‬ ‫االعتبار‬ ‫رد‬ ،‫االنتهاكات‬‫ما‬ ‫ضمن‬ ‫ج‬‫يندر‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬‫يسمى‬"‫بحق‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬"(3) ،‫هذا‬ ‫يمثل‬ ‫حيث‬ ‫استيفاء‬‫و‬ ‫العدالة‬ ‫مقتضيات‬ ‫الحق‬‫كل‬،‫للضحايا‬ ‫الحقوق‬‫الحق‬ ‫فهذا‬‫إدانة‬ ‫حد‬ ‫عند‬ ‫فقط‬ ‫يقف‬ ‫ال‬ 1 -‫ية‬‫ر‬‫اإلسكند‬ ،‫الجامعي‬ ‫المفكر‬ ‫دار‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫أحكام‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫الدولية‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫ضحايا‬ ‫حقوق‬ ،‫بوسماحة‬ ‫الدين‬ ‫نصر‬ 8002‫ص‬ ،7. 2 - ARNAUD M. Honédjissin, les victimes devant les juridictions pénales internationales, thèse présente et soutenue pour l’obtention du garde de Docteur en droit, université de Grenoble, France, 2011, p 1. 3 -،‫الضحايا‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫باالنتهاكات‬ ‫األولى‬ ‫جة‬‫بالدر‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫حق‬ ‫يتعلق‬‫الجب‬ ‫حق‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫يمكن‬ ‫فال‬‫ر‬ ‫متكامال‬ ‫ألنهما‬ ‫االنتصاف‬ ‫بحق‬ ‫المرور‬ ‫دون‬‫أنظر‬ ،‫ن‬: LISBETH Zegveld ,"Remedies for victims of violations of international humanitarian law",RICR Septembre IRRC Sebtember, vol N° 85, 2003, p 305.
  6. 6. ‫مقدمــــ‬‫ــ‬‫ــة‬ 3 ‫لحقت‬ ‫التي‬ ‫ار‬‫ر‬‫األض‬ ‫عن‬ ‫الضحايا‬ ‫تعويض‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫تتعدى‬ ‫بل‬ ،‫عليه‬ ‫العقوبة‬ ‫وتوقيع‬ ،‫المتهم‬ ‫الد‬‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫المحاكم‬ ‫إلى‬ ‫اللجوء‬ ‫في‬ ‫حقهم‬ ‫ذلك‬ ‫وقبل‬ ‫بهم‬،‫ولية‬‫االنتهاك‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫مع‬ ‫خاصة‬‫التي‬ ‫ات‬ ‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫على‬ ‫أ‬‫ر‬‫تط‬‫م‬ ‫متابعتها‬ ‫تستوجب‬ ‫التي‬‫ثل‬‫إبادة‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ،‫الحرب‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬‫الجنس‬ ،‫اإلنسانية‬ ‫ضد‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ،‫ي‬‫البشر‬‫لإلنسان‬ ‫األساسية‬ ‫الحقوق‬ ‫ضد‬ ‫تكبة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬‫و‬...)1( ‫ف‬‫ع‬‫الموضو‬ ‫أهمية‬‫تكمن‬ ‫إذن‬‫من‬ ‫ككل‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬‫و‬ ‫الدول‬ ‫حققته‬ ‫ما‬ ‫توضيح‬ ‫في‬ ‫أساسا‬ ‫الضحايا‬ ‫تحديد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫تطو‬،‫ا‬‫و‬‫المستوى‬ ‫على‬ ‫لهم‬ ‫قانوني‬ ‫مركز‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬‫الدولي‬‫وكذلك‬ ‫عجز‬ ‫من‬ ‫الدولي‬ ‫اقع‬‫و‬‫ال‬ ‫يشهده‬ ‫ما‬ ‫توضيح‬‫ب‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬‫وقد‬ ،‫حقوقهم‬ ‫استيفاء‬ ‫من‬ ‫الضحايا‬ ‫تمكين‬ ‫النقائص‬ ‫بعض‬ ‫وجود‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يظهر‬‫إصدار‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫امات‬‫ز‬‫االلت‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫الثغ‬‫و‬ ‫االنتهاكات‬ ‫قمع‬ ‫أساليب‬ ‫من‬ ‫ها‬‫وغير‬ ‫انين‬‫و‬‫الق‬ ‫وتنفيذ‬ ‫يعات‬‫ر‬‫التش‬. ‫لعدة‬ ‫ع‬‫الموضو‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫نا‬‫ر‬‫اختيا‬ ‫وقع‬ ‫ولقد‬‫أسباب‬‫منها‬ ‫نذكر‬: ‫المجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫قلة‬،‫خالل‬ ‫من‬ ‫حقوقهم‬ ‫استيفاء‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫مساعي‬ ‫وفشل‬ ‫العقبات‬ ‫إظهار‬،‫ت‬ ‫خاصة‬‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫االختصاص‬ ‫بمسائل‬ ‫المتعلقة‬ ‫لك‬‫تخص‬ ‫التي‬‫المحكمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫في‬ ‫تنظر‬ ‫التي‬ ‫الدولي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫الوحيدة‬ ‫الجهة‬ ‫ها‬‫باعتبار‬ ‫الدائمة‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫تهدد‬ ‫التي‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬‫و‬ ‫الجسيمة‬‫اإلنسانية‬،‫وذلك‬‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫إرساء‬ ‫في‬ ‫المؤقتة‬ ‫المحاكم‬ ‫فشل‬ ‫بعد‬ ‫فقط‬ ‫المتهم‬ ‫على‬ ‫منصبا‬ ‫كان‬ ‫ئيسي‬‫ر‬‫ال‬ ‫اهتمامها‬ ‫ألن‬. ‫إن‬‫الهدف‬‫كيفية‬ ‫از‬‫ر‬‫إب‬ ‫هو‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫من‬‫تحقيق‬،‫للضحية‬ ‫القصاص‬‫هذه‬ ‫أن‬ ‫باعتبار‬ ‫المجتمع‬ ‫على‬ ‫تفرض‬ ‫الحقيقة‬ ‫وهذه‬ ،‫تصيبهم‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫تضر‬ ‫األكثر‬ ‫هي‬ ‫الفئة‬ ‫يو‬ ‫أن‬ ‫الدولي‬‫بتمكينها‬ ‫وذلك‬ ،‫حقوقها‬ ‫نيل‬ ‫على‬ ‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫لمساعدة‬ ‫ين‬‫ر‬‫كبي‬ ‫اهتماما‬‫و‬ ‫عناية‬ ‫لي‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫وردع‬ ‫الالزمة‬ ‫التعويضات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫أو‬ ‫الجناة‬ ‫بمعاقبة‬ ‫المطالبة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬‫و‬،‫ها‬‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫عدم‬ ‫ضمان‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬‫و‬. 1 - ARNAUD M. Honédjissin, op- cit, P 9.
  7. 7. ‫مقدمــــ‬‫ــ‬‫ــة‬ 4 ‫و‬‫اإل‬‫كشاالية‬‫التي‬‫طرحه‬ ‫يمكن‬‫ا‬‫أمام‬‫من‬ ‫المبذولة‬ ‫الجهود‬ ‫إظهار‬ ‫محاولة‬‫الدول‬ ‫طرف‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫بحق‬ ‫اف‬‫ر‬‫لالعت‬،‫عند‬ ‫الوقوف‬‫و‬‫الضحايا‬ ‫تعترض‬ ‫التي‬ ‫العقبات‬ ‫أهم‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬‫الستيفاء‬‫هذا‬‫الحق‬‫حماي‬ ‫وكفالة‬‫تهم‬‫حاجز‬ ‫أي‬ ‫أمام‬ ‫الوقوف‬ ‫دون‬ ‫كان‬،‫ه‬‫ي‬: ‫جد‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫يسعى‬ ‫هل‬‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ‫االعتبار‬ ‫بعين‬ ‫األخذ‬ ‫إلى‬ ‫يا‬،‫طريق‬ ‫عن‬ ‫توفير‬‫الص‬‫و‬ ‫الالزمة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫التدابير‬ ‫اافة‬‫و‬ ‫ات‬‫ز‬‫التجاو‬ ‫اجهة‬‫و‬‫لم‬ ‫ارمة‬‫مع‬ ‫منها‬ ‫الحد‬‫تعويض‬ ‫الضحايا‬،‫فقط‬ ‫ه‬‫دور‬ ‫يقتصر‬ ‫أم‬‫في‬‫مؤقتة؟‬ ‫عالجية‬ ‫حلول‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫ع‬‫الموضو‬ ‫طبيعة‬ ‫تقتضي‬‫االستعانة‬‫بعدة‬‫مناهج‬: ‫التاريخي‬ ‫المنهج‬‫عند‬ ‫الوقوف‬ ‫بغية‬‫مختلف‬ ‫في‬ ‫يسها‬‫ر‬‫وتك‬ ‫الضحية‬ ‫عرفتها‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ر‬‫التطو‬ ‫ال‬ ‫اثيق‬‫و‬‫الم‬‫عالمية‬‫اإلقليمية‬‫و‬،‫القانون‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫بحق‬ ‫اف‬‫ر‬‫االعت‬ ‫وكذلك‬ ‫الدولي‬. ‫التحليلي‬ ‫المنهج‬‫القانونية‬ ‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫بعض‬ ‫تحليل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫للمحكمة‬،‫و‬‫كذا‬ ‫موقف‬‫االنتصاف‬ ‫حق‬ ‫شأن‬ ‫في‬ ‫الدوليين‬ ‫العمل‬‫و‬ ‫الفقه‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬. ‫الوصفي‬ ‫المنهج‬‫و‬‫تخص‬ ‫التي‬ ‫المفاهيم‬ ‫مختلف‬ ‫اج‬‫ر‬‫إد‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫و‬ ‫الضحية‬‫االنتصاف‬ ‫حق‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬،‫و‬‫لهذا‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫ار‬‫ر‬‫إق‬ ‫غم‬‫ر‬ ‫الضحايا‬ ‫تصادف‬ ‫التي‬ ‫اقيل‬‫ر‬‫الع‬ ‫مختلف‬ ‫توضيح‬ ‫الحق‬. ‫و‬‫ل‬‫محاولة‬‫ا‬‫إلجاب‬‫ا‬ ‫استدعت‬ ،‫اإلشكالية‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫اسة‬‫ر‬‫لد‬‫ا‬‫ار‬‫ر‬‫إلق‬ ‫الدولية‬ ‫الجهود‬ ‫إلى‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫لتطرق‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫حق‬،‫االنتهاكات‬‫و‬ ‫الضحايا‬ ‫حول‬ ‫المفاهيم‬ ‫مختلف‬ ‫تحديد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الجسيمة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬،‫شاهد‬ ‫مجرد‬ ‫الضحية‬ ‫كانت‬ ‫ما‬ ‫بعد‬ ‫خاصة‬،‫امة‬‫ر‬‫الك‬ ‫أعاد‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬‫له‬‫ا‬ ‫ولذويها‬‫قانون‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫وضع‬ ‫فبعد‬ ،‫ي‬‫تقتصر‬ ‫ال‬ ‫المحاكمة‬ ‫محاور‬ ‫أصبحت‬ ،‫للضحايا‬‫فقط‬‫على‬ ‫الق‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫ساوي‬ُ‫ت‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ،‫المتهم‬‫الضحية‬‫و‬ ‫المتهم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫انونية‬(‫الفصل‬‫األول‬.)
  8. 8. ‫مقدمــــ‬‫ــ‬‫ــة‬ 5 ‫لم‬ ‫ه‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫إق‬ ‫ألن‬ ،‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫بشأن‬ ‫الدولية‬ ‫الجهود‬ ‫حققته‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫تقتصر‬ ‫ال‬ ‫كذلك‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫بل‬ ،‫االنتهاكات‬ ‫يوقف‬‫اال‬‫امات‬‫ز‬‫لت‬‫التي‬‫يجب‬‫اتخاذها‬ ‫الدول‬ ‫على‬ ‫المنتهكين‬ ‫ومحاكمة‬ ‫الحصانات‬ ‫لغاء‬‫ا‬‫و‬ ‫الوطنية‬ ‫يعاتها‬‫ر‬‫تش‬ ‫تعديل‬ ‫مع‬،‫امات‬‫ز‬‫االلت‬ ‫من‬ ‫ها‬‫وغير‬ ‫وكفالة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫الدولي‬ ‫التعاون‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫المعامالت‬ ‫في‬ ‫االنتقائية‬ ‫وتجنب‬ ‫ضرر‬ ‫أي‬ ‫عن‬ ‫الجبر‬(‫الفصل‬‫الثاني‬).
  9. 9. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 6 ‫األول‬ ‫الفصل‬ ‫الجهو‬‫لتعزيز‬ ‫الدولية‬ ‫د‬‫االنتصاف‬ ‫حق‬‫و‬‫جبر‬‫الضرر‬‫لضحايا‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫طويال‬ ‫شوطا‬ ‫الدول‬ ‫قطعت‬،‫وحمايتها‬ ‫ها‬‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫في‬ ‫غبة‬‫ر‬ ‫وذلك‬ ،‫حديثة‬ ‫مسألة‬ ‫يعد‬ ‫اإلنسان‬ ‫بحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬ ‫أن‬ ‫المؤكد‬ ‫ومن‬‫شهدتها‬ ‫التي‬ ‫ارث‬‫و‬‫الك‬ ‫فبعد‬ ‫اإلنسانية‬‫أثناء‬‫العالمية‬ ‫الحرب‬‫و‬ ‫األولى‬‫عنه‬ ‫نتج‬ ‫وما‬ ‫الثانية‬‫م‬‫الجنس‬ ‫بادة‬‫ا‬‫و‬ ‫الحرب‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫ي‬‫البشر‬(1) ،‫خل‬ ‫التي‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫ها‬‫وغير‬‫تحصى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫ضحايا‬ ‫فت‬،‫المجتمع‬ ‫بدأ‬ ‫أشخاص‬ ‫من‬ ‫شخصا‬ ‫بصفته‬ ‫للفرد‬ ‫اف‬‫ر‬‫االعت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الضحايا‬ ‫فئة‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬ ‫الدولي‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫العدالة‬ ‫استحداث‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬. ‫الخاصة‬ ‫الدولية‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫تطبيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫قضائية‬ ‫هيئات‬ ‫إنشاء‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫وحث‬‫ائم‬‫ر‬‫بالج‬ ‫و‬‫و‬‫مكانة‬ ‫تحديد‬ ‫مع‬ ‫التنفيذ‬ ‫موضع‬ ‫ضعها‬‫عرف‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬ ،‫حقوقهم‬ ‫وحماية‬ ‫الضحايا‬ ‫شامل‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫تحديد‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ‫ا‬‫ر‬‫تطو‬ ‫للضحايا‬ ‫القانوني‬ ‫المركز‬ ‫للضحايا‬‫الذي‬‫و‬‫سمح‬‫اثيق‬‫و‬‫الم‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫المتضر‬ ‫الفئات‬ ‫جميع‬ ‫اج‬‫ر‬‫بإد‬‫و‬ ،‫أصبحت‬‫فيها‬‫هذه‬ ‫الفئة‬‫القانونية‬ ‫للحماية‬ ‫استفادة‬‫و‬ ‫توسعا‬ ‫أكثر‬(‫المبح‬‫األول‬ ‫ث‬). ‫وهو‬ ‫يخصهم‬ ‫أساسي‬ ‫حق‬ ‫على‬ ‫ركز‬ ‫بل‬ ،‫الضحايا‬ ‫فئة‬ ‫بتحديد‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬ ‫يقتصر‬ ‫ولم‬ ‫من‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬ ،‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫حق‬‫بين‬‫الضحية‬ ‫مركز‬ ‫تعزز‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫الحقوق‬ ‫وذويهم‬،‫له‬ ‫ويسمح‬‫م‬‫على‬ ‫بالحصول‬‫ال‬‫من‬ ‫أصابهم‬ ‫ما‬ ‫اء‬‫ر‬‫ج‬ ‫المختلفة‬‫و‬ ‫الالزمة‬ ‫تعويضات‬ ‫ضرر‬(‫المبحث‬‫الثاني‬.) 1 -،‫خديم‬ ‫بن‬ ‫نبيل‬‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫استيفاء‬‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫الماجستير‬ ‫جة‬‫در‬ ‫لنيل‬ ‫ة‬‫ر‬‫مذك‬ ،‫الجنائي‬،‫تخصص‬ ،‫ة‬‫ر‬‫بسك‬ ‫جامعة‬ ،‫العام‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬1122/1121‫ص‬ ،21.
  10. 10. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 7 ‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫لضحايا‬ ‫القانوني‬ ‫المركز‬ ‫تطور‬‫اإلنسان‬ ‫بلغته‬ ‫الذي‬ ‫المستوى‬ ‫بنفس‬ ‫المتعاقبة‬ ‫يخية‬‫ر‬‫التا‬ ‫ات‬‫ر‬‫الفت‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫بحقوق‬ ‫الوعي‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫فقد‬ ،‫ين‬‫ر‬‫العش‬ ‫القرن‬ ‫نهاية‬ ‫مع‬‫تحت‬ ‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬‫الدول‬ ‫وصاية‬‫المطالبة‬ ‫في‬ ‫تمثلهم‬ ‫التي‬ ،‫بحقوقهم‬‫دور‬ ‫يتجاوز‬ ‫ولم‬‫هم‬‫أقيمت‬ ‫التي‬ ‫المحاكمات‬ ‫في‬ ‫بالشهادة‬ ‫اإلدالء‬ ‫حد‬ ‫الحقبة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الدولية‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫تكبي‬‫ر‬‫لم‬(1) . ‫نقطة‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحاكم‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫للضحايا‬ ‫قانوني‬ ‫مركز‬ ‫ار‬‫ر‬‫إق‬ ‫مسألة‬ ‫شكلت‬ ‫وقد‬ ،‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫حقوق‬ ‫ام‬‫ر‬‫احت‬ ‫بضمان‬ ‫المطالبة‬ ‫مسار‬ ‫في‬ ‫البدء‬‫ال‬ ‫وهو‬‫مسار‬‫الذي‬‫تام‬ ‫انعدام‬ ‫من‬ ‫انتقل‬ ‫لهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الحقوق‬ ‫ألبسط‬،‫تحديد‬ ‫إلى‬،‫تصنيفاتها‬ ‫ومختلف‬ ‫مفهومها‬‫و‬‫أدى‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالضرو‬‫الدولة‬ ‫عن‬ ‫المستقلة‬ ‫مشاركتهم‬ ‫تطور‬‫وذلك‬ ،‫حسب‬‫يقتضيه‬ ‫ما‬‫القانون‬ ‫الدولي‬)‫األول‬ ‫المطلب‬)(2) ،‫و‬‫الضحية‬ ‫مفهوم‬ ‫تحديد‬ ‫يكفي‬ ‫ال‬،‫دولية‬ ‫يعية‬‫ر‬‫تش‬ ‫منظومة‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫إنما‬ ‫الضحايا‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫لحماية‬ ‫قليمية‬‫ا‬‫و‬ ‫عالمية‬،‫إلى‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫سعى‬ ‫ما‬ ‫وهو‬‫تحقيقه‬ (‫المطل‬‫ب‬‫الثاني‬(. 1 -‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫بوسماحة‬ ‫الدين‬ ‫نصر‬6. 2 -‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫خديم‬ ‫بن‬ ‫نبيل‬21.
  11. 11. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 8 ‫األو‬ ‫المطلب‬‫ل‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫مدلول‬ ،‫فحسب‬ ‫الضحية‬ ‫بوضع‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬ ‫يقتصر‬ ‫لم‬‫ال‬ ‫شامل‬ ‫توسيع‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫تعدى‬ ‫بل‬ ‫معرفتها‬ ‫من‬ ‫فالبد‬ ،‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫متضر‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫فئات‬ ‫اج‬‫ر‬‫بإد‬ ‫يسمح‬ ‫بل‬ ،‫فقط‬ ‫الضحية‬ ‫يخص‬ ‫كانت‬ ‫أو‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫ر‬‫خطي‬ ‫انتهاكات‬ ‫كانت‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫ال‬‫و‬‫أ‬‫للقانون‬ ‫جسيمة‬ ‫انتهاكات‬ ‫االنتها‬ ‫بضحية‬ ‫المقصود‬ ‫تحديد‬ ‫يكتمل‬ ‫حتى‬ ،‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬‫كات‬(‫األول‬ ‫الفرع‬)،‫فإذا‬ ‫وجب‬ ‫ذلك‬ ‫لنا‬ ‫تسنى‬‫كذلك‬ ‫الوقوف‬‫الضحايا‬ ‫أصناف‬ ‫وتعدد‬ ‫ع‬‫تنو‬ ‫على‬(‫الثاني‬ ‫الفرع‬). ‫األ‬ ‫الفرع‬‫ول‬:‫االنتهاكات‬ ‫بضحية‬ ‫المقصود‬(‫ة‬‫الخطير‬‫و‬ ‫الجسيمة‬) ‫االنتهاكات‬ ‫مسألة‬ ‫إلى‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫التعرض‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫الضحية‬ ‫مفهوم‬ ‫إلى‬ ‫التطرق‬ ‫قبل‬،‫خاصة‬ ‫ها‬‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ته‬‫ر‬‫أق‬ ‫كما‬ ،‫مختلفين‬ ‫دوليين‬ ‫بقانونين‬ ‫متعلقة‬ ‫أنها‬‫و‬‫رقم‬)66/(147(1) ‫المتضمن‬:''‫لضحايا‬ ‫الجبر‬‫و‬ ‫االنتصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫بشأن‬ ‫التوجيهية‬ ‫المبادئ‬‫و‬ ‫األساسية‬ ‫المبادئ‬ ‫اإلنساني‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫الخطير‬ ‫االنتهاكات‬‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫الدولي‬''. ‫ال‬‫و‬‫أ‬:‫اال‬‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫الخطير‬ ‫نتهاكات‬ ‫عنى‬ُ‫ي‬‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬،‫الحرب‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫األعيان‬‫و‬ ‫باإلنسان‬‫ف‬‫المشمول‬ ‫اإلنسان‬ ‫هو‬ ‫العناية‬ ‫بهذه‬‫ذلك‬‫الحرب‬ ‫في‬ ‫المشترك‬ ‫غير‬‫أ‬‫و‬‫في‬ ‫اك‬‫ر‬‫االشت‬ ‫اصلة‬‫و‬‫م‬ ‫على‬ ‫القادر‬ ‫غير‬‫ها‬)2( ‫المادة‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫ما‬ ‫حسب‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫وتتمثل‬(60)‫النظام‬ ‫من‬ ‫للمحكم‬ ‫األساسي‬‫ليوغسالفيا‬ ‫الجنائية‬ ‫الدولية‬ ‫ة‬‫سابق‬‫ا‬(3) ،‫التي‬‫م‬ ‫على‬ ‫تنص‬‫ا‬‫يلي‬:"‫المحكمة‬ 1 -‫ال‬‫رقم‬ ‫وثيقة‬ ،‫الستون‬ ‫تها‬‫ر‬‫دو‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫اتخذته‬ ‫الذي‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬(A/RES/60/147)،‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬16‫مارس‬1116. -2 ‫في‬ ‫الماجستير‬ ‫شهادة‬ ‫لنيل‬ ‫ة‬‫ر‬‫مذك‬ ،‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ،‫مصلح‬ ‫أحمد‬ ‫مولود‬ ،‫الدانمارك‬ ‫في‬ ‫المفتوحة‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫األكاديمية‬ ،‫العام‬ ‫القانون‬1111‫ص‬ ،21. 3 -‫الجنائ‬ ‫الدولية‬ ‫المسؤولية‬ ،‫ي‬‫بلخير‬ ‫حسينة‬‫الجنائي‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫العام‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫جدلية‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫الدولة‬ ‫ئيس‬‫ر‬‫ل‬ ‫ية‬(‫د‬ ‫ط‬)،،‫ائر‬‫ز‬‫الج‬ ،‫الهدى‬ ‫دار‬1116‫ص‬ ،78.
  12. 12. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 9 ‫التفاقيات‬ ‫ة‬‫خطير‬ ‫مخالفات‬ ‫بارتكاب‬ ‫ا‬‫و‬‫أمر‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫و‬‫ارتكب‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫لمتابعة‬ ‫مؤهلة‬ ‫الدولية‬ ‫جنيف‬‫في‬ ‫المبرمة‬21‫أوت‬2191"... ُ‫ت‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫فإن‬ ‫المادة‬ ‫هذه‬ ‫حسب‬ ‫إذن‬‫جنيف‬ ‫التفاقيات‬ ‫ة‬‫ر‬‫خطي‬ ‫مخالفات‬ ‫بأنها‬ ‫عرف‬ ‫إال‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ،‫بعة‬‫ر‬‫األ‬‫تلك‬‫اتفاقيات‬ ‫من‬ ‫اتفاقية‬ ‫كل‬ ‫أوردتها‬ ‫التي‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬‫ها‬‫بع‬‫ر‬‫األ‬‫ة‬‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫في‬(06، 05،536،547)(1) ُ‫وت‬ ،‫تيب‬‫ر‬‫الت‬ ‫على‬‫ة‬‫ر‬‫الفق‬ ‫القائمة‬ ‫هذه‬ ‫كمل‬4‫المادة‬ ‫من‬(55)‫تان‬‫ر‬‫الفق‬‫و‬3 ‫و‬4‫المادة‬ ‫من‬(80)‫باتفاقيا‬ ‫الملحق‬ ‫األول‬ ‫اإلضافي‬ ‫توكول‬‫ر‬‫الب‬ ‫من‬‫بحماية‬ ‫المتعلق‬‫و‬ ‫جنيف‬ ‫ت‬ ‫الن‬ ‫ضحايا‬‫ز‬‫ا‬‫الدولية‬ ‫المسلحة‬ ‫عات‬،‫أداء‬ ‫في‬ ‫التقصير‬ ‫بأن‬ ‫يح‬‫ر‬‫ص‬ ‫نص‬ ‫ورد‬ ‫كما‬‫اجب‬‫و‬ ‫عمل‬ ‫جسيمة‬ ‫مخالفة‬ ‫يشكل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫األداء‬‫وذلك‬ ،‫اقتضته‬ ‫ما‬‫المادة‬(86)‫من‬‫نفس‬‫البروتوكول‬. ‫ثانيا‬:‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫يطبق‬‫الحرب‬‫و‬ ‫السلم‬ ‫زمني‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫اء‬‫و‬‫الس‬ ‫على‬‫حقوق‬ ‫لحماية‬ ‫ام‬‫ر‬‫احت‬ ‫يز‬‫ز‬‫وتع‬ ،‫عموما‬ ‫اإلنسان‬‫خاصة‬ ‫بصفة‬ ‫ها‬،‫و‬ ‫قمع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫منع‬ ‫الحقوق‬ ‫هذه‬ ‫ضد‬ ‫الموجهة‬(2) . ‫ولقد‬‫السا‬ ‫الجهود‬ ‫بين‬ ‫ابط‬‫ر‬‫الت‬ ‫ساهم‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫تدويل‬ ‫إلى‬ ‫عية‬‫في‬‫إي‬‫من‬ ‫ع‬‫نو‬ ‫جاد‬ ‫الحقوق‬ ‫لهذه‬ ‫الحماية‬‫الدولي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬،‫اإلعالن‬‫و‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ميثاق‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫العالمي‬،‫الدولية‬ ‫االتفاقيات‬‫و‬ ‫الدوليين‬ ‫العهدين‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫ى‬‫األخر‬. 1 -‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫تنص‬(01،02،231،211)‫مايلي‬ ‫على‬" :‫تتضمن‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫السابقة‬ ‫المادة‬ ‫إليها‬ ‫تشير‬ ‫التي‬ ‫الجسيمة‬ ‫المخالفات‬ ‫باالتفاقيات‬ ‫محمية‬ ‫ممتلكات‬ ‫أو‬ ‫محميين‬ ‫أشخاص‬ ‫ضد‬ ‫اقترفت‬ ‫إذا‬ ‫التالية‬ ‫األفعال‬ ‫أحد‬:‫المعاملة‬ ‫أو‬ ‫التعذيب‬ ،‫العمد‬ ‫القتل‬ ‫ا‬‫ر‬‫اإلض‬ ‫أو‬ ‫شديدة‬ ‫آالم‬ ‫إحداث‬ ‫تعمد‬ ،‫الحياة‬ ‫بعلم‬ ‫الخاصة‬ ‫التجارب‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫الالإنسانية‬‫أو‬ ‫البدنية‬ ‫بالسالمة‬ ‫الخطير‬ ‫ر‬ ‫مشروعة‬ ‫غير‬ ‫وبطريقة‬ ،‫الحربية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الضرو‬ ‫ه‬‫تبرر‬ ‫ال‬ ‫اسع‬‫و‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫عليها‬ ‫االستيالء‬ ‫أو‬ ‫الممتلكات‬ ‫تدمير‬ ،‫بالصحة‬." -‫المادة‬ ‫تضيف‬ ‫وكذلك‬(13)‫سابقا‬ ‫ليوغسالفيا‬ ‫الجنائية‬ ‫الدولية‬ ‫للمحكمة‬ ‫األساسي‬ ‫النظام‬ ‫من‬‫ى‬‫األخر‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫انتهاك‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫الدولية‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫الدولية‬ ‫اعات‬‫ز‬‫الن‬ ‫في‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫افها‬‫ر‬‫أع‬‫و‬ ‫الحرب‬ ‫انين‬‫و‬‫لق‬‫اعات‬‫ز‬‫للن‬ ‫الهاي‬ ‫قانون‬ ‫ات‬ ‫المسلحة‬,‫أنظر‬:‫م‬‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫مصلح‬ ‫أحمد‬ ‫ولود‬210. 2 -‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫مصلح‬ ‫أحمد‬ ‫مولود‬216.
  13. 13. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 56 ‫حيث‬‫منها‬ ‫دولية‬ ‫ائما‬‫ر‬‫ج‬ ‫تشكل‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫االتفاقيات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تضمنت‬: ‫الجنس‬ ‫إبادة‬ ‫يمة‬‫ر‬‫ج‬ ‫منع‬ ‫إتفاقية‬ ،‫ي‬‫العنصر‬ ‫التمييز‬ ‫أشكال‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫للقضاء‬ ‫الدولية‬ ‫االتفاقية‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫األوروبية‬ ‫االتفاقية‬ ،‫ي‬‫البشر‬...)1( ‫خالل‬ ‫من‬‫أن‬ ‫يتضح‬ ‫سبق‬ ‫ما‬‫االنتهاكات‬‫و‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫للقان‬ ‫الجسيمة‬‫هي‬ ،‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫ون‬‫نفسها‬‫ال‬‫وهو‬ ،‫الدولية‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫بمفهوم‬ ‫متعلقة‬ ‫عدة‬ ‫بعد‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫تخلت‬ ‫ثم‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫لجنة‬ ‫اعتمدته‬ ‫الذي‬ ‫المفهوم‬ ‫م‬ ‫األخير‬ ‫في‬ ‫لتعتمد‬ ،‫موسعة‬ ‫مناقشات‬‫ها‬‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫في‬ ‫الدولية‬ ‫المسؤولية‬ ‫لتقنين‬ ‫مشروعها‬ ‫خالل‬ ‫ن‬ ‫في‬ ‫الصادر‬0665(2) ‫ة‬‫ر‬‫اآلم‬ ‫اعد‬‫و‬‫بالق‬ ‫متعلق‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫مفهوم‬ ‫أن‬ ‫على‬(3) ‫وهذ‬‫في‬ ‫ا‬‫حالة‬ ‫عن‬ ‫دولة‬ ‫أي‬ ‫ضد‬ ‫الدولية‬ ‫المسؤولية‬ ‫إقامة‬‫د‬‫قيامها‬‫ب‬‫ع‬‫مشرو‬ ‫غير‬ ‫فعل‬. ‫غير‬‫تها‬‫ر‬‫دو‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫لجنة‬ ‫أن‬(65)‫سنة‬0660(4) ‫االنت‬ ‫أن‬ ‫أقرت‬‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫هاكات‬ ‫ف‬ ‫جسيمة‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫خطي‬ ‫كانت‬‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫بموجب‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ‫تشكل‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬. ‫أن‬ ‫من‬ ‫غم‬‫فبالر‬"‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬"‫و‬"‫ة‬‫الخطير‬ ‫االنتهاكات‬"‫القانون‬ ‫في‬ ‫رسميا‬ ‫تعرف‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ،‫الدولي‬‫نوعية‬ ‫على‬ ‫تدل‬‫معينة‬‫االنتهاكات‬ ‫من‬‫وهي‬‫التي‬‫تكب‬‫ر‬‫ت‬‫ة‬‫ر‬‫بصو‬‫منظمة‬ -1 ،‫ساسولي‬ ‫ماركو‬"‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫انتهاكات‬ ‫عن‬ ‫الدول‬ ‫مسؤولية‬"‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫مختا‬ ،‫األحمر‬ ‫للصليب‬ ‫الدولية‬ ‫المجلة‬ ، ‫أعداد‬1111‫ص‬ ،102. -2 ‫ت‬‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫لجنة‬ ‫ير‬‫ر‬‫ق‬(21/06)‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬ ،21‫أوت‬1112. 3 -‫المعنون‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫لجنة‬ ‫ع‬‫مشرو‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫بالمسؤولية‬ ‫المتعلق‬ ‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫جاء‬‫بـ‬"‫امات‬‫ز‬‫بااللت‬ ‫ة‬‫الخطير‬ ‫االخالالت‬ ‫العام‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫القطعية‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫بمقتضى‬"،‫المادة‬ ‫نصت‬ ‫حيث‬(11)‫أنه‬ ‫على‬" :1-‫المسؤولية‬ ‫على‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫ي‬‫يسر‬ ‫م‬ ‫خطير‬ ‫إخالل‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫الدولية‬‫العام‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫القطعية‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫من‬ ‫قاعدة‬ ‫بموجب‬ ‫ناشئ‬ ‫ام‬‫ز‬‫بالت‬ ‫دولة‬ ‫جانب‬ ‫ن‬، 2-‫أداء‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ ‫الدولة‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫منهجي‬ ‫أو‬ ‫جسيم‬ ‫تخلف‬ ‫على‬ ‫ينطوي‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ا‬‫ر‬‫خطي‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ ‫بهذا‬ ‫اإلخالل‬ ‫يكون‬ ‫ا‬‫و‬‫ق‬ ‫من‬ ‫وملزمة‬ ‫ة‬‫آمر‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫الحقوق‬ ‫هذه‬ ‫تعتبر‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬‫مخالفتها‬ ‫يجوز‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫عد‬." ‫أنظر‬:‫تها‬‫ر‬‫دو‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫لجنة‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬(03)‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫لجنة‬ ‫ع‬‫مشرو‬ ‫المتضمن‬ ،13،‫يل‬‫ر‬‫أف‬2،‫ان‬‫و‬‫ج‬1 ‫جويلية‬،21‫أوت‬1121‫رقم‬ ‫وثيقة‬ ،(A/56/10.) -4 ‫رقم‬ ‫وثيقة‬ ،‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫لجنة‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬(11L./1110/1CN./E)،‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬23‫يل‬‫ر‬‫أف‬1110‫المتضمن‬ ،"‫المبادئ‬ ‫ضحايا‬ ‫بحق‬ ‫المتعلقة‬ ‫األساسية‬ ‫التوجيهية‬ ‫المبادئ‬‫و‬ ‫العامة‬‫انتهاكات‬‫ال‬‫قانون‬‫الدولي‬‫ل‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬‫في‬ ‫الدولي‬ ‫اإلنساني‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫الجبر‬‫و‬ ‫االنتصاف‬."
  14. 14. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 55 ‫وتؤثر‬‫لإلنسان‬ ‫األساسية‬ ‫الحقوق‬ ‫معظم‬ ‫على‬(1) . ‫مصطلح‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫أيضا‬ ‫المهم‬ ‫ومن‬"‫جسيم‬"‫أو‬"‫خطير‬"‫طبيعة‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫االنتهاكات‬،‫نمط‬ ‫أو‬ ‫سياسة‬ ‫ضمن‬ ‫أو‬ ‫ضخم‬ ‫نطاق‬ ‫في‬ ‫تكبت‬‫ر‬‫ا‬ ‫انتهاكات‬ ‫إلى‬ ‫فقط‬ ‫وليس‬ ‫البروفسور‬ ‫ح‬‫شر‬ ‫وكما‬ ،‫منتظمين‬"‫بيفين‬ ‫يثوفان‬"‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫حول‬ ‫األول‬ ‫ه‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫تق‬ ‫في‬: ‫كلمة‬"‫جسيم‬"‫تحدد‬‫مصطلح‬"‫انتهاكات‬"‫كلمة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫لالنتهاكات‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫الطبيعة‬ ‫إلى‬ ‫وتشير‬ "‫جسيم‬"‫انتهاكه‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫اإلنساني‬ ‫الحق‬ ‫ع‬‫بنو‬ ‫أيضا‬ ‫تتعلق‬(2) . ‫يمكن‬ ‫ال‬‫و‬‫إنكار‬‫من‬ ‫وجود‬‫بين‬‫أو‬ ‫خطير‬ ‫غير‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫االنتهاكات‬‫غير‬،‫جسيم‬‫وهي‬ ‫اال‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫المذكو‬ ‫االنتهاكات‬ ‫مستوى‬ ‫إلى‬ ‫ترقى‬ ‫ال‬ ‫انتهاكات‬‫ت‬ ‫ال‬‫و‬ ،‫الحرب‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ‫مثل‬ ‫تفاقيات‬‫وجب‬ ،‫جنائية‬ ‫مسؤولية‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالضرو‬‫أن‬ ‫حيث‬‫المسلح‬ ‫اع‬‫ز‬‫الن‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫تدويل‬ ‫دوليا‬،‫دوليا‬ ‫غير‬ ‫أو‬‫غير‬ ‫أفعاال‬ ‫يشكل‬ ‫حتى‬‫في‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫مشروعة‬‫وقت‬‫ي‬‫السلم‬‫و‬،‫الحرب‬‫حيث‬‫ال‬ ‫األط‬‫و‬ ‫للدول‬ ‫يحق‬‫الدولية‬ ‫اف‬‫ر‬‫اال‬ ‫تلك‬ ‫تكاب‬‫ر‬‫ال‬ ‫ا‬‫ر‬‫أعذا‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬‫نتهاكات‬(3) . ‫ثالثا‬:‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫لهم‬ ‫يحق‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬‫و‬ ‫الضحية‬ ‫بإيجاز‬ ‫ولو‬ ‫نتناول‬ ‫أن‬ ‫جدا‬ ‫المهم‬ ‫من‬‫مصطلحي‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬"‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬ ‫اإلنسان‬"‫و‬"‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫لهم‬ ‫يحق‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬"‫كما‬‫المبدأ‬ ‫في‬ ‫جاء‬(68)‫األمم‬ ‫مبادئ‬ ‫من‬ ‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫بشأن‬ ‫المتحدة‬(4) . ‫إن‬‫المقصود‬‫ال‬ ‫األشخاص‬ ‫هم‬ ‫بالضحايا‬‫تعرضو‬ ‫ذين‬‫ما‬ ‫لضرر‬ ‫جماعية‬ ‫أو‬ ‫فردية‬ ‫ة‬‫ر‬‫بصو‬ ‫ا‬ ‫المس‬ ‫تم‬ ‫الذين‬ ‫أو‬ ،‫المادية‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخسا‬ ‫أو‬ ‫النفسية‬ ‫المعاناة‬ ‫أو‬ ‫العقلي‬ ‫أو‬ ‫البدني‬ ‫الضرر‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫األساسية‬ ‫بحقوقهم‬‫صارخا‬ ‫انتهاكا‬ ‫تشكل‬ ‫إهمال‬ ‫حاالت‬ ‫أو‬ ‫أفعال‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫خطير‬ ‫بشكل‬ 1 -،‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مفوضية‬"‫سيادة‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬‫للدول‬ ‫الالزمة‬ ‫القانون‬‫اعات‬‫ر‬‫الص‬ ‫عن‬ ‫الخارجة‬(‫جبر‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫الضرر‬")،‫ني‬‫و‬،‫وجنيف‬ ‫يورك‬1116،www.ohchr.org 2 -‫قول‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫في‬:"‫بيفين‬ ‫يثوفان‬"،‫أنظر‬:‫يس‬‫ر‬‫يد‬‫ر‬(Redress)،"‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫تنفيذ‬:‫األساسية‬ ‫المبادئ‬ ‫حول‬ ‫دليل‬ ‫وجبر‬ ‫العالج‬ ‫حق‬ ‫وموجهات‬‫ار‬‫ر‬‫األض‬"،‫لندن‬ ،1116‫ص‬ ،21،www.Redress.org 3 -،‫المحمية‬ ‫الممتلكات‬ ،‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ،‫اهلل‬ ‫سعد‬ ‫عمر‬(‫د‬‫ط‬)،‫ائر‬‫ز‬‫الج‬ ،‫الجامعية‬ ‫المطبوعات‬ ‫ان‬‫و‬‫دي‬ ،1116‫ص‬ ، 210. 4 -‫أنظر‬:‫رقم‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬)61/(147‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،1.
  15. 15. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 50 ‫للقانون‬ ‫أو‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬‫الدولي‬‫اإلنساني‬،‫ضرر‬ ‫بهم‬ ‫لحق‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬‫و‬ ‫إيذائهم‬ ‫لمنع‬ ‫أو‬ ‫محنتهم‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫لمساعدة‬ ‫التدخل‬ ‫نتيجة‬(1) ‫مؤقتة‬ ‫وضعية‬ ‫هي‬ ‫الضحية‬ ‫أن‬ ‫اعتبار‬ ‫إلى‬ ‫البعض‬ ‫ويذهب‬،‫لك‬ ‫وذلك‬‫في‬ ‫موضوعة‬ ‫ونها‬ ‫ينتهي‬ ‫ومتى‬ ‫يبدأ‬ ‫متى‬ ‫أي‬ ‫محدد‬ ‫زمني‬ ‫مجال‬"‫فعل‬‫االنتهاك‬"‫أن‬ ‫بذلك‬ ‫ويقصد‬ ،‫يكسب‬ ‫الشخص‬ ‫الضحية‬ ‫صفة‬‫و‬ ،‫قبله‬ ‫وليس‬ ‫االنتهاك‬ ‫ع‬‫وقو‬ ‫بعد‬‫إن‬ ‫ما‬ ‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫الزمنية‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفت‬ ‫فإن‬ ‫بالتالي‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫له‬ ‫يحق‬ ‫كان‬(2) . ‫ما‬ ‫نذكر‬ ‫بالضحية‬ ‫المتعلقة‬ ‫يف‬‫ر‬‫التعا‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬‫يلي‬: 2-‫لعام‬ ‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫إعالن‬2191 ‫ساءة‬‫ا‬‫و‬ ‫يمة‬‫ر‬‫الج‬ ‫لضحايا‬ ‫العدالة‬ ‫لتوفير‬ ‫األساسية‬ ‫المبادئ‬ ‫المتضمن‬ ‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫شكل‬ ‫السلطة‬ ‫استعمال‬(3) ‫يسبق‬ ‫لم‬ ‫حيث‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫مفهوم‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫أساسيا‬ ‫مرجعا‬ ‫وثيقة‬ ‫أية‬ ‫تطرقت‬ ‫أن‬‫دولية‬ ‫اتفاقية‬ ‫أو‬‫للضحية‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬،‫معاناة‬ ‫إلى‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫تعدد‬ ‫غم‬‫ر‬ ‫حقهم‬ ‫في‬ ‫تكبت‬‫ر‬‫ا‬ ‫التي‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫نتيجة‬ ‫الضحايا‬‫مادتين‬ ‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫تضمن‬ ‫وقد‬ ،‫أساسيتين‬(5 ‫و‬0)(4) ‫الضحية‬ ‫وصف‬ ‫عليهم‬ ‫ينطبق‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫اج‬‫ر‬‫بإد‬ ‫سمحتا‬(5) . 1 -،‫خنفوسي‬ ‫يز‬‫ز‬‫الع‬ ‫عبد‬"‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لضحايا‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫اإلنصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬"‫حقوق‬ ‫جيل‬ ‫مجلة‬ ، ‫العدد‬ ،‫اإلنسان‬12،‫ائر‬‫ز‬‫الج‬،‫ي‬‫فيفر‬1123‫ص‬ ،31. 2 - NATHALIE Pignoux, la réparation Des victimes d’infractions pénales, thèse présentée et soutenue pour l’obtention du grade de Docteur en Droit, Université de Pau et des pays de l’Adour, France le 2/11/2007, p 12. 3 -‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬‫رقم‬(11/31)،‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬12‫نوفمبر‬2210. 4 -‫المادة‬ ‫في‬ ‫جاء‬ ‫حيث‬(12)‫أن‬:"‫العقلي‬ ‫أو‬ ‫البدني‬ ‫الضرر‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫جماعيا‬ ‫أو‬ ‫فرديا‬ ،‫بضرر‬ ‫ا‬‫و‬‫أصيب‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫أو‬ ‫أفعال‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫األساسية‬ ‫بحقوقهم‬ ‫التمتع‬ ‫من‬ ‫ة‬‫كبير‬ ‫بدرجة‬ ‫الحرمان‬ ‫أو‬ ،‫االقتصادية‬ ‫ة‬‫الخسار‬ ‫أو‬ ‫النفسية‬ ‫المعاناة‬ ‫أو‬ ‫ا‬ ‫تشكل‬ ‫إهمال‬ ‫حاالت‬‫الجنائية‬ ‫اإلساءة‬ ‫تحرم‬ ‫التي‬ ‫انين‬‫و‬‫الق‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫النافذة‬ ‫الجنائية‬ ‫انين‬‫و‬‫للق‬ ‫نتهاكا‬ ‫السلطة‬ ‫الستعمال‬."4 -‫المادة‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫كما‬(11)‫بأنه‬:"‫إذا‬ ‫عما‬ ‫النظر‬ ‫بصرف‬ ‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫بمقتضى‬ ‫ضحية‬ ‫ما‬ ‫شخص‬ ‫اعتبار‬ ‫يمكن‬‫مرتكب‬ ‫كان‬ ‫الضحية‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫األسرية‬ ‫العالقة‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫وبصرف‬ ،‫ُدين‬‫أ‬ ‫أو‬ ‫وضي‬ُ‫ق‬ ‫أو‬ ‫عليه‬ ‫بض‬ُ‫ق‬ ‫أو‬ ‫رف‬ُ‫ع‬ ‫قد‬ ‫الفعل‬." 5 - LUC Walleyn,'' victimes et témoins de crimes internationaux'', RICR mars IRRC March, Vol 84, N° 845, 2002, p56.
  16. 16. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 53 1-‫المحاكم‬‫الدولية‬‫الجنائية‬ ‫يتم‬ ‫لم‬‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ ،‫الخاصة‬ ‫الدولية‬ ‫المحاكم‬ ‫إنشاء‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫إعالن‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫ما‬ ‫المحاكم‬ ‫لهذه‬ ‫األساسية‬ ‫األنظمة‬ ‫تعكس‬ ‫أن‬ ‫المفروض‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫لسنة‬5980‫اجعا‬‫ر‬‫ت‬ ‫مثلت‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ،‫ائح‬‫و‬‫الل‬ ‫اعتمدت‬ ‫فقد‬ ،‫الضحية‬ ‫لمفهوم‬ ‫وتضييقا‬‫ائية‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫لمحك‬ ‫الخاصة‬‫شمولية‬ ‫أقل‬ ‫يفا‬‫ر‬‫تع‬ ‫اندا‬‫و‬‫ور‬ ‫سابقا‬ ‫يوغسالفيا‬ ‫متي‬،‫كل‬ ‫الضحية‬ ‫اعتبرت‬ ‫حيث‬ ‫طبيعي‬ ‫شخص‬ُ‫أ‬‫فان‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ ‫هذا‬ ‫وحسب‬ ،‫المحكمة‬ ‫اختصاص‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫جرم‬ ‫بحقه‬ ‫تكب‬‫ر‬ ‫الطبيعية‬ ‫األشخاص‬ ‫على‬ ‫فقط‬ ‫مقتصر‬ ‫الضحية‬ ‫مفهوم‬،‫كان‬ ‫المقابل‬ ‫وفي‬‫إ‬‫المحكمة‬ ‫سهام‬ ‫نفعا‬ ‫أكثر‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬‫ي‬‫ر‬‫تع‬ ‫أوردت‬ ‫حيث‬ ،‫القاعدة‬ ‫في‬ ‫للضحية‬ ‫ف‬(80)‫ائية‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫من‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬‫اإلثبات‬‫نصت‬ ‫التي‬:"‫أ‬-‫لفظ‬ ‫يدل‬"‫الضحايا‬"‫المتضررين‬ ‫الطبيعيين‬ ‫األشخاص‬ ‫على‬ ،‫المحكمة‬ ‫اختصاص‬ ‫نطاق‬ ‫في‬ ‫تدخل‬ ‫جريمة‬ ‫أي‬ ‫ارتكاب‬ ‫بفعل‬ ‫ب‬-‫لفظ‬ ‫يشمل‬ ‫أن‬ ‫يجوز‬"‫الضحايا‬"‫المؤسسات‬ ‫أو‬ ‫المنظمات‬‫لضرر‬ ‫تتعرض‬ ‫التي‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫مباشر‬‫ممتلكاتها‬ ‫من‬"... ‫أي‬‫المادة‬ ‫هذه‬ ‫سمحت‬‫ا‬‫و‬‫تضرر‬ ‫الذين‬ ‫المعنويين‬‫و‬ ‫الطبيعيين‬ ‫األشخاص‬ ‫اج‬‫ر‬‫بإد‬(1) . 3-‫لعام‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬1002 ‫ها‬‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫عرفت‬‫رقم‬(66/547)‫للقانون‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫ضحايا‬ ‫الدولي‬ ‫اإلنساني‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬:"‫هم‬ ‫الضحايا‬‫األشخاص‬ ‫أو‬ ‫العقلي‬ ‫أو‬ ‫البدني‬ ‫الضرر‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫جماعات‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫ادا‬‫ر‬‫أف‬ ،‫ضرر‬ ‫بهم‬ ‫لحق‬ ‫الذين‬ ‫بدرجة‬ ‫الحرمان‬ ‫أو‬ ‫االقتصادية‬ ‫ة‬‫الخسار‬ ‫أو‬ ‫النفسية‬ ‫المعاناة‬‫بحقوقهم‬ ‫التمتع‬ ‫من‬ ‫ة‬‫كبير‬ ‫األساسية‬...،‫مصطلح‬ ‫يشمل‬"‫ضحية‬"‫الضحية‬ ‫تعيلهم‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫المباشر‬ ‫ة‬‫األسر‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫أيضا‬ ‫للخطر‬ ‫المعرضين‬ ‫الضحايا‬ ‫لمساعدة‬ ‫تدخلهم‬ ‫أثناء‬ ‫ضرر‬ ‫بهم‬ ‫لحق‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬‫و‬ ‫ة‬‫المباشر‬ ‫للخطر‬ ‫تعرضهم‬ ‫لمنع‬ ‫أو‬". 1 - LUC Walleyn, op-cit, p54.
  17. 17. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 54 ‫الثاني‬ ‫الفرع‬:‫الضحية‬ ‫تصنيفات‬ ‫الضحايا‬ ‫من‬ ‫صنفين‬ ‫هناك‬‫الم‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫معمول‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫حسب‬‫في‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫حكمة‬ ‫ال‬‫قاعدة‬(80)‫من‬‫ال‬‫الضحية‬ ‫وهما‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫للمحكمة‬ ‫اإلثبات‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬ ‫ائية‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫ام‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫بضحايا‬ ‫المتعلقة‬ ‫األساسية‬ ‫العدل‬ ‫مبادئ‬ ‫إعالن‬ ‫تضمن‬ ‫كما‬ ،‫ة‬‫ر‬‫المباش‬ ‫وغير‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباش‬ ‫ا‬‫ر‬‫إشا‬ ‫عدة‬ ‫السلطة‬ ‫استعمال‬ ‫في‬ ‫التعسف‬‫و‬‫الجماعيين‬ ‫الضحايا‬ ‫إلى‬ ‫ت‬. ‫ال‬‫و‬‫أ‬:‫ة‬‫المباشر‬ ‫الضحية‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباش‬ ‫بالضحية‬ ‫يقصد‬(‫معنوي‬ ‫أو‬ ‫طبيعي‬ ‫شخص‬)‫القانون‬ ‫يحميه‬ ‫الذي‬ ‫الحق‬ ‫صاحب‬ ‫به‬ ‫ألحقت‬‫و‬ ‫يمة‬‫ر‬‫الج‬ ‫عليه‬ ‫وقعت‬ ‫الذي‬ ‫عليه‬ ‫المجني‬ ‫هو‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫ة‬‫ر‬‫وبعبا‬ ،‫حقوقه‬ ‫انتهكت‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫ضرر‬(1) ،‫أو‬"‫بضرر‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫أو‬ ‫ائم‬‫ر‬‫ج‬ ‫نتيجة‬ ‫الضرر‬ ‫بها‬ ‫لحق‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباش‬ ‫الضحية‬ ‫ين‬‫ر‬‫آخ‬ ‫ين‬‫ر‬‫مباش‬ ‫ضحايا‬ ‫لمساعدة‬ ‫التدخل‬ ‫اء‬‫ر‬‫ج‬ ‫من‬"(2) . ‫ثانيا‬:‫ة‬‫المباشر‬ ‫غير‬ ‫الضحية‬ ‫ضرر‬ ‫بهم‬ ‫لحق‬ ‫أشخاص‬ ‫بل‬ ،‫ذاتها‬ ‫حد‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫ليست‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباش‬ ‫غير‬ ‫الضحية‬ ‫إن‬ ‫حقوق‬ ‫النتهاك‬ ‫نتيجة‬‫هم‬،‫ا‬‫ر‬‫ضر‬ ‫أو‬ ‫عقليا‬ ‫أو‬ ‫بدنيا‬ ‫الضرر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫عما‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫اقتصاديا‬(3) ،‫الذين‬ ‫األشخاص‬‫و‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫الضحية‬ ‫تليهم‬ ‫ومن‬ ‫ين‬‫ر‬‫المباش‬ ‫ة‬‫ر‬‫األس‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫وهم‬ ‫عنهم‬ ‫اإليذاء‬ ‫لمنع‬ ‫أو‬ ‫محنتهم‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫لمساعدة‬ ‫تدخلهم‬ ‫اء‬‫ر‬‫ج‬ ‫من‬ ‫ضرر‬ ‫بهم‬ ‫لحق‬(4) . 1 -‫العالقات‬‫و‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫الماجستير‬ ‫شهادة‬ ‫لنيل‬ ‫ة‬‫ر‬‫مذك‬ ،‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحكمة‬ ‫أمام‬ ‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ،‫اجعوط‬‫و‬ ‫سعاد‬ ،‫ائر‬‫ز‬‫الج‬ ‫جامعة‬ ،‫الدولية‬1121/1123‫ص‬ ،26. 2 - NATACHA Bracq, ''Analyse comparée de la participation des victimes devant la cour pénales des pays de tradition romano – germanique'', la revue des droits de l’homme, N°4, France, Décembr , 2013 p 12. 3 -،‫هميسي‬ ‫رضا‬"‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫انتهاكات‬ ‫بضحايا‬ ‫تلحق‬ ‫التي‬ ‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫آليات‬"‫ان‬‫و‬‫عن‬ ‫تحت‬ ‫الوطني‬ ‫الملتقى‬ ،: "‫الممارسة‬‫و‬ ‫النص‬ ‫بين‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫تنفيذ‬ ‫آليات‬"،‫يخ‬‫ر‬‫بتا‬ ‫المبرمج‬21/20‫أكتوبر‬1121‫الحقوق‬ ‫كلية‬ ،‫بأبوداو‬ ‫ص‬ ،‫بجاية‬ ،‫ة‬‫ر‬‫مي‬ ‫الرحمان‬ ‫عبد‬ ‫جامعة‬ ،‫السياسية‬ ‫العلوم‬‫و‬3. 4 -‫وس‬‫عت‬‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫بية‬‫ر‬‫األو‬ ‫المحكمة‬‫أقارب‬ ‫يشمل‬ ‫بحيث‬ ‫الفعال‬ ‫التحقيق‬ ‫اء‬‫ر‬‫إلج‬ ‫الدولة‬ ‫اجب‬‫و‬ ‫من‬ ‫المستفيدين‬ ‫من‬ ‫قضية‬ ‫في‬ ‫ي‬‫القسر‬ ‫اإلختفاء‬ ‫ضحايا‬"‫كورت‬"‫ضد‬"‫تركيا‬"‫أن‬ ‫المحكمة‬ ‫فالحظت‬ ،‫المختفي‬ ‫الدة‬‫و‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫الطلب‬ ‫تقديم‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ، ُ‫ت‬ ‫األم‬‫فتها‬‫ر‬‫مع‬ ‫بسبب‬ ‫لآلالم‬ ‫يسة‬‫ر‬‫ف‬ ‫ركت‬‫للمعلومات‬ ‫كامل‬ ‫غياب‬ ‫وهناك‬ ‫أعتقل‬ ‫قد‬ ‫إبنها‬ ‫بأن‬‫اعتبار‬ ‫وتم‬ ،‫ه‬‫ر‬‫مصي‬ ‫بشأن‬ ‫الرسمية‬=
  18. 18. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 50 ‫ثالثا‬:‫الجماعي‬ ‫الضحايا‬‫ين‬ ‫في‬ ‫ورد‬‫استعمال‬ ‫في‬ ‫التعسف‬‫و‬ ‫ام‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫بضحايا‬ ‫المتعلقة‬ ‫األساسية‬ ‫العدل‬ ‫مبادئ‬ ‫إعالن‬ ‫الجماعية‬ ‫الحقوق‬ ‫إلى‬ ‫ات‬‫ر‬‫إشا‬ ‫عدة‬ ‫السلطة‬،‫المبدأ‬ ‫يعترف‬ ‫حيث‬(65)‫بأ‬‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫األشخاص‬ ‫ن‬ ‫أو‬ ‫الضرر‬ ‫من‬ ‫جماعي‬ ‫بشكل‬ ‫أو‬ ‫فرديا‬ ‫ا‬‫و‬‫يعان‬‫االنتهاك‬‫لحقوقم‬،‫إلى‬ ‫المبدأ‬ ‫هذا‬ ‫أيضا‬ ‫يشير‬ ‫كما‬ ‫ا‬ ‫الضرر‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫أنه‬‫قد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫للمجتمع‬ ‫يكون‬ ‫التعويض‬ ‫أو‬ ‫اإلرجاع‬ ‫فإن‬ ‫بالبيئة‬ ‫يلحق‬ ‫لذي‬ ‫تضرر‬،‫المبدأ‬ ‫حسب‬ ‫وهذا‬(56). ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫باإلنتصاف‬ ‫المتعلقة‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مبادئ‬ ‫صياغة‬ ‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫ألهم‬ ‫لقد‬(1) ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫الجسيمة‬‫و‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬ ‫للقانون‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لضحايا‬‫اإلنسان‬، ‫القانون‬ ‫يعترف‬ ‫كما‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫و‬ ‫الجماعات‬ ‫حقوق‬ ‫بين‬ ‫تفرق‬ ‫اإلعالنات‬‫و‬ ‫المعاهدات‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫الجماعلت‬ ‫بعض‬ ‫بحقوق‬ ‫الدولي‬‫مثل‬"‫األصلية‬ ‫الشعوب‬"‫و‬"‫األقليات‬." ‫فنجد‬‫الم‬‫ادة‬‫الدولي‬ ‫العهد‬ ‫ومن‬ ‫السياسية‬‫و‬ ‫المدنية‬ ‫بالحقوق‬ ‫الخاص‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫االقتص‬ ‫بالحقوق‬ ‫الخاص‬‫الثقافية‬‫و‬ ‫االجتماعية‬‫و‬ ‫ادية‬‫أن‬ ‫على‬ ‫تنص‬‫ه‬:"‫في‬ ‫الحق‬ ‫الشعوب‬ ‫لجميع‬ ‫المصير‬ ‫تقرير‬"،‫في‬ ‫به‬ ‫معترف‬ ‫الحق‬ ‫وهذا‬‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ار‬‫ر‬‫كق‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫النصوص‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫منح‬ ‫حول‬‫االستقالل‬‫ة‬‫ر‬‫المستعم‬ ‫الشعوب‬‫و‬ ‫للبلدان‬(2) ،‫كما‬‫تضمن‬‫ه‬‫لحقوق‬ ‫يقي‬‫ر‬‫اإلف‬ ‫الميثاق‬ ‫أيضا‬ ‫المادة‬ ‫في‬ ‫الشعوب‬ ‫وحقوق‬ ‫اإلنسان‬(05/0)‫على‬ ‫نصت‬ ‫التي‬‫أنه‬" :‫في‬‫يكون‬ ،‫النهب‬ ‫حالة‬ ‫كافي‬ ‫تعويض‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫وكذلك‬ ‫ممتلكاتهم‬ ‫إسترداد‬ ‫في‬ ‫ع‬‫المشرو‬ ‫الحق‬ ‫للمحررون‬." ‫مفهوم‬ ‫وهو‬ ‫جماعية‬ ‫ككيانات‬ ‫المجموعات‬ ‫بحقوق‬ ‫تبط‬‫ر‬‫الم‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫مختلف‬ ‫مفهوم‬ ‫هناك‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫مجموعات‬ ‫حقوق‬‫ال‬ ‫ألنها‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫فيها‬ ‫ة‬‫ر‬‫األخي‬ ‫الصيغة‬ ‫وهذه‬‫حقوق‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ،‫المجموعة‬ ‫في‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫حقوق‬ ‫إلى‬ ‫بل‬ ‫المجموعة‬‫ذلك‬ ‫ونجد‬‫المادة‬ ‫في‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬(60) ‫تنص‬ ‫التي‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ضد‬ ‫التمييز‬ ‫أشكال‬ ‫كل‬ ‫مناهضة‬ ‫باتفاقية‬ ‫الملحق‬ ‫ي‬‫اإلختيار‬ ‫البروتوكول‬ ‫من‬ =‫للمادة‬ ‫مستقال‬ ‫انتهاكا‬ ‫معاناتها‬(13)‫االتفاقية‬ ‫من‬،‫أ‬‫نظر‬:،‫باح‬‫ر‬ ‫جاك‬"‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫التعذيب‬"‫القانوني‬ ‫الفقه‬ ‫دليل‬ ، ‫مركز‬ ‫عن‬ ‫صادر‬‫الدولي‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫العدالة‬،‫مصر‬،1112،‫ص‬11،www.cejil.org 1 -‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬،‫السلطة‬ ‫استعمال‬ ‫في‬ ‫التعسف‬‫و‬ ‫ام‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫بضحايا‬ ‫المتعلقة‬ ‫األساسية‬ ‫العدل‬ ‫مبادئ‬ ‫إعالن‬ ‫المتضمن‬ ‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬12‫نوفمبر‬2210‫رقم‬ ‫وثيقة‬ ،(A/RES/40/34.) 2 -‫قم‬‫ر‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬(2021)‫ديسمبر‬ ‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬ ،2261.
  19. 19. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 56 ‫على‬:"‫التبليغات‬ ‫تقديم‬ ‫يجوز‬‫من‬‫عنهم‬ ‫نيابة‬ ‫أو‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫مجموعات‬ ‫أو‬ ‫اد‬‫ر‬‫االف‬ ‫قبل‬"...،‫المادة‬‫و‬ (07)‫السياسية‬‫و‬ ‫المدنية‬ ‫للحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬ ‫من‬‫ينتمون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫حق‬ ‫على‬ ‫تنص‬ ‫التي‬ ‫وفي‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫الثقافية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫جماعاتهم‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫سائر‬ ‫مع‬ ‫مشترك‬ ‫بشكل‬ ‫األقليات‬ ‫إلى‬ ‫مما‬،‫الخاصة‬ ‫ديانتهم‬ ‫وتلقين‬ ‫رسة‬‫وكذا‬‫الخاصة‬ ‫لغتهم‬ ‫استعمال‬. ‫نجد‬ ‫األصلية‬ ‫بالشعوب‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫كذلك‬‫اتفاقية‬‫األ‬ ‫الشعوب‬‫سنة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصاد‬ ‫القبلية‬‫و‬ ‫صلية‬ 5989‫العمل‬ ‫منظمة‬ ‫عن‬‫الدولية‬،‫التي‬‫و‬‫تضمنت‬‫الفصل‬ ‫في‬(50)،‫منها‬‫إذا‬ ‫ما‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫أنه‬ ،‫القبليين‬ ‫أو‬ ‫األصليين‬ ‫السكان‬ ‫اضي‬‫ر‬‫أ‬ ‫ارد‬‫و‬‫م‬ ‫الدولة‬ ‫استغلت‬‫أن‬ ‫يجب‬ ‫فإنه‬‫تس‬‫وتستفيد‬ ‫اهم‬ ‫أي‬ ‫مقابل‬ ‫عادال‬ ‫تعويضا‬ ‫تتلقى‬ ‫أن‬‫و‬ ،‫األنشطة‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫ائد‬‫و‬‫الف‬ ‫من‬ ‫المعنية‬ ‫الشعوب‬ ‫ة‬‫ر‬‫األخي‬ ‫هذه‬ ‫بسبب‬ ‫له‬ ‫تتعرض‬ ‫قد‬ ‫ضرر‬. ‫مثل‬ ‫الجماعية‬ ‫بالحقوق‬ ‫تعترف‬ ‫الدولية‬ ‫المعاهدات‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫وبالتالي‬: ‫األقليات‬‫و‬ ‫األصلية‬ ‫الشعوب‬ ‫السيما‬‫و‬ ‫الشعوب‬ ‫حقوق‬،‫فضال‬‫الق‬ ‫يعترف‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬‫ـ‬‫الدولي‬ ‫انون‬ ‫انتهاكات‬ ‫حصلت‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫بحقوقهم‬‫و‬‫جماعيين‬ ‫ضحايا‬ ‫هم‬‫يعتبر‬(1) . 1 -،‫للحقوقيين‬ ‫الدولية‬ ‫اللجنة‬"‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬"‫دليل‬ ، ‫الممارسين‬(1)،‫جينيف‬ ،1112‫ص‬ ‫ص‬ ،31-32،www.ictj.org
  20. 20. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 57 ‫الثاني‬ ‫المطلب‬ ‫الضحية‬ ‫لحقوق‬ ‫اإلقليمية‬‫و‬ ‫العالمية‬ ‫الحماية‬ ‫القانون‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكبي‬ ‫األهمية‬ ‫ذات‬ ‫اضيع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫وحمايتها‬ ‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫يعتبر‬ ،‫المعاصر‬ ‫الدولي‬‫من‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫بهذا‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫اهتمام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األهمية‬ ‫هذه‬ ‫تتحدد‬ ‫حيث‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخطي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫نتيجة‬ ‫اإلنسانية‬ ‫تمس‬ ‫التي‬ ‫الحماية‬‫الجسيمة‬‫و‬‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫اعد‬‫و‬‫لق‬(1) . ‫وآليات‬ ‫دولية‬ ‫اثيق‬‫و‬‫م‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫كرس‬ ‫حيث‬‫االنتهاكات‬ ‫لضحية‬ ‫يوفر‬ ‫حتى‬ ‫فعالة‬ ‫و‬ ،‫الالزمة‬ ‫الحماية‬‫التي‬‫معاهدات‬ ‫ام‬‫ر‬‫ب‬‫ا‬‫و‬ ‫إعالنات‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫تجسدت‬‫عالمية‬(‫األول‬ ‫الفرع‬)‫ى‬‫أخر‬‫و‬ ‫إقليمية‬(‫الثاني‬ ‫الفرع‬.) ‫األول‬ ‫الفرع‬:‫ال‬ ‫الصكوك‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ‫حماية‬‫عالمية‬ ‫ا‬‫ر‬‫متأخ‬ ‫الدولي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫بالضحايا‬ ‫االهتمام‬ ‫جاء‬،‫الضحية‬ ‫وضع‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اجع‬‫ر‬ ‫وذلك‬ ،‫الدولة‬ ‫يخص‬ ‫قانون‬ ‫يحدده‬ ‫أمر‬‫بالضحايا‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬ ‫نحو‬ ‫التحول‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫عان‬‫سر‬ ‫ولكن‬ ‫الدولية‬ ‫المعاهدات‬‫و‬ ‫اإلعالنات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫النص‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ،‫الدولية‬ ‫يمة‬‫ر‬‫الج‬ ‫ضحايا‬ ‫خاصة‬ ‫إلنصافهم‬ ‫المحاكم‬ ‫إلى‬ ‫باللجوء‬ ‫الضحية‬ ‫أو‬ ‫عليه‬ ‫المجني‬ ‫حق‬ ‫على‬(2) . ‫عن‬ ‫األمثلة‬ ‫بعض‬ ‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫ولقد‬‫في‬ ‫المتمثلة‬ ‫الدولية‬ ‫الصكوك‬: 1 -‫المادة‬ ‫في‬ ‫ي‬‫العنصر‬ ‫التمييز‬ ‫أشكال‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫للقضاء‬ ‫الدولية‬ ‫االتفاقية‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫وردت‬(16)‫مناهضة‬ ‫اتفاقية‬‫و‬ ، ‫المادة‬ ‫في‬ ‫المهينة‬ ‫أو‬ ‫الالإنسانية‬ ‫أو‬ ‫القاسية‬ ‫العقوبة‬ ‫أو‬ ‫المعاملة‬ ‫ضروب‬ ‫من‬ ‫ه‬‫ر‬‫وغي‬ ‫التعذيب‬(21)‫المتعلقة‬ ‫الهاي‬ ‫اتفاقية‬‫و‬ ، ‫في‬ ‫المؤرخة‬ ‫افها‬‫ر‬‫أع‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫الب‬ ‫الحرب‬ ‫انين‬‫و‬‫بق‬21‫أكتوبر‬2211‫المادة‬ ‫في‬ ،(13)‫المادة‬‫و‬(22)‫المتعلق‬ ‫اإلعالن‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ، ‫المادتين‬ ‫في‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫للمحكمة‬ ‫األساسي‬ ‫روما‬ ‫نظام‬ ‫كذلك‬ ،‫ي‬‫القسر‬ ‫االختفاء‬ ‫من‬ ‫األشخاص‬ ‫جميع‬ ‫بحماية‬(61)،(10)، ‫اتفا‬‫و‬‫المادة‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ‫قية‬(32)‫لجنة‬ ‫به‬ ‫أوصت‬ ‫التي‬ ‫العقاب‬ ‫من‬ ‫اإلفالت‬ ‫لمكافحة‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مبادئ‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ، ‫في‬ ‫خ‬‫المؤر‬ ‫ها‬‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬12‫يل‬‫ر‬‫أف‬1110‫تضمنت‬ ‫حيث‬ ،(11)‫فصول‬:‫الفصل‬(12:)‫من‬ ‫اإلفالت‬ ‫مكافحة‬ ،‫العقاب‬‫الفصل‬(11:)‫الحقيقة‬ ‫معرفة‬ ‫في‬ ‫الحق‬‫الفصل‬ ،(13:)،‫العدالة‬ ‫ة‬‫بإدار‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الدول‬ ‫اجبات‬‫و‬‫الفصل‬(11:)‫الحق‬ ‫الجبر‬ ‫في‬,‫أنظر‬،‫للحقوقيين‬ ‫الدولية‬ ‫اللجنة‬"‫لحقوق‬ ‫الجسيمة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫اإلنسان‬"‫الممارسين‬ ‫دليل‬ ،(1)،‫سابق‬ ‫مرجع‬،‫ص‬11. 2 -،‫زرداني‬ ‫ينب‬‫ز‬‫سابق‬ ‫مرجع‬‫ص‬ ،31.
  21. 21. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 58 ‫ال‬‫و‬‫أ‬:‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫العالمي‬ ‫اإلعالن‬2199 ‫ا‬ ‫اإلعالن‬ ‫نصوص‬ ‫بوضع‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫لجنة‬ ‫قامت‬‫ته‬‫ر‬‫أق‬ ‫الذي‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫لعالمي‬ ‫فق‬ ‫توصية‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ،‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬‫بشأن‬ ‫اضحة‬‫و‬ ‫نصوصا‬ ‫اإلعالن‬ ‫تضمن‬ ‫د‬ ‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬‫المادة‬ ‫ومنها‬ ‫األساسية‬ ‫ياته‬‫ر‬‫ح‬(68)‫نصت‬ ‫التي‬‫على‬‫أنه‬:"‫الحق‬ ‫شخص‬ ‫لكل‬ ‫الحقوق‬ ‫على‬ ‫اعتداء‬ ‫فيها‬ ‫أعمال‬ ‫عن‬ ‫إلنصافه‬ ‫الوطنية‬ ‫المحاكم‬ ‫إلى‬ ‫يلجأ‬ ‫أن‬ ‫في‬‫األساسية‬ ‫القانون‬ ‫له‬ ‫يمنحها‬ ‫التي‬." ‫ثانيا‬:‫السياسية‬‫و‬ ‫المدنية‬ ‫بالحقوق‬ ‫الخاص‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬2122 ‫بحقو‬ ‫المتعلقة‬ ‫الخاصة‬ ‫المبادئ‬ ‫السياسية‬‫و‬ ‫المدنية‬ ‫للحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬ ‫تضمن‬‫ق‬‫اإلنسان‬ ‫المادة‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫وقد‬(60/3)‫نصت‬ ‫حيث‬ ،‫الضحية‬ ‫بحق‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬:"3-‫طرف‬ ‫دولة‬ ‫كل‬ ‫تتعهد‬ ‫العهد‬ ‫هذا‬ ‫في‬: ‫أ‬-‫في‬ ‫بها‬ ‫المعترف‬ ‫حرياته‬ ‫أو‬ ‫حقوقه‬ ‫انتهكت‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫للتظلم‬ ‫فعال‬ ‫سبيل‬ ‫توفير‬ ‫تكفل‬ ‫بأن‬ ‫الرسمية‬ ‫بصفتهم‬ ‫يتصرفون‬ ‫أشخاص‬ ‫عن‬ ‫االنتهاك‬ ‫صدر‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ،‫العهد‬ ‫هذا‬"... ‫ثالثا‬:‫لعام‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫إعالن‬2191 ‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫يعد‬‫اوية‬‫ز‬‫ال‬ ‫حجر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫إلنشاء‬‫صك‬ ‫أول‬ ‫فهو‬ ،‫الدولي‬ ‫قانون‬ ‫ي‬ ‫دولي‬‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫حقوق‬ ‫على‬ ‫ركز‬،‫سابقا‬ ‫بيناه‬ ‫كما‬ ‫للضحية‬ ‫يفا‬‫ر‬‫تع‬ ‫ويضع‬،‫يحتو‬ ‫فجاء‬‫ي‬ ‫على‬(05)،‫مادة‬‫تضمنت‬ ‫حيث‬‫الم‬‫من‬ ‫اد‬‫و‬(65‫إلى‬57)‫ان‬‫و‬‫عن‬ ‫تحت‬"‫الجريمة‬ ‫ضحايا‬"،‫ويقدم‬ ‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫عامة‬ ‫ة‬‫ر‬‫نظ‬ ‫أيضا‬ ‫اإلعالن‬‫في‬ ‫المتمثلة‬(1) : -‫الحق‬ ‫رد‬ -‫التعويض‬ -‫المساعدة‬(‫النفسية‬‫و‬ ‫الطبيعية‬‫و‬ ‫المادية‬‫االجتماعية‬‫و‬). 1 -‫اإلعالن‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫االشا‬ ‫في‬،‫أنظر‬:‫الطبعة‬ ،‫الجنائية‬ ‫العدالة‬‫و‬ ‫اإنسان‬ ‫حقوق‬ ،‫محمدن‬ ‫ولد‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬ ‫محمد‬(2)‫إصدار‬ ، ‫القانونية‬ ‫للعلوم‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫نايف‬ ‫جامعة‬،،‫ياض‬‫ر‬‫ال‬1121‫ص‬ ،211.
  22. 22. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 59 ‫ابعا‬‫ر‬:‫البروت‬‫ج‬ ‫باتفاقيات‬ ‫الملحق‬ ‫اإلضافي‬ ‫وكول‬‫نيف‬،‫في‬ ‫المؤرخة‬21‫أوت‬2191‫المتعلقة‬ ، ‫الدولية‬ ‫المسلحة‬ ‫اعات‬‫ز‬‫الن‬ ‫ضحايا‬ ‫بحماية‬ ‫المسلحة‬ ‫اعات‬‫ز‬‫الن‬ ‫لضحايا‬ ‫الالزمة‬ ‫الحماية‬ ‫توفير‬ ‫تم‬‫الدولية‬(1) ‫البروتوكول‬ ‫هذا‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫المادة‬ ‫تضمنت‬ ‫حيث‬(95)‫منه‬‫أن‬ ‫على‬:"ُ‫ي‬‫أو‬ ‫االتفاقيات‬ ‫أحكام‬ ‫ينتهك‬ ‫الذي‬ ‫اع‬‫ز‬‫الن‬ ‫طرف‬ ‫سأل‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬"‫البروتوكول‬"‫ال‬‫و‬‫مسؤ‬ ‫ويكون‬ ،‫لذلك‬ ‫الحال‬ ‫اقتضت‬ ‫إذا‬ ‫تعويض‬ ‫دفع‬ ‫عن‬‫كافة‬ ‫عن‬ ‫المسلحة‬ ‫اته‬‫و‬‫ق‬ ‫من‬ ‫ءا‬‫جز‬ ‫يشكلون‬ ‫اللذين‬ ‫األشخاص‬ ‫يقترفها‬ ‫التي‬ ‫األعمال‬". ‫خامسا‬:‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫للمحكمة‬ ‫األساسي‬ ‫روما‬ ‫نظام‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫وتنفذها‬ ‫المحكمة‬ ‫ها‬‫تقرر‬ ‫اءات‬‫ر‬‫إج‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫األساسي‬ ‫روما‬ ‫نظام‬ ‫نص‬‫ال‬‫سالمة‬ ‫النفسية‬‫و‬ ‫البدنية‬‫الشهود‬‫و‬ ‫للضحايا‬،‫المادة‬ ‫أحكام‬ ‫ضمنت‬ ‫فقد‬(68)‫للضحايا‬‫ائهم‬‫ر‬‫آ‬ ‫عرض‬ ‫حق‬ ‫المادي‬‫و‬ ‫المعنوي‬ ‫الضرر‬ ‫عن‬ ‫التعويض‬ ‫حق‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬ ،‫الشخصية‬ ‫مصالحهم‬ ‫تتأثر‬ ‫حين‬. ‫المادة‬ ‫أضافت‬ ‫كما‬(43)‫المحكمة‬ ‫إلى‬ ‫يحضرون‬ ‫الذين‬ ‫كلهم‬ ‫الضحايا‬‫و‬ ‫الشهود‬ ‫حماية‬ ‫الضحايا‬ ‫وتساعد‬ ‫أمنهم‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬‫و‬‫العن‬ ‫تلقي‬ ‫على‬ ‫الشهود‬‫و‬‫الالزمة‬ ‫النفسية‬‫و‬ ‫الطبية‬ ‫اية‬(2) . ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحكمة‬ ‫اعتبرت‬‫الدائمة‬‫من‬ ‫يدة‬‫ر‬‫ف‬‫بحقوق‬ ‫افها‬‫ر‬‫اعت‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫نوعها‬ ‫الضحايا‬(‫عليهم‬ ‫المجني‬)،‫أي‬ ‫الوضع‬ ‫بهذا‬ ‫تأت‬ ‫ولم‬ ،‫مستقل‬ ‫قانوني‬ ‫نظام‬ ‫لهم‬ ‫خصصت‬ ‫حيث‬ ‫من‬‫المحاكم‬‫سبقت‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬‫روما‬ ‫نظام‬ ‫اعتماد‬(3) . ‫الفرع‬‫الثاني‬:‫اإلقليمية‬ ‫الصكوك‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ‫حماية‬ 1 -‫االمسلح‬ ‫اع‬‫ز‬‫بالن‬ ‫يقصد‬‫إليه‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫وتم‬ ،‫بدونه‬ ‫أو‬ ‫مسبق‬ ‫بإعالن‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫اتين‬‫و‬‫د‬ ‫بين‬ ‫المسلح‬ ‫العنف‬ ‫إلى‬ ‫اللجوء‬ ‫الدولي‬ ‫المادة‬ ‫في‬(11)‫بع‬‫ر‬‫األ‬ ‫جينيف‬ ‫اتفاقيات‬ ‫بين‬ ‫المشتركة‬‫ة‬‫لعام‬2212‫أنظر‬ ،:،‫تس‬‫ر‬‫روب‬ ‫لويد‬ ‫ديفيد‬"‫الحياة‬ ‫قيد‬ ‫على‬ ‫البقاء‬: ‫اإلنسان‬ ‫للمتطوعين‬ ‫األمن‬‫و‬ ‫للسالمة‬ ‫التوجيهية‬ ‫المبادئ‬‫اع‬‫ز‬‫الن‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫يين‬"‫اإلقليمي‬ ‫المركز‬ ،‫األولى‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الطبعة‬ ، ،‫لإلعالم‬1121،www.icrc.org/ara 2 -،‫الدولية‬ ‫العدالة‬ ‫نحو‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحكمة‬ ،‫حمد‬ ‫نجيب‬ ‫فيدا‬(‫د‬‫ط‬)،‫الحقوقية‬ ‫حلبي‬ ‫ات‬‫ر‬‫منشو‬ ،‫لبنان‬،1111‫ص‬ ، 222. 3 -،‫السودان‬‫و‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المحكمة‬ ‫عن‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬"‫عليهم‬ ‫المجني‬ ‫وحقوق‬ ‫للعدالة‬ ‫الوصول‬"،‫ص‬32‫الموقع‬ ‫على‬ ‫متوفر‬ ، ‫التالي‬:mar 06 ar.pdf-sudan ICCReport-http://www.iccnow.org/documents/fidls
  23. 23. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 06 ‫اإلقليمي‬ ‫الصعيد‬ ‫على‬(1) ،‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫إطار‬ ‫وفي‬‫قامت‬‫اإلقليمية‬ ‫المنظمات‬‫ب‬‫اتخاذ‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫لحماية‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباد‬‫خالل‬ ‫من‬‫الضحية‬ ‫حقوق‬ ‫حماية‬ ‫بهدف‬ ‫ابط‬‫و‬‫وض‬ ‫آليات‬ ‫تفعيل‬ ‫وضمان‬‫امها‬‫ر‬‫احت‬(2) ،‫األنظمة‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫محترمة‬ ‫مكانة‬ ‫للفرد‬ ‫أعطت‬ ‫فقد‬،‫اآلليات‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬ ‫ولعل‬ ‫الضحية‬ ‫مكانة‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫التي‬‫تكمن‬‫يلي‬ ‫فيما‬: ‫ال‬‫و‬‫أ‬:‫العنيفة‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫ضحايا‬ ‫لتعويض‬ ‫األوروبية‬ ‫االتفاقية‬2193 ،‫العنيفة‬ ‫ائم‬‫ر‬‫الج‬ ‫ضحايا‬ ‫لتعويض‬ ‫االتفاقية‬ ‫هذه‬ ‫ام‬‫ر‬‫إب‬ ‫تم‬‫هذه‬ ‫في‬ ‫الدول‬ ‫اهتمامات‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ‫االتفاقية‬‫للتعويض‬ ‫مخطط‬ ‫وضع‬،‫يمة‬‫ر‬‫الج‬ ‫تكب‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫القبض‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ ‫عندما‬،‫حالة‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫اختفاءه‬،‫هي‬ ‫االتفاقية‬ ‫هذه‬ ‫أهداف‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ،‫اإلمكانيات‬ ‫توفر‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫أو‬: -‫النفسي‬ ‫األلم‬ ‫بتخفيف‬ ‫الضحايا‬ ‫مساعدة‬. -‫ع‬ ‫بالتعويض‬ ‫للدول‬ ‫يسمح‬ ‫للتعويض‬ ‫مخطط‬ ‫وضع‬‫يمة‬‫ر‬‫الج‬ ‫تكب‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫القبض‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ ‫ندما‬. ‫ثانيا‬:‫ت‬ ‫رقم‬ ‫التوصية‬(91)22،‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫الجنائي‬ ‫القانون‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫وضع‬ ‫بشأن‬ ‫الجنائية‬2191 ‫اللجنة‬ ‫قامت‬‫أوروبا‬ ‫لمجلس‬ ‫ية‬‫ر‬‫ا‬‫ز‬‫الو‬(3) ‫الحاجة‬ ‫بتوسيع‬‫الذين‬ ‫خاصة‬ ‫الضحايا‬ ‫حماية‬ ‫إلى‬ ،‫اجتماعي‬‫و‬ ‫ومادي‬ ‫ونفسي‬ ‫جسدي‬ ‫ضرر‬ ‫من‬ ‫يعانون‬‫باحتياجات‬ ‫الوفاء‬ ‫وكذلك‬‫وحماية‬ ‫هم‬ ‫مصالحهم‬‫ثق‬ ‫يز‬‫ز‬‫وتع‬ ،‫تهم‬‫وتشجيعه‬ ‫الجنائية‬ ‫العدالة‬ ‫في‬‫م‬‫بصفته‬ ‫خاصة‬ ‫التعاون‬ ‫على‬‫م‬ 1 -‫أنظر‬‫الم‬‫ادة‬:(11)‫من‬‫و‬ ،‫الشعوب‬‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫يقي‬‫ر‬‫اإلف‬ ‫الميثاق‬‫المادة‬(10)‫من‬‫اال‬‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫يكية‬‫ر‬‫األم‬ ‫تفاقية‬، ‫وكذا‬‫المادة‬(23)‫من‬‫االتفاقية‬‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫األوروبية‬... 2 -"‫لضحايا‬ ‫اإلنصاف‬‫و‬ ‫الحماية‬‫حقوق‬ ‫انتهاك‬‫و‬ ‫الجريمة‬‫اإلنسان‬"،"‫العدل‬ ‫إقامة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬"،‫حقوق‬ ‫بشأن‬ ‫دليل‬ ‫المحامين‬‫و‬ ‫العامين‬ ‫المدعين‬‫و‬ ‫بالقضاة‬ ‫الخاص‬ ‫اإلنسان‬،‫الفصل‬(20)‫ص‬ ،611،www.ohchr.org 3 -‫تعتبر‬‫في‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫ممثلي‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ،‫أوروبا‬ ‫لمجلس‬ ‫التنفيذي‬ ‫الجهاز‬ ‫اء‬‫ر‬‫الوز‬ ‫لجنة‬‫ال‬‫مجلس‬‫سياسي‬ ‫جهاز‬ ‫وهي‬ ، ‫يعمل‬‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬‫ه‬‫و‬،‫اته‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ق‬ ‫تنفيذ‬‫كما‬‫بية‬‫ر‬‫األو‬ ‫االتفاقية‬ ‫أحكام‬ ‫على‬ ‫الدولية‬ ‫بالرقابة‬ ‫تقوم‬‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬،‫أنظر‬:"‫الحماية‬ ‫لضحايا‬ ‫اإلنصاف‬‫و‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاك‬‫و‬ ‫الجريمة‬"‫العامين‬ ‫المدعين‬‫و‬ ‫بالقضاة‬ ‫الخاص‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫بشأن‬ ‫دليل‬ ، ‫المحامين‬‫و‬‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫ص‬ ،611.
  24. 24. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الدولية‬ ‫الجهود‬‫ل‬‫تعزيز‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫الضرر‬ ‫وجبر‬‫ل‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫ضحايا‬‫اإلنسان‬ 05 ‫شه‬‫ودا‬‫و‬ ،‫إال‬ ،‫قانونا‬ ‫ملزمة‬ ‫غير‬ ‫التوصية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫غم‬‫ر‬‫اعي‬‫ر‬‫وي‬ ‫بالضحية‬ ‫يهتم‬ ‫نهجا‬ ‫مثلت‬ ‫أنها‬ ‫توفير‬‫بها‬ ‫خاصة‬ ‫حماية‬(1) . ‫ثالثا‬:‫لمكافحة‬ ‫العربية‬ ‫االتفاقية‬‫هاب‬‫اإلر‬2119 ‫سنة‬ ‫ة‬‫ر‬‫القاه‬ ‫في‬ ‫العرب‬ ‫العدل‬‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫اء‬‫ر‬‫وز‬ ‫مجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫االتفاقية‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫تم‬ 5998،‫اتخ‬ ‫وقد‬‫ذ‬‫ت‬‫مختلف‬ ‫فيها‬‫الضحايا‬ ‫حماية‬ ‫على‬ ‫تنص‬ ‫التي‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الوسائل‬‫و‬ ‫التدابير‬ ‫الشهود‬‫و‬. ‫االتف‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫ما‬ ‫أهم‬‫و‬‫الفصل‬ ‫هو‬ ،‫الضحايا‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫اقية‬(63)‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬(34)‫إلى‬ (38)‫التي‬ ،‫تناولت‬‫المساعدة‬ ‫في‬ ‫الضحية‬ ‫حق‬ ‫أقرت‬ ‫حيث‬ ،‫الشهود‬‫و‬ ‫للضحايا‬ ‫الحماية‬ ‫اءات‬‫ر‬‫إج‬ ‫للضحية‬ ‫حقا‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫الدول‬ ‫ته‬‫ر‬‫اعتب‬ ‫الذي‬ ‫التعويض‬ ‫حق‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫بالحماية‬ ‫الشاهد‬ ‫وتمتع‬ ‫هاب‬‫اإلر‬ ‫ضحايا‬ ‫مساعدة‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫بأن‬ ‫تعهدت‬ ‫كما‬ ،‫منحة‬ ‫وليس‬(2) . 1 -‫الطبعة‬ ،‫للفرد‬ ‫الدولية‬ ‫الجنائية‬ ‫المسؤولية‬ ،‫موسى‬ ‫ة‬‫ر‬‫بشا‬ ‫أحمد‬(1)،‫ائر‬‫ز‬‫الج‬ ،‫هومة‬ ‫دار‬ ،(‫د‬‫س‬)،‫ص‬301. 2 -‫لجنة‬ ‫بتشكيل‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫للجامعة‬ ‫العام‬ ‫األمين‬ ‫قام‬ ‫حيث‬ ،‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫بية‬‫ر‬‫ع‬ ‫محكمة‬ ‫إنشاء‬ ‫إلى‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الدول‬ ‫جامعة‬ ‫تسعى‬ ‫القان‬ ‫السبل‬ ‫في‬ ‫للبحث‬ ‫اء‬‫ر‬‫خب‬‫وتم‬ ،‫المحكمة‬ ‫بإنشاء‬ ‫الخاصة‬ ‫ونية‬‫ت‬‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫مناقشة‬‫اللجنة‬‫في‬‫بنهاية‬ ‫المنامة‬ ‫في‬ ‫انعقد‬ ‫اجتماع‬ ‫ي‬‫فيفر‬1123‫األم‬ ‫أكد‬‫و‬ ،‫منها‬ ‫القضايا‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ‫خالله‬ ‫العام‬ ‫ين‬:‫المنطقة‬ ‫في‬ ‫ودعمها‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫حماية‬ ‫تدابير‬ ‫تحسين‬ ‫لإلصالح‬ ‫رؤيتهم‬ ‫وتقديم‬،‫حقوق‬ ‫لحماية‬ ‫فعال‬ ‫إقليمي‬ ‫نظام‬ ‫يز‬‫ز‬‫وتع‬ ،‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الدول‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مكون‬ ‫يز‬‫ز‬‫وتع‬ ‫أي‬ ‫أن‬ ‫ضمان‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫اإلنسان‬‫ة‬‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫لضحايا‬ ‫التعويض‬‫و‬ ‫اإلنصاف‬ ‫لتوفير‬ ‫تنشأ‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫بية‬‫ر‬‫ع‬ ‫محكمة‬ ‫المعايير‬ ‫مع‬ ‫باالتساق‬ ‫تنشأ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫للدول‬ ‫تابعين‬ ‫غير‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫تكبها‬‫ر‬‫ي‬ ‫التي‬ ‫باالنتهاكات‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫اإلنسان‬ ،‫الدولية‬‫أنظر‬:‫جا‬‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الدول‬ ‫معة‬،"‫الطريق‬ ‫على‬ ‫تحديات‬(‫اإلقليمية‬ ‫العمل‬ ‫ورشة‬)"،‫مصر‬ ،26،2121 ‫ف‬‫ي‬‫يفر‬1123‫ص‬ ‫ص‬ ،33-31،www.fidh.org
  25. 25. ‫األول‬ ‫الفصل‬:‫الجهو‬‫ل‬ ‫الدولية‬ ‫د‬‫تعزيز‬‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫حق‬‫الضرر‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫لضحايا‬ 22 ‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫بحق‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬ ‫مفهوم‬ ‫أن‬ ‫غم‬‫ر‬‫حق‬‫االنتصاف‬‫أحكام‬ ‫الختالف‬ ‫اجع‬‫ر‬ ‫وذلك‬ ‫مهمال‬ ‫كان‬ ‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫أحيانا‬‫و‬ ‫متباينة‬ ‫تكون‬ ‫فأحيانا‬ ‫تحديده‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫تكون‬‫غامضة‬(1) ،‫إال‬‫مرور‬ ‫مع‬ ‫أنه‬ ‫الزمن‬‫تم‬‫اف‬‫ر‬‫االعت‬‫بسبب‬ ‫االنتصاف‬ ‫حق‬ ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫المبادئ‬ ‫من‬ ‫بالكثير‬‫وسعيها‬ ‫الدول‬ ‫دور‬ ‫س‬ ‫يجاد‬‫ا‬‫و‬ ‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫تحديد‬ ‫إلى‬‫خاصة‬ ‫بل‬‫به‬،‫التي‬‫و‬‫ضمانة‬ ‫تكون‬‫للضحايا‬‫وحماية‬ ‫لهم‬(‫المطلب‬‫األول‬)،‫وتدعيمها‬ ‫يسها‬‫ر‬‫تك‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫السبل‬ ‫هذه‬ ‫أحد‬ ‫الضرر‬ ‫جبر‬ ‫ويعتبر‬‫القانون‬ ‫في‬ ‫لحقوق‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫و‬ ‫اإلنساني‬ ‫الدولي‬‫اإلنسان‬(2) (‫الثاني‬ ‫المطلب‬.) ‫األول‬ ‫المطلب‬ ‫بحق‬ ‫اف‬‫ر‬‫االعت‬ ‫نحو‬ ‫الدولي‬ ‫التوجه‬‫االنتصاف‬ ‫المصطلحات‬ ‫مختلف‬ ‫الستعمال‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫االنتصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫مفاهيم‬ ‫تعددت‬‫في‬ ‫تكون‬ ‫التي‬ ‫الكثير‬‫األحيان‬ ‫من‬‫لكن‬ ،‫غامضة‬‫ها‬‫عام‬ ‫بشكل‬‫تصب‬‫نفس‬ ‫في‬‫المجال‬‫ا‬ ‫إعطاء‬ ‫وهو‬ ،‫لضحايا‬ ‫أنفسهم‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫إمكانية‬‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫سعى‬ ‫وقد‬ ،‫فعلي‬ ‫بشكل‬‫إلى‬‫غم‬‫ر‬ ‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫تحديد‬ ‫هذه‬‫االختالفات‬(‫األول‬ ‫الفرع‬)،‫ك‬‫س‬ ‫وتحديد‬ ‫وضع‬ ‫حاول‬ ‫الدولي‬ ‫المجتمع‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫ما‬‫بل‬ ‫الفعالة‬ ‫االنتصاف‬(‫الثاني‬ ‫الفرع‬). 1 -‫ع‬‫ص‬ ،‫سابق‬ ‫مرجع‬ ،‫خنفوسي‬ ‫يز‬‫ز‬‫الع‬ ‫بد‬‫ص‬62-62. 2 -،‫للحقوقيين‬ ‫الدولية‬ ‫اللجنة‬"‫الضرر‬ ‫وجبر‬ ‫االنتصاف‬ ‫في‬ ‫الحق‬"‫الممارسين‬ ‫دليل‬ ،(6)‫جع‬‫مر‬ ،‫ص‬ ،‫سابق‬62.
  • mostafacharkaoui73

    Jul. 14, 2021
  • nanass1

    Feb. 27, 2020

جبر الضرر

Views

Total views

1,397

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

0

Actions

Downloads

14

Shares

0

Comments

0

Likes

2

×