Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Upcoming SlideShare
القران الكريم و التربية الاسلامية
Next
Download to read offline and view in fullscreen.

Share

تاريخ اوربا وامريكا الحديث والمعاصر للصف الخامس الادبي

Download to read offline

كتاب منهجي لطلبة الصف الخامس الادبي في جمهورية العراق

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

تاريخ اوربا وامريكا الحديث والمعاصر للصف الخامس الادبي

  1. 1. ‫العراق‬ ‫جمهورية‬ ‫التربية‬ ‫وزارة‬ ‫للمناهج‬ ‫العامة‬ ‫المديرية‬ ‫اوربا‬ ‫تأريخ‬ ‫والمعاصر‬ ‫وامريكاالحديث‬ ‫األدبي‬ ‫الخامس‬ ‫للصف‬ ‫التربية‬ ‫وزارة‬ ‫في‬ ‫لجنة‬ ‫تأليف‬ ‫م‬ 2015 ‫ـ‬ ‫هـ‬ 1436 ‫السابعة‬ ‫الطبعة‬
  2. 2. ‫توفيق‬ ‫اسراءطالب‬ .‫د‬ :‫الطبـع‬ ‫على‬ ‫العلمي‬ ‫املشرف‬ ‫طاهر‬ ‫غازي‬ ‫سوسن‬ : ‫الطـــبع‬ ‫على‬ ‫الفني‬ ‫املشرف‬
  3. 3. 3 ‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫اهلل‬ ‫بسم‬ ‫مقدمة‬ ‫التربوية‬ ‫الفلسفة‬ ‫ومفردات‬ ‫أهداف‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫انسجام‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫تاليف‬ ‫جاء‬ ‫إعادة‬ ‫ألهمية‬ ‫العراقي‬ ‫الدستور‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫اعتماد‬ ‫التربية‬ ‫وزارة‬ ‫تنتهجها‬ ‫التي‬ ،‫الجديد‬ ‫العراقي‬ ‫اإلنسان‬ ‫لبناء‬ ‫وهدف‬ ‫كوسيلة‬ ‫التربوية‬ ‫بالمناهج‬ ‫النظر‬ ‫منها‬ ‫واالستفادة‬ ‫الطويل‬ ‫تاريخها‬ ‫في‬ ‫اإلنسانية‬ ‫التجارب‬ ‫على‬ ‫ينفتح‬ ‫الذي‬ ‫تاريخ‬ ‫والسيما‬ ،‫التاريخ‬ ‫حركات‬ ‫دراسة‬ ‫فان‬ ‫ًولذلك‬‫ا‬‫ممكن‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫أينما‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ ‫جديدة‬ ‫فرصة‬ ‫لنا‬ ‫يوفر‬ ‫والمعاصر‬ ‫الحديث‬ ‫أورباوامريكا‬ ً‫ا‬‫رافد‬ ‫لنا‬ ‫يوفر‬ ‫ما‬ ، ‫فيها‬ ‫الحكم‬ ‫ونظم‬ ‫وقيمها‬ ‫مؤسساتها‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫شعوبها‬ ‫وما‬ .‫العراق‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫السياسية‬ ‫تجربتنا‬ ‫لبناء‬ ‫المعرفة‬ ‫روافد‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مهم‬ .‫الهدف‬ ‫لهذا‬ ‫واضح‬ ‫تعبير‬ ‫إال‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫مفردات‬ ‫دراسة‬ ‫الى‬ ‫منها‬ ‫االول‬ ‫الفصل‬ ‫صص‬ ُ‫خ‬ ،‫فصول‬ ‫سبعة‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫تضمن‬ ‫الثورة‬ ‫تلك‬ ‫ونتائج‬ ‫االنساني‬ ‫الطابع‬ ‫ذات‬ ‫وأهدافها‬ ‫ومبادئها‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫ليتحدث‬ ‫الثاني‬ ‫الفصل‬ ‫وجاء‬ ،‫أوربا‬ ‫على‬ ‫والسياسي‬ ‫الفكري‬ ‫الصعيدين‬ ‫على‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫وتطور‬ ‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫وتكوين‬ ‫األمريكية‬ ‫الثورة‬ ‫عن‬ .‫المثيرة‬ ‫باحداثها‬ ‫غنية‬ ‫تجربة‬ ‫من‬ ‫تمثله‬ ‫لما‬ ‫فيها‬ ‫الفترة‬ ‫طيلة‬ ‫ألوربا‬ ‫والسياسية‬ ‫االقتصادية‬ ‫التطورات‬ ‫درس‬ ‫فقد‬ ‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫أما‬ ‫واندالع‬ ، ‫تطورات‬ ‫من‬ ‫أفرزته‬ ‫وما‬ ‫الصناعية‬ ‫الثورة‬ ‫والسيما‬ ،‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫الرابع‬‫الفصل‬‫تناول‬‫حين‬‫)في‬‫8481م‬-1830(‫للفترة‬‫الوطنية‬‫والثورات‬‫الحركات‬
  4. 4. 4 ،‫0781م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫واملانيا‬ ،‫1681م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫إيطاليا‬ ‫لتوحيد‬ ‫منوذجيتني‬ ‫أوربيتني‬ ‫جتربتني‬ .‫ري‬ ‫االستعما‬ ‫التنافس‬ ‫ميدان‬ ‫دخلت‬ ‫إمبراطورية‬ ‫كقوة‬ ‫االخيرة‬ ‫وظهور‬ ‫النها‬ ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫مطلع‬ ‫في‬ ‫التاريخية‬ ‫االحداث‬ ‫أبرز‬ ‫األولى‬ ‫العاملية‬ ‫احلرب‬ ‫كانت‬ ‫على‬ ‫االطالع‬ ‫في‬ ‫بليغة‬ ‫برؤية‬ ‫دراستها‬ ‫املعاصر،وترفدنا‬ ‫العالم‬ ‫عرفها‬ ‫عاملية‬ ‫حرب‬ ‫أول‬ ،‫اخلامس‬ ‫الفصل‬ ‫في‬ ‫تناولناه‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ،‫منها‬ ‫واالستفادة‬ ‫معاجلتها‬ ‫وكيفية‬ ‫احلروب‬ ‫آثار‬ ‫احلرب‬ ‫تلك‬ ‫ولدتها‬ ‫التي‬ ‫واالقتصادية‬ ‫السياسية‬ ‫التطورات‬ ‫تناولنا‬ ‫السادس‬ ‫الفصل‬ ‫وفي‬ ‫من‬ ‫يعاني‬ ‫املعاصر‬ ‫االنسان‬ ‫مازال‬ ‫ثانية‬ ‫عاملية‬ ‫حرب‬ ‫الندالع‬ ‫مهد‬ ‫مما‬ ‫األولى‬ ‫العاملية‬ ‫الفصل‬ ‫في‬ ‫تناولناه‬ ‫ما‬ ‫واالقتصادي.وهذا‬ ‫السياسي‬ ‫الصعيدين‬ ‫على‬ ‫ودمارها‬ ‫آثارها‬ ‫املوجه‬ ‫النقد‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫عاجلت‬ ‫التي‬ ‫اجلديدة‬ ‫بصيغته‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫محتوى‬ ‫السابع.إن‬ ‫التي‬ ‫اللجنة‬ ‫وإن‬ ،‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫التدريسيني‬ ‫طموح‬ ‫يلبي‬ ‫أن‬ ‫نأمل‬ ،‫السابق‬ ‫للمنهج‬ ‫االوساط‬ ‫من‬ ‫تسمع‬ ‫أن‬ ‫وتأمل‬ ،‫وجل‬ َّ‫عز‬ ‫وحده‬ ‫هلل‬ ‫والكمال‬ ،‫الكمال‬ ‫التدعي‬ ‫أعدته‬ ‫أفضل‬ ‫كتاب‬ ‫الى‬ ‫للوصول‬ ‫وأفكار‬ ‫آراء‬ ‫من‬ ‫مفيد‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫امليدان‬ ‫في‬ ‫العاملة‬ ‫التربوية‬ .‫تعالى‬ ‫اهلل‬ ‫باذن‬ ً‫ا‬‫جميع‬ ‫طموحنا‬ ‫يلبي‬ ‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫املؤلفون‬
  5. 5. 5 ‫االول‬ ‫الفصل‬ ‫9871م‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫الثورة‬ ‫قبيل‬ ‫العامة‬ ‫فرنسا‬ ‫أحوال‬ : ً‫ال‬‫او‬ . ‫الثورة‬ ‫مقدمات‬ : ً‫ا‬‫ثاني‬ . ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫من‬ ‫األوربية‬ ‫الدول‬ ‫موقف‬ : ً‫ا‬‫ثالث‬ . ‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ : ً‫ا‬‫رابع‬ . ‫الفرنسية‬ ‫واإلمبراطورية‬ ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ : ً‫ا‬‫خامس‬ ‫م‬ 1815 ‫فينا‬ ‫مؤتمر‬ : ً‫ا‬‫سادس‬ . ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫نتائج‬ : ً‫ا‬‫سابع‬ ‫االول‬ ‫الفصل‬
  6. 6. 6 ‫9871م‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ :‫الثورة‬ ‫قبيل‬ ‫العامة‬ ‫فرنسا‬ ‫أحوال‬ :ً‫ال‬‫او‬ ً‫ا‬‫ًبحت‬‫ا‬‫فرنسي‬ ً‫ا‬‫9871حدث‬‫عام‬‫من‬‫تموز‬‫شهر‬‫في‬‫فرنسا‬‫في‬‫إندلعت‬‫التي‬‫الثورة‬‫تكن‬‫لم‬ : ‫منها‬ ‫هامة‬ ‫مزايا‬ ‫من‬ ‫الثورة‬ ‫تلك‬ ‫يميز‬ ‫لما‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ، ً‫ا‬‫ًوعالمي‬‫ا‬‫اوربي‬ ً‫ا‬‫حدث‬ ‫انما‬ ‫وهي‬ ‫والمساواة‬ ‫وأالخاء‬ ‫كالحرية‬ ‫الثورة‬ ‫تلك‬ ‫بها‬ ‫جاءت‬ ‫التي‬ ‫إالنسانية‬ ‫المبادئ‬ ‫ـ‬ .‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مبادئ‬ ‫عليه‬ ‫مانصت‬ ‫الى‬ ‫نسبة‬ ‫النابليونية‬ ‫بالحروب‬ ‫عرفت‬ ‫عديدة‬ ‫حروب‬ ‫من‬ ‫الثورة‬ ‫تلك‬ ‫صاحب‬ ‫ما‬ - . )‫بونابرت‬ ‫(نابليون‬ ‫المعروف‬ ‫العسكري‬ ‫القائد‬ ً‫ال‬‫مثا‬ ‫أصبحت‬ ،‫ودستورية‬ ‫تمثيلية‬ ‫ومؤسسات‬ ،‫جمهوري‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫الثورة‬ ‫أنتجته‬ ‫ما‬ - .‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫حتى‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫بقية‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫يحتذى‬ ‫دفعت‬ ‫التي‬ ‫واالسباب‬ ،‫الثورة‬ ‫إندالع‬ ‫قبيل‬ ‫لفرنسا‬ ‫العامة‬ ‫األحوال‬ ‫وتتلخص‬ : ‫يأتي‬ ‫بما‬ ‫القديم‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫على‬ ‫الثورة‬ ‫الى‬ ‫الفرنسي‬ ‫الشعب‬ ‫نظام‬ ‫على‬ ‫يقوم‬ ‫لفرنسا‬ ‫السياسي‬ ‫النظام‬ ‫كان‬ :‫واالجتماعية‬ ‫السياسية‬ ‫األحوال‬ -1 ‫قول‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ويستند‬ ،‫السلطات‬ ‫مصدر‬ ‫الملك‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ،‫المطلقة‬ ‫الملكية‬ ،‫ويعزلها‬ ‫الحكومة‬ ‫يعين‬ ‫الذي‬ ‫فهو‬ ، »‫أنا‬ ‫«الدولة‬ ‫عشر‬ ‫الرابع‬ ‫لويس‬ ‫الملك‬ ‫وينفق‬ ‫الضرائب‬ ‫ويفرض‬ ، ‫وينقضها‬ ‫المعاهدات‬ ‫ويعقد‬ ،‫والسلم‬ ‫الحرب‬ ‫ويعلن‬ ،‫وإلغائها‬ ‫القوانين‬ ‫إصدار‬ ‫حق‬ ‫وله‬ ،‫حساب‬ ‫أو‬ ‫رقابة‬ ‫دون‬ ‫يشاء‬ ‫كيفما‬ ‫األموال‬ ‫بمعنى‬ ‫أي‬ ،...‫تفسير‬ ‫أو‬ ‫مبررات‬ ‫دون‬ ‫رعيته‬ ‫من‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫على‬ ‫القبض‬ ‫وإلقاء‬ ‫يعني‬ ‫وذلك‬ ،‫اإللهي‬ ‫الحق‬ ‫نظرية‬ ‫الى‬ ‫تستند‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الملك‬ ‫سلطات‬ ‫أن‬ . ُ‫ه‬‫يريد‬ ‫الذي‬ ‫الحكم‬ ‫نوع‬ ‫اختيار‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫مصادرة‬ ‫االول‬ ‫الفصل‬
  7. 7. 7 ‫والطغيان‬ ‫االستبداد‬ ‫الى‬ ‫يقود‬ ‫المطلقه‬ ‫أالنظمة‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫إن‬ ‫فيه‬ ‫الشك‬ ‫مما‬ ‫في‬ ‫الملكي‬ ‫البالط‬ ‫رجال‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫فقد‬ ،‫وحاشيته‬ ‫الملك‬ ‫رغبات‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫ألنها‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫واألرزاق‬ ‫المرتبات‬ ‫لهم‬ ‫تعطى‬ ‫شخص‬ ‫ألف‬ 18 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫9871م‬ ‫عام‬ ‫وظائف‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫لبعضهم‬ ‫تمنح‬ ‫المرتبات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫بل‬ ،‫يؤديه‬ ‫عمل‬ ‫ألكثرهم‬ ‫موظفون‬ ‫يديرها‬ ‫مقاطعات‬ ‫الى‬ ‫الوسطى‬ ‫القرون‬ ‫منذ‬ ‫مقسمة‬ ‫فرنسا‬ ‫كانت‬ ‫كما‬ ‫وراثيه‬ ،‫المحلية‬ ‫ومجالسها‬ ‫قوانينها‬ ‫مقاطعة‬ ‫لكل‬ ‫وكان‬ ،»‫الملك‬ ‫«وكالء‬ ‫يدعون‬ ‫كبار‬ ‫فعلى‬ ‫ولذلك‬ ،‫األخرى‬ ‫عن‬ ‫منها‬ ‫الواحدة‬ ‫تختلف‬ ‫التي‬ ‫واالقتصادية‬ ‫القضائية‬ ‫وسلطاتها‬ ‫عاشت‬ ‫البالد‬ ‫فان‬ ،ً‫ا‬‫ظاهري‬ ‫فرنسا‬ ‫بها‬ ‫تتمتع‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الوحدةالسياسية‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ .‫اإلدارية‬ ‫الفوضى‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ،ً‫ا‬‫تعسفي‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫خالل‬ ‫الفرنسي‬ ‫الحكم‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫وفض‬ ،‫الكبار‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫أحد‬ ‫أو‬ ‫نفوذ‬ ‫ذي‬ ‫نبيل‬ ‫الى‬ ‫يسئ‬ ‫أو‬ ‫الملك‬ ‫يغضب‬ ‫الذي‬ ‫فالشخص‬ ،‫سري‬ ‫ملكي‬ ‫بأمر‬ ‫أي‬ ،)‫المختومة‬ ‫بالرسائل‬ ‫مايسمى‬ ‫(أو‬ ‫ملكي‬ ‫بأمر‬ ‫السجن‬ ‫في‬ ‫زج‬ُ‫ي‬ ‫وأخرى‬ ‫ملكية‬ ‫رقابة‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫كما‬ .‫ماالنهاية‬ ‫الى‬ ‫محاكمة‬ ‫دون‬ ‫السجن‬ ‫في‬ ‫ويبقى‬ ‫المطلق‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫نقد‬ ‫تحاول‬ ‫التي‬ ‫المستنيرة‬ ‫األفكار‬ ‫على‬ ‫أحيانا‬ ‫تفرض‬ ‫كنسية‬ .‫الطبيعية‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاك‬ ‫على‬ ‫مثال‬ ‫خير‬ ‫وهذا‬ ،‫الكنيسة‬ ‫رجال‬ ‫تصرفات‬ ‫أو‬ ‫الثورة‬ ‫قبيل‬ ‫السياسي‬ ‫نظامها‬ ‫أن‬ ‫لفرنسا‬ ‫يسئ‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫الطبقات:ولعل‬ ‫نظام‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫قليلة‬ ‫لفئه‬ ‫امتيازات‬ ‫من‬ ‫يرافقة‬ ‫وما‬ ،‫الطبقي‬ ‫االجتماعي‬ ‫التمييز‬ ‫على‬ ‫يقوم‬ ‫تفصل‬ ‫طبقات‬ ‫ثالث‬ ‫الى‬ ‫مقسمين‬ ‫كانوا‬ ‫فالفرنسيون‬ .‫عامة‬ ‫المواطنين‬ ‫حساب‬ ‫على‬ :‫وهي‬ ،‫تخطيها‬ ‫يصعب‬ ‫وفواصل‬ ‫حدود‬ ‫بينها‬ ‫بالملك‬ ‫يحيطون‬ ،‫الفرنسي‬ ‫المجتمع‬ ‫مراتب‬ ‫أعلى‬ ‫في‬ ‫هؤالء‬ ‫ويقف‬ :‫النبالء‬ ‫طبقة‬ -‫أ‬ ‫به‬ ‫يتمتعون‬ ‫لما‬ ،‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫عن‬ ‫يدافعون‬ ‫الذين‬ ‫وهم‬ ،‫جانبه‬ ‫الى‬ ‫ويعيشون‬ ‫هؤالءيمتلكون‬ ‫وكان‬ .‫االقطاعي‬ ‫النظام‬ ‫الى‬ ‫بعضها‬ ‫يعود‬ ‫كثيرة‬ ‫امتيازات‬ ‫من‬
  8. 8. 9 ،‫العكس‬ ‫على‬ ‫بل‬ ،‫الفرنسية‬ ‫األمة‬ ‫موارد‬ ‫ضعف‬ ‫سببها‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫المالية‬ ‫األزمة‬ ‫إن‬ ‫إنما‬ ،‫نشطه‬ ‫خارجية‬ ‫وتجارة‬ ،‫متطوره‬ ‫وصناعة‬ ،‫مزدهرة‬ ‫زراعة‬ ‫تمتلك‬ ‫فرنسا‬ ‫كانت‬ ‫الطبقات‬ ‫ألن‬ ،‫ومواردها‬ ‫نفقاتها‬ ‫في‬ ‫الدولة‬ ‫موازنة‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫ناشيء‬ ‫المالي‬ ‫العجز‬ ‫كان‬ ،‫القديمة‬ ‫االمتيازات‬ ‫بسبب‬ ‫منها‬ ‫معفاة‬ ‫كانت‬ ‫الكبيرة‬ ‫الضرائب‬ ‫دفع‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ ‫الرأس‬ ‫كضريبة‬ ‫العديدة‬ ‫الضرائب‬ ‫تلك‬ ‫عبء‬ ‫وحدها‬ ‫العامة‬ ‫الطبقه‬ ‫تحملت‬ ‫حين‬ ‫في‬ . ‫العقارية‬ ‫الملكية‬ ‫وضرائب‬ ،‫المشروبات‬ ‫وضريبة‬ ،‫الملح‬ ‫وضريبة‬ ،)‫العائله‬ ‫(رأس‬ ‫اندالع‬ ‫من‬ ‫عام‬ ‫قبل‬ ‫أي‬ ،‫8871م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫لفرنسا‬ ‫المالي‬ ‫الوضع‬ ‫حقيقة‬ ‫ندرك‬ ‫ولكي‬ ‫تبلغ‬ ‫مصاريفها‬ ‫كانت‬ ‫بينما‬ ،‫ليرة‬ ‫مليون‬ 503 ‫تبلغ‬ ‫الدولة‬ ‫واردات‬ ‫فقدكانت‬ ،‫الثورة‬ ‫الميزانية‬ ‫من‬ ٪20 ‫يعادل‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫ليرة‬ ‫مليون‬ 136 ‫قدره‬ ‫بعجز‬ ‫أي‬ ،‫ليرة‬ ‫926مليون‬ ‫من‬ ‫فأكثر‬ ،‫فيها‬ ‫المصاريف‬ ‫توزيع‬ ‫طريقة‬ ‫هو‬ ‫الموازنة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫أسوأ‬ ‫ولعل‬ .‫العامة‬ ‫تذهب‬ ‫ليرة‬ ‫مليون‬ 165‫و‬ ،‫الديون‬ ‫لتسديد‬ ‫يذهب‬ ‫ليرة‬ ‫مليون‬ 318 ‫أي‬ ‫مواردها‬ ‫نصف‬ ‫بينما‬ ،‫القصر‬ ‫مصاريف‬ ‫مخصصات‬ ‫هي‬ ‫ليرة‬ ‫مليون‬ 37 ‫وحوالي‬ ،‫والبحرية‬ ‫للجيش‬ ،‫الموازنة‬ ‫تلك‬ ‫2٪من‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ،‫والصحة‬ ‫كالتعليم‬ ‫العامه‬ ‫الخدمات‬ ‫مخصصات‬ ‫تبلغ‬ .‫ليرة‬ ‫مليون‬ 12 ‫حوالي‬ ‫أي‬ ‫الوضع‬ ‫إلصالح‬ ‫عشر‬ ‫السادس‬ ‫لويس‬ ‫الملك‬ ‫زمن‬ ‫في‬ ‫عدة‬ ‫محاوالت‬ ‫جرت‬ ‫لقد‬ ‫باءت‬ ‫أنها‬ ‫غير‬ ،)‫وكالون‬ ‫ونيكر‬ ‫(تروجو‬ ‫أمثال‬ ‫من‬ ‫المالية‬ ‫وزراء‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ،‫المالي‬ ‫الضريبية‬ ‫باإلعفاءات‬ ‫تمسكهم‬ ‫على‬ ‫الدين‬ ‫ورجال‬ ‫النبالء‬ ‫إلصرار‬ ‫وذلك‬ ،‫بالفشل‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫األخيرة‬ ‫اإلصالحية‬ ‫المحاولة‬ ‫وكانت‬ ‫امتيازاتهم‬ ‫وبقية‬ ‫لهم‬ ‫الممنوحة‬ :‫تتضمن‬ ‫كالون‬ ‫الوزير‬ ‫مراتبهم‬‫عن‬‫النظر‬‫بغض‬‫الدولة‬‫مصاريف‬‫تحمل‬‫في‬‫كلهم‬‫يتساوون‬‫الفرنسيين‬‫جعل‬-‫أ‬ .‫االجتماعية‬ ‫الداخلية‬‫التجارة‬‫لتنشيط‬‫الفرنسية‬‫االقاليم‬‫بين‬‫الجمركية‬‫والحدود‬‫الحواجز‬‫إزالة‬-‫ب‬ .‫فرنسا‬ ‫داخل‬ ‫والسلع‬ ‫البضائع‬ ‫انتقال‬ ‫وتسهيل‬ .‫الدولة‬‫لسالمة‬‫ضرورية‬‫ألنها‬‫اإلصالحات‬‫تلك‬‫بقبول‬‫الدين‬‫ورجال‬‫األشراف‬‫إقناع‬-‫جـ‬
  9. 9. 10 ‫على‬ ‫بالمحافظة‬ ‫العلياتمسكوا‬ ‫الطبقة‬ ‫رجال‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫فشلت‬ ‫المحاولة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫السلع‬ ‫أسعار‬ ‫ازدادت‬ ‫فقد‬ ‫األسعار‬ ‫ارتفاع‬ ‫المالي‬ ‫الوضع‬ ‫تدهور‬ ‫يرافق‬ ‫وكان‬ .‫امتيازاتهم‬ ‫سوى‬ ‫األجور‬ ‫تزدد‬ ‫لم‬ ‫حين‬ ‫في‬ ٪65 ‫حوالي‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫من‬ ‫األخير‬ ‫الربع‬ ‫في‬ ‫الحنطة‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫انخفاض‬ ‫8871م‬ ‫عام‬ ‫شهد‬ ‫الحبوب،إذ‬ ‫إنتاج‬ ‫ندرة‬ ‫وكذلك‬ ،٪22 ‫وارتفاع‬ ‫الخبز‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫عجز‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫عقود‬ ‫منذ‬ ‫مستوى‬ ‫أدنى‬ ‫الى‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ‫عليه‬ ‫الحصول‬ ‫الشعب‬ ‫من‬ ‫العامة‬ ‫الطبقة‬ ‫استطاعة‬ ‫في‬ ‫يعد‬ ‫ولم‬ ،‫أسعاره‬ .‫صفوفهم‬ ‫بين‬ ‫كبير‬ ‫استياء‬ ‫نشطة‬ ‫فكرية‬ ‫حركة‬ ،ً‫ا‬‫تحديد‬ ‫وفرنسا‬ ،‫أوربا‬ ‫شهدت‬ :‫الفكرية‬ ‫اليقظة‬ ‫حركة‬ ‫-نمو‬ 3 ‫الحكم‬ ‫مساوئ‬ ‫الى‬ ‫تنبه‬ ‫أخذت‬ ‫تاله‬ ‫الذي‬ ‫القرن‬ ‫ومطلع‬ ،‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫للطبقة‬ ‫الواسعة‬ ‫والمشاركة‬ ‫الدستوري‬ ‫الحكم‬ ‫الى‬ ‫وتدعو‬ ،‫المطلق‬ :‫ثالث‬ ‫بمميزات‬ ‫الحركة‬ ‫هذه‬ ‫تميزت‬ ‫وقد‬ .‫الحكم‬ ‫الجنس‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫الى‬ ‫تدعو‬ ‫فهي‬ ،‫وأفكارها‬ ‫مبادئها‬ ‫في‬ ‫عالمية‬ ‫كانت‬ ‫إنها‬ -‫أ‬ ‫الشعب‬ ‫الى‬ ‫والعودة‬ ‫الحكم‬ ‫في‬ ‫المطلقه‬ ‫األنظمة‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫والى‬ ،‫البشري‬ ‫إنما‬ ،‫وحدها‬ ‫فرنسا‬ ‫على‬ ‫الحركة‬ ‫هذه‬ ‫مفكرو‬ ‫يقتصر‬ ‫ولم‬ ،‫للسلطات‬ ‫كمصدر‬ ‫(وشيللر‬ ،‫إنكلترا‬ ‫في‬ )‫وهيوم‬ ‫ولوك‬ ‫(غيبون‬ ‫مثل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫أوربيون‬ ‫مفكرون‬ ‫ظهر‬ ‫في‬ )‫ومونتسكيو‬ ‫وروسو‬ ‫(فولتير‬ ‫الى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫األلمانية‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ )‫وغوته‬ .‫فرنسا‬ ‫الذين‬ ‫المفكرين‬ ‫أولئك‬ ‫كتابات‬ ‫في‬ ‫ظهرت‬ ‫كما‬ ‫نزعتها‬ ‫في‬ ‫إنسانية‬ ‫كانت‬ ‫إنها‬ -‫ب‬ ‫وسائل‬ ‫إال‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫والحكومات‬ ‫القوانين‬ ‫وإن‬ ،‫االنسان‬ ‫بحقوق‬ ‫التمسك‬ ‫الى‬ ‫دعوا‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫تتوقف‬ ‫سياسي‬ ‫نظام‬ ‫أي‬ ‫قيمة‬ ‫وإن‬ ،‫حياته‬ ‫لتقييد‬ ‫ال‬ ‫اإلنسان‬ ‫إلسعاد‬ .‫وإحترامهم‬ ‫مواطنيه‬ ‫لحقوق‬ ‫استجابته‬ ‫ينتقدون‬ ‫رجالها‬ ‫فصار‬ .‫أفكارها‬ ‫لنشر‬ ‫الالذعه‬ ‫والسخرية‬ ‫النقد‬ ‫بطابع‬ ‫اتسمت‬ -‫جـ‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫ويسخرون‬ ‫آنذاك‬ ‫السائدة‬ ‫واالقتصادية‬ ‫والسياسية‬ ‫االجتماعية‬ ‫األوضاع‬ ‫والحكومة‬ ‫للكنيسة‬ ‫الالذع‬ ‫النقد‬ ‫ذلك‬ ً‫ا‬‫وتحديد‬ ،‫العصر‬ ‫وروح‬ ‫يتالءم‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫شئ‬ .‫منهما‬ ‫كل‬ ‫مساوئ‬ ‫بيان‬ ‫و‬
  10. 10. 11 ‫الفرنسيين‬ ‫أذهان‬ ‫تهيئة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫كبير‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫مارسوا‬ ‫الذين‬ ‫الفرنسيين‬ ‫المفكرين‬ ‫أشهر‬ : ‫المطلق‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫على‬ ‫للثورة‬ ‫الذين‬ ‫الفرنسيين‬ ‫المفكرين‬ ‫أشهر‬ ‫من‬ ‫فولتير‬ ‫كان‬ :‫8771م‬ -1694‫فولتير‬ -1 ‫بالسخرية‬ ‫إسلوبه‬ ‫وامتاز‬ ،‫الفرنسيين‬ ‫عند‬ ‫الوطني‬ ‫الشعور‬ ‫إيقاظ‬ ‫على‬ ‫عملوا‬ ‫النظام‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫والدينية‬ ‫السياسية‬ ‫السلطتين‬ ‫مظاهر‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫الالذع‬ ‫والنقد‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫عيش‬ ‫وطريقة‬ ،‫القديمة‬ ‫ومعتقداتها‬ ‫بالكنيسة‬ ‫فهزأ‬ ،‫الملكي‬ ‫الهيجونت‬ ‫اضطهاد‬ ‫السيما‬ ‫الديني‬ ‫التعصب‬ ‫وهاجم‬ ،‫الفاحش‬ ‫وثرائهم‬ ‫المترفة‬ »‫اإلنكليز‬ ‫عن‬ ‫«رسائل‬ ‫الشهير‬ ‫كتابه‬ ‫وضع‬ ‫ولما‬ .)‫الفرنسيين‬ ‫(البروتستانت‬ ‫نظام‬ ‫هاجم‬ ‫ألنه‬ ،‫الجمهور‬ ‫أمام‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫بحرق‬ ‫العليا‬ ‫باريس‬ ‫محكمة‬ ‫حكمت‬ .‫المستنيرة‬ ‫الدستورية‬ ‫الملكية‬ ‫نظام‬ ‫يدعوالى‬ ‫كان‬ ‫و‬ ،‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫الملكي‬ ‫الحكم‬ ‫تطلب‬ ‫إنكلترا‬ ‫في‬ ‫الحرية‬ ‫إقرار‬ ‫«إن‬ ‫تقول‬ ‫التي‬ ‫المشهوره‬ ‫عبارته‬ ‫فولتير‬ ‫يردد‬ ‫وهنا‬ ‫من‬ ‫بحر‬ ‫في‬ ‫فرنسا‬ ‫المطلق‬ ‫االستبدادي‬ ‫الحكم‬ ‫صنم‬ ‫أغرق‬ ‫حين‬ ‫في‬ ...ً‫ا‬‫غالي‬ ً‫ا‬‫ثمن‬ ‫الضرائب‬ ‫فرض‬ ‫اليمكن‬ ‫وأنه‬ ،‫حكومة‬ ‫أية‬ ‫في‬ ‫السلطات‬ ‫فصل‬ ‫إمتدح‬ ‫كما‬ .»‫الدماء‬ . ‫الضرائب‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫أي‬ ‫اليعفى‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ،‫البرلمان‬ ‫بموافقة‬ ‫إال‬ ‫كتابه‬ ‫ويعد‬ ،‫القانون‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫باحث‬ ‫مونتسكيو‬ ‫كان‬ :‫مونتسكيو9861-5571م‬ -2 ‫«الحكومة‬ ‫أن‬ ‫ويرى‬ ،‫وأشكالها‬ ‫الحكومات‬ ‫أنواع‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫دراسة‬ »‫القوانين‬ ‫«روح‬ ‫بين‬ ‫الفضيلة‬ ‫على‬ ‫قائمة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫مهماتها‬ ‫تأدية‬ ‫عن‬ ‫تعجز‬ ‫ولكنها‬ ‫ضرورية‬ ‫المبذرين‬ ‫النبالء‬ ‫وخمول‬ ،‫الملكية‬ ‫الحاشية‬ ‫فساد‬ ‫فضح‬ ‫كما‬ ‫والمحكوم‬ ‫الحاكم‬ ‫متأثر‬ ‫نفسه‬ ‫مونتسكيو‬ ‫يعترف‬ ‫كما‬ ‫هذا‬ ‫وكتابه‬ »... ‫الدولة‬ ‫أموال‬ ‫ادارة‬ ‫وسوء‬ ‫حكمها‬ ‫نظام‬ ‫وأعجبه‬ ‫المقيدة‬ ‫الحكومة‬ ‫استحسن‬ ‫أنه‬ ‫إذ‬ ،‫البريطاني‬ ‫بالدستور‬ ‫كل‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ،‫السلطات‬ ‫فصل‬ ‫الى‬ ‫دعاه‬ ‫مما‬ ،‫الدستوري‬ ‫واالستقرار‬ ‫الشعب‬ ‫لحريات‬ ‫ضمان‬ ‫خير‬ ‫وذلك‬ ،‫األخرى‬ ‫على‬ ‫رقيبة‬ ‫منها‬ ‫واحدة‬ ‫الثالث‬ ‫السلطات‬ ‫جعلت‬ ‫التي‬ ‫فرنسا‬ ‫حكومة‬ ‫فساد‬ ‫الى‬ ‫الفرنسيين‬ ‫فنبه‬ .‫والعدل‬ .‫وحده‬ ‫الملك‬ ‫بيد‬ )‫والتنفيذية‬ ‫والقضائية‬ ‫(التشريعية‬
  11. 11. 12 ‫االقتصادية‬ ‫المساواة‬ ‫تحقق‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫الحقة‬ ‫الديمقراطية‬ ‫أن‬ ‫مونتسكيو‬ ‫ويرى‬ ‫وينبغي‬ ،‫الثروات‬ ‫على‬ ‫التصاعدية‬ ‫الضريبة‬ ‫فرض‬ ‫على‬ ‫وتعمل‬ ،ً‫ا‬‫مع‬ ‫والسياسية‬ ‫مواطن‬ ‫كل‬ ‫يسعد‬ ‫حينها‬ ،‫المساواة‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫الديمقراطية‬ ‫الدولة‬ ‫على‬ ‫وهكذا‬ ، . . ‫الدولة‬ ‫في‬ ‫ليمثلوه‬ ‫اختارهم‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫بمستوى‬ ‫سيصبح‬ ‫ألنه‬ ‫الحكم‬ ‫لمساوئ‬ ‫الفرنسيين‬ ‫نبه‬ ‫الذي‬ ‫الناقوس‬ ‫بمثابة‬ ٍ‫وقتئذ‬ ‫االراء‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ .‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫السائد‬ ‫المطلق‬ ‫الملكي‬ ‫الفرنسيين‬ ‫الكتاب‬ ‫أبرز‬ ‫من‬ ‫روسو‬ ُّ‫عد‬ُ‫ي‬ :‫8771م‬ -1712 :‫روسو‬ ‫جاك‬ ‫جان‬ -3 ‫في‬ ‫المؤثرين‬ ‫الكتاب‬ ‫أحد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫ساعده‬ ‫مما‬ ،‫الجماهير‬ ‫لعواطف‬ ‫إثارة‬ ‫عام‬ ‫أصدره‬ ‫الذي‬ »‫االجتماعي‬ ‫العقد‬ ‫كتابه‬ ‫وما‬ ،‫تاله‬ ‫الذي‬ ‫والجيل‬ ‫عصره‬ ‫أحداث‬ ‫باحتجاج‬ ‫افتتحه‬ ‫وقد‬ ،‫واالجتماعية‬ ‫السياسية‬ ‫وأفكاره‬ ‫آلرائه‬ ‫إالخالصة‬ ،‫2671م‬ :‫بقوله‬ ‫االستبدادي‬ ‫الحكم‬ ‫ضد‬ ‫حانق‬ ‫روسو‬ ‫جاك‬ ‫جان‬ ) ‫م‬ 1778 ‫ـ‬ 1712( ‫الى‬ ‫بالرجوع‬ ‫فيه‬ ‫ودعا‬ ،»‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫باألغالل‬ ‫مقيد‬ ‫لكنه‬ ً‫ا‬‫حر‬ ‫اإلنسان‬ ‫«يولد‬ ‫تعاقد‬ ‫الى‬ ‫بقيامها‬ ‫تدين‬ ‫رأيه‬ ‫على‬ ‫والحكومة‬ .‫الحضارة‬ ‫قيود‬ ‫من‬ ‫للتخلص‬ ‫الطبيعة‬ ‫حقوقهم‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫ذلك‬ ‫لقاء‬ ‫األفراد‬ ‫فتنازل‬ ‫حمايتهم‬ ‫لألفراد‬ ‫ضمن‬ ‫اجتماعي‬ ‫وإن‬ ،‫األمة‬ ‫من‬ ‫رغبة‬ ‫على‬ ‫ماقامت‬ ‫هي‬ ‫الصحيحة‬ ‫الحكومة‬ ‫تصبح‬ ‫وبذلك‬ ،‫للحكومة‬ ،‫حكمها‬ ‫في‬ ‫اشتطت‬ ‫أو‬ ‫التعاقد‬ ‫بشروط‬ ‫أخلت‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫حكومته‬ ‫على‬ ‫الخروج‬ ‫للشعب‬ .‫طغيانها‬ ‫في‬ ‫وتمادت‬ »
  12. 12. 13 ‫أول‬ ‫كان‬ ‫االجتماعي،فإنه‬ ‫التعاقد‬ ‫بنظرية‬ ‫قال‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫روسو‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ‫معاصرية‬ ‫نفوس‬ ‫في‬ ‫هوى‬ ‫آراؤه‬ ‫صادفت‬ ‫وقد‬ ،‫الحكومة‬ ‫على‬ ‫والخروج‬ ‫الثورة‬ ‫أباح‬ ‫من‬ .‫الثاني‬ ‫الجيل‬ ‫الى‬ ‫تأثيرها‬ ‫وامتد‬ ‫التسمية‬ ‫بهذه‬ ‫المفكرون‬ ‫هؤالء‬ ‫سمي‬ ‫لقد‬ :)‫(اإلنسكلوبيديون‬ ‫الموسوعيون‬ -4 ‫والعلوم‬ ‫للفنون‬ ‫المصنف‬ ‫بعنوان(المعجم‬ ‫ألفوها‬ ‫التي‬ ‫المعارف‬ ‫دائرة‬ ‫الى‬ ‫نسبة‬ ‫المستبدة‬ ‫الملكية‬ ‫النظم‬ ‫وانتقدوا‬ ،‫الحكومات‬ ‫أنواع‬ ‫فيها‬ ‫ذكروا‬ )‫والحرف‬ .‫النظم‬ ‫تلك‬ ‫معايب‬ ‫الى‬ ‫الناس‬ ‫ونبهوا‬ ‫الكنيسة‬ ‫مساوئ‬ ‫وكذلك‬ ‫آنذاك‬ ‫السائده‬ ،‫عقولهم‬ ‫وتحرر‬ ‫الناس‬ ‫أذهان‬ ‫تنير‬ ‫أن‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫الفكرية‬ ‫اليقظة‬ ‫هذه‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫فيهم‬ ‫الحكم،وتحرك‬ ‫نظام‬ ‫وسوء‬ ،‫الفرنسي‬ ‫والمجتمع‬ ‫الكنيسه‬ ‫معايب‬ ‫الى‬ ‫وتنبههم‬ ‫وتجعلهم‬،‫فرنسا‬‫في‬‫العام‬‫الوضع‬‫تغيير‬‫نحو‬‫طاقاتهم‬‫وتنظم‬‫عقولهم‬‫وتعبىء‬‫الحماس‬ ‫ولو‬ ،‫والمساواة‬ ‫الحرية‬ ‫وينشدون‬ ،‫واالجتماعي‬ ‫السياسي‬ ‫اإلصالح‬ ‫الى‬ ‫يتطلعون‬ .‫آنذاك‬ ‫السائدة‬ ‫الملكية‬ ‫النظم‬ ‫على‬ ‫الثورة‬ ‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫تحقيق‬ ‫كلفهم‬ ... ‫الطالبة‬ ‫عزيزتي‬ ، ‫الطالب‬ ‫عزيزي‬ ‫الوطني‬ ‫اليوم‬ ‫هو‬ ‫عام‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫تموز‬ 6 ‫يوم‬ ‫ان‬ ‫التصحر‬ ‫لمكافحة‬
  13. 13. 14 ‫الثورة‬ ‫مقدمات‬ : ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫صيف‬ ‫في‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫االقتصادية‬ ‫األزمة‬ ‫8871م:اشتدت‬ ‫لعام‬ ‫االقتصادية‬ ‫األزمة‬ -1 ‫يقطنها‬ ‫التي‬ ‫األحياء‬ ‫وفي‬ ‫األرياف‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫الجوع‬ ‫وانتشر‬ ،‫كبيرة‬ ‫لدرجة‬ ‫8871م‬ ‫عام‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫الدولة‬ ‫خزينة‬ ‫وبدت‬ .ً‫ا‬‫تحديد‬ ‫الكبرى‬ ‫المدن‬ ‫في‬ ‫والفقراء‬ ‫العمال‬ ،‫ليرة‬‫مليارات‬‫أربعة‬‫حوالي‬‫8871م‬‫عام‬‫في‬‫ديونها‬‫بلغت‬‫اذ‬،‫اإلفالس‬‫شفير‬‫على‬‫وكأنها‬ ‫االستقالل‬‫حرب‬‫في‬‫المشاركة‬‫بسبب‬‫فرنسا‬‫تكبدتها‬‫التي‬‫الكبيرة‬‫الديون‬‫إليها‬ ً‫ا‬‫مضاف‬ .‫األمريكية‬ ‫طرح‬ ‫عشر‬ ‫السادس‬ ‫لويس‬ ‫الملك‬ ‫اقترح‬ ‫والمالي‬ ‫االقتصادي‬ ‫الوضع‬ ‫خطورة‬ ‫وأمام‬ ‫فئات‬ ‫كل‬ ‫يضم‬ ‫الذي‬ )‫الطبقات‬ ‫(مجلس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الفرنسية‬ ‫األمة‬ ‫على‬ ‫المشكلة‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫أنه‬ ‫الملك‬ ‫إلدراك‬ ً‫ا‬‫ونظر‬ ، ً‫ا‬‫عام‬ 175 ‫منذ‬ ‫دعي‬ ‫قد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫والذي‬ ،‫الشعب‬ ‫الطبقة‬ ‫والسيما‬ ،‫الشعب‬ ‫ممثلي‬ ‫موافقة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫إال‬ ‫األموال‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫بامكانه‬ ‫والذي‬ ،‫فرنسا‬ ‫مقاطعات‬ ‫لجميع‬ ‫جديد‬ ‫إنتخابي‬ ‫نظام‬ ‫إيجاد‬ ‫على‬ ‫وافق‬ ‫لذلك‬ ،‫العامة‬ ‫الطبقة‬ ‫يمثل‬ ‫نصفهم‬ ‫عضو‬ 1200 ‫من‬ ‫يتألف‬ ‫جديد‬ ‫نيابي‬ ‫مجلس‬ ‫انتخاب‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ .ً‫ا‬‫مع‬ ‫الدين‬ ‫ورجال‬ ‫األشراف‬ ‫طبقتي‬ ‫يمثل‬ ‫اآلخر‬ ‫والنصف‬ ‫العامة‬ ‫المجلس‬ ‫أعضاء‬ ‫حملها‬ ‫طلبات‬ ‫وقدموا‬ ‫الفرصة‬ ‫فرنسا‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫الناخبون‬ ‫انتهز‬ ‫تحقيقها‬ ‫الفرنسيون‬ ‫يريد‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫المطالب‬ ‫تحدد‬ ،‫الجديد‬ ‫النيابي‬ :‫وأهمها‬ .‫القانون‬ ‫بموجب‬ ‫إال‬ ‫عليها‬ ‫التعدي‬ ‫واليجوز‬ ،‫العامه‬ ‫الحريات‬ ‫صيانه‬ -‫أ‬ .‫القانون‬ ‫أمام‬ ‫الجميع‬ ‫ومساواة‬ ‫القديمة‬ ‫االمتيازات‬ ‫إلغاء‬ -‫ب‬ .‫الشعب‬ ‫ممثلي‬ ‫بموافقة‬ ‫إال‬ ‫الضرائب‬ ‫فرض‬ ‫عدم‬ -‫جـ‬ ‫االجتماعية‬‫المكانه‬‫عن‬‫النظر‬‫بغض‬‫بالتساوي‬‫الجميع‬‫على‬‫الضريبية‬‫األعباء‬‫د-توزيع‬ . ‫والشفافية‬ ‫والنزاهة‬ ‫االنسان‬ ‫حقوق‬ ‫بمبادىء‬ ‫االلتزام‬ ‫على‬ ‫ممايدل‬ ‫النظام‬ ‫على‬ ‫الثورة‬ ‫وليس‬ ‫اإلصالح‬ ‫هدفها‬ ‫معتدله‬ ‫كانت‬ ‫المطالب‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫طبقة‬ ‫وهي‬ ‫الثانية‬ ‫االولى‬ ‫(الطبقة‬ ‫الطبقات‬ ‫مجلس‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫الملكي‬
  14. 14. 15 ‫االنتخاب‬ ‫يكون‬ ‫بأن‬ ‫الشعب‬ ‫ممثلي‬ ‫لمطلب‬ ‫رفضه‬ ‫الى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫رفضها‬ )‫والنبالء‬ ‫الطبقة‬ ‫ممثلي‬ ‫دفع‬ ‫مما‬ ،‫الطبقات‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫وليس‬ ‫الفردي‬ ‫االقتراع‬ ‫نظام‬ ‫وفق‬ ‫على‬ ‫الدستوري‬ ‫اإلصالح‬ ‫بتحقيق‬ ‫واالنفراد‬ ،‫الحكومة‬ ‫من‬ ‫المبادرة‬ ‫زمام‬ ‫أخذ‬ ‫الى‬ ‫الثالثة‬ ‫المتنورين‬ ‫والنبالء‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫بعض‬ ‫يساندهم‬ ‫العامة‬ ‫ممثلوالطبقة‬ ‫الشامل.وافق‬ ‫البالد‬ ‫يمثل‬ ‫تشريعي‬ ‫مجلس‬ ‫في‬ ‫اجتماع‬ ‫عقد‬ ‫)على‬Sieyes( ‫سييس‬ ‫األب‬ ‫بقيادة‬ .)‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ( ‫اسم‬ ‫عليه‬ ‫ويطلق‬ : ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫ـ‬ 2 ‫عقدت‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫وبعد‬ ،‫9871م‬ ‫حزيران‬ 17 ‫في‬ ‫للجمعية‬ ‫اجتماع‬ ‫أول‬ ‫كان‬ ‫النواب‬ ‫أقسم‬ ‫حيث‬ )‫(فرساي‬ ‫قصر‬ ‫من‬ ‫القريب‬ ‫التنس‬ ‫ملعب‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫اجتماع‬ ‫الجمعية‬ ‫المواطنين‬ ‫حقوق‬ ‫يصون‬ ‫لفرنسا‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ا‬‫دستور‬ ‫يضعوا‬ ‫حتى‬ ‫المكان‬ ‫يتركوا‬ ‫لن‬ ‫إنهم‬ ‫الضرائب‬ ‫مسألة‬ ‫لمعالجة‬ ‫األساسي‬ ‫هدفه‬ ‫عن‬ ‫الطبقات‬ ‫مجلس‬ ‫تحول‬ ‫وبذا‬ ،‫وحرياتهم‬ .‫الشعب‬ ‫حاجات‬ ‫يلبي‬ ‫دستور‬ ‫لوضع‬ ‫تعمل‬ ‫تشريعية‬ ‫جمعية‬ ‫وأصبح‬ ‫الطبقات‬ ‫مجلس‬ ‫بابقاء‬ ‫النواب‬ ‫وأبلغ‬ ،‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫به‬ ‫قامت‬ ‫ما‬ ‫الملك‬ ‫رفض‬ ،‫أهدافهم‬ ‫لتحقيق‬ ‫أماكنهم‬ ‫في‬ ‫البقاء‬ ‫على‬ ‫أصروا‬ ‫العامه‬ ‫الطبقة‬ ‫مندوبي‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫القديم‬ ‫هنا‬ ‫نحن‬ « ‫الشهيرة‬ ‫عبارتة‬ ‫قال‬ ‫الذي‬ )Mirabeau( ‫ميرابو‬ ‫شخصية‬ ‫ظهرت‬ ‫وهنا‬ ‫الشعب‬ ‫نواب‬ ‫وبقية‬ ‫ميرابو‬ ‫كان‬ .»‫الحراب‬ ‫رؤوس‬ ‫على‬ ‫إال‬ ‫نبرح‬ ‫ولن‬ ‫الشعب‬ ‫بإرادة‬ ‫ملكية‬ ‫يريدون‬ ‫كانوا‬ ‫أي‬ ،‫فرنسا‬ ‫عرش‬ ‫على‬ ‫الملك‬ ‫إبقاء‬ ‫مع‬ ‫باإلصالح‬ ‫يطالبون‬ ‫من‬ ‫تنتشر‬ ‫أخذت‬ ‫والثورة‬ ‫التمرد‬ ‫روح‬ ‫أن‬ ‫إال‬ .‫اإلنكليزية‬ ‫الملكية‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ‫دستورية‬ ‫وينشرها‬ ‫الجيش‬ ‫فرق‬ ‫يستدعي‬ ‫الملك‬ ‫جعل‬ ‫مما‬ ،‫الفرنسية‬ ‫المدن‬ ‫بقية‬ ‫الى‬ ‫باريس‬ ‫أعوانه‬ ‫أحد‬ ‫ويعين‬ ،‫اإلصالحية‬ ‫أفكاره‬ ‫بسبب‬ )‫(نيكر‬ ‫المالية‬ ‫وزير‬ ‫ويقيل‬ ،‫باريس‬ ‫في‬ .‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫بحل‬ ‫الملك‬ ‫برغبة‬ ‫اإلشاعات‬ ‫وانتشرت‬ ،‫عنه‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫مظاهرات‬ ‫الفرنسية‬ ‫العاصمة‬ ‫عمت‬ :‫الشعبية‬ ‫الثورة‬ ‫وبداية‬ ‫الباستيل‬ ‫سجن‬ ‫سقوط‬ ‫3ـ‬ ً‫ا‬‫مركز‬ ‫وجعلوها‬ ،‫العاصمة‬ ‫في‬ ‫البلدية‬ ‫دار‬ ‫على‬ ‫المتظاهرون‬ ‫وسيطر‬ ،‫صاخبة‬ ‫حرب‬ ‫بطل‬ ،)‫فاييت‬ ‫ال‬ ‫(دي‬ ‫الماركيز‬ ‫بقيادة‬ ً‫ا‬‫أهلي‬ ً‫ا‬‫حرس‬ ‫ونظموا‬ ‫السلطة‬ ‫لمواجهة‬
  15. 15. 16 ،‫االنفاليد‬ ‫ضاحية‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫مخازن‬ ‫المتظاهرون‬ ‫هاجم‬ ‫كما‬ .‫األمريكية‬ ‫االستقالل‬ ‫فحطموا‬ ،‫وظلمها‬ ‫الملكية‬ ‫طغيان‬ ‫رمز‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الباستيل‬ ‫سجن‬ ‫نحو‬ ‫اندفعوا‬ ‫ثم‬ ‫41تموز9871م‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ .‫السجناء‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫سراح‬ ‫وأطلقوا‬ ،‫أسواره‬ ‫به‬ ‫يحتفلون‬ ‫اليزالون‬ ‫الذي‬ ‫الثورة‬ ‫ويوم‬ »‫الحرية‬ ‫«يوم‬ ‫الفرنسيون‬ ‫عليه‬ ‫أطلق‬ ‫الذي‬ ‫البرجوازية‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬ ‫افراد‬ ‫بعض‬ ‫اسهم‬ ‫لفرنسا‬ ‫الوطني‬ ‫العيد‬ ‫ويعد‬ ‫االن‬ ‫حتى‬ ، ‫دانتون‬ ‫مقدمتهم‬ ‫(وفي‬ ‫الكادحة‬ ‫الطبقة‬ ‫باسم‬ ‫ناطقين‬ ‫واصبحوا‬ ‫الثورة‬ ‫احداث‬ ‫في‬ ‫باريس‬ ‫ففي‬ ،‫الثورة‬ ‫أحداث‬ ‫توجيه‬ ‫في‬ ‫أثرمهم‬ ‫الباستيل‬ ‫لسقوط‬ ‫وروبسبير).كان‬ ‫مارا‬ ‫األهلي‬ ‫الحرس‬ ‫عنها‬ ‫ويدافع‬ ‫يحميها‬ ‫بلديتها‬ ‫أعضاء‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫الفعلية‬ ‫السلطة‬ ‫تمركزت‬ ‫الحدث‬ ‫الناس‬ ّ‫عد‬ ،‫فرنسا‬ ‫أنحاء‬ ‫بقية‬ ‫في‬ ‫أما‬ .‫الثورة‬ ‫جيش‬ ‫نواة‬ ‫بمثابة‬ ‫أصبح‬ ‫الذي‬ ‫الفقراء‬ ‫فهاجم‬ ،‫واستبدادها‬ ‫الملكية‬ ‫ظلم‬ ‫من‬ ‫والتخلص‬ ‫التحرر‬ ‫مرحلة‬ ‫بداية‬ ‫بمثابة‬ ‫الضرائب‬ ‫مكاتب‬ ‫وهاجموا‬ ،‫بعضها‬ ‫وأحرقوا‬ ‫النبالء‬ ‫وقصور‬ ‫األديرة‬ ‫الفالحين‬ ‫من‬ . ‫الماليين‬ ‫الجباة‬ ‫والحقوا‬ ،‫الرسمية‬ ‫السجالت‬ ‫وأحرقوا‬ ‫الباستيل‬ ‫على‬ ‫الهجوم‬ ‫المبادرة‬ ‫أن‬ ‫وأدركت‬ ،‫الموقف‬ ‫بخطورة‬ ‫الملكية‬ ‫شعرت‬ ‫األحداث‬ ‫هذه‬ ‫وأمام‬ ‫فأبعد‬ ،‫التنازالت‬ ‫بعض‬ ‫تقديم‬ ‫الى‬ ‫فاضطرت‬ ،‫الفرنسية‬ ‫الجماهير‬ ‫بيد‬ ‫أصبحت‬ ‫المثلث‬ ‫الثورة‬ ‫علم‬ ‫وقبل‬ ،‫المال‬ ‫وزارة‬ ‫الى‬ ‫نيكر‬ ‫وأعاد‬ ،‫الفاسدين‬ ‫وزرائه‬ ‫بعض‬ ‫الملك‬ .‫االلوان‬
  16. 16. 17 ،‫الباستيل‬‫سقوط‬‫بعد‬‫الوطنية‬‫الجمعية‬‫مركز‬‫تعزز‬‫لقد‬ :‫الوطنية‬‫الجمعية‬‫أعمال‬‫ـ‬ 4 :‫وأهمها‬ ‫بتحقيقها‬ ‫الفرنسيين‬ ‫وعدت‬ ‫التي‬ ‫باألعمال‬ ‫القيام‬ ‫الى‬ ‫الجمعية‬ ‫فانصرفت‬ . ‫قضائية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫يتبعها‬ ‫وما‬ ‫جميعها‬ ‫اإلقطاعية‬ ‫األشراف‬ ‫حقوق‬ ‫1-إلغاء‬ .‫واألفران‬ ‫المطاحن‬ ‫على‬ ‫المفروضة‬ ‫والضرائب‬ ‫السخرة‬ ‫أعمال‬ ‫إلغاء‬ -2 .‫للكنيسة‬ ‫تدفع‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫العشر‬ ‫ضريبة‬ ‫إلغاء‬ -3 .‫العامة‬ ‫الوظائف‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫المواطنين‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫التامة‬ ‫المساواة‬ ‫إعالن‬ -4 .‫والواجبات‬ ‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫أمامه‬ ‫الجميع‬ ‫يتساوى‬ ‫بحيث‬ ‫القضاء‬ ‫إصالح‬ -5 . ‫القنانة‬ ‫الغاء‬ -6 ‫والمواطن‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫الئحة‬ ‫بإعالن‬ ‫62آب9871م‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫الجمعية‬ ‫قامت‬ ‫ثم‬ :‫وأبرزها‬ ‫لإلنسان‬ ‫األساسية‬ ‫الحقوق‬ ‫واضحة‬ ‫بصورة‬ ‫فيها‬ ‫وأبرزت‬ .‫الحقوق‬ ‫في‬ ‫متساوين‬ ً‫ا‬‫أحرار‬ ‫ويظلون‬ ً‫ا‬‫أحرار‬ ‫يولدون‬ ‫الناس‬ - ،‫الحرية‬ :‫وهي‬ ‫لإلنسان‬ ‫الطبيعية‬ ‫الحقوق‬ ‫وحماية‬ ‫ضمان‬ ‫الحكومات‬ ‫من‬ ‫الغرض‬ - . ... ،‫المظالم‬ ‫دفع‬ ‫وحق‬ ،‫األرواح‬ ‫وحماية‬ ،‫الفردية‬ ‫والملكية‬ .‫القانون‬ ‫يحددها‬ ‫التي‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫يوقف‬ ‫أو‬ ‫أحد‬ ‫اليسجن‬ - ‫عن‬ ‫الضرائب‬ ‫وتقرير‬ ‫القوانين‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫الحكومة‬ ‫مشاركة‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫للشعب‬ - .‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫في‬ ‫ممثليه‬ ‫طريق‬ ‫صبحت‬َ‫أ‬‫و‬،‫روسو‬‫جاك‬‫جان‬ ‫الفرنسي‬‫المفكر‬‫مبادئ‬‫أهم‬‫اإلعالن‬‫هذا‬‫في‬‫أن‬‫ويالحظ‬ .‫1971م‬ ‫لعام‬ ‫الفرنسي‬ ‫للدستور‬ ‫مقدمة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫الئحة‬ ‫مهمة‬ ً‫ا‬‫أحداث‬ ‫الشهر‬ ‫هذا‬ ‫شهد‬ :‫9871م‬ ‫لعام‬ ‫األول‬ ‫تشرين‬ ‫شهر‬ ‫حوادث‬ ‫5ـ‬ :‫أهمها‬ ‫ومن‬ ،‫قادمة‬ ‫لسنوات‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫مسيرة‬ ‫توجيه‬ ‫في‬ ‫ساعدت‬ ‫نافذة‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫قرارات‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ :‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫لقرارات‬ ‫الملك‬ ‫رفض‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ ‫النها‬ ‫عليها‬ ‫يوافق‬ ‫أن‬ ‫المنتظر‬ ‫من‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ ،‫عليها‬ ‫الملك‬ ‫موافقة‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫المفعول‬ ‫األساسي‬ ‫المصدر‬ ‫الشعب‬ ‫وجعلت‬ ،‫سلطاتة‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫العرش‬ ‫تجريد‬ ‫بمثابة‬ ّ‫عد‬ُ‫ت‬ ‫واستدعى‬ ،‫المقررات‬ ‫تلك‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫الملك‬ ‫رفض‬ ‫وبالفعل‬ ،‫للسلطات‬ ‫فيه‬ ‫ساد‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ .‫حمايته‬ ‫في‬ ‫للمساهمة‬ ‫فرساي‬ ‫الى‬ )‫فرقة(الفالندرز‬
  17. 17. 18 ‫الملك‬ ‫أقامها‬ ‫التي‬ ‫الوليمة‬ ‫أنباء‬ ‫شاعت‬ ،‫الجوع‬ ‫يشكو‬ ‫الشعب‬ ‫كان‬ ‫إذ‬ ،‫باريس‬ ‫التوتر‬ ‫قصر‬ ‫ومهاجمة‬ ‫السكان‬ ‫هياج‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ،‫الفرقة‬ ‫تلك‬ ‫لجنود‬ ً‫ا‬‫تكريم‬ ‫فرساي‬ ‫في‬ ‫الى‬ ‫اضطر‬ ‫الذي‬ ‫الملك‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫الوطني‬ ‫الحرس‬ ‫رجال‬ ‫بعض‬ ‫وصول‬ ‫لوال‬ ‫الملك‬ .‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫الئحة‬ ‫ومنها‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫قرارات‬ ‫على‬ ‫المصادقة‬ ‫النبالء‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫قصور‬ ‫مهاجمة‬ ‫بعد‬ :‫فرنسا‬ ‫خارج‬ ‫الى‬ ‫النبالء‬ ‫هجرة‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫استحالة‬ ‫منهم‬ ‫الكثير‬ ‫أدرك‬ ‫االقطاعية‬ ‫االمتيازات‬ ‫الغاء‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫وتحديد‬ ،‫ومزارعهم‬ ‫الى‬ ً‫ا‬‫وأفراد‬ ‫جماعات‬ ‫فرنسا‬ ‫يغادرون‬ ‫فأخذوا‬ ،‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫أعضاء‬ ‫مع‬ ‫التفاهم‬ ،‫الثورة‬ ‫ضد‬ ‫االجانب‬ ‫ويحرض‬ ‫السالح‬ ‫يجمع‬ ‫أخذ‬ ‫من‬ ‫فمنهم‬ ،‫المجاورة‬ ‫البلدان‬ ‫المهاجرة‬ ‫العناصر‬ ‫مقدمة‬ ‫في‬ ‫وكان‬ .‫وعائلته‬ ‫حياته‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫خائف‬ ‫رحل‬ ‫من‬ ‫ومنهم‬ ‫الستعادة‬ ‫بلده‬ ‫ضد‬ ‫األجنبي‬ ‫مع‬ ‫يتآمر‬ ‫أخذ‬ ‫الذي‬ ‫الملك‬ ‫شقيق‬ )‫آرتوا‬ ‫(دا‬ ‫الكونت‬ .‫أخيه‬ ‫عرش‬ ‫ماسة‬ ‫بحاجة‬ ‫الفرنسية‬ ‫الخزانة‬ ‫كانت‬ :‫الكنيسة‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫موقف‬ - ‫جـ‬ ‫أمالك‬ ‫مصادرة‬ ‫الجمعية‬ ‫اقترحت‬ ‫ولذلك‬ ،‫ذلك‬ ‫تأمين‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫وعلى‬ ،‫للمال‬ ‫تشرين‬22‫في‬‫المصادرة‬‫فتمت‬،‫ليرة‬‫مليارات‬‫ثالثة‬‫بحوالي‬‫تقدر‬‫كانت‬‫التي‬‫الكنيسة‬ ‫من‬ ‫يستقيل‬ ‫نيكر‬ ‫جعل‬ ‫مما‬ ‫الدوله‬ ‫خزينة‬ ‫في‬ ‫استمر‬ ‫العجز‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫9871م‬ ‫الثاني‬ ‫الدستور‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫أصدرت‬ ‫كما‬ .‫سويسرا‬ ‫الى‬ ‫ويهاجر‬ ‫0971م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫منصبه‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫تعيين‬ ‫حق‬ ‫للشعب‬ ‫أعطى‬ ‫الذي‬ ‫0971م‬ ‫تموز‬ ‫في‬ ‫الدين‬ ‫لرجال‬ ‫المدني‬ ‫في‬ ‫موظفين‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫أصبح‬ ‫وبذلك‬ ،‫روما‬ ‫في‬ ‫البابا‬ ‫حق‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫عد‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫الكبار‬ ‫الوالء‬ ‫يمين‬ ‫يقسموا‬ ‫أن‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫طالبت‬ ‫كما‬ .‫الشعب‬ ‫خدمة‬ ‫وفضلوا‬ ‫آخرون‬ ‫وامتنع‬ ،‫كثيرون‬ ‫فتردد‬ ،‫الجديد‬ ‫المدني‬ ‫والدستور‬ ‫والملك‬ ‫للشعب‬ ‫وإصدار‬،‫البابوية‬‫مع‬‫العالقات‬‫تأزم‬‫الى‬‫القانون‬‫هذا‬‫صدور‬‫أدى‬‫كما‬.‫فرنسا‬‫من‬‫الهجرة‬ .‫الدستور‬ ‫بذلك‬ ‫يقبل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بحق‬ ‫الحرمان‬ ‫قرار‬ ‫البابا‬ . ‫1971م‬ ‫عام‬ ‫صيف‬ ‫أواخر‬ ‫1971م):في‬ ‫عام‬ ‫(دستور‬ ‫األول‬ ‫الدستور‬ ‫6ـ‬ ‫الثورة‬ ‫أيام‬ ‫منذ‬ ‫أجلها‬ ‫من‬ ‫نفسها‬ ‫ندبت‬ ‫التي‬ ‫المهمة‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫أنهت‬
  18. 18. 19 ‫ويوزع‬ ‫العامة‬ ‫الحريات‬ ‫يضمن‬ ً‫ا‬‫ديمقراطي‬ ً‫ا‬‫دستور‬ ‫الفرنسية‬ ‫األمة‬ ‫إعطاء‬ ‫وهي‬ ،‫األولى‬ ‫الملك‬ ‫عليه‬ ‫ووافق‬ ، ‫3أيلول1971م‬ ‫في‬ ‫الدستور‬ ‫هذا‬ ‫وأقر‬ .ً‫ال‬‫عاد‬ ً‫ا‬‫توزيع‬ ‫السلطات‬ ‫تضمنها‬ ‫التي‬ ‫المبادئ‬ ‫أهم‬ ‫أما‬ .‫والوالء‬ ‫اإلخالص‬ ‫يمين‬ ‫له‬ ‫وأقسم‬ ‫عشر‬ ‫السادس‬ ‫لويس‬ :‫فهي‬ ‫الجديد‬ ‫الدستور‬ .‫المنتخبة‬ ‫الهيئات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وتمارسها‬ ،‫للسلطة‬ ‫األساسي‬ ‫المصدر‬ ‫هي‬ ‫األمة‬ - ‫أ‬ .‫بالدستور‬ ‫ومقيد‬ ،‫الصالحيات‬ ‫محدود‬ ‫الفرنسي‬ ‫والملك‬ ‫سنتين‬ ‫لمدة‬ ‫أعضاؤها‬ ‫وينتخب‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫تمارسها‬ ‫التشريعية‬ ‫السلطة‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫وضع‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫واسعة‬ ‫سلطات‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫وأعطيت‬ .‫الشعب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ .‫بجبايتها‬ ‫والسماح‬ ‫الضرائب‬ ‫فرض‬ ‫سلطة‬ ‫وحدها‬ ‫بها‬ ‫وأنيطت‬ ،‫القوانين‬ ،‫والقضائيه‬،‫والتنفيذية‬،‫التشريعيه‬‫الثالث‬‫السلطات‬‫بين‬‫الفصل‬‫الدستور‬‫أقر‬‫كما‬‫ـ‬‫جـ‬ .‫اليوم‬ ‫الديمقراطية‬ ‫النظم‬ ‫مبادئ‬ ‫من‬ ‫وهذا‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫وثيقة‬ ‫في‬ ‫الواردة‬ ‫المبادئ‬ ‫جميع‬ ‫الدستور‬ ‫هذا‬ ‫تبنى‬ ‫ـ‬ ‫د‬ .‫له‬ ‫مقدمة‬ ‫وجعلها‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫أعضاؤها‬ ‫تبنى‬ ،‫وإقراره‬ ‫الجديد‬ ‫الدستور‬ ‫صياغة‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫انتهاء‬ ‫وعند‬ ‫من‬ ‫أعضاءها‬ ‫منعت‬ ‫إذ‬ ،‫واأليثار‬ ‫والنبل‬ ‫الترفع‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫طياته‬ ‫في‬ ‫يحمل‬ ً‫ا‬‫قرار‬ .‫الدستور‬ ‫هذا‬ ‫بموجب‬ ‫تشكلت‬ ‫التي‬ ‫التشريعية‬ ‫للجمعية‬ ‫الترشيح‬ :‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫ـ‬ 7 ‫وكان‬ ،‫1971م‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫تشرين‬ ‫شهر‬ ‫مطلع‬ ‫في‬ ‫جلساتها‬ ‫أولى‬ ‫الجمعية‬ ‫عقدت‬ ،‫لفرنسا‬ ‫مثالي‬ ‫كنظام‬ ‫بالجمهورية‬ ‫يؤمنون‬ ‫الذين‬ ‫الشباب‬ ‫النواب‬ ‫من‬ ‫أعضائها‬ ‫غالبية‬ ‫أمام‬ ‫نفسها‬ ‫الجمعية‬ ‫وجدت‬ ‫وقد‬ ،‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫بمبادئ‬ ‫التعلق‬ ‫شديدي‬ ‫وكانوا‬ :‫هي‬ ‫رئيسة‬ ‫مهمات‬ ‫ثالث‬ ‫أحكامه‬ ‫احترام‬ ‫على‬ ‫والسير‬ ،‫التنفيذ‬ ‫موضع‬ ‫الجديد‬ ‫الدستور‬ ‫مواد‬ ‫جميع‬ ‫وضع‬ -‫أ‬ .‫جميعها‬ ‫الجمعية‬ ‫عهد‬ ‫في‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫حققتها‬ ‫التي‬ ‫جميعها‬ ‫المكاسب‬ ‫صيانة‬ -‫ب‬ .‫الوطنية‬ .‫المعادية‬ ‫المجاورة‬ ‫الدول‬ ‫والسيمامواقف‬ ،‫الخارجية‬ ‫األخطار‬ ‫من‬ ‫فرنسا‬ ‫حماية‬ - ‫جـ‬
  19. 19. 20 :‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫من‬ ‫األوربية‬ ‫الدول‬ ‫موقف‬ : ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫الدول‬ ‫موقف‬ ‫والسيما‬ ،‫جمة‬ ‫مصاعب‬ ‫أمام‬ ‫نفسها‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫وجدت‬ ،‫المحافظين‬ ‫من‬ ‫وملوكها‬ ‫حكامها‬ ‫غالبية‬ ‫كان‬ ‫والتي‬ ،‫لفرنسا‬ ‫المجاورة‬ ‫األوربية‬ .‫يأتي‬ ‫ما‬ ‫المواقف‬ ‫تلك‬ ‫الفرنسيةومن‬ ‫الثورة‬ ‫مبادئ‬ ‫انتشار‬ ‫من‬ ‫بالخوف‬ ‫ويشعرون‬ ‫معلنة‬ ‫مصيرها‬ ‫تقرير‬ ‫في‬ ‫وحقها‬ ‫تمردها‬ ‫للبابا‬ ‫التابعة‬ ‫أفنيون‬ ‫مدينة‬ ‫أعلنت‬ -1 .‫لفرنسا‬ ‫إنضمامها‬ ‫للحرية‬ ‫يدعون‬ ‫وبلجيكا‬ ‫الراين‬ ‫وادي‬ ‫في‬ ‫بمبادئها‬ ‫والمبشرين‬ ‫الثورة‬ ‫دعاة‬ ‫إنتشار‬ -2 .‫به‬ ‫يحلون‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫وتجاوب‬ ً‫ا‬‫ترحيب‬ ‫يالقون‬ ‫وكانوا‬ ‫الثورة‬ ‫ومبادئ‬ ‫من‬ ‫تتألفان‬ ‫الدولتين‬ ‫تلك‬ ‫ألن‬ ،‫ومبادئها‬ ‫للثورة‬ ‫المعادي‬ ‫وبروسيا‬ ‫النمسا‬ ‫موقف‬ -3 ‫تقرير‬ ‫حق‬ ‫مبدأ‬ ‫انتشار‬ ‫من‬ ‫وتخاف‬ ،‫ولغاتها‬ ‫قومياتها‬ ‫في‬ ‫مختلفه‬ ‫عديدة‬ ‫شعوب‬ .‫الثورة‬ ‫به‬ ‫نادت‬ ‫الذي‬ ‫المصير‬ ‫فيه‬ ‫للنمسا‬ ‫الموالية‬ )‫(تريف‬ ‫إمارة‬ ‫أراضي‬ ‫في‬ ‫الفرنسيين‬ ‫المهاجرين‬ ‫تجمع‬ ‫كان‬ -4 .‫باريس‬ ‫في‬ ‫الثورة‬ ‫لحكومة‬ ‫العداء‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫وخارجها‬ ‫فرنسا‬ ‫داخل‬ ‫في‬ ‫األوربية‬ ‫المخاوف‬ ‫تلك‬ ‫الفرنسيون‬ ‫النبالء‬ ‫ساند‬ - 5 ،‫وسلطاتها‬ ‫الملكية‬ ‫هيبة‬ ‫وإستعادة‬ ،‫مكانتهم‬ ‫إستعادة‬ ‫يريدون‬ ‫كانوا‬ ‫أنهم‬ ‫ذلك‬ ‫النمسا‬‫وجهت‬‫لذلك‬،‫الثورة‬‫فرنسا‬‫على‬‫الحرب‬‫إعالن‬‫على‬‫الدول‬‫تلك‬‫وتحريض‬ :‫فيه‬ ‫طلبت‬ ‫لفرنسا‬ ً‫ا‬‫إنذار‬ ‫2971م‬ ‫آب‬ ‫في‬ ) ‫بلنتز‬ ‫(بيان‬ ‫بـ‬ ‫عرف‬ ‫انذار‬ ‫وبروسيا‬ . ‫اإلقطاعية‬ ‫األلمان‬ ‫األمراء‬ ‫حقوق‬ ‫رد‬ - . ‫البابوي‬ ‫للعرش‬ ‫أفنيون‬ ‫مقاطعة‬ ‫إعادة‬ - .‫أوربا‬ ‫في‬ ‫أفكارها‬ ‫ونشر‬ ‫للثورة‬ ‫الدعوة‬ ‫وقف‬ ‫على‬ ‫العمل‬ - ‫الى‬ ‫اليعود‬ ‫مهاجر‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫وقررت‬ ،‫الحرب‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫أنه‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫رأت‬ ‫من‬ ‫المدني‬ ‫للدستور‬ ‫الوالء‬ ‫يمين‬ ‫اليقسم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫وأن‬ ‫أمالكه‬ ‫وتصادر‬ ‫لها‬ ‫خائن‬ ‫بالده‬ ‫على‬ ‫الحرب‬ ‫02نيسان2971م‬ ‫في‬ ‫الجمعية‬ ‫وأعلنت‬ ،‫البالد‬ ‫من‬ ‫ينفى‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫فرنسا‬ ‫أن‬ ‫الحرب‬ ‫إعالن‬ ‫في‬ ‫جاء‬ ‫وقد‬ ،‫المالكه‬ ‫عائلتها‬ ‫وحليفة‬ ،‫فرنسا‬ ‫عدوة‬ ‫النمسا‬ .‫واستقاللها‬ ‫حريتها‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫دفاع‬ ‫تخوضها‬
  20. 20. 21 : ‫2971م‬ ‫لعام‬ ‫الفرنسية‬ -‫النمساوية‬ ‫الحرب‬ -6 :‫هما‬ ‫بمرحلتين‬ ‫الحرب‬ ‫هذه‬ ‫مرت‬ ‫المتحالفه‬‫الجيوش‬‫وصول‬‫وحتى‬‫2971م‬‫نيسان‬‫في‬‫الحرب‬‫إعالن‬‫منذ‬‫بدأت‬:‫األولى‬ ‫91آب‬ ‫في‬ ‫باريس‬ ‫بمدينة‬ ‫المحيطه‬ )‫(فالمي‬ ‫مرتفعات‬ ‫الى‬ )‫البروسيه‬ -‫(النمساوية‬ ‫َ.وقد‬‫ة‬‫الفرنسي‬ ‫األراضي‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫عن‬ ‫آنذاك‬ ‫الفرنسي‬ ‫الجيش‬ ‫وعجز‬ ‫نفسه‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫خطر‬‫أي‬‫الى‬‫وعائلته‬‫الملك‬‫تعرض‬‫حالة‬‫في‬‫باريس‬‫مدينة‬‫بتدمير‬‫الجيوش‬‫تلك‬‫هـددت‬ .‫الملك‬ ‫فيه‬ ‫يقيم‬ ‫الذي‬ ‫التويلري‬ ‫قصر‬ ‫الجماهير‬ ‫مهاجمة‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫وتحديد‬ ،‫تهديد‬ ‫أو‬ ‫91آب‬ ‫في‬ )‫(فالمي‬ ‫مرتفعات‬ ‫الى‬ ‫المتحالفة‬ ‫الجيوش‬ ‫وصول‬ ‫منذ‬ ‫تبدأ‬ :‫الثانية‬ ‫المرحلة‬‫هذه‬‫تميزت‬‫وقد‬.‫نفسه‬‫العام‬‫من‬‫أيلول‬‫في‬‫الوطني‬‫المؤتمر‬‫قيام‬‫وحتى‬‫2971م‬ ‫متحدة‬ ‫كأمة‬ ‫قوتهم‬ ‫أظهرت‬ ً‫ا‬‫مستميت‬ ً‫ا‬‫دفاع‬ ‫باريس‬ ‫عن‬ ‫والدفاع‬ ‫الفرنسيين‬ ‫بصمود‬ .‫بأنفسهم‬ ‫ثقتهم‬ ‫للفرنسيين‬ ‫وأعادت‬ ،‫والثورة‬ ‫الحرية‬ ‫بقضية‬ ‫ومتمسكة‬ ‫متجانسة‬ ‫إلدارة‬ ‫مكانها‬ ‫وانتخب‬ ‫نفسها‬ ‫التشريعية‬ ‫الجمعية‬ ‫حلت‬ )‫(فالمي‬ ‫في‬ ‫االنتصار‬ ‫وبعد‬ .»‫الوطني‬ ‫«المؤتمر‬ ‫هو‬ ‫جديد‬ ‫مجلس‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫مصير‬ ‫وتقرير‬ ‫فرنسا‬ ‫شؤون‬ ‫في‬ ‫الجمهورية‬ ‫وإعالن‬ ‫الملكية‬ ‫إلغاء‬ ،‫الوطني‬ ‫المؤتمر‬ ‫إنجازات‬ ‫أبرز‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫الجيش‬ ‫وتمكن‬ ‫بل‬ ،)‫(فالمي‬ ‫معركة‬ ‫بعد‬ ‫العسكرية‬ ‫االنتصارات‬ ‫ومواصلة‬ ،‫فرنسا‬ ،‫الراين‬ ‫نهر‬ ‫ضفاف‬ ‫على‬ ‫الواقعة‬ ‫الواليات‬ ‫وبعض‬ ،‫بلجيكا‬ ‫احتالل‬ ‫من‬ ‫الفرنسي‬ ‫كانون‬ 21 ‫في‬ ‫الملك‬ ‫وإعدام‬ .‫بحريتها‬ ‫تطالب‬ ‫أمة‬ ‫كل‬ ‫لتأييد‬ ‫االستعداد‬ ‫وإعالنه‬ ‫أبرمت‬ ‫وقد‬ .‫إنكلترا‬ ‫مقدمتها‬ ‫وفي‬ ‫األوربية‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أثار‬ ‫مما‬ ،‫3971م‬ ‫الثاني‬ ‫النمسا‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ك‬ ‫ضم‬ ‫الذي‬ ‫األول‬ ‫الدولي‬ ‫بالتحالف‬ ‫عرف‬ ‫فرنسا‬ ‫ًضد‬‫ا‬‫تحالف‬ ‫الدول‬ ‫تلك‬ ‫«لجنة‬‫جهود‬‫أن‬‫غير‬،‫وإنكلترا‬‫وروسيا‬‫وأسبانيا‬‫والبرتغال‬‫وسردينيا‬‫وهولندا‬‫وبروسيا‬ ‫في‬ ‫التحالف‬ ‫ذلك‬ ‫قوات‬ ‫دحر‬ ‫من‬ ‫تمكنت‬ )‫(كارنو‬ ‫و‬ )‫(دانتون‬ ‫بقيادة‬ »‫العام‬ ‫اإلنقاذ‬ ‫واألراضي‬ ً‫ا‬‫مجدد‬ ‫الراين‬ ‫لنهر‬ ‫اليسرى‬ ‫الضفه‬ ‫على‬ ‫والسيطرة‬ ‫بل‬ ،‫4971م‬ ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫األول‬ ‫الدولي‬ ‫التحالف‬ ‫عقد‬ ‫بذلك‬ ‫فانفرط‬ .‫هولندا‬ ‫أراضي‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫وقسم‬ ‫البلجيكية‬
  21. 21. 22 .‫5971م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫فرنسا‬ ‫مع‬ ‫صلح‬ ‫معاهدات‬ ‫وهولندا‬ ‫وأسبانيا‬ ‫بروسيا‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫وعقدت‬ ‫التشدد‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جو‬ ‫فان‬ ،‫أوربا‬ ‫في‬ ‫الفرنسي‬ ‫للجيش‬ ‫االنتصارات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ‫(صيف‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫يصفون‬ ‫المؤرخين‬ ‫جعل‬ ‫الفرنسيين‬ ‫الثوريين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫والتطرف‬ )‫(روبسبير‬ ‫لسيطرة‬ ‫وذلك‬ »‫«االرهاب‬ ‫بعصر‬ )‫4971م‬ ‫عام‬ ‫صيف‬ ‫الى‬ 1793 ‫عام‬ ‫معاداتهم‬ ‫بحجة‬ ‫المقصله‬ ‫الى‬ ‫الفرنسيين‬ ‫من‬ ‫اآلآلف‬ ‫وإرساله‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫السلطة‬ ‫على‬ .‫اإلدارة‬‫حكومة‬‫وقيام‬،‫72تموز4971م‬‫يوم‬‫في‬‫منه‬‫التخلص‬‫تم‬‫ان‬‫الى‬،‫الثورة‬‫لمبادئ‬ ‫روبسبير‬ ‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ :ً‫ا‬‫رابع‬ ‫أعضاء‬ ‫خمسة‬ ‫من‬ ‫وتتالف‬ ،‫5971م‬ ‫عام‬ ‫دستور‬ ‫بموجب‬ ‫الحكومة‬ ‫هذه‬ ‫أنشئت‬ ‫وأما‬ .‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫الحكومة‬ ‫هذه‬ ‫وتمارس‬ ،‫أشهر‬ ‫ثالثة‬ ‫كل‬ ‫الرئاسة‬ ‫يتناوبون‬ ‫ويسمى‬ ‫للنواب‬ :‫األول‬ ،‫مجلسين‬ ‫إقامة‬ ‫الدستور‬ ‫ذلك‬ ‫أقر‬ ‫فقد‬ ،‫التشريعية‬ ‫السلطة‬ ،‫سنة‬ ‫الثالثين‬ ‫على‬ ‫أعمارهم‬ ‫تزيد‬ ‫عضوممن‬ 500 ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫أي‬ ،‫الخمسمائه‬ ‫مجلس‬ .‫سنة‬ 40 ‫على‬ ‫أعمارهم‬ ‫التقل‬ ‫ممن‬ ً‫ا‬‫052عضو‬ ‫من‬ ‫ويتكون‬ ‫الشيوخ‬ ‫ومجلس‬ ‫الداخلية‬ ‫المشاكل‬ ‫أما‬ ،‫خارجية‬ ‫وأخرى‬ ‫داخلية‬ ‫مشاكل‬ ‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ ‫واجهت‬
  22. 22. 23 :‫فأهمها‬ ‫الثرية‬ ‫الجماعات‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫الحكومة‬ ‫هذه‬ ‫ضد‬ ‫للملكية‬ ‫المؤيدة‬ ‫القوى‬ ‫1-تحرك‬ .‫الدين‬ ‫ورجال‬ ‫وكلف‬ .‫للملكية‬ ‫المؤيده‬ ‫القوى‬ ‫لمواجهة‬ ‫المتشدد‬ )‫شخصية(باراس‬ ‫ظهور‬ -2 .‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ ‫مقر‬ ‫لحماية‬ ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ ‫الضابط‬ ‫تركيبة‬ ‫في‬ ‫جذرية‬ ‫تغيرات‬ ‫إجراء‬ ‫الى‬ ‫تهدف‬ ‫التي‬ ‫الراديكالية‬ ‫القوى‬ ‫بعض‬ ‫ظهور‬ -3 .‫كذلك‬ ‫االقتصاد‬ ‫تنظيم‬ ‫وإعادة‬ ‫الفرنسي‬ ‫المجتمع‬ ‫بنسبة‬‫7971م‬‫عام‬‫انتخابات‬‫في‬‫النيابية‬‫الحياة‬‫الى‬‫الدستورية‬‫الملكية‬‫أنصار‬‫عودة‬-4 ‫أنصار‬‫الجمهوريين‬‫مخاوف‬‫أثار‬‫مما‬،)‫والشيوخ‬‫(النواب‬‫المجلسين‬‫أعضاء‬‫ثلثي‬ .‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ ‫أنصار‬ ‫بمساندة‬ ‫االنتخابات‬ ‫تلك‬ ‫نتائج‬ ‫الغاء‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫الثورة‬ ‫أوربا‬ ‫في‬ ‫ضخمه‬ ‫عسكرية‬ ‫إنجازات‬ ‫االدارة‬ ‫حكومة‬ ‫ورثت‬ ‫فقد‬ ً‫ا‬‫خارجي‬ ‫أما‬ ‫في‬ ‫فرنسا‬ ‫مع‬ ‫منفرد‬ ‫صلح‬ ‫عقد‬ ‫على‬ ‫بروسيا‬ ‫مثل‬ ‫االوربية‬ ‫الدول‬ ‫أجبر‬ ‫مما‬ ‫(سانتو‬ ‫جزيرة‬ ‫عن‬ ‫لفرنسا‬ ‫تنازلت‬ ‫عندما‬ ‫أسبانيا‬ ‫وتبعتها‬ ،)‫(ليمان/5971م‬ ‫إسطولها‬ ‫بتقديم‬ ‫تعهدت‬ ‫التي‬ ‫هولندا‬ ‫وكذلك‬ ،‫الكاريبي‬ ‫البحر‬ ‫في‬ )‫دومنغو‬ ‫حملته‬ ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ ‫ومواصلة‬ ،‫اإلنكليز‬ ‫ضد‬ ‫حربهم‬ ‫في‬ ‫الفرنسيين‬ ‫لمساعدة‬ .‫إيطاليا‬ ‫في‬ ‫النمساوية‬ ‫القوات‬ ‫ضد‬ : ‫الفرنسية‬ ‫واإلمبراطورية‬ ‫بونابرت‬ ‫ً:نابليون‬‫ا‬‫خامس‬ ‫وأنهى‬ ،‫9671م‬ ‫عام‬ ‫كورسيكا‬ ‫جزيرة‬ ‫عاصمة‬ )‫(أجاكسيو‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫نابليون‬ ‫ولد‬ ‫للجيش‬ ‫المدفعية‬ ‫سالح‬ ‫في‬ ‫أول‬ ‫مالزم‬ ‫برتبة‬ ‫وعين‬ ‫م‬ 1785 ‫عام‬ ‫الحربية‬ ‫دراسته‬ ‫مدينة‬ ‫لحصاره‬ ‫وأشتهر‬ ،‫عنها‬ ‫والدفاع‬ ‫بالثورة‬ ‫المؤمنين‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ،‫الملكي‬ ‫الفرنسي‬ ‫إيطاليا‬ ‫على‬ ‫الفرنسية‬ ‫الحمله‬ ‫وقاد‬ ،‫االنكليز‬ ‫احتلها‬ ‫عندما‬ ‫الفرنسية‬ )‫(تولون‬ ‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫انقالب‬ ‫وأحدث‬ ‫8971م‬ ‫عام‬ ‫مصر‬ ‫على‬ ‫الفرنسية‬ ‫الحمله‬ ‫وكذلك‬ ‫التي‬ ‫اإلدارة‬ ‫حكومة‬ ‫وكانت‬ . ‫واإلدارية‬ ‫العسكرية‬ ‫مواهبه‬ ‫وبرزت‬ .‫9971م‬ ‫عام‬ ،‫للفرنسيين‬ ‫واالستقرار‬ ‫الهدوء‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫فشلت‬ ‫قد‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫حكمها‬ ‫قارب‬ ‫في‬ )‫(برومير‬ ‫انقالب‬ ‫بعد‬ ‫باريس‬ ‫في‬ ‫السلطة‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫من‬ ‫نابليون‬ ‫تمكن‬ ‫ولذلك‬
  23. 23. 24 ‫نابليون‬ ‫أصبح‬ ‫والذي‬ ‫نفسه‬ ‫العام‬ ‫في‬ ‫الدستور‬ ‫وتشريعه‬ ،‫9971م‬ ‫عام‬ ‫الثاني‬ ‫تشرين‬ ‫نابليون‬ ‫على‬ ‫بيده.كان‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطات‬ ‫تركزت‬ ‫،وبذلك‬ ‫األول‬ ‫القنصل‬ ‫بموجبه‬ : ‫ومنها‬ ‫فرنسا‬ ‫تهدد‬ ‫التي‬ ‫الخارجية‬ ‫والتهديدات‬ ‫المشاكل‬ ‫يواجه‬ ‫أن‬ ‫عام‬ ‫كقنصل‬ ‫والدولة‬ ‫النمسا‬ ‫و‬ ‫روسيا‬ ‫و‬ ‫الثاني(إنكلترا‬ ‫التحالف‬ ‫دول‬ ‫ضد‬ ‫الحرب‬ ‫متابعة‬ - ‫في‬ ‫عليها‬ ‫وإنتصر‬ ‫النمساوية‬ ‫الجيوش‬ ‫ضد‬ ‫الفرنسية‬ ‫الجيوش‬ ‫فقاد‬ ، )‫العثمانية‬ ،‫األلمانية‬‫األراضي‬‫في‬‫كذلك‬‫النمسا‬‫على‬‫وانتصر‬،‫0081م‬‫عام‬)‫(مارنغو‬‫معركة‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫واالستيالء‬ ،‫1081م‬ ‫عام‬ ‫في‬ )‫(لونفيل‬ ‫معاهدة‬ ‫توقيع‬ ‫على‬ ‫أجبرها‬ ‫مما‬ ‫انسحاب‬ ‫وكذلك‬ ،‫الراين‬ ‫ونهر‬ ‫الفرنسية‬ ‫الحدود‬ ‫بين‬ ‫الواقعة‬ ‫األلمانية‬ ‫األراضي‬ .ً‫ا‬‫نهائي‬ ‫إيطاليا‬ ‫من‬ ‫النمسا‬ ‫إسطولها‬ ‫قوة‬ ‫بسبب‬ ‫عليها‬ ‫االنتصار‬ ‫استحالة‬ ‫يدرك‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ، ‫إنكلترا‬ ‫مواجهة‬ - ‫تضمن‬ ‫الذي‬ ‫2081م‬ ‫آذار‬ ‫في‬ ‫الشهير‬ )‫(إميان‬ ‫صلح‬ ‫معها‬ ‫وقع‬ ‫ولذلك‬ ‫البحري‬ ،‫هولندا‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫وقسم‬ ‫بلجيكا‬ ‫اليه‬ ‫فضم‬ ‫الطبيعية‬ ‫فرنسا‬ ‫بحدود‬ ‫إنكلترا‬ ‫اعتراف‬ ،‫إيطاليا‬ ‫في‬ ‫الفرنسي‬ ‫بالنفوذ‬ ‫إنكلترا‬ ‫وقبول‬ ،‫الراين‬ ‫لنهر‬ ‫اليسرى‬ ‫الضفة‬ ‫وأراضي‬ .‫القنصلية‬‫عهد‬‫في‬‫نابليون‬‫إنتصارات‬‫قمة‬‫الصلح‬‫هذا‬ ّ‫عد‬ُ‫ي‬‫و‬.‫أخرى‬‫لبنود‬‫باالضافة‬ ‫بحاجة‬ ‫فرنسا‬ ‫داخليةكانت‬ ‫باصالحات‬ ‫نابليون‬ ‫قام‬ : ‫الداخلية‬ ‫االصالحات‬-‫أ‬ :‫لها،واهـمها‬ ،‫0081م‬ ‫عام‬ ‫شباط‬ ‫في‬ ‫أصدره‬ ‫قانون‬ ‫بموجب‬ ،ً‫ا‬‫إداري‬ ‫البالد‬ ‫تنظيم‬ ‫نابليون‬ ‫أعاد‬ -1 ) ‫م‬ 1821 ‫ـ‬ 1769 ( ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬
  24. 24. 25 ،‫الثورة‬ ‫عهد‬ ‫مطلع‬ ‫في‬ ‫الوطنية‬ ‫الجمعية‬ ‫وضعته‬ ‫الذي‬ ‫اإلداري‬ ‫التقسيم‬ ‫فيه‬ ‫تبنى‬ ‫بمبدأ‬ ً‫ال‬‫عم‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ .‫الفرنسية‬ ‫المقاطعات‬ ‫حكام‬ ‫انتخاب‬ ‫على‬ ‫ينص‬ ‫الذي‬ . ‫الديمقراطية‬ ‫خاصة‬ ‫بصورة‬ ‫تهتم‬ ‫منتخبة‬ ‫محلية‬ ‫إستشارية‬ ‫مجالس‬ ‫الحكام‬ ‫هؤالء‬ ‫بجانب‬ ‫أوجد‬ ‫بمبدأ‬‫كبير‬‫حد‬‫الى‬‫تمسك‬ ً‫ا‬‫كفوء‬‫االداري‬‫التنظيم‬‫هذا‬‫ولجعل‬.‫المحليه‬‫بالشؤون‬ ‫كافة‬ ‫الفرنسيين‬ ‫بين‬ ‫للموظفين‬ ‫اختياره‬ ‫عند‬ ‫الفرص‬ ‫وتكافؤ‬ ‫االجتماعية‬ ‫المساواة‬ .‫الدين‬ ‫أو‬ ‫الطبقية‬ ‫والفروقات‬ ،‫االجتماعية‬ ‫المكانة‬ ‫االعتبار‬ ‫بعين‬ ‫األخذ‬ ‫دون‬ ،‫1081م‬ ‫عام‬ ‫تموز‬ ‫في‬ ‫الكنيسة‬ ‫مع‬ )‫(الكونكوردات‬ ‫اتفاق‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬ -2 ‫اكثرية‬ ‫على‬ ‫الروحية‬ ‫وسيادتها‬ ‫الكاثوليكية‬ ‫بالكنيسة‬ ‫فرنسا‬ ‫إعترفت‬ ‫عندما‬ ‫في‬ ‫الدينية‬ ‫الطقوس‬ ‫ممارسة‬ ‫)حق‬ ‫الدين‬ ‫(رجال‬ ‫األكليروس‬ ‫وأعطى‬ ،‫الفرنسيين‬ ‫الكنيسة‬ ‫أمالك‬ ‫مصادرة‬ ‫بقوانين‬ ‫البابوية‬ ‫اعترفت‬ ‫بالمقابل‬ . ‫علنية‬ ‫بصورة‬ ‫فرنسا‬ ‫ويقوم‬ ،‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫مرتبات‬ ‫بدفع‬ ‫الفرنسية‬ ‫الخزانة‬ ‫تتعهد‬ ‫أن‬ ‫على‬ ،‫الثورة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الفرنسية‬ ‫الكنيسة‬ ‫أصبحت‬ ‫،وبذلك‬ ‫األساقفة‬ ‫بتعيين‬ )‫(نابليون‬ ‫االول‬ ‫القنصل‬ .‫المدنية‬ ‫للسلطات‬ ‫خاضعة‬ ‫إنجازات‬ ‫أعظم‬ ‫من‬ ُّ‫عد‬ُ‫ي‬ ‫والذي‬ ‫4081م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫للفرنسيين‬ ‫المدني‬ ‫القانون‬ ‫تشريع‬ -3 ‫وضع‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫اللجان‬ ‫يحضراجتماعات‬ ‫نابليون‬ ‫.وكان‬ ‫الحضارية‬ ‫نابليون‬ ‫والعائلة‬ ‫الفرنسي‬ ‫المجتمع‬ ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫ويناقش‬ ،‫نصوصه‬ ،‫الرأي‬ ‫حرية‬ :‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫أعطتها‬ ‫التي‬ ‫الحريات‬ ‫جميع‬ ‫القانون‬ ‫وقدضمن‬ ‫المساواة‬ ‫للفرنسيين‬ ‫ضمن‬ ‫كما‬ ،‫التملك‬ ‫وحرية‬ ،‫العمل‬ ‫وحرية‬ ،‫التفكير‬ ‫وحرية‬ ‫االنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مبادىء‬ ‫عليها‬ ‫اكدت‬ ‫الحريات‬ ‫وهذه‬ ‫القانون‬ ‫أمام‬ ‫والعدالة‬ . ‫والشفافية‬ ‫النزاهة‬ ‫ومبادىء‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫رسمية‬ ‫ثانوية‬ ‫مدارس‬ ‫إنشاء‬ ‫على‬ ‫وعمل‬ ‫التعليم‬ ‫قضايا‬ ‫نابليون‬ ‫درس‬ -4 ‫توزع‬ ‫التي‬ ‫المدرسية‬ ‫المنح‬ ‫نظام‬ ‫وأوجد‬ ،‫وقيمها‬ ‫الثورة‬ ‫بمبادئ‬ ‫مؤمن‬ ‫جيل‬ ‫إعداد‬ ‫بونابرت‬ ‫أنشأ‬ ‫8081م‬ ‫عام‬ ‫وفي‬ ،‫التالميذ‬ ‫عامة‬ ‫من‬ ‫والمتفوقين‬ ‫النابهين‬ ‫على‬
  25. 25. 26 ‫بأمور‬ ‫االهتمام‬ ‫وكلفها‬ ،‫وتنظيمه‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫على‬ ‫لإلشراف‬ ‫الفرنسية‬ ‫الجامعة‬ .‫كلها‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫واآلداب‬ ‫والفنون‬ ‫الثقافة‬ ‫الصناعة‬ ‫والسيما‬ ،‫الفرنسي‬ ‫االقتصاد‬ ‫بتنظيم‬ ً‫ا‬‫كبير‬ ً‫ا‬‫اهتمام‬ ‫نابليون‬ ‫أبدى‬ ‫كما‬ -5 ‫تنتجها‬ ‫التي‬ ‫األولية‬ ‫المواد‬ ‫استهالك‬ ‫وعلى‬ ،‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫استيعاب‬ ‫على‬ ‫لقدرتها‬ ‫عملية‬ ‫على‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫وركز‬ . ‫مستمرة‬ ‫بصورة‬ ‫الغذاء‬ ‫وتوفير‬ ،‫المستعمرات‬ ‫بتنشيط‬‫إهتم‬‫نفسه‬‫الوقت‬‫في‬،‫تامة‬‫اقتصادية‬‫وحدة‬‫في‬‫الفرنسية‬‫المقاطعات‬‫دمج‬ ‫الثروة‬ ‫بشؤون‬ ‫يعنى‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ،‫0081م‬ ‫عام‬ ‫أقامه‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫اإلحصاء‬ ‫مكتب‬ ‫الداخلية‬ ‫وبأسواقها‬ ‫الطبيعية‬ ‫فرنسا‬ ‫وبموارد‬ ،‫والسكانية‬ ‫والصناعية‬ ‫الزراعية‬ .‫والخارجية‬ : ‫الخارجية‬ ‫العالقات‬ -‫ب‬ ‫بأعمال‬ ‫بونابرت‬ ‫نابليون‬ ‫قام‬ ‫فقد‬ ‫واألوربية‬ ‫الخارجية‬ ‫العالقات‬ ‫ميدان‬ ‫في‬ ‫أما‬ ‫آنذاك‬ ‫بريطانيا‬ ‫ومنافسة‬ ،‫األوربية‬ ‫الشؤون‬ ‫على‬ ‫هيمنةفرنسا‬ ‫فرض‬ ‫أجل‬ ‫بارزةمن‬ ‫المجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫أعماله‬ ‫أهم‬ ‫نوجز‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ،‫البحار‬ ‫وراء‬ ‫فيما‬ ‫التوسع‬ ‫ميدان‬ ‫في‬ -:‫اآلتية‬ ‫بالنقاط‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫صغير‬ ً‫ا‬‫ضابط‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫منذ‬ ‫8971م‬ ‫عام‬ ‫مصر‬ ‫على‬ ‫الفرنسية‬ ‫للحملة‬ ‫قيادته‬ -1 ‫في‬ ‫ومستعمراتها‬ ‫بريطانيا‬ ‫تهديد‬ ‫الحملة‬ ‫تلك‬ ‫هدف‬ ‫وكان‬ .‫الفرنسي‬ ‫الجيش‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫ومنعها‬ ‫الهند‬ ‫الى‬ ‫المؤدية‬ ‫الطرق‬ ‫على‬ ‫باالستيالء‬ ‫وذلك‬ ‫الهند‬ ‫بعد‬ ‫المصرية‬ ‫األراضي‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ‫تستمر‬ ‫لم‬ ‫الحملة‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫مستعمراتها‬ ‫الشهيرة‬ )‫قير‬ ‫(أبي‬ ‫معركة‬ ‫في‬ ‫الفرنسية‬ ‫للسفن‬ ‫اإلنكليزي‬ ‫االسطول‬ ‫مهاجمة‬ ‫من‬ ‫لمصر‬ ‫فائدة‬ ‫الحمله‬ ‫لهذه‬ ‫فرنسا.كان‬ ‫الى‬ ‫نابليون‬ ‫ورجوع‬ ‫9971م‬ ‫عام‬ ‫بين‬ ‫مباشر‬ ‫حضاري‬ ‫اتصال‬ ‫أول‬ ‫وتمثل‬ ،‫والثقافية‬ ‫والعلمية‬ ‫الحضارية‬ ‫الناحية‬ ‫مجمع‬ ‫أول‬ ‫وأنشأوا‬ ،‫لمصر‬ ‫الحديثة‬ ‫بالمطابع‬ ‫الفرنسيون‬ ‫فجاء‬ ،‫ومصر‬ ‫أوربا‬ ‫تلك‬ ‫وأشهر‬ ،‫مصر‬ ‫أحوال‬ ‫عن‬ ‫ومؤلفات‬ ً‫ا‬‫كتب‬ ‫الحمله‬ ‫علماء‬ ‫ووضع‬ ‫فيها‬ ‫علمي‬ .)‫مصر‬ ‫(وصف‬ ‫كتاب‬ ،‫الكتب‬
  26. 26. 27 ‫مثل‬ ‫لفرنسا‬ ‫أراضيها‬ ‫بعض‬ ‫وضم‬ ‫لفرنسا‬ ‫المجاورة‬ ‫البلدان‬ ‫شؤون‬ ‫في‬ ‫التدخل‬ -2 .‫بفرنسا‬)‫المتوسط‬‫إلبا(البحر‬‫جزيرة‬‫وإلحاق‬،‫إيطاليا‬‫شمال‬‫في‬‫البيامون‬‫أراضي‬ ،‫أراضيها‬ ‫بعض‬ ‫واحتل‬ ‫السويسرية‬ ‫الشؤون‬ ‫في‬ ‫متزايده‬ ‫بصورة‬ ‫نابليون‬ ‫وتدخل‬ ‫االراضي‬ ‫عن‬ ‫الجالء‬ ‫ورفض‬ ،‫الفرنسي‬ ‫بالدستور‬ ً‫ا‬‫شبيه‬ ً‫ا‬‫دستور‬ ‫عليها‬ ‫وفرض‬ . ‫دائمة‬ ‫عسكرية‬ ‫حامية‬ ‫فيها‬ ‫وأبقى‬ ‫الهولندية‬ ‫الواليات‬ ‫تلك‬ ‫توحيد‬ ‫أعاد‬ ‫إذ‬ ،ً‫ا‬‫مباشر‬ ً‫ال‬‫تدخ‬ ‫تدخل‬ ‫فقد‬ ‫األلمانية‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫أما‬ -3 ‫الحرة‬ ‫المدن‬ ‫وضم‬ ،‫والية‬ ‫مئة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫والية‬ 39 ‫الى‬ ‫عددها‬ ‫وقلص‬ ،‫حرة‬ ُ‫ه‬‫مدين‬ 51 ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫فقط‬ ‫مدن‬ ‫ست‬ ‫فجعلها‬ ،‫بعضها‬ ‫الى‬ ‫هناك‬ ‫المستقله‬ ‫منحهم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫جانبه‬ ‫الى‬ ‫واستمالهم‬ ‫األلمانية‬ ‫المدن‬ ‫حكام‬ ‫الى‬ ‫وتقرب‬ ‫طريق‬ ‫في‬ ‫خطوة‬ ‫كانت‬ ‫األعمال‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫المؤرخين‬ ‫بعض‬ ‫اعتقد‬ ‫لقد‬ .‫االراضي‬ ‫قويه‬ ‫سياسيه‬ ‫وحدات‬ ‫إقامه‬ ‫الى‬ ‫يهدف‬ ‫كان‬ ‫نابليون‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫األلمانية‬ ‫الوحدة‬ .‫شؤونها‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫من‬ ‫ليتمكن‬ ،‫له‬ ‫موالين‬ ‫وأمراء‬ ً‫ا‬‫حكام‬ ‫رأسها‬ ‫على‬ ‫يضع‬ ‫تهديدا‬ ‫ذلك‬ ‫واعتبرت‬ ‫الكبرى‬ ‫القوى‬ ‫بعض‬ ‫أثارت‬ ‫األوربية‬ ‫نابليون‬ ‫سياسات‬ ‫إن‬ -4 ‫العسكرية‬ ‫القوة‬ ‫لمواجهة‬ ‫أوربيين‬ ‫تحالفين‬ ‫فشكلت‬ ،‫االقتصادية‬ ‫ًلمصالحها‬ ‫تكون‬ ‫الذي‬ ‫الثالث‬ ‫الدولي‬ ‫بالتحالف‬ ‫رفا‬ُ‫ع‬ ،‫نابليون‬ ‫بقيادة‬ ‫المتنامية‬ ‫الفرنسية‬ ‫الرابع‬ ‫الدولي‬ ‫والتحالف‬ ،‫وروسيا‬ ‫النمسا‬ ‫و‬ ‫إنكلترا‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫5081م‬ ‫عام‬ ‫غيرأن‬ ،‫وروسيا‬ ‫والسويد‬ ‫وإنكلترا‬ ‫بروسيا‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫من‬ ،‫6081م‬ ‫عام‬ ‫تكون‬ ‫الذي‬ ‫عسكرية‬ ‫قوة‬ ‫فرنسا‬ ‫لتستمر‬ ،‫الحلفين‬ ‫هذين‬ ‫على‬ ‫االنتصار‬ ‫من‬ ‫تمكن‬ ‫نابليون‬ .‫أوربا‬ ‫في‬ ‫مهيمنة‬ ‫7081م‬ ‫عام‬ )‫والبرتغال‬ ‫(أسبانيا‬ ‫إيبريا‬ ‫جزيرة‬ ‫شبه‬ ‫باحتالل‬ ‫نابليون‬ ‫قام‬ ‫كما‬ -5 ‫التجارية‬ ‫المقاطعة‬ ‫به‬ ‫-ونعني‬ ‫القاري‬ ‫الحصار‬ ‫الفشال‬ ‫إنكلترا‬ ‫مع‬ ‫تعاونها‬ ‫بحجة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫ملك‬ )‫بونابرت‬ ‫(لويس‬ ‫أخيه‬ ‫ونصب‬ ،‫إنكلترا‬ ‫على‬ ‫نابليون‬ ‫فرضه‬ ‫الذي‬ ‫االحتالل‬ ‫ضد‬ ‫األسبان‬ ‫ثورة‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ )‫بونابرت‬ ‫(جوزيف‬ ‫الملك‬ ‫باسم‬ ‫أسبانيا‬ ‫أسبانيا‬ ‫طردت‬ ‫وبذلك‬ ،‫1181م‬ ‫عام‬ ‫أراضيهم‬ ‫من‬ ‫وطرده‬ ‫لبالدهم‬ ‫الفرنسي‬ .‫األخرى‬ ‫األوربية‬ ‫الدول‬ ‫بقية‬ ‫تطرده‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أراضيها‬ ‫من‬ ‫نابليون‬ .‫أوربا‬ ‫في‬ ‫النابليونية‬ ‫الحروب‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫الى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬ ‫القاضية‬ ‫الضربة‬ ‫أن‬ ‫غير‬ -6 ‫من‬ ‫روسيا‬ ‫تضرر‬ ‫بسبب‬ ،‫2181م‬ ‫عام‬ ‫روسيا‬ ‫على‬ ‫النابليونية‬ ‫الحملة‬ ‫كانت‬ ‫الروسي‬ ‫القيصر‬ ‫رفض‬ ‫وكذلك‬ ‫بذلك‬ ‫تجارتها‬ ‫وتأثر‬ ‫القاري‬ ‫الحصار‬ ‫سياسة‬
  27. 27. 28 ‫الحمله‬ ‫تلك‬ ‫فشلت‬ ‫لقد‬ .‫نابليون‬ ‫من‬ ‫شقيقاته‬ ‫إحدى‬ ‫زواج‬ )‫األول‬ ‫(الكسندر‬ ‫تحترق‬ ‫موسكو‬ ‫العاصمة‬ ً‫ة‬‫تارك‬ ‫الشرق‬ ‫نحو‬ ‫الروسية‬ ‫الجيوش‬ ‫انسحاب‬ ‫بسبب‬ ‫من‬ ‫اآلآلف‬ ‫عشرات‬ ‫مات‬ ‫ولذلك‬ ،‫مخازنها‬ ‫من‬ ‫الفرنسيون‬ ‫اليستفيد‬ ‫لكي‬ ‫البيئية‬ ‫للظروف‬ ‫العام.وكان‬ ‫ذلك‬ ‫شتاء‬ ‫قساوة‬ ‫بسبب‬ ً‫ا‬‫وجوع‬ ً‫ا‬‫برد‬ ‫الفرنسيين‬ ‫المنسحبة‬ ‫الجيوش‬ ‫فلول‬ ‫كانت‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ ‫الحملة‬ ‫فشل‬ ‫في‬ ‫الكبير‬ ‫الدور‬ ‫الفرنسي‬ ‫الموقف‬ ‫تحول‬ ‫حتى‬ ‫تابعتها‬ ‫التي‬ ‫الروسية‬ ‫الجيوش‬ ‫من‬ ‫لهجمات‬ ‫تتعرض‬ .‫الدفاع‬ ‫الى‬ ‫روسيا‬ ‫على‬ ‫نابليون‬ ‫حملة‬ ‫وبروسيا‬‫وروسيا‬‫إنكلترا‬‫من‬‫يتألف‬‫سادس‬‫أوربي‬‫حلف‬‫تشكل‬‫الهزيمة‬‫تلك‬‫أثر‬‫وعلى‬ ‫التي‬ ‫3181م‬ ‫عام‬ )‫معركة(اليبزك‬ ‫هي‬ ‫حاسمة‬ ‫معركة‬ ‫في‬ ‫نابليون‬ ‫لمواجهة‬ ‫والنمسا‬ ‫قامت‬ .‫وقتيل‬ ‫أسير‬ ‫مابين‬ ‫جنودهم‬ ‫غالبية‬ ‫الفرنسيون‬ ‫فيها‬ ‫خسر‬ ‫أيام‬ ‫ألربعة‬ ‫استمرت‬ ‫في‬ ‫باريس‬ ‫مدينة‬ ‫دخولهم‬ ‫حتى‬ ‫قواته‬ ‫من‬ ‫بقي‬ ‫وما‬ ‫نابليون‬ ‫بمتابعة‬ ‫المتحالفة‬ ‫القوات‬ )‫(إلبا‬ ‫جزيرة‬ ‫الى‬ ‫ونفيه‬ ‫فرنسا‬ ‫عرش‬ ‫عن‬ ‫التنازل‬ ‫على‬ ‫نابليون‬ ‫وإجبار‬ ‫آذار4181م‬ 31 ‫الى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬ ‫4181م‬ ‫عام‬ ‫نيسان‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫باريس‬ ‫معاهدة‬ ‫وعقد‬ ،‫فرنسا‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعيد‬ .‫الطبيعية‬ ‫حدودها‬ ‫وضمن‬ ‫فرنسا‬ ‫الى‬ ‫الملكي‬ ‫النظام‬ ‫عودة‬ : ‫يوم‬ ‫المائة‬ ‫ومدة‬ ‫نابليون‬ ‫ج-سقوط‬ ً‫ا‬‫ملك‬ )‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫(لويس‬ ‫تنصيب‬ ‫إلبا،تم‬ ‫جزيرة‬ ‫الى‬ ‫ونفيه‬ ‫نابليون‬ ‫سقوط‬ ‫عقب‬ ‫تضمن‬ ‫وقد‬ ،‫الثورة‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫فرنسا‬ ‫في‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬ ‫يحترم‬ ‫أنه‬ ‫أعلن‬ ‫الذي‬ ‫لفرنسا‬ ‫سيادة‬ ‫بمبدأ‬ ‫االعتراف‬ ‫رفض‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ،‫الثورة‬ ‫مبادئ‬ ‫للفرنسيين‬ ‫منحة‬ ‫الذي‬ ‫الدستور‬ ‫الجديد‬ ‫الدستور‬ ‫وأعطى‬ ‫اإللهي‬ ‫الحق‬ ‫بموجب‬ ً‫ا‬‫ملك‬ ‫نفسه‬ ‫يعتبر‬ ‫أنه‬ ‫وأعلن‬ ،‫االمة‬ ‫غير‬ ‫مصون‬ ‫الملك‬ ‫جعل‬ ‫مع‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطه‬ ‫على‬ ‫لإلشراف‬ ‫واسعة‬ ‫سلطات‬ ‫للعرش‬
  28. 28. 29 ‫روسيا‬ ‫على‬ ‫نابليون‬ ‫حملة‬ ‫خريطة‬
  29. 29. 30 ‫صادرتها‬ ‫التي‬ ‫وامتيازاتهم‬ ‫حقوقهم‬ ‫للنبالء‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫لويس‬ ‫أعاد‬ ‫كما‬ .‫مسؤول‬ ‫اآلآلف‬ ‫وسرح‬ ،‫الصحافه‬ ‫على‬ ‫رقابة‬ ‫وفرض‬ ،‫الدولة‬ ‫أمالك‬ ‫من‬ ‫بعضهم‬ ‫وعوض‬ ‫الثورة‬ ‫فشلت‬ ‫كما‬ ،‫بوربون‬ ‫آل‬ ‫علم‬ ‫وأعاد‬ ‫الثورة‬ ‫علم‬ ‫وألغى‬ ،‫الجمهوريين‬ ‫الضباط‬ ‫من‬ ‫وانتشرت‬،‫المتراكمة‬‫واالقتصادية‬‫المالية‬‫القضايا‬‫حل‬‫في‬‫الجديدة‬‫الملكية‬‫الحكومة‬ ،‫السلطة‬ ‫الى‬ ‫بونابرت‬ ‫عودة‬ ‫يتمنون‬ ‫الكثيرون‬ ‫صار‬ ‫لذلك‬ .‫العمال‬ ‫صفوف‬ ‫في‬ ‫البطالة‬ . ‫الغنائم‬ ‫اقتسام‬ ‫حول‬ ‫وروسيا‬ ‫بريطانيا‬ ‫بين‬ ‫الخالفات‬ ‫تلك‬ ‫والننسى‬ ‫الفرنسية‬ ‫الملكية‬ ‫على‬ ‫المتزايد‬ ‫الفرنسي‬ ‫الشعب‬ ‫سخط‬ ‫أنباء‬ ‫وصلت‬ ‫فعندما‬ ‫لذلك‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫شباط‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫سر‬ ‫إلبا‬ ‫جزيرة‬ ‫في‬ ‫منفاه‬ ‫وغادر‬ ،‫باريس‬ ‫الى‬ ‫العودة‬ ‫قرر‬ ‫نابليون‬ ‫الى‬ ‫وحاول‬ ‫02آذار5181م‬ ‫في‬ ‫باريس‬ ‫في‬ ‫التويلري‬ ‫قصر‬ ً‫ا‬‫مجدد‬ ‫نابليون‬ ‫ودخل‬ ،‫5181م‬ ‫دستور‬ ‫يلغي‬ ‫جديد‬ ‫دستور‬ ‫تشريع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫جديد‬ ‫من‬ ‫مجدها‬ ‫الثورة‬ ‫لفرنسا‬ ‫يعيد‬ ‫أن‬ ‫الدول‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ،‫لفرنسا‬ ‫الجديدة‬ ‫بالظروف‬ ‫األوربية‬ ‫الدول‬ ‫إقناع‬ ‫وحاول‬ ‫الملكية‬ ‫الشهيره‬ )‫(واترلو‬ ‫معركة‬ ‫في‬ ‫نابليون‬ ‫لمواجهة‬ ‫جديد‬ ‫من‬ ‫جيوشها‬ ‫جمعت‬ ‫ما‬ ‫سرعان‬ .‫قتيل‬ ‫ألف‬ 30 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الفرنسي‬ ‫الجيش‬ ‫فيها‬ ‫خسر‬ ‫التي‬ ‫81حزيران5181م‬ ‫في‬ ‫واألسر‬ ،‫جهه‬ ‫من‬ ‫ومبادئها‬ ‫الفرنسية‬ ‫الثورة‬ ‫بين‬ ‫الطويل‬ ‫الصراع‬ ‫انتهى‬ ‫وبذلك‬ ‫الثانية‬ ‫للمرة‬ ‫نابليون‬ ‫فيها‬ ‫حكم‬ ‫التي‬ ‫المدة‬ ‫وانتهت‬ ،‫ثانية‬ ‫جهه‬ ‫من‬ ‫أوربا‬ ‫في‬ ‫الحاكمة‬ ‫سانت‬ ‫(جزيرة‬ ‫الى‬ ‫الثانية‬ ‫للمرة‬ ‫نابليون‬ ‫نفي‬ ‫عندما‬ »‫يوم‬ ‫المئة‬ ‫«بمدة‬ ‫عرفت‬ ‫التي‬ .‫1281م‬ ‫5مايس‬ ‫في‬ ‫وفاته‬ ‫حتى‬ ً‫ا‬‫سجين‬ ‫فيها‬ ‫بقي‬ ‫)حيث‬ ‫هيالنه‬ ‫الملك‬ ‫ومعهم‬ ‫الثانية‬ ‫للمرة‬ ‫باريس‬ ‫مدينة‬ ‫7تموز5181م‬ ‫في‬ ‫الحلفاء‬ ‫دخل‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫الثاني‬ ‫2تشرين‬ 0‫في‬ )‫الثانية‬ ‫باريس‬ ‫(معاهدة‬ ‫معهم‬ ‫وقع‬ ‫الذي‬ ،‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫لويس‬ ‫فرنك‬ ‫مليون‬ 700 ‫تبلغ‬ ‫حربية‬ ‫غرامة‬ ‫فرنسا‬ ‫تدفع‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫نصت‬ ‫والتي‬ ‫العام‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫المعاهدة‬ ‫هذه‬ ‫نصت‬ ‫وكذلك‬ . ‫فرنك‬ ‫مليون‬ 300 ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫تقدر‬ ‫وتعويضات‬ ‫ذهب‬ ‫يتقاضون‬ ‫أراضيها‬ ‫على‬ ‫الحلفاء‬ ‫قوات‬ ‫من‬ ‫جندي‬ ‫ألف‬ 150 ‫بوجود‬ ‫فرنسا‬ ‫قبول‬ ‫على‬ .‫الفرنسية‬ ‫الخزينة‬ ‫من‬ ‫رواتبهم‬ ‫م‬ 1815 ‫عام‬ ‫فينا‬ ‫مؤتمر‬
  • 01223456wac

    Jan. 16, 2018
  • LeenAwwad

    Oct. 5, 2017

كتاب منهجي لطلبة الصف الخامس الادبي في جمهورية العراق

Views

Total views

1,748

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

0

Actions

Downloads

8

Shares

0

Comments

0

Likes

2

×